منذ بدأ "حرب الأعلام" بين الطرفين الفلسطينى والإسرائيلى , بات مستوطنون يعيشون في مستوطنات غير قانونية قريبة، يدخلون بشكل متكرر إلى بلدة حوارة في الضفة الغربية المحتلة

وضواحيها ، لإزالة أعلام فلسطينية ورفع أعلام اسرائيلية مكانها، ما يثير غضب السكان ويؤدي إلى مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الاسرائيلي.

وفي إطار "حرب الأعلام" هذه التي تشكل فصلا جديدا من فصول النزاع، أقرّ البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) قبل يومين قانونا يحظر رفع العلم الفلسطيني داخل اسرائيل.

وكان هذا القانون قد اقترحه العضو في حزب الليكود اليميني إيلي كوهين لاعتبار العلم الفلسطيني على أنه ألوان دولة معادية.

وقال كوهين على تويتر "حان الوقت لإنهاء التحريض على الكراهية بتعزيز سيادتنا". واضاف أن "أي شخص يشعر أنه فلسطيني سيحصل على كل المساعدة التي يحتاج إليها في رحلة ذهاب فقط إلى غزة".

وينص مشروع القانون الذي نشر على موقع البرلمان على الإنترنت على أن "التلويح بعلم أولئك الذين لا يعترفون بدولة إسرائيل أو يمثلون خطرًا وجوديًا خط أحمر يجب عدم تجاوزه ويختلف عن الاحتجاجات المشروعة"".

وفي حوارة، يقول الفلسطينيون إن الجيش الاسرائيلي الذي يتمركز بشكل مكثف في البلدة يقف متفرجا ويراقب، رافضا التدخل ووقف ما يسمونه "استفزازات" المستوطنين.

وفي مشهد نادر، رفع آلاف الفلسطينيين العلم الفلسطيني في شوارع البلدة القديمة في القدس.

وقد نجح الفلسطينيون الأحد خلال "مسيرة العلم الاسرائيلي" بمناسبة ذكرى احتلال إسرائيل في 1967 للقطاع الشرقي من المدينة، والتي يعتبرها الإسرائيليون ذكرى "توحيد المدينة" , في لفت الانظار من خلال تحليق طائرة بدون طيار صغيرة تحمل العلم الفلسطيني فوق البلدة القديمة للقدس قبل أن تعيدها الشرطة إلى الأرض.

وقال ظافر الصايغ الذي يملك محلا تجاريا في منطقة  حوارة "سقط العديد من الشهداء من أجل هذا العلم، ولا يمكن القبول بإنزاله" في بلدة تقع على أطراف الطريق الواصل الى مدينة نابلس والذي يستخدمه مستوطنون الى جانب الفلسطينيين.

ويقول رئيس بلدية حوارة السابق وجيه عودة "صادروا العلم الفلسطيني"، مضيفا "بالنسبة لنا، العلم الفلسطيني رمز. يعني كل شيء ويعني كرامتنا، ويعني حقنا في الدفاع عنه ضد الإسرائيليين".

وفي جنازة الصحافية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة التي قتلت خلال تغطيتها عملية عسكرية إسرائيلية في مخيم جنين في الضفة الغربية، هاجمت الشرطة الإسرائيلية المشيعين لإجبارهم على نزع علم لُفّ به النعش. وانتشرت لقطات مصورة للشرطة الإسرائيلية وهي تضرب حاملي النعش الذي كاد يسقط ارضا، وتلاحق حشود المعزين الذين رفعوا الأعلام الفلسطينية.

ووصفت حملة الشرطة القمعية على الأعلام بأنها محاولة من اليمين الإسرائيلي المتطرف "لاختراع استفزازات حيث لا توجد أي استفزازات"

الأكثر مشاهدة

  • بالترتيب
  • بالعنوان
  • الأكثر شهرة

بقايا انسان

عندما تتكلم الدموع... وتسقط ...

" الصين تشجع المنتجين ...

بعيدا عن المحتوى العنيف أو المبتذل ...

باحثين دوليين يكتشفون ...

بعد دراسة أحفورة جمجمة محفوظة بشكل ...

ازمة اوكرانيا و الدروس ...

القاهره في 18 فبراير 2022

نجاح البعثة الأثرية ...

أعلنت وزارة السياحة والآثار ...

أول يونيو عيدًا لكل ...

كتب د. عبد الرحيم ريحان خبير ...

مصر تطور الوادي ...

  "في محيط جبلي موسى وسانت كاترين ...

"حليف مقرب من ...

  بينما تنفي رسميا أي نية للغزو، ...

"فيسبوك" يغير اسم ...

 تقرر تغيير اسم عملة "ليبرا" ...

"فيفا" يرشح 11 ...

 تقدم روبرت ليفاندوفسكي، الفائز ...

أردوغان: بإمكان ...

 قال الرئيس التركي رجب طيب ...

أرمينيا ترى أنه لا ...

 أعلن رئيس أرمينيا، أرمين ...

تظهر نتائجه بأقل ...

 قال باحثون، الخميس، إن علماء من ...

الدولة السلجوقية ..

 الدولة السلجوقيَّة أو دولة بني ...

أخصائي يعلق على مرض ...

 أعلن الدكتور سيرغي فوزنيسينكي، ...

ماكرون يتحدث مع السيسي ...

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ...

كاسل جورنال تعلن عن ...

ترحب مجموعة  كاسل جورنال ...

سابالينكا تتوج بلقب ...

أحرزت البيلاروس آرينا سابالينكا ...

Who's Online

254 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

ملفات حصرية

الدائرة الأخيرة

العالم يحترق سياسيا وإقتصاديا
بقلم : ا.د. عبير المعداوي ...
نظرة مستقرة و بشائر خير
  بقلم ... دكتورة عبير ...
ضحية من ؟
بقلم الروائية الدكتورة عبير ...
في القرن الماضي عصر النهضة المصرية
بقلم رئيس التحرير الدكتورة / ...
هذه هي جمهورية مصر الجديدة لمن لا
بقلم الروائية الدكتورة عبير ...
ملاحظات حول موقف الولايات المتحدة
كتب؛ د عبير المعداوي - رئيس ...
لماذا لا داع ان تقلق من الرئيس
بقلم : عبير المعداوي انه ...
الذئب ينجح معكم كالعادة
 بقلم عبير المعداوي اذا ...
روح أكتوبر إجعلوها طوق النجاة
ان هذا النصر كلف الله به ...
أزمة سد النهضة و علاقته بالاعلام
بقلم رئيس التحرير : د عبير ...
ارفعوا علم ليبيا
 لا تنسوا وسط الزحام قضيتها ...
صانع المعجزات
 بقلم د عبير المعداوي ...

فيديو كاسل جورنال

الدائرة الأخيرة  

الدائرة الأخيرة مع الدكتور عاصم الليثى

 الدائرة الأخيرة مع اللواء نبيل أبو النجا

 كلمة د/عبير المعداوى فى عيد الشرطة

عنوان الجريدة

  • 104-ش6-المجاورة الأولى-الحى الخامس-6أكتوبر
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 01004734646

إصدارات مجموعة كاسل