كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

متابعة /أيمن بحر

تعودنا أن نشاهد في الأفلام الأميركية كيف ينشغل الأطباء والممرضين بشكل درامي بالمرضى، في محاولة لإنقاذ حياتهم، وسط تحديات يضعها كاتب السيناريو تزيد من الإثارة لكن يبدو أن هذه المشاهد أصبحت لا تقارن بالواقع الذي يعيشه مقدمو الرعاية الصحية على أرض الواقع، في ظل تفشي وباء كورونا في الولايات المتحدة.ووجد الأطباء والممرضات في الولايات المتحدة أنفسهم في مواجهة ضغوط متزايدة الجمعة بعد ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بشكل كبير، مما اضطرهم لترشيد خدمات الرعاية الصحية في مواجهة العدد الهائل من المرضى.وشهدت الولايات المتحدة مؤشرين مفزعين  إذ تجاوز عدد الوفيات الألف، ليصل بنهاية اليوم إلى 1261، وتجاوز إجمالي عددالإصابات 85 ألفا، لتتخطى بذلك الولايات المتحدة عدد الإصابات في الصين وإيطاليا وتصبح صاحبة أعلى عدد من الحالات المؤكدة حول العالم.وقال إريك نيبارت أخصائي الأمراض المعدية والأستاذ المساعد في مستشفى ماونت سيناي هذا يتخطى قصص الأفلام. لا يمكن أن يتخيل أحد ذلك أو أن يكون مستعدا تماما لهذا. عليك بذل قصارى جهدك في ظل هذه الظروف وبالإمكانات المتاحة. معدل انتشار المرض لا يصدق

وأدى ارتفاع عدد المرضى المصابين بفيروس كورونا إلى ضغط لم يسبق له مثيل على المستشفيات التي لا تحتوي على ما يكفي من أجهزة التنفس الصناعي التي يحتاجها المصابون بالفيروس.وقال حاكم ولاية نيويورك آندرو كومو إن أي سيناريو واقعي لتفشي المرض، يتجاوز قدرة نظام الرعاية الصحية على الاستيعاب.وتكافح نيويورك، التي أصبحت بؤرة تفشي المرض في الولايات المتحدة، بتسجيل أكثر من 37 ألف إصابة و385 حالة وفاة لإيجاد المزيد من الأسرة للمرضى.وتنظر السلطات في إمكانية تحويل غرف الفنادق والمساحات الإدارية وأماكن أخرى إلى مراكز رعاية صحية بجانب تجهيز مركز مؤتمرات كمستشفى مؤقت

وقالت ماريا لوبيفارو وهي ممرضة تعالج قدامى المحاربين المصابين بكورونا في نيويورك إنهم عادة يغيرون الأقنعة بعد كل تعامل مع المريض. لكنهم الآن يحصلون على قناع طبي واحد لاستخدامه طوال فترة العمل الممتدة لمدة 12 ساعة

ومع تفشي الفيروس في الولايات المتحدة يبدو أن المسلسلات الدرامية الطبية الشهيرة باتت تمثل واقعا يعيشه العاملون في المستشفيات يوميا في الولايات المتحدة ودول أخرى كثيرة حول العالم.

 

متابعة /أيمن بحر

الصحة: تسجيل 41 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و 6 وفيات أعلنت وزارة الصحة والسكان اليوم الجمعة عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 147 حالة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة عن خروج 14 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل من ضمنهم 11 مصريًا و 3 فرنسيين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 116 حالة حتى اليوم من أصل الـ 147 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية

وأوضح أنه تم تسجيل 41 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس من بينهم حالة لمواطن أمريكي الجنسية و40 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية لافتا إلى وفاة 6 حالات بينهم سيدة ألمانية تبلغ من العمر ٧٥ عامًا و 5 مصريين تتراوح أعمارهم بين ٥٠ عامًا و٦٥ عامًا من محافظتي القاهرة ودمياط

وقال مجاهد إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة هو 536 حالة من ضمنهم 116 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و30 حالة وفاة.

وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس كورونا المستجد واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية كما تم تخصيص الخط الساخن 105 و15335 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

 

كتب / محمد يعقوب

، قرر أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إلغاء تصريح الخطابة بالمكافأة للدكتور أحمد عبد الرحمن محمد كساب مدرس العقيدة بكلية أصول الدين جامعة الأزهر بالقاهرة ، لقيامه بإقامة خطبة الجمعة بأحد شوارع مدينة قليوب بمحافظة القليوبية ،ومخاطبة كل من رئيس جامعة الأزهر وعميد كلية أصول الدين بالقاهرة لاتخاذ ما يرونه مناسبًا بشأن قيام المذكور بجمع الناس في الشارع ، وإلقاء خطبة الجمعة وإمامتهم في الصلاة ، ضاربًا بكل تعليمات تعليق الجمع والجماعات ورأي الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف ودار الإفتاء المصرية عرض الحائط ، وقد تحرر بذلك المحضر رقم (989) إداري قليوب بتاريخ اليوم الجمعة الموافق 27 / 3 / 2020م

كان الدكتور أحمد عبد الرحمن محمد كساب مدرس العقيدة بكلية أصول الدين جامعة الأزهر حاصلا على تصريح بخطابة الجمعة يجدد سنويا غير انه اليوم نظرا لتعليق صلاة الجمع بالمساجد لظروف فيروس كورونا الذى يجتاح العالم قام بتجميع المواطنين لصلاة الجمعة باحد شوارع مدينة قليوب التابعة لمحافظة القليوبية والتى تعد ضمن محافظات القاهرة الكبرى والتى تضم القاهرة والجيزة والقليوبية حيث القى فيهم خطبة الجمعة وهو ما يتنافى والقرارات والتعليمات الصادرة بمنع وحظر التجول وحتمية الصلاة فى المنازل

 

متابعة /أيمن بحر

أعلن وزير التنمية المحلية في جمهورية مصر العربية اليوم السبت عن تطورات جهود المحافظات المصرية الخاصة بمواجهة تفشي فيروس كورونا

وكشف اللواء محمود شعراوي بناء على تقريرً من غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة عن جهود المحافظات المصرية في منع التجمعات بالمحافظات وإلغاء الأسواق الأسبوعية وغلق المراكز الخصوصية والتعليمية خلال فترة تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات

وقال شعراوي إن التقرير أشار إلى أن عدد المباني التي تم تطهيرها وتعقيمها في مصر، بلغ حوالى 54948 مبنى، وفق ما نقل حساب مجلس الوزراء المصري على (فيسبوك)

كما أشار التقرير إلى أن عدد المحال التجارية المخالفة لقرار رئيس مجلس الوزراء بشأن كورونا، وتم إغلاقها بلغ 4257 محلا.وأضاف شعراوي أن عدد المقاهي والكافيهات والمطاعم التي تم مصادرة الشيشة (النرجيلة) بها بلغ حوالي 4748 مضيفاً أن عدد المراكز التعليمية التي تم إغلاقها بالمحافظات بلغ حوالي 4045

وقال وزير التنمية المحلية إن عدد الأسواق التي تم إلغاؤها بلغ حوالي 1449 سوقًا كما تم إغلاق 1656 قاعة للأفراح علي مستوي المحافظات لمخالفة القرارات الصادرة وكانت وزارة الصحة والسكان المصرية قد أعلنت الجمعة تسجيل 41 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) إضافة إلى 6 وفيات جديدة وكشف خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام المتحدث الرسمي للوزارة أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر للإصابات بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة هو 536 حالة و30 وفاة

 

متابعة /أيمن بحر

رغم التزام الكثيرين بالحجر المنزلي لحماية أنفسهم من فيروس كورونا المستجد فإن الظروف أو الاحتياجات الأساسية قد تجبرهم على الخروج من المنزل والاحتكاك بالآخرين بشكل مباشر أو غير مباشر.

ويركز الأطباء في نصائحهم لتجنب انتقال العدوى، على غسل الأيدي والسعال أو العطس في منديل والحفاظ على مسافة كافية مع الآخرين لكن هنا يبرز سؤال آخر يثير قلق البعض: هل يعلق الفيروس بالملابس؟

الخبراء أوضحوا أنه لا داعي للقلق بشكل كبير من الملابس واعتبارها مصدرا للعدوى لكن هناك بعض الخطوات البسيطة التي لا بد من اتباعها لتنظيفها جيدا، منوهين إلى أهمية غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون لمدة 20 ثانية للوقاية من كورونا.وينتقل الفيروس المستجد من خلال القطرات (أي عند السعال أو العطس) وهذا هو السبب الذي يجعل من الضروري تقليل تعرضك لأشخاص آخرين من خلال التباعد الاجتماعي

وتشير بعض الأبحاث إلى أنه رغم أن الفيروس قد يكون قادرا على العيش لمدة تصل إلى 3 أيام على أسطح مثل البلاستيك والفولاذ (مما يعني أنه قد يبقى على الأزرار أو السحّاب) فإن خطر الإصابة بالعدوى من لمس هذه المواد منخفض نسبيا مقارنة بالطريقة الأكثر شيوعا لانتقاله من خلال القطرات وفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة.ومع ذلك فإن على الجميع تطبيق كل ما يمكن اتباعه للحفاظ على النظافة وتجنب الإصابة بالفيروس وذلك من خلال بضعة خطوات بسيطة.

أولا، يجب خلع الملابس فور العودة إلى المنزل وخلع الحذاء أيضا، وهذه خطوة من الجيد تطبيقها بشكل عام للوقاية من أي جراثيم أو أمراض حسبما ذكرت أنجيليك كورثالس الباحثة في مجال الطب الحيوي وأستاذة علم الأمراض في كلية جون جاي الأميركية لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية وشددت كورثالس على أهمية هذه الخطوة في حال كان الشخص قد استخدم وسائل النقل العامة حيث من الممكن أن يكون قد استند إلى أو لمس عامودا معدنيا (كتلك الموجودة في المترو) ويحتمل أن يكون قد لمسها شخص آخر مصاب بوباء كوفيد 19 الخطوة الثانية تتمثل في غسل اليدين فورا بالماء والصابون. ومن الضروري كذلك غسل الملابس بشكل سريع أيضا مع الحرص على ارتداء القفازات عند الغسيل والتخلص منها فور الانتهاء ثم غسل اليدين مجددا.

وأشارت كورثالز إلى أنه لا يوجد الكثير من المعلومات حول مدة بقاء فيروس كورونا على المنسوجات لكن بعض المواد التي تدخل في صناعة الملابس يمكن أن تحتوي على معدن أو بلاستيك وتابعت إذا لمست سطحا ملوثا بملابسك، كأن تكون قد جلست في مترو أنفاق أو ملت بظهرك على عامود فهناك احتمال بأن تعيد ذلك إلى منزلك مشددة على ضرورة الحرص على النظافة الشخصية في هذه الفترة العصيبة.

 

متابعة /أيمن بحر

أكد نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأميركي جون هايتن أن العمليات العسكرية في الخارج مستمرة رغم تفشي فيروس كورونا الذي يجبر الجنود على اتخاذ احتياطات غير مسبوقة لحماية أنفسهم.وقال هايتن لمجموعة من الصحفيين لا يوجد تأثير على العمليات. المهام التي نجريها حاليا في كل أنحاء العالم لا تزال تنفذ وفقا للقواعد ذاتها وللنموذج نفسه الذي كان معتمدا قبل شهر أو شهرين.وأضاف نواصل التكيف مع مختلف القيود لكن الفيروس ليس له تأثير على هذه المهمات مؤكدا أن عدد الجنود الأميركيين المصابين بالفيروس في الخارج محدود جدا وكان البنتاغون أعلن الأربعاء أنه جمد لمدة شهرين كل تنقلات العسكريين الأميركيين حول العالم بما فيها عمليات إرسال الجنود إلى مناطق القتال أو إعادتهم إلى وطنهم، وذلك في إطار مساعيه لكبح وباء كورونا المستجد.وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان إن وزير الدفاع مارك إسبر أمر بوقف تنقلات كل موظفي البنتاغون الموجودين في الخارج، من مدنيين وعسكريين لمدة 60 يوما، مشيرة إلى أن التجميد يشمل أيضا أفراد أسر هؤلاء الموظفين إذا كانوا يعيشون معهم في الخارج.ولغاية صباح الجمعة أحصت وزارة الدفاع الأميركية 652 إصابة بفيروس كوفيد 19 في صفوف موظفيها العسكريين والمدنيين وأفراد أسرهم والمتعاقدين معها فيما توفي متعاقد واحد بسبب الفيروس.

 

متابعة /أيمن بحر

وسط سيل من المعلومات الصحيحة والمغلوطة بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم حذرت الأمم المتحدة من الانسياق وراء شائعة متعلقة بعلاج المرض وذلك من خلال تغريدة على حسابها في موقع تويتر وقالت الأمم المتحدة إن الفكرة المتداولة بأن شرب الماء أو المشروبات الساخنة كل 15 دقيقة كفيل بالقضاء على كورونا غير صحيحة.وطغت على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية مجموعة من الوصفات التي ادعى البعض أنها تعالج كورونا أو تقي منه إلا أن العلماء أكدوا عدم جدواها.وقالت صحيفة غارديان البريطانية إن من بين الوصفات المزعومة لعلاج كورونا شرب عصير الليمون والماء الساخن وشراب التوت وتناول شرائح البصل.

الصفحة 3 من 290

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية