كتبت نديمة حديد

انضم آلاف الماليزيين، اليوم الاثنين، لساعة الذروة الصباحية متجهين لأعمالهم، بعد تخفيف الحكومة لقيود كانت قد فرضتها على التنقلات والأعمال للحد من انتشار فيروس كورونا.

وذكرت سلطات مرور الطرق السريعة ووسائل إعلام أن كثافة مرورية ضخمة ملأت الطرق المؤدية إلى العاصمة كوالالمبور.

وقال رئيس الوزراء الماليزي، محيي الدين ياسين، إن أغلب الأعمال والشركات سيسمح لها باستئناف أنشطتها، في مسعى للحد من الخسائر الاقتصادية التي تقدرها الحكومة حتى الآن بنحو 63 مليار رنجيت (14.52 مليار دولار) منذ فرض القيود في 18 مارس.

ودافعت الحكومة عن قرار تخفيف القيود، على الرغم من ارتفاع عدد حالات الإصابة الجديدة في الآونة الأخيرة، بعد تسجيل 122 حالة أخرى أمس الأحد، وهو أعلى عدد يومي منذ 14 أبريل، وبذلك ارتفع عدد حالات الإصابة في البلاد إلى 6300.

لكن 9 ولايات من أصل 13 في البلاد، عبرت عن تحفظها حيال خطوة تخفيف القيود، واختارت تأجيل اتباعها، بل وتشديد بعض القيود خشية عودة حالات الإصابة لارتفاع حاد.

المصدر: رويترز

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية