في دراسة أسترالية حديثة  كشفت أن النساء اللائي يستيقظن في الليل تزيد احتمالية موتهن في سن مبكرة بمقدار الضعف ,  رغم الإحصائيات المذهلة بأن النساء أقل من الرجال 

هذا ويحدث الاستيقاظ من النوم كجزء من قدرة الجسم على الاستجابة للمواقف التي يحتمل أن تكون خطرة مثل الضوضاء والألم ودرجة الحرارة والأضواء.

كما يمكن أن يؤدي انسداد التنفس أثناء النوم، والذي يسبب الشخير، إلى دفع الشخص إلى اليقظة اللاواعية.

وهذه اللحظات الصغيرة من الاستيقاظ لن يتم تذكرها بالضرورة في صباح اليوم التالي، ولكنها ستجعل الشخص يشعر بالنعاس طوال اليوم.

ووجدت الدراسة التي أجرتها جامعة أديلايد الأسترالية أنه إذا تكررت، فإن هذه الاضطرابات ترتبط بارتفاع ضغط الدم من بين مشاكل صحية أخرى.

ويقول الأطباء إن بإمكان الإناث تقليل المخاطر عن طريق حجب الأصوات بسدادات الأذن أو علاج الشخير أو فقدان الوزن .

ويذكر أن الدراسة التي شملت 8 آلاف رجل وامرأة، قد بحثت  في "اليقظة اللاواعية" أثناء الليل، والتي يمر بها الجميع تقريبا.

وجدير بالذكر أن الباحثون استخدموا  بيانات من 3 دراسات منفصلة ارتدى فيها المشاركون جهاز مراقبة للنوم أثناء نوم ليلة واحدة.

وحصل كل منهم على درجة مئوية من "عبء الاستيقاظ"، والتي جمعت عدد مرات استيقاظهم في الليل، ومدة استيقاظهم، ومقارنة المدة التي قضوها في النوم إجمالا.

ووجد مؤلف الدراسة الرئيسي، ماتياس بومرت، وزملاؤه أن النساء يستيقظن في الليل أقل من الرجال .

ومع ذلك، بدت التأثيرات أكبر لا سيما فيما يتعلق بخطر الوفاة من مشاكل القلب، وهو مصطلح عام يغطي الحالات التي تؤثر على القلب أو الأوعية الدموية، مثل السكتة الدماغية أو النوبة القلبية.

والنساء اللائي يستيقظن في الليل أكثر من غيرهن (بمعدل 6.5 بالمئة من وقت نومهن ليلا) يتعرضن لخطر الموت من مشاكل القلب بنسبة تتراوح بين 60 بالمئة و100 بالمئة أكثر من النساء اللائي ينمن نوما عميقا ليلا.

وكان خطر تعرضهن للوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية 12.8 بالمئة مقارنة بـ 6.7 بالمئة لدى النساء اللائي لا يستيقظن ليلا.

كما زاد خطر الوفاة من جميع الأسباب، لدى النساء اللاتي يعانين من "اليقظة اللاواعية" بنسبة تتراوح بين 20 بالمئة و60 بالمئة.

وكانت النتائج أقل أهمية لدى الرجال، حيث أن أولئك الذين استيقظوا ليلا، كانوا عرضة لخطر الموت من أمراض القلب والأوعية الدموية أو أي سبب بنسبة 13.4 بالمئة إلى 33.7 بالمئة، مقارنة بـ 9.6 بالمئة إلى 28 بالمئة في الرجال الذين لم يستيقظوا كثيرا.

وقالت المؤلفة المشاركة في الدراسة، دومينيك لينز، من المركز الطبي بجامعة ماستريخت، إنه من غير الواضح سبب وجود اختلاف بين الجنسين، لكنها أشارت إلى أنه يمكن تفسيره بالاختلافات في كيفية استجابة الجسم للاستيقاظ في الليل.

الأكثر مشاهدة

  • بالترتيب
  • بالعنوان
  • الأكثر شهرة

بقايا انسان

عندما تتكلم الدموع... وتسقط ...

بمناسبة يوم الشهيد ...

تحرير حسام وليد - القاهرة - نقلا ...

كاسل الحضارة والتراث ...

ننفرد باحدث المعلومات و الاخبار ...

بعد الكشف الهام لجمجمة ...

بعدما نشر عنها مؤخرًا ثلاث أوراق ...

الهجرة غير الشرعية أزمة ...

تحرير ...  منى إسماعيل  أصبحت ...

روسيا تستأنف حركة ...

تحرير ...  منى إسماعيل أعلنت ...

"فيسبوك" يغير اسم ...

 تقرر تغيير اسم عملة "ليبرا" ...

"فيفا" يرشح 11 ...

 تقدم روبرت ليفاندوفسكي، الفائز ...

أردوغان: بإمكان ...

 قال الرئيس التركي رجب طيب ...

أرمينيا ترى أنه لا ...

 أعلن رئيس أرمينيا، أرمين ...

أرمينيا: إسقاط ...

أعلنت أرمينيا، السبت، إسقاط ...

أسرار كلينتون.. ...

 كشفت رسالة جديدة مسربة من بريد ...

تظهر نتائجه بأقل ...

 قال باحثون، الخميس، إن علماء من ...

الدولة السلجوقية ..

 الدولة السلجوقيَّة أو دولة بني ...

أخصائي يعلق على مرض ...

 أعلن الدكتور سيرغي فوزنيسينكي، ...

ماكرون يتحدث مع السيسي ...

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ...

كاسل جورنال تعلن عن ...

ترحب مجموعة  كاسل جورنال ...

أول ترخيص لمعهدين ...

تحرير : يوسف جودة أعلن الأمير بدر ...

Who's Online

195 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

ملفات حصرية

الدائرة الأخيرة

ملاحظات حول موقف الولايات المتحدة
كتب؛ د عبير المعداوي - رئيس ...
لماذا لا داع ان تقلق من الرئيس
بقلم : عبير المعداوي انه ...
الذئب ينجح معكم كالعادة
 بقلم عبير المعداوي اذا ...
روح أكتوبر إجعلوها طوق النجاة
ان هذا النصر كلف الله به ...
أزمة سد النهضة و علاقته بالاعلام
بقلم رئيس التحرير : د عبير ...
ارفعوا علم ليبيا
 لا تنسوا وسط الزحام قضيتها ...
صانع المعجزات
 بقلم د عبير المعداوي ...
العبور الثانى
بقلم د عبير المعداوي  قد ...

فيديو كاسل جورنال

الدائرة الأخيرة  

الدائرة الأخيرة مع الدكتور عاصم الليثى

 الدائرة الأخيرة مع اللواء نبيل أبو النجا

 كلمة د/عبير المعداوى فى عيد الشرطة

عنوان الجريدة

  • 104-ش6-المجاورة الأولى-الحى الخامس-6أكتوبر
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 01004734646

إصدارات مجموعة كاسل