المسلة المُسورة هي نصب تذكاري روماني على شكل مسلة نصبت في ميدان الهيبدروم في القسطنطينية (حاليًا باسم ساحة السلطان أحمد في اسطنبول) تقع المسلة

غرب مسجد السلطان أحمد ، في الطرف الجنوبي من مسار سباق العربات القديم للحاجز المركزي للقسطنطينية ، بجانب مسلة الإمبراطور ثيودوسيوس وعمود سربنتين. تاريخ بنائها الأصلي في أواخر العصور القديمة غير معروف.

يبلغ ارتفاع المسلة 32 مترًا على الأرجح عبارة عن بناء ثيودوسي ، بُنيت لتعكس مسلة ثيودوسيوس على السيرك الروماني عمود الثعبان ثلاثي الرؤوس

للسيرك الروماني في القسطنطينية ؛ وقد كان سيرك ماكسيموس في روما أيضًا مسلتان علي عمود الثعبان ثلاثي الرؤوس.

يُطلق علي المسلة أحيانًا اسم الإمبراطور قنسطنطين السابع بورفيروجنيتوس بعد النقش اليوناني الذي أضافه في القرن العاشر الميلادي. يذكر النقش أعمال الترميم التي قام بها قنسطنطين السابع ويقارنها بالتمثال العملاق الموجود في رودس. بالإضافة إلى ذلك ، يذكر النقش اسم ابنه وخليفته رومانوس الثاني.

وقد كتب علي ذلك النقش: " أعجوبة الأوجه الأربعة للارتقاء ، التي أضاعها الزمن ، الآن قنسطنطين الإمبراطور ، وابنه رومانوس ، مجد الملكية ، يستعيد أفضل من المشهد القديم. لأن العملاق كان عجيبة ذات مرة في رودس ، وهذه الآن عجيبة نحاسية وقحة هنا ".

بحلول القرنين العاشر والحادي عشر ، تمت الإشارة إلى المسلة على أنها "برج من النحاس الأصفر" في العالم العربي في العصور الوسطى ، على الرغم من أن الروايات كانت تخلطها أحيانًا مع مسلة ثيودوسيوس. كان الكاتب الهراوي في أواخر القرن الثاني عشر وأوائل القرن الثالث عشر مصدرًا للعديد من الجغرافيين العرب لإدراج تفاصيل حول النصب التذكاري: وضع البيزنطيون قطعًا فخارية وجوزاتًا بين البناء لرؤيتها تتصدع عندما تتسبب الرياح القوية في إحداث الحجارة. للتحول. في ذلك الوقت ، كانت المسلة مزينة بلوحات برونزية مذهبة تصور انتصارات باسل الأول ، جد قسطنطين السابع، وقد أزال هذه اللوحات الصليبيون بعد اقتحامهم القسطنطينية واحتلالها في الحملة الصليبية الرابعة عام 1204م.

الأكثر مشاهدة

  • بالترتيب
  • بالعنوان
  • الأكثر شهرة

بقايا انسان

عندما تتكلم الدموع... وتسقط ...

فنزويلا تفتح خط ...

أعلنت السلطات الفنزويلية، اليوم ...

حراس الحضارة المصرية ...

  كتب : وليد حسام -الجيزة 

مكاني و كاسل جورنال ...

كتبت : سولاف محمد - القاهرة 

حلمى بكر ينتقد موجة ...

  القاهرة - كاسل جورنال

أحمد حسنين باشا

  من مواليد ٣١ أكتوبر ١٨٨٩م ،

"فيسبوك" يغير اسم ...

 تقرر تغيير اسم عملة "ليبرا" ...

"فيفا" يرشح 11 ...

 تقدم روبرت ليفاندوفسكي، الفائز ...

أردوغان: بإمكان ...

 قال الرئيس التركي رجب طيب ...

أرمينيا ترى أنه لا ...

 أعلن رئيس أرمينيا، أرمين ...

أرمينيا: إسقاط ...

أعلنت أرمينيا، السبت، إسقاط ...

أسرار كلينتون.. ...

 كشفت رسالة جديدة مسربة من بريد ...

تظهر نتائجه بأقل ...

 قال باحثون، الخميس، إن علماء من ...

الدولة السلجوقية ..

 الدولة السلجوقيَّة أو دولة بني ...

أخصائي يعلق على مرض ...

 أعلن الدكتور سيرغي فوزنيسينكي، ...

كاسل جورنال تعلن عن ...

ترحب مجموعة  كاسل جورنال ...

ماكرون يتحدث مع السيسي ...

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ...

أول ترخيص لمعهدين ...

تحرير : يوسف جودة أعلن الأمير بدر ...

Who's Online

177 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الدائرة الأخيرة

لماذا لا داع ان تقلق من الرئيس
بقلم : عبير المعداوي انه ...
الذئب ينجح معكم كالعادة
 بقلم عبير المعداوي اذا ...
روح أكتوبر إجعلوها طوق النجاة
ان هذا النصر كلف الله به ...
أزمة سد النهضة و علاقته بالاعلام
بقلم رئيس التحرير : د عبير ...
ارفعوا علم ليبيا
 لا تنسوا وسط الزحام قضيتها ...
صانع المعجزات
 بقلم د عبير المعداوي ...
العبور الثانى
بقلم د عبير المعداوي  قد ...

فيديو كاسل جورنال

الدائرة الأخيرة  

الدائرة الأخيرة مع الدكتور عاصم الليثى

 الدائرة الأخيرة مع اللواء نبيل أبو النجا

 كلمة د/عبير المعداوى فى عيد الشرطة

عنوان الجريدة

  • 104-ش6-المجاورة الأولى-الحى الخامس-6أكتوبر
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 01004734646

إصدارات مجموعة كاسل