يقبع أنصار التيار الصدري  تحت قبة البرلمان العراقي طوال إسبوع ، منذ الاستجابة لدعوة زعيمهم مقتدى الصدر ، الذي طالب أخيرا بحل البرلمان العراقي،  احتجاجاً على ترشيح القيادي السابق

في حزب الدعوة الإسلامية، محمد شياع السوداني، لترأس الحكومة الجديدة، دون تحقيق أي تقدم على المستوى السياسي، لإنهاء الأزمة الراهنة , وإعادة الانتخابات المبكرة، وهي دعوة لقيت استجابة واسعة من مختلف الأوساط السياسية  العراقية

وفي يونيو الماضي، كان بمقدور الصدر حل البرلمان وفرض آليات الإصلاح السياسي كما يريد، دون إشراك قوى "الإطار التنسيقي" في هذا المسار، لجهة امتلاكه تحالفاً كبيراً مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، وتحالف السيادة، لكنه آثر الانسحاب، والإيعاز إلى نوابه الـ(73) بالاستقالة، وتفكيك تحالفه الكبير.

عقب ذلك، بقي الصدر ينتظر قرار قوى "الإطار التنسيقي" بشأن حل البرلمان لإعادة نوابه إلى المجلس، كما أن آليات الإصلاح والتغيير الجذري الذي نادى بها أخيراً سيكون وفق رؤية القوى الحليفة لإيران.

وعلى رغم الاعتصام الصدري وتطويق مبنى البرلمان وتعطيل البرلمان أعماله، فإن قوى "الإطار التنسيقي" ما زالت تماطل في اتخاذ خطوات الإصلاح التي نادى به الصدر مثل تغيير جذري في النظام وتعديل الدستور، ومن ثم حل البرلمان، وصولاً إلى الانتخابات النيابية الجديدة.

ويوم السبت، قال الصدر إن حل البرلمان أصبح مطلباً شعبياً، مشيراً إلى أن "هناك ردود فعل إيجابية"، بشأن حله.

ودعا الصدر في تغريدة عبر "تويتر" إلى "وقفة جادة لإنقاذ العراق من أنياب الفساد والتبعية، ولكي نقوم بتصحيح مسار العملية السياسية التي أضرت بالعباد والبلاد".

وأضاف، "ليعلم الجميع أن الثوار مستمرون بثورتهم حتى تحقيق المطالب، ولن يتنازلوا على الاطلاق فهي فرصتهم الوحيدة والأخيرة ,  فاستمروا أيها الأحبة حتى تحقيق المطالب، وأنا معكم أيها الشعب الابي للضيم".

وأكد الصدر "نعم بات (حل البرلمان) مطلبا شعبيا وسياسيا ونخبويا لا بديل عنه، ولتسكت كل أفواه الفاسدين أينما كانوا".

ومنذ أيام، تجري مبعوثة الأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت جولة للقاء الشخصيات السياسية كان آخرهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي التقته الجمعة الماضية، وأكدت أن لقاءها كان "جيداً".

وكان "الإطار التنسيقي" قد فوض رئيس منظمة بدر هادي العامري، لإجراء حوار مع زعيم التيار مقتدى الصدر، لكن أياً من اللقاءات لم تتم حتى الآن

الأكثر مشاهدة

  • بالترتيب
  • بالعنوان
  • الأكثر شهرة

بقايا انسان

عندما تتكلم الدموع... وتسقط ...

" الصين تشجع المنتجين ...

بعيدا عن المحتوى العنيف أو المبتذل ...

ازمة اوكرانيا و الدروس ...

القاهره في 18 فبراير 2022

نجاح البعثة الأثرية ...

أعلنت وزارة السياحة والآثار ...

أول يونيو عيدًا لكل ...

كتب د. عبد الرحيم ريحان خبير ...

مصر.. مشروع علمي لتحويل ...

عن طريق مزج الهيدروجين الأخضر ...

صمت مهيب يرافق ...

  في رحلة تستمر 6 ساعات الأحد عبر ...

مصر تطور الوادي ...

  "في محيط جبلي موسى وسانت كاترين ...

"حليف مقرب من ...

  بينما تنفي رسميا أي نية للغزو، ...

"فيسبوك" يغير اسم ...

 تقرر تغيير اسم عملة "ليبرا" ...

"فيفا" يرشح 11 ...

 تقدم روبرت ليفاندوفسكي، الفائز ...

أردوغان: بإمكان ...

 قال الرئيس التركي رجب طيب ...

تظهر نتائجه بأقل ...

 قال باحثون، الخميس، إن علماء من ...

الدولة السلجوقية ..

 الدولة السلجوقيَّة أو دولة بني ...

أخصائي يعلق على مرض ...

 أعلن الدكتور سيرغي فوزنيسينكي، ...

ماكرون يتحدث مع السيسي ...

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ...

كاسل جورنال تعلن عن ...

ترحب مجموعة  كاسل جورنال ...

سابالينكا تتوج بلقب ...

أحرزت البيلاروس آرينا سابالينكا ...

Who's Online

344 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

ملفات حصرية

الدائرة الأخيرة

القادم الذي علينا الإستعداد له
بقلم الروائية ا.د. / عبير ...
لو أيقظنا ضمير نحن الجمع
بقلم رئيس التحرير الدكتورة / ...
كلنا إنسان .. رسالتي للنظام العالمي
بقلم رئيس التحرير الدكتورة / ...
هذه عقيدة وطن .. الجيش للشعب
  بقلم  رئيس التحرير ؛ ...
العالم يحترق سياسيا وإقتصاديا
بقلم : ا.د. عبير المعداوي ...
نظرة مستقرة و بشائر خير
  بقلم ... دكتورة عبير ...
ضحية من ؟
بقلم الروائية الدكتورة عبير ...
في القرن الماضي عصر النهضة المصرية
بقلم رئيس التحرير الدكتورة / ...
هذه هي جمهورية مصر الجديدة لمن لا
بقلم الروائية الدكتورة عبير ...
ملاحظات حول موقف الولايات المتحدة
كتب؛ د عبير المعداوي - رئيس ...
لماذا لا داع ان تقلق من الرئيس
بقلم : عبير المعداوي انه ...
الذئب ينجح معكم كالعادة
 بقلم عبير المعداوي اذا ...

فيديو كاسل جورنال

الدائرة الأخيرة  

الدائرة الأخيرة مع الدكتور عاصم الليثى

 الدائرة الأخيرة مع اللواء نبيل أبو النجا

 كلمة د/عبير المعداوى فى عيد الشرطة

عنوان الجريدة

  • 104-ش6-المجاورة الأولى-الحى الخامس-6أكتوبر
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 01004734646

إصدارات مجموعة كاسل