اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي تخيّم واقعة مقتل الشاب الفلسطيني إياد الحلاق الذى كان يعانى من مرض التوحد، على أيدى الشرطة الإسرائيلية على أجواء الصراع الفلسطينى-الإسرائيلى وتعهد وزير الدفاع الإسرائيلى بفتح تحقيق، في وقت يتصاعد فيه غضب الفلسطينييين.

أعرب وزير الدفاع الإسرائيلى بينى غانتس الأحد (13 أيار/ مايو 2020) عن أسفه لمقتل شاب فلسطينى أعزل مصاب بالتوحد على أيدى قوات إسرائيلية خلال مطاردة فى القدس معلناً فى جلسة لمجلس الوزراء عُقدت إن تحقيقاً سيجرى فى حادث مقتل إياد الحلاق على وجه السرعة وأنه سيتم إستخلاص العبر منه مقدماً تعازيه لأسرة الضحية.

وكان الحلاق وهو فى الثلاثينات من عمره ويسكن فى القدس الشرقية برفقة معلمته فى الطريق الى مؤسسة للتعليم الخاص عندما أمره أفراد شرطة الحدود الذين يقومون بدوريات فى البلدة القديمة بالتوقف، بالقرب من باب الأسباط أحد مداخل البلدة القديمة فى القدس الشرقية التى إحتلتها إسرائيل وضمتها عام 1967. مات إياد فى طريقه لمدرسة الإحتياجات الخاصة. لماذا قتلوك؟ لا يهم... أنت فلسطينى إذن أنت مستهدف

رحمك الله إياد_الحلاق و صبّر قلب أمك و قلوبنا جميعا ... و لا بد لهذا الليل أن ينجلى.

ووفقاً لأقاربه فقد شعر الحلاق بالخوف وركض وإختبأ خلف حاوية قمامة. وقالت شرطة الحدود الإسرائيلية فى بيان إن قائداً وضابطاً طارداه على الأقدام وأطلقا النار عليه للإشتباه فى أنه يحمل مسدساً لكن الشرطة أكدت أنه لم يكن يحمل أىّ مسدس وتبين لاحقاً أنه كان يحمل هاتفه الجوال فقط.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات فى بيان ندعو المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق دون تأخير قبل إغراق فلسطين بجرائم لا حصر لها مطالباً على تويتر بـ رفع الحصانة عن إسرائيل وجرائمها المنظمة فوراً ومحاسبتها وإستخدم عريقات مع تغريدته وسم ICantBreath لا يمكننى التنفس)، وهو الوسم المرتبط بجريمة مقتل أمريكى من أصول أفريقية.جريمة إغتيال الشهيد اياد الحلاق من ذوى الإحتياجات الخاصة اليوم تضع على عاتق المجتمع الدولى رفع الحصانة عن إسرائيل وجرائمها المنظمة فوراً ومحاسبتها ووقف التعامل معها كدولة فوق القانون. ندعو المحكمة الجنائية الدولية لفتح التحقيق الجنائى دون تأخير قبل اغراق فلسطين بجرائم لا حصر لها.وتظاهر مئات الإسرائيليين مساء السبت قرب مركز الشرطة فى القدس إستنكاراً لمقتل إياد. وكُتب بالعبرية على لافتات رفعها متظاهرون يضعون كمامات للوقاية من فيروس كورونا المستجد عنف الشرطة يقتل وأيضاً العدالة لإياد

وحملت حركة فتح الحكومة الإسرائيلية ورئيسها بنيامين نتانياهو شخصياً المسئولية كاملة لإعدام إياد الحلاق ووصفت الحركة العملية بأنها جريمة حرب من الطراز الأول ومن إرتكبها يجب أن يقدم للعدالة فى محكمة الجنايات الدولية وكان وزير الأمن الداخلى فى إسرائيل أمير أوحانا، قد قال وفقاً لهيئة البث الإسرائيلى، إنه لا يمكن البت فى مصير أفراد الشرطة الضالعين (فى حادثة الحلاق) إذ إن قوات الأمن تضطر إلى إتخاذ قرارات مصيرية خلال ثوان فى منطقة إرتُكبت فيها إعتداءات كثيرة

ويأتي مقتل الشاب الفلسطينى بعد سلسلة هجمات أو محاولات شن هجمات على القوات الإسرائيلية وقُتل الجمعة فلسطينى برصاص الجيش الاسرائيلي الذى أطلق عليه النار بعد أن حاول دهس جنود بسيارته شمال مدينة رام الله فى الضفة الغربية كما حاول فلسطينى يوم الإثنين طعن شرطى إسرائيلي فى القدس الشرقية فأطلقت عليه عناصر أمنية النار وأصيب بجروح خطيرة.

تحرير ... ايمن بحر 

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية