توصلت دراسة إلى أن الزواحف المجنحة قد أصبحت في نهاية المطاف "سادة قاتلة في السماء"، لكن الأمر استغرق منها 150 مليون سنة للوصول إلى هذه النقطة.

ووجد الباحثون من جامعات ريدينغ وبريستول ولينكولن أن سلسلة من التحسينات الثابتة خلال هذا الوقت أدت إلى تحسين مهارات الطيران لدى التيروصورات الضعيفة.

وظهرت التيراصورات لأول مرة منذ نحو 245 مليون سنة، تضمنت نوعا واحدا يمكن أن يصل باع جناحيه إلى 12 مترا.

وكان هذا المخلوق، المعروف باسم Quetzalcoatlus northropi، أكبر مخلوق معروف حلق في السماء، وكان بحجم طائرة صغيرة.

ويشير البحث الجديد إلى أن عملية التطور بين هذه الزواحف الطائرة استغرقت وقتا أطول بكثير مما افترضه العلماء سابقا.

وكانت التيراصورات أولاد عم الديناصورات، وقد تم القضاء على كلتا المجموعتين قبل نحو 66 مليون سنة عندما اصطدم كويكب بشبه جزيرة يوكاتان في المكسيك.

وقال مؤلف الورقة وعالم الأحياء التطوري، كريس فينديتي، من جامعة ريدينغ: "كانت التيراصورات مجموعة متنوعة من السحالي المجنحة، بعضها بحجم العصافير والبعض الآخر مثل طائرة خفيفة".

وعلى الرغم من شهرة التيراصورات في نهاية المطاف بالتحليق في السماء، إلا أن السؤال عما إذا كانت التيراصورات قد اكتسبت ميزة الطيران وما إذا كان هذا يمنحها ميزة على أسلافها، أمرا حير العلماء لعقود.

واضاف فينديتي: "هناك العديد من الأمثلة على كيفية عمل الانتقاء الطبيعي على نطاقات زمنية قصيرة نسبيا، ولكن حتى الآن كان من الصعب للغاية إثبات ما إذا كانت النباتات أو الحيوانات تتكيف لتصبح أكثر كفاءة على مدى فترة طويلة".

وفي دراستهم، قام البروفيسور فينديتي وزملاؤه بدمج سجلات الحفريات مع نموذج جديد للطيران، بناء على طيور اليوم، ما سمح لهم بقياس كفاءة 75 نوعا مختلفا من التيروصورات وملء الفجوات في معرفتنا بقصتهم.

وأوضح البروفيسور فينديتي: "لقد سمحت لنا طريقتنا بدراسة التطور طويل المدى بطريقة جديدة تماما، والإجابة عن هذا السؤال أخيرا من خلال مقارنة المخلوقات في مراحل مختلفة من تسلسلها التطوري على مدى ملايين السنين".

وكشف تحليل الفريق أن الزواحف الطائرة خضعت لتحسينات صغيرة متسقة على مر الأجيال، بدلا من تجربة اندفاعات مفاجئة من التغيير، كما تم اقتراحه سابقا.

وتطورت التيراصورات من أسلاف سكنوا الأرض في أوائل العصر الترياسي، منذ نحو 245 مليون سنة. وأقدم حفرياتهم المعروفة تعود إلى 25 مليون سنة لاحقة. ومن هذه الحفريات، قاس الفريق عمر كل نوع وحجم جسمه وجناحه.

ووجد الباحثون أنه بمرور الوقت، قام التيراصور بتكييف شكله وحجمه حتى يتمكن من الطيران مع إنفاق طاقة أقل بنسبة 50% حتى أثناء زيادة كتلة جسمه بما يصل إلى عشرة أضعاف. وتزن بعض الزواحف ما يقارب ثلث الطن.

وحدد الفريق استثناء واحدا لهذه القاعدة، في مجموعة تسمى الأزداركويد، والتي لم تحسن أداء رحلاتها بمرور الوقت.

وبدلا من ذلك، يبدو أن هذه المخلوقات، التي تضمنت Quetzalcoatlus وHatzegopteryx ، تحصل على ميزة البقاء على قيد الحياة من حجمها الكبير.

المصدر: ديلي ميل

تحرير /نديمة حديد

الأكثر مشاهدة

  • بالترتيب
  • بالعنوان
  • الأكثر شهرة

بقايا انسان

عندما تتكلم الدموع... وتسقط ...

فنزويلا تفتح خط ...

أعلنت السلطات الفنزويلية، اليوم ...

تقاليد عالمية .. ...

 تختلف عادات وتقاليد الزواج من بلد ...

وفاة الممثل المصري ...

 برحيل هادي الجيار عن عالمنا، غيب ...

حراس الحضارة المصرية ...

  كتب : وليد حسام -الجيزة 

زاخاروفا تصف الإجابة ...

روسيا : -

"فيسبوك" يغير اسم ...

 تقرر تغيير اسم عملة "ليبرا" ...

"فيفا" يرشح 11 ...

 تقدم روبرت ليفاندوفسكي، الفائز ...

أردوغان: بإمكان ...

 قال الرئيس التركي رجب طيب ...

أرمينيا ترى أنه لا ...

 أعلن رئيس أرمينيا، أرمين ...

أرمينيا: إسقاط ...

أعلنت أرمينيا، السبت، إسقاط ...

أسرار كلينتون.. ...

 كشفت رسالة جديدة مسربة من بريد ...

تظهر نتائجه بأقل ...

 قال باحثون، الخميس، إن علماء من ...

الدولة السلجوقية ..

 الدولة السلجوقيَّة أو دولة بني ...

أخصائي يعلق على مرض ...

 أعلن الدكتور سيرغي فوزنيسينكي، ...

كاسل جورنال تعلن عن ...

ترحب مجموعة  كاسل جورنال ...

ماكرون يتحدث مع السيسي ...

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ...

١٠ نصائح للحفاظ علي ...

١:السير معا في اليوم من ٢٠ الي ٣٠ ...

Who's Online

188 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الدائرة الأخيرة

لماذا لا داع ان تقلق من الرئيس
بقلم : عبير المعداوي انه ...
الذئب ينجح معكم كالعادة
 بقلم عبير المعداوي اذا ...
روح أكتوبر إجعلوها طوق النجاة
ان هذا النصر كلف الله به ...
أزمة سد النهضة و علاقته بالاعلام
بقلم رئيس التحرير : د عبير ...
ارفعوا علم ليبيا
 لا تنسوا وسط الزحام قضيتها ...
صانع المعجزات
 بقلم د عبير المعداوي ...
العبور الثانى
بقلم د عبير المعداوي  قد ...

فيديو كاسل جورنال

الدائرة الأخيرة  

الدائرة الأخيرة مع الدكتور عاصم الليثى

 الدائرة الأخيرة مع اللواء نبيل أبو النجا

 كلمة د/عبير المعداوى فى عيد الشرطة

عنوان الجريدة

  • 104-ش6-المجاورة الأولى-الحى الخامس-6أكتوبر
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 01004734646

إصدارات مجموعة كاسل