بقلم الروائية الدكتورة عبير المعداوي

تابعنا القضية المثيرة لمذبحة بشعة لم اصدق انها حقيقة في البداية غير ان مشاهد داعش الارهابية تكررت امام اعيننا وبيننا وانتقلت لأحد الاطفال ..

اجل شئنا ام ابينا المجرم حدث صغير ،كان يمكن ان يستعد لدخول الجامعة  أو الجيش ويصبح مواطن صالح لكنه اصبح مجرما متوحشا فعل جريمته تحت تاثير المخدرات ولأجل المخدرات ..

هذا الشاب الصغير  هناك ملايين مثله يعانون من اشياء لا نعلمها غامضه .. حينما نقول ان الادمان انتشر بين اطفال الابتدائي بالله عليكم اخبروني عن السبب الذي يجعل طفل صغير جدا يتناول هذا الموت ! لاجل ماذا !

هذا الولد ضحية من ؟

هل هو ضحية 

اسرة لم تحسن التربيه

مدرسة لم تعلم لم تربي

شارع , منطقة , حي ,فقد هويته وأخلاقه وتقاليده

مجتمع سمح للمخدرات وأخلاق الغوغاء تنتشر تحت مزاعم الفقر و اشياء اخرى

يا سادة علينا ان نصارح انفسنا ونزيح غيمة عن أعيننا ، كلنا مسئولين عما وصل اليه هذا الشاب وهناك اكثر من عشرين مليون ينتظرون في الطريق ، ان هذه الجريمة البشعه كان خلفها تعاطي المخدرات افقدته عقله وقبلها فقد اشياء كثيرة

هذا الشاب ...

مات قبل أن يتم اعدامه بل قبل ان يرتكب المذبحة ، انه مات يوم تناول اول جرعة مخدرات ..

يوم تخلى عنه أهله في تربيته صغيرا ، يوم تنازلت المدرسة عن تعليمه وتربيته ورعايته ، مات يوم شعر انه يعيش في مجتمع قاسي اناني مادي اهلي عن اصالته وسمح للمغامرين ان يلعبوا بمقدراته .. حاسبوا معه كل ما سبق لانه هو وملايين غيره مشاريع موت وانتحار واعدام ..

ارجعوا لانفسكم نحن من تهاون على ترسيخ القيم والاخلاق والتقاليد وكل يوم نطلع بتقليعه جديدة ثم  نضحك على نفسنا ونقول بالعامية احنا شعب ملهوش حل احنا واحنا .. عارفين لو كنا هكذا بالفعل مع كل ما يتم انجازه على الارض من مشاريع وتعمير وخطط عظيمة يتعجب لها العالم و ينفق لاجلها المليارات في التعليم في الصحة في الاقتصاد في الطرق في السياسه في كل شيءٍ كنا اصبحنا اليوم  الدولة اولى عالميا  ..

سيدي المواطن فتاخذ من هذه القضية عبرة واعلم ان ما  يقف بينك وبين ان تكون دولة قوية اولي هو انت نفسك يا مصري

هذا الولد الشاب ابن مصر رغم كل شيء الله يرحمه ويغفر له  ..لا تلقوه في اليم وحده بل القوا معه كل من فسد وتعمد افساد المجتمع ، القوا معه كل من روع الناس بالذبح و نشر مشاهده علنا في الافلام والمسلسلات والقنوات ، القوا معه شياطين الارهاب الثقافي والسياسي والديني  …

ولتكن العبرة الوحيدة الان اتخاذ اجراءات تحمي شباب صغير غيره  في نفس طريق الموت

#الحملةالمصريةللتنميةالمهاريةوالاعلامالسياسي_الإجتماعي

#مؤسسةمكانيللتنميةالمجتمعيةو_المهارية

#الحملةالمجتمعيةللحربعلىالادمان

الأكثر مشاهدة

Who's Online

185 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الصحة

الدائرة الأخيرة

فيديو كاسل جورنال

الدائرة الأخيرة  

الدائرة الأخيرة مع الدكتور عاصم الليثى

 الدائرة الأخيرة مع اللواء نبيل أبو النجا

 كلمة د/عبير المعداوى فى عيد الشرطة

عنوان الجريدة

  • 104-ش6-المجاورة الأولى-الحى الخامس-6أكتوبر
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 01004734646

إصدارات مجموعة كاسل