كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

علق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الانتقادات القاسية الموجهة له ولحكمه، بالقول إنه يعتبر من واجبه الاستماع إلى ما يتم اقتراحه، لكن الانتقاد من أجل الشجب لا يستدعي اهتمامه أبدا.

وأعلن بوتين، في مقابلة مع قناة "روسيا-1"، ردا على سؤال حول النقد الحاد أحيانا الموجه له: "هناك دائما أشخاص يفكرون بشكل مختلف عنك، ويبدو لهم أن لديهم حلولا أفضل من تلك التي تقترحها السلطات الحالية، بما في ذلك رئيس الدولة​​​. بشكل عام، لا يبدو الأمر غريبا، أرى أن من واجبي الاستماع إلى ما يتم اقتراحه أوعرضه، وإذا ما تم تقديم شيء هام بشكل عام، باستثناء النقد وحده، لأن النقد من أجل الشجب، ببساطة غير مثير للاهتمام،وإذا كانت هناك أيضا مقترحات بناءة، فعندئذ بالطبع،أنا أستمع إلى ذلك بكل بسرور".

وأشار بوتين إلى أن مجرد الاستماع إلى الاقتراحات لا يعني أنه "سيتبنى ما سمعه". وختم بالقول "لكن معرفة مجموعة كاملة من الآراء والتقييمات والاقتراحات مفيد".

المصدر: "نوفوستي"

تحرير /نديمة حديد

 

تعرض المهاجم الدولي النرويجي، إيرلينغ هالاند، نجم نادي بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم، لموقف محرج خلال قضائه عطلته الصيفية في بلاده.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لهالاند، وهو يتشاجر مع حارس أحد الملاهي الليلية في مسقط رأسه، بعد طرده منه، وظل اللاعب الشاب يناقش الحارس الأمني إلى أن تدخل بعض رفاقه وأخذوه (هالاند) بعيدا.

وظهر هالاند في الفيديو في حالة عدم اتزان.

وكان صاحب الـ19 عاما، عاد إلى بلاده النرويج عقب نهاية موسم كرة القدم في ألمانيا نهاية يونيو الماضي.

ويعد هالاند من أبرز المهاجمين في العالم حاليا، وسجل في الموسم المنصرم 44 هدفا في كافة المسابقات، علما بأنه خاض النصف الأول من الموسم المنقضي مع سالزبورغ النمساوي، قبل أن ينتقل في يناير الماضي إلى بوروسيا دورتموند.

المصدر: sportbox.ru

تحرير/ نديمة حديد

 

انقسمت الطبقة السياسية في كوريا الجنوبية حول إجراءات الحداد على عمدة سيئول الراحل، بارك وون سون، وفقا لما نقلته وكالة "يونهاب" المحلية.

ويأتي الجدل والانقسام لأن عمدة العاصمة الراحل بارك سون قرر على ما يبدو الانتحار لكي يتفادى فضيحة تحقيق يتعلق بمزاعم تحرشه جنسيا بإحدى مساعداته السابقات أثناء الخدمة.

وقال كيم جونغ إين، رئيس لجنة الطوارئ لحزب "المستقبل المتحد"، المعارض الرئيسي، بأنه ينوي تقديم تعازيه عن طريق الهاتف لأسرة بارك، في حين قال آن تشول سو، رئيس حزب "الشعب" إنه قرر عدم تقديم مكالمة تعزية منفصلة، "على الرغم من أن وفاة بارك حدث مؤلم". وأضاف أنه لا يتفق مع قرار إدارة سيئول بإجراء مراسم تعزية رسمية لمدة 5 أيام.

وأعربت نائبتان برلمانيتان من حزب "العدالة" التقدمي المعارض، وهما ريو هو جونغ، وجانغ هيه يونغ، عن تعاطفهما مع المرأة الضحية التي تعرضت للتحرش الجنسي المزعوم، وتعهدتا برفض التعزية بوفاة بارك.

في المقابل، اتهمت تشوي مين هي، النائبة السابقة عن الحزب الحاكم بـ"تسييس" قضية الحداد على العمدة الليبرالي، قائلة في حسابها على "فيسبوك": "هذا وقت حداد".

وكان الرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه إن، أرسل الجمعة الماضية زهور العزاء، وزار بعض كبار مساعديه ورئيس هيئة الأركان، نوه يونغ مين، مستشفى جامعة سيئول حيث يقام العزاء.

المصدر: "يونهاب"

تحرير /نديمة حديد

 

ذكرت إدارة إطفاء محلية ووسائل إعلام صينية رسمية أن شخصين فقدا وأصيب آخران بعد انفجار وقع اليوم الأحد في مصنع للوقود الحيوي بإقليم فوجيان بجنوب الصين.

وقال التلفزيون المركزي الصيني إن الانفجار وقع في حوالي الساعة 10:10 صباحا بالتوقيت المحلي (02:10 بتوقيت غرينتش)، في شركة لونغيان تشويوه، وهي شركة لإنتاج الوقود الحيوي في مدينة لونغيان بجنوب البلاد، عندما كان العمال يجرون أعمال الصيانة.

وأظهر مقطع مصور بثه التلفزيون الحكومي دخانا كثيفا في سماء الموقع.

وكان الحريق الناتج عن الانفجار مستمرا حتى الساعة 06:00 بتوقيت غرينتش. وقال التلفزيون المركزي إن السلطات أرسلت ما يربو على 100 رجل إطفاء للموقع وأجلت السكان في المناطق القريبة.

المصدر: رويترز

تحرير /نديمة حديد

 

يظهر بأن كثير من الصحفيين والإعلاميين ومنظمة الصحة العالمية يلعبون ادوار درامية وموالاة بطريقة غير مباشرة خاصة مع ما ينتشر بين فتره وأخرى من أنواع قديمة حديثه من الأنفلونزا ولانعرف هل هو مرض حقيقي ام لا فتارة يخبرون هذا فايروس واخرى مصنع وتارة بكتيريا .... فلايعنينا هذا او ذاك ولاننكر من وجوده ولانستطيع ان نقول مؤامرة لاننا لانملك الادله وليس من حقنا ذلك ايضا .

ولنتذكر انه تم تغيير أنفلونزا الخنازير الى (H1N1 ) وذلك لأنه تبين أن للخنزير ظهر يستند عليه فهل امة إقراء تعي سيناريو الرعب المفبرك والمنظم ؟؟ فأصبحنا نعيش في دوامة شبح الأنفلونزا يتبخر مرض ويأتي أخر والسؤال الذي يطرح نفسه من المستفيد من تلك الحملات الاعلاميه وتصريحات منظمة الصحة الامريكيه اقصد العالمية والعجيب عندما يأتي الموض ينشر انه قاتل وفتاك .. حيث تبين أن هذه الأمراض غير فتاكة 00 الم تصرح منظمة الصحة العالمية أن نصف سكان الكرة الارضيه سيصابون بمرض أنفلونزا الخنازير واحتمال من يصاب يفارق الحياة ولكن ما النتيجة أموال طائلة دفعة للمطعوم المزعوم لتلك الأنفلونزا والطريف بالأمر أن زوبعة مرض سارس نتج عنها وفاة 250 حالة واغلبهم كبار سن وأصحاب الأمراض المزمنة هل هذا الرقم من الوفيات يحتاج كل هذه الضجة الاعلاميه والتصريحات من قبل منظمة الصحة فلماذا هذا الاستنفار من وسائل الإعلام ومنظمة الصحة العالمية لماذا لا يستنفر الإعلام من اجل الفقر الذي يفتك في كثير من البلاد لماذا لا تستنفر منظمة الصحة لمرض النوم لأنه يصيب الفقراء العاجزين عن شراء علاجه شر البلية مايضحك إننا نشاهد نفس السيناريو الثورة الاعلاميه واسلون الترهيب من منظمة الصحة العالمية وغدا يخرجون لنا بمطعوم جديد وهذا هدفهم المنشود من كل هذا السيناريو ومايثير الدهشة ان صحفيين واعلاميين يضع إصبعه في أذنه فلا يسمع او يكتب إلا مايزيد الأمر إرهابا وخوفا ومثله كمثل الذي يحمل مدفع ليقتل به نملة

فارجوا ان تتامل معي لحظه من فضلك لو احضر شخص سليم لا يعاني من أي مشكله صحية واخبر انه مصاب بمرض السرطان ووضع في مستشفى بغرف عزل وأصبح لايزوه احد ويوضع له كمامه واخبر أن حياته في خطر ماذا تتوقع أن يحدث أتحداك انه بعد 72 لا يقوى على الوقوف على قدميه من اثر الصدمة قد تؤدي به للموت وقس على ذلك وتخيل نفسك أخي لا تعاني من أي مرض نفسي وأدخلك الطبيب لمدة شهر قسم الأمراض النفسية ولم يعطيك أي علاج ماذا يكون تشخيصك بعد شهر واترك الأمر بين التفكير المنطقي إ.. فجميع أنواع الرشح والفايروسات السابقة واللاحقة علاجها واحد إتباع سبل السلامة فقط

ولا تكترثوا فهذا الفايرس أو غيره موجود منذ القدم فكما مرت السنين الماضية تعاملوا بنفس الأسلوب دون اكتراث فان الخوف يضعف المناعه واعلموا أن درهم وقاية خير من قنطار علاج فاتباع سبل النظافه هي سبيل النجاه وفي الختام أوجه نداء للإعلاميين والصحفيين الشرفاء البحث عن الحقيقة لما هو خير للبشرية فانتم أصحاب رسالة سامية.

اخصائي السلامه والصحة المهنية

ماجد ثامر

السبت, 11 تموز/يوليو 2020 19:41

السلطان آغا خان وملكة جمال الورد ..

 

الآنسة ايفيت لابدوس الفتاة الجميلة التي ولدت عام 1906 بفرنسا قرب مدينة كان والتي تعمل بائعة للزهور وقد فازت بلقب ملكة جمال فرنسا لعام 1938، وكانت تعيش حياة بسيطة في حدود كونها فتاة جميلة فقيرة وهي تنتظر فارس الأحلام.

من العجيب أن قصة الحب الرائعة هذه بين السلطان محمد آغا خان الذي كان بعمر الثامنة والستون وفتاة رائعة الجمال لقبت بملكة جمال فرنسا وتخطت الثلاثينات بدأت بمحض الصدفة عندما رآها الأمير محمد شاه في حفل ملكي بمصر الذي دعيت له لابدوس بعد فوزها بلقب ملكة جمال فرنسا ومن النظرة الأولى أعجب بها بشدة الأغا خان الأمير محمد شاه وتعلق بها بشدة وبدأت قصة حب عنيفة انتهت بالزواج عام 1942وقد دفع لها مبلغ خيالي كمهر لها وهي تعتبر زوجته الرابعة والأخيرة والتي أكد أنها حب عمره الذي وجده متأخرًا.

لم يقتنع أبناء الطائفة بزواج أميرهم من بائعة الورد إلا انه بعد المشاورات تقبلوها وخاصة أنها قد أشهرت إسلامها قبل الزواج وسميت البيجوم ايفت لابدوس رغم أنها بعد إسلامها سمت نفسها بأم حبيبة.

وبعد سنوات طوال من زواجهما أصيب آغا خان بمرض في عظامه وجعله غير قادرًا علي السير تقريبا، وحتى أشهر أطباء العالم عجزوا عن معالجته، ونصحه أحدهم بزيارة مدينة أسوان في مصر في زيارة علاجية يقوم من خلالها بدفن قدميه في الرمال لعل حرارة أسوان ورمالها تكون سببًا في شفائه، وحدثت المعجزة فعلًا وشفي آغا خان، وحينها قرر بناء منزل خاص له علي ضفة النيل في أسوان، شيد القصر الذي عاشا فيه الحبيبان قرابة خمسة عشرة عامًا فوق هضبة في جزيرة وسط النيل بأسوان والذي يطل على قصر الملك فاروق الذي تحول الآن إلى فندق كتراكت ومن الجهة الأخرى يطل على مقبرة رومانية إغريقية ومعبد ساتت الذي شيدته الملكة حتشبسوت.

وإلي جوار منزله علي أعلي تلة رملية قام ببناء مقبرة له أوصي أن يدفن بها بعد وفاته، وقد شيدت المقبرة على طراز المقابر الفاطمية القديمة بمصر وقد استخدم في بنائها الرخام المرمري الخالص وقد ظلت المقبرة شاهدة على قصة الحب الرائعة.

لم يمنحهما القدر أكثر من خمسة عشرة سنه من الحياة السعيدة والحب الكبير الرائع الذي تحدث عنه العالم في هذا القصر المنيف، ومات بعدها الأمير محمد شاه بعد أن شيد تلك المقبرة بشهور قليلة.

بعد وفاة الأمير قررت حبيبته أم حبيبة البقاء بجوار الجثمان في قصرها وكانت تضع كل يوم وردة حمراء على قبره للوفاء حتى أنها إذا اضطرت للسفر تشدد على الحراس في المواظبة على وضع الوردة الحمراء على القبر يوميا كما زرعت حديقة القصر بنفس نوع الوردة الحمراء والتي كان يفضلها الأمير كما أنها أوصت بعد موتها بدفنها بجواره وكانت عندما تحضر إلى المقبرة تركب مركب ذي شراع اصفر مميز وفي هذه الحالة يعرف أهالي أسوان أن أم حبيبة حضرت ولم تنسى زوجها أبدا حتى وفاتها بعده بأكثر من 43 عامًا ودفنت بجواره.

توفيت أم حبيبة عام 2000 ودفنت بجوار الأمير محمد شاه وكانت أوصت بأنه بعد وفاتها تتوقف وضع الوردة الحمراء على القبر ولكن بوفاتها لم تنته الأسطورة فقد أصبحت المقبرة مزار للمنتسبين للطائفة الإسماعيلية في العالم وقد لقبوا أم حبيبة بأم الاسماعيليين وقد اعتبروها الزوجة التي أخلصت لزوجها حتى موتها وأصبحت المقبرة مزار للعاشقين تحكي قصة أشهر عاشقين من قرن فائت كما انه يعتبر من المزارات السياحية المشهورة بمصر التي يحرص السواح على التقاط الصور بها عن زيارتها ووضع الزهور الحمراء فوقها. See Less

تحرير ... سهر سمير فريد

السبت, 11 تموز/يوليو 2020 19:38

شيكوريل ..

 

محلات شيكوريل هي سلسلة محلات أسسها رجل الأعمال اليهودي الإيطالي مورينيو شيكوريل وقد أممتها الحكومة المصرية بعد العدوان الثلاثي عام 1956م وقد إرتبط إسم شيكوريل بالعائلة المالكة والعائلات الأجنبية والأرستقراطية في مصر في النصف الأول من القرن العشرين الماضي وقد تأسست هذه المحلات تحت مسمي شركة شيكوريل في عام 1887م وكان يرأس مجلس إدارتها وعميد عائلتها الإيطالية الأصل مورينيو شيكوريل والذي هاجر من أزمير بتركيا في أواخر القرن التاسع عشر الميلادى وقد أصبحت محلات شيكوريل في غضون سنين قليلة من أكبر المحلات التجارية المشهورة في مصر وكان رأس مال الشركة نصف مليون جنيه مصرى وهو مبلغ ضخم في ذلك الزمان وكان يعمل بها عدد 485 موظفا أجنبيا من عدة جنسيات وعدد 142 موظفا مصريا وعندما وصل مورينيو شيكوريل إلى مصر شارك في البداية رجل أعمال يهودى آخر إسمه هانو لمدة قليلة في محل إسمه أوبيتى بازار.

فى عام 1909م إستقل شيكوريل بتجارته وقام بتأسيس أول محل خاص به سماه ليه جراند ماجازين شيكوريل وكان موقعه بجوار دار الأوبرا الخديوية القديمة في وسط القاهرة وبمساعدة أولاده الثلاثة سولومون ويوسف وسالفاتور كبر المحل وإتسع نشاطه وأصبح واحدا من أفخم المحلات في القاهرة وقام بفتح العديد من الفروع في القاهرة والإسكندرية وغيرهما.

حاليا المحلات مملوكه للحكومة المصرية من خلال شركة بيوت الأزياء الراقية وهى إحدى شركات الشركة القابضه للسياحة والفنادق والسينما التابعة لوزارة الإستثمار وتضم محلات شيكوريل واركو وشركة محلات بونتريمولى وهانو والصالون الأخضر وجاتينيو وشركه سيمون آرزت .

وعلى الرغم من أن محلات شيكوريل كانت تعاملاتها مقصورة في الغالب على الطبقة الراقية والأرستقراطية إلا أنه في عام 1936م إفتتح سلسلة محلات أخرى إسمها أوريكو وكانت الأسعار فيها أرخص من محلات شيكوريل لكي تناسب الطبقة المتوسطة في مصر.

هذا وقد أصبح سالفاتور شيكوريل نجل مورينيو شيكوريل عميدا لليهود المصريين في القاهرة عام 1946م بعد رينيه قطاوى ونال شهرة كبيرة في مصر وأصبح إسمه يتردد كثيرا في الصحف والمجلات وكان اليهود المصريون في ذلك الوقت لهم نشاط تجارى وإقتصادى كبير كما كان لهم نشاط كبير في مجال تداول الأسهم والسندات والأوراق المالية بالبورصة المصرية وقد إحترق محل شيكوريل بكرات النار التي قذفت عليه أيام حرب فلسطين الأولى عام 1948م من قبل أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين وفى يوم 26 ينايرعام 1952م دمر المحل مرة ثانية في حريق القاهرة وفى المرتين أعيد بناؤه مرة أخرى من جديد بمساعدة الحكومة المصرية وبقى على حاله إلى أن وضع تحت الحراسة بعد العدوان الثلاثي عام 1956م وهنا تخلى أصحابه عنه وباعوا أسهمه التي كانوا يمتلكونها لرجال أعمال آخرين مع أنه بعد ثورة يوليو عام 1952م كان سالفاتور شيكوريل حريصا على مد جسور علاقات طيبه مع الضباط الاحرار الذين قاموا بالثورة خصوصا أنه كان معروفا أيضا كرياضى سابق وكان كابتن منتخب مصر فى رياضة سلاح الشيش وكان قد شارك في دورة أمستردام الأوليمبية عام 1928م ممثلا لمصر في هذه الرياضة.

تحرير ... سهر سمير فريد

الصفحة 5 من 390

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية