شخصيات

 

يوما بعد يوم يثبت المصريون أن لا شئ يوقفهم عن النجاح فى أى مجال وفى أى مكان مهما كان المكان أو المجال ،

 ومعنا اليوم شخصية مصرية ذهبت لتنافس فى معقل المنافسة على مستوى العالم ألا وهى جمهورية الصين الشعبية "

 مصنع العالم "

 

- تجنيد 1970 سلاح الاستطلاع

- درس اللغة العبرية – المستوى الرفيع – بتقدير امتياز مع اجادة المحادثة والاستماع

- عمل فى جبهة البحر الاحمر لرصد تحركات العدو ونشاطه البرى والبحرى والجوى فى جبهة جنوب سيناء واكتشاف نوايا العدو ومنعه من التسلل لاعمال الاستطلاع او التدربيب بجبهة البحر الاحمر المترامية الاطراف.. " التقط اشارة قبل الفجر تفيد نية تسلل قوات كوماندوز بحرى اسرائيلى الى الساحل المصرى ومن ثم قامت زوارقنا الحربية من ميناء سفاجا بالتصدى لمحاولات العدو ومطاردته

- انتقل الى الاسماعيلية للاشتراك فى مهام دورية لاستطلاع قوات العدو على امتداد الجبهة من بورسعيد شمالا وحتى بئر عديب وجبل الجلالة جنوب السويس " مهمة مراقبة المكالمات التليفونية بين ضباط العدو وجنوده فى خط بارليف وبين اهلهم فى اسرائيل "

- الاشتراك فى عمليات عديدة مع الضفادع البشرية وابطال منظمة سيناء فى عمليات عبور ليلية متتابعة لجلب المعلومات وتنفيذ المهام

- يومى 4 و5 اكتوبر 1973 اخطر الساعات على حافة القناة عشية العبور العظيم – مراقبة العدو وتقارير قصاصى الأثر أثناء سد مواسير النابالم وتأمين رجالنا الى خلف خطوط العدو قبل العبور بساعات

- 6 اكتوبر 1973 بركان العبور العظيم – أجهزة الالتقاط الخاصة تكاد تهتز من صرخات وعويل ضباط العدو وجنوده تحت ضراوة القصف المصرى

- قوات العدو تستنجد بسلاح الجو وسماع تعليماتهم المباشرة " يلاح الجو غير مصرح له باالاقتراب من خط القناة مسافة 15 كيلو متر "

- كلف بكتابة نداء باللغة العبرية وتسجيله بجانب شاطئ القناة لإذاعته على قوات العدو المتحصنين داخل الحصون

- نال ترقية استثنائية " رقيب مجند "

- قام بترجمة  " خريطة سريوس " الخطيرة وأمكن من خلالها فك شيفرة كافة مواقع العدو ومراكز قيادته وكشف تحركات قواته وتحديدها بأجهزة خاصة مثل اكتشاف الهجوم المضاد نحو الفردان والذى فشل وتم أسر عساف ياجورى

- تحديد مكان الجنرال " ابراهام ماندلر"  فائد المدرعات الاسرائيلية عقب سماعه لمحادثة بينه وبين الجنرال " شموئيل جونين"  الذى كان فى طائرة هيليكوبتر ومن ثم وجهت اليه نيران مباشرة وتم قتله فى الحال

- التقاط محادثة بين الضابط  " شلومو اردنيست " قائد نقطة لسان بورتوفيق الحصينة وبين قيادته يطلب الإذن بالإستسلام .. وتم الاستسلام أمام وكالات الأنباء العالمية وأدى الاضابط الإسرائيلى التحية العسكرية للضابط المصرى البطل الرائد  " زغلول فتحى "

- 19 اكتوبر 1973 تمكن من التقاط اشارة خطيرة " بالكود الاسود " تفيد خطة تمركز القوات الاسرائيلية المتسللة غربا وتم ابلاغ القيادة العامة بالقاهرة وتم توجيه ضربة رهيبة بمختلف انواع الاسلحة وبالقاذفات الثقيلة T U – 16  وظل " أدان وشارون وماجين " يصرخون قائلين ..  جهنم فتحت أبوابها لدينا مئات القتلى والجرحى .. وظلوا حتى الفجر يطلبون طائرات الإخلاء التى لم تستطع ان تصل الى الساحة " المجراش " الذى إمتلأ بالقتلى والمصابين

- استمرار رصد تحركات العدو وبطولات الصاعقة وبطلهم الشهيد " إبراهيم الرفاعى " الذين منعوا العدو بأجسادهم من الدخول الى الاسماعيلية وارتدادهم جنوبا نحو جبل جنيفة ومواجهة السويس

- انتقلت لموقع أمامى جديد فى " تبة الطالية " فى الحد الأمامى مع العدو " صيف 1974 "

- تشرفت بمرافقة قواتنا البحرية من باب المندب فى عدن وتأمين وصولها الى أرض الوطن بسلام بعد أداء دورها البطولى فى حرب اكتوبر 1973

أنهيت خدمتى " رقيب أول " مجند فى 1974/9/1  

 

- إلتحقت بالكلية الحربية سنة 1967 بعد النكسة وتخرجت سنة 1970

- كنت قائد فصيلة مشاة ميكانيكى للمركبات البرمائية الطوباز والبيتيه

- كان المدرب على عملية العبور النقيب سامح سيف اليزل ضابط المدرعات وكان التدريب على العبور يتم فى بحيرة قارون بمحافظة الفيوم

- أثناء حرب أكتوبر كنت فى قرية نفيشة على مدخل محافظة الإسماعيلية

- حينما عبرت قوات العدو الإسرائيلى فى الثغرة من منطقة البحيرات إتجهت لدخول الإسماعيلية من على كوبرى الجلاء فاصطدمت بالمقاومة الشديدة فى قرية أبوعطوة بمجموعة إبراهيم الرفاعى بطل الصاعقة وقائد المجموعة 39 قتال وتم تدمير 9 دبابات للعدو أمام قرية أبوعطوة تم سحب 6 دبابات منها إلى أرض المعارض القديمة وبقيت 3 دبابات لم يتم إخلاؤها حتى اليوم لأنها مدمرة تماما برج الدبابة بجوار الجنزير ولا زالت موجودة حتى اليوم أمام مدرسة الشهيد إبراهيم الرفاعى فى قرية ابو عطوة بالإسماعيلية

- حينما حاول القائد الإسرائيلى الدخول للإسماعيلية مستخدما طريق ترعة المنايف كنت أنا قائد مجموعة إقتناص دبابات على ترعة المنايف لتأمينها وتم ضرب أول مركبة للعدو فلم ينجح العدو فى التقدم لأن على يساره مزارع وأشجار وعلى يمينه الترعة وحدث ذلك يوم 22 أكتوبر 1973

- وحينما فشل العدو تماما فى الاقتراب من الاسماعيلية وتحدثت الصحف عن هذه المعركة غير اتجاهه ناحية السويس يوم 24 اكتوبر ولكنه اصطدم على مدخل السويس بمجموعة الفدائيين بقيادة الشيخ حافظ سلامة ومجموعات اقتناص الدبابات من الفرقة السابعة بقيادة العميد أحمد بدوى والفرقة 19 بقيادة العميد يوسف صبرى أبو طالب والذين احتلوا مناصب عليا فى وزارة الدفاع بعد حرب اكتوبر 1973 حيث تولى يوسف صبرى ابوطالب محافظ السويس

- تم حصار القوات الاسرائيلية فى الثغرة وكنا قد جهزنا الخطة " شامل " لتدمير هذه القوات ولكن الولايات المتحدة لم تسمح بذلك وحضر هنرى كيسنجر وزير الخارجية الامريكى الى القاهرة وقابل الرئيس الراحل محمد انور السادات وقال له لن نسمح لكم بهزيمة السلاح الامريكى والقوات الاسرائيلية وهنا خرج السادات وخاطب الشعب المصرى قائلا " لن استطيع محاربة امريكا " ونجح هذا القائد العظيم فى تحرير كامل سيناء واستردادها , بدأ بالسلاح وحطم خط بارليف والقوات الاسرائيلية فى سيناء وتم رفع العلم المصرى على العريش فى 25 ابريل " العيد القومى لمحافظة شمال سيناء " وتم استكمال الارض كاملة بعودة طابا يوم 19 مارس 1989 " العيد القومى لمحافظة جنوب سيناء " , ونفذ الرئيس السادات ما وعد به الشعب المصرى حينما قال ( لقد عاهدت الله وعاهدتكم على أن جيلنا " جيل اكتوبر " لن يسلم أعلامه منكسة او ذليلة الى جيل سوف يحيا بعده " الجيل الحالى " وانما سنسلمها عالية خفاقة وقد تكون مخضبة بالدماء ولكننا ظللنا نرفع رؤوسنا الى عنان السماء ) وهذا ما يحدث الآن تحت قيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى ابن مصر الببار وابن المؤسسة العسكرية وبتلاحم الشعب المصرى مع قواته المسلحة والشرطة المدنية مع القيادة السياسية رافعين شعار " يد تبنى ويد تحمل السلاح " وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر

لواء . أ . ح / فؤاد فيود

مستشار مدير إدارة الشئون المعنوية

رئيس مجلس إدارة جمعية مجلس علماء مصر

 

- تم الحاقي بالكلية الحربية مصنع الرجال وعرين الابطال في صيف أكتوبر ١٩٦٩

- تم ترحلينا للسودان قضيت هناك في منطقة سد جبل الأولياء حوالي السنة

- عند عودتى التحقت بسلاح المشاه ثم تخرجت في سبتمبر ١٩٧٢

- التحقت بسلاح المظلات وتم تدريبي على يد الفريق اح سعد الشاذلي كان قائد القوات الخاصة

- حاربت في أكتوبر ١٩٧٣ في منطقة الثغرة

- في عام ١٩٨٠ انتدبت للعمل مدرس بالمعهد الفني للقوات المسلحة

- في عام ١٩٨٣ انتدبت للعمل بغرفة العمليات الرئيسية للقوات الجويه كضابط اتصال

- في ١٩٨٦ تم تكليفي برئيس عمليات كتيبة مشاه

- في ١٩٨٨ تم تكليفي بقيادة كتيبة مشاه ميكانيكي

- في عام ١٩٨٩ انتدبت للعمل بمدرسة المساحة العسكرية قائد جناح الطبوغرافيا

- في سنة ١٩٩٠ تم تكليفي بالعمل كقائد لمحطة القناطر الخيرية العسكرية

- في شهر يوليو ١٩٩٢ انتهت مسيرتي العسكرية بالخروج بناء على طلبي لظروفي الصحية

 

- اللواء طيار أركان حرب / سمير عزيز ميخائيل أفضل من طار بالميج 21 خارج الإتحاد السوفيتى

الأكثر مشاهدة

Who's Online

188 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الصحة

الدائرة الأخيرة

فيديو كاسل جورنال

الدائرة الأخيرة  

الدائرة الأخيرة مع الدكتور عاصم الليثى

 الدائرة الأخيرة مع اللواء نبيل أبو النجا

 كلمة د/عبير المعداوى فى عيد الشرطة

عنوان الجريدة

  • 104-ش6-المجاورة الأولى-الحى الخامس-6أكتوبر
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 01004734646

إصدارات مجموعة كاسل