منسوب نهر النيل ارتفع في العاصمة السودانية الخرطوم إلى 17.48 مترا محطما الأرقام القياسية التي سجلها خلال الأعوام المئة الماضية والتي بلغت 17.26 مترا في العام 1946.

وشهدت العديد من مناطق السودان فيضانات عارمة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية مما زاد من الخسائر المادية والبشرية لموجة الفيضانات الحالية التي بدأت في نهاية يوليو الماضي.

ووفقا لإحصاءات صادرة عن المجلس القومي للدفاع المدني فقد بلغ عدد الضحايا 88 قتيلا فيما تعرض نحو 19 ألف منزل للدمار الكامل و34 ألفا لانهيار جزئي، بينما غمرت المياه قرى بكاملها في مناطق في شرق الخرطوم.

وقال رامي الشيخ عضو المكتب الاعلامي لمبادرة نفير إحدى المبادرات الشعبية الداعمة للجهود الرسمية إن الوضع في الأحياء الواقعة على شريط النيل الأبيض مأساوي للغاية حيث أصبحت مئات الأسر بلا مأوى بعد أن غمرت المياه منازلهم.

وأوضح الشيخ أن مئات المتطوعين يعملون على مدار الساعة في سباق مع الارتفاع المتواصل في منسوب النيلين الأزرق والأبيض ونهر النيل.

وأشار الشيخ إلى الحاجة الماسة للمأوى ومعدات الردم والأغذية والأمصال الواقية من الأمراض المتوقع انتشارها في مثل هذه الحالات وخصوصا في أوساط الأطفال.ويتزايد الخطر على مدار الساعة وبات يهدد حتى منطقة الوزارات والمؤسسات الحكومية القريبة من مجرى النيل الأزرق في وسط الخرطوم حيث بدأت المياه تتسرب إلى تلك المناطق لكن بشكل قليل يمكن السيطرة عليه حتى وقت كتابة هذا التقرير.

وفي ظل الارتفاع غير المسبوق لمنسوب النيلين الأزرق والأبيض باتت معظم مناطق الخرطوم تحت تهديد الفيضانات.

وتحاول قوات الدفاع المدني مسنودة بمئات المتطوعين من السكان وضع المتاريس للحد من الخسائر في وقت تشهد فيه العاصمة السودانية ومدن البلاد الأخرى تدهورا كبيرا في الخدمات والبنيات التحتية والمعينات الصحية اللازمة للتعامل مع مثل هذه الحالات.

وكررت لجنة الفيضانات بوزارة الري والموارد المائية تحذيراتها من تواصل ارتفاع مناسيب النيل خلال اليومين القادمين لتسجل أرقام غير مسبوقة مشيرة إلى أن محطات الرصد الأرضية وصور الأقمار الاصطناعية بالهضبة الأثيوبية والسودان أشارت الى أن متوسط الأمطار في أعلى حوض النيل الازرق في أيام 26 و27 و28 أغسطس ستؤدي لزيادة في وارد محطة الديم عند الحدود السودانية-الأثيوبية ليوم الأحد ليكون وارد النيل الأزرق في حدود 967 مليون متر مكعب.

بينما تؤدي الأمطار في حوض نهر العطبراوي إلى ارتفاع في إيراد أعالي نهر عطبرة في اليومين القادمين.

ودعت لجنة الفيضانات الجهات المختصة والمواطنين اتخاذ الحيطة والحذر حفاظا على أرواحهم وممتلكاتهم

الأكثر مشاهدة

  • بالترتيب
  • بالعنوان
  • الأكثر شهرة

بقايا انسان

عندما تتكلم الدموع... وتسقط ...

فنزويلا تفتح خط ...

أعلنت السلطات الفنزويلية، اليوم ...

تقاليد عالمية .. ...

 تختلف عادات وتقاليد الزواج من بلد ...

وفاة الممثل المصري ...

 برحيل هادي الجيار عن عالمنا، غيب ...

حراس الحضارة المصرية ...

  كتب : وليد حسام -الجيزة 

عمود قنسطنطين العظيم

  تحرير .. سهر سمير فريد اعتبر ...

"فيسبوك" يغير اسم ...

 تقرر تغيير اسم عملة "ليبرا" ...

"فيفا" يرشح 11 ...

 تقدم روبرت ليفاندوفسكي، الفائز ...

أردوغان: بإمكان ...

 قال الرئيس التركي رجب طيب ...

أرمينيا ترى أنه لا ...

 أعلن رئيس أرمينيا، أرمين ...

أرمينيا: إسقاط ...

أعلنت أرمينيا، السبت، إسقاط ...

أسرار كلينتون.. ...

 كشفت رسالة جديدة مسربة من بريد ...

تظهر نتائجه بأقل ...

 قال باحثون، الخميس، إن علماء من ...

الدولة السلجوقية ..

 الدولة السلجوقيَّة أو دولة بني ...

أخصائي يعلق على مرض ...

 أعلن الدكتور سيرغي فوزنيسينكي، ...

كاسل جورنال تعلن عن ...

ترحب مجموعة  كاسل جورنال ...

ماكرون يتحدث مع السيسي ...

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ...

١٠ نصائح للحفاظ علي ...

١:السير معا في اليوم من ٢٠ الي ٣٠ ...

Who's Online

192 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الدائرة الأخيرة

لماذا لا داع ان تقلق من الرئيس
بقلم : عبير المعداوي انه ...
الذئب ينجح معكم كالعادة
 بقلم عبير المعداوي اذا ...
روح أكتوبر إجعلوها طوق النجاة
ان هذا النصر كلف الله به ...
أزمة سد النهضة و علاقته بالاعلام
بقلم رئيس التحرير : د عبير ...
ارفعوا علم ليبيا
 لا تنسوا وسط الزحام قضيتها ...
صانع المعجزات
 بقلم د عبير المعداوي ...
العبور الثانى
بقلم د عبير المعداوي  قد ...

فيديو كاسل جورنال

الدائرة الأخيرة  

الدائرة الأخيرة مع الدكتور عاصم الليثى

 الدائرة الأخيرة مع اللواء نبيل أبو النجا

 كلمة د/عبير المعداوى فى عيد الشرطة

عنوان الجريدة

  • 104-ش6-المجاورة الأولى-الحى الخامس-6أكتوبر
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 01004734646

إصدارات مجموعة كاسل