كيف اتعامل مع الطفل الحساس؟.

اختي الغالية

هل تقلقين بشان طفلك الذى يتصرف بحساسية تجاه كل ما يتعرض اليه بدءا من اﻷلام البسيطة ومرورا بمحاولات تقويمه وابداء الملاحظات البسيطة اليه وانتهاء باى تغيير يطرا على نمط حياتة؟

هل تلاحظين انه سهل الاستثارة والحزن والبكاء ﻷتفه اﻷسباب .

تجرحه ابسط الكلمات

ويتفانى فى محاولة القيام بالعمل الصحيح على اكمل وجه بشكل يفوق قدراته واحتماله ؟

اذا كانت هذه اﻷمور تساورك فقد يكون طفلك هو واحد من نسبة 15 الى 20% من الاطفال الذين يولدون بطبيعة شديدة الحساسية تختلف عن اقرانهم .

وﻷن الطفل الحساس قد يصبح شابا خجولا غير قادر على التكييف مع المجتمع حوله او تنمو لديه نزعات ومشاكل.

لذلك سنتناول موضوع الطفل الحساس بالتفاصيل وعلى اكثر من مرة حتى نعطى كل جانب حقة.

فى البداية سنشرح طبيعة الطفل المفرط الحساسية وسبب تكوين هذه الشخصية

وهدفنا دائما ان يتضح للام ان طفلها الحساس ليس مشكلة فى حد ذاته.

بل هو طفل متميز موهوب ستفخر به فى المستقبل ولكن تبقى امامنا مسئولية حسن التعامل مع شخصيته وتعليمه كيف يتكيف مع المؤاثرات الخارجية حتى لاتؤثر حساسيته عليه سلبا في المستقبل .؟.

قيمى طبيعة طفلك

اولا وقبل البداية نقدم اليك مجموعة اسئلة ستساعدك فى التعرف على ما اذا كان طفلك حساسا ام لا.

اذا كانت اﻹجابة ب "نعم" على اكثر من 13 سؤالا.

فعلى الارجح طفلك مفرط الحساسية.

واذا كانت النسبة اقل ولكنه مبالغ فى واحد او اكثر

فهذا يعزز من احتمال كونه شخصية حساسة.

1- يبكى كثيرا بسهولة وﻷتفه اﻷسباب

2- يشتكى من نوعيات من الملابس او شى بارز فيها على جلده

3- لا يحب المفاجأت الكبيرة

4- يتعلم افضل من خلال الاسلوب الرقيق عن الزجر و العقاب

5- يبدو وكانه يقرأ ما فى ذهنك

6- يتحدث باسلوب اكبر من سنه

7- يلتفت لملاحظة او رائحة جديدة

8- لديه روح دعابة ذكية

9- لديه مبادرة

10- يصعب عليه النوم بعد يوم مثير

11- لا يتأقلم بسهولة مع التغيرات الكبيرة

12- يرغب فى تغير ملابسة بسرعة اذا كانت مبتلة او بها اتربة

13- يسأل اسئلة كثيرة

14- مثالى

15- يلاحظ حزن اﻷخرين بسهولة

16- يحب اللعب الهادئ

17- اسئلته عميقة لافتة للنظر

18- حساس جدا لﻷلم

19- تضايقه الاماكن الصاخبةوالصوت العالي والنور العالي

20- يلاحظ التغير الذى يطرا على الانسان الذي امامه

21 - يخاف من الظلام

22-دائما يعبر عن محبته لوالدية وخوفه من فقدهما

الان وبعد اﻹنتهاء من اﻹجابة على الاسئلة التى ذكرناها تستطيع اى أم بسهوله

ان تحدد مدى حساسية ابنها.

السؤال الذى يفرض نفسه بالتاكيد هو:

لماذا لم يتم تناول موضوع الطفل الحساس بشكل موسع وهو شديد اﻹنتشار بين ابنائنا .

السبب ببساطة هو انه

لفترة قريبة جدا لم يكن العلماء يعلمون ان 50%من اسباب الحساسيةالمفرطة سببها وراثى جينى بحت

اما التربية لا تمثل سوى 50%من الاسباب.

لكن ما هى الحساسية المفرطة؟

الشى الاساسى المميز لاصحاب تلك الشخصية انهم يلاحظون بعمق كل شئ حولهم ويفكرون جيدا قبل الاقدام على اى شئ فيما يتعلق بالعواقب والنتائج. وذلك مقارنة بالاخرين الذين الذين لا يلاحظون ما حولهم

بسهولة ويتصرفون بتلقائية وسرعة اكثر.

لذا الطفل الحساس عندما يصبح بالغا يصير ذكيا ولماحا وصاحب ضمير يقظ ويتمتع بمواهب ابداعية.

لذا يبدو للناس انه منغلق على نفسه وخجولا ويسهل ايلامه او التسبب له فى جرح نفسه .

لاحظي ان الطفل الحساس سريع التأثر او البكاء قد يؤثر ذلك سلبا على حياته بالمستقبل وقد يصبح انسان منطوي و مكتئب ومحطم ولكن اذا تعاملنا معه بطريقة ايجابية سنجعل منه انسان ناجح في حياته

على الجانب الاخر هناك مواصفات حسية لصاحب الشخصية الحساسة.

فهو يشعر بالام الجسدى بسهولة ويتاثر باى محفز خارجى سواء كان دواء او غيره وتزداد احتملات اصابته من الحساسية ضد انواع معينه من المأكولات او ما شابه.

كذلك تكون ردود افعاله اسرع من غيره لانه اسرع ادراكا لها.

يتاثر الطفل الحساس اكثر من غيره بالتقلبات المزاجية التى تطرأ على والديه ويلاحظها بسهولة وتنعكس عليه حتى وان حاولا اخفائها عنه.

يرتبك عند التعرض لعدد كبير من الناس او مؤثر خارجى

الطّفل الحسّاس لديه درجة عالية من مهارات الانتباه والتّركيز.

نسبة ذكاء الطّفل الحسّاس مرتفعة نسبيّاً في نوعين من الذّكاء وهما العاطفي ( الوجداني) والحسّي.

يراعي مشاعر من حوله ويحافظ على الأنظمة لأنّه يدرك الآثار السّلبيّة على الآخرين من سلوكه، فهو ملتزم غالباً بالسّلوك المقبول اجتماعيّاً.

الطّفل الحسّاس طفلٌ مفكّر وصاحب خيال واسع.

كما ذكرتِ طفلك الحسّاس عاطفي وحنون ومطيع كذلك، وفي المستقبل ستجدينه أكثر إخوته براً بك وبوالديه.

كذلك هو على الغالب في كبره يميل إلى التّربية الدّينيّة، يخاف الله ويحبّه.

في مستقبله يميل لخصائص الأدباء، ويهتم بالكتابة وقراءة القصص والأشعار، فهو ذا حس عاطفي ووجداني.

لديه حدس وبعد نظر، وبصيرته مشرقة ستظهر لك فيما بعد ان شاء الله ويستشعر للأخطار قبل الآخرين.

أفكاره مدروسة لأنّه يتحسّب جيداً قبل القيام بأمرٍ ما، فهو غير متسرّع ولا متهوّر.

الطّفل الحسّاس جداً، على الغالب شديد التّعلّق بأحد الوالدين لأنّه يشعر بالأمان بقربهما ويتخوّف من ردود أفعال الآخرين.

متقلّب المزاج وسريع الإثارة والبكاء.

يصعب عليه التّكيّف مع أنماط الشّخصيّات المختلفة، ويميل للأقران الهادئين.

متطلّب وكثير الإلحاح لمطالبه.

يحتاج لمراعاة مشاعره بتزايد كلّما تطوّرت مرحلته العمريّة.

لا يستطيع التّكيّف بسهولة مع الصّعوبات والمشكلات التّعليميّة والاجتماعيّة.

الطّفل مفرط الحساسيّة يكون معرّضاً للعزلة والانطواء في حال لم يتمّ التّفاعل بإيجابيّة مع تلك الحساسيّة.

يميل إلى الحزن والكآبة أكثر من الأشخاص اللامبالين

والمبالغة في تفسير الخبرات اليوميّة

لكن ماهي العوامل التي تلعب دوراً في تكوين شخصيّة طفلك الحسّاسة أو العاطفيّة ؟:

وصلنا بفضل الله إلى ماهي العوامل التي تلعب دوراً في تكوين شخصيّة طفلك الحسّاسة أو العاطفيّة ؟:

 

فترة الحمل لها أثر كبير في تكوين الخصائص النّفسيّة والانفعاليّة عند الأطفال، خاصّة الأشهر الأولى من الحمل، فغالباً ما تترك المثيرات الخارجيّة المؤلمة أثراً سلبيّاً على نفسيّة الأم، مما يدخلها في جوٍ من الحزن أو الألم، وينعكس ذلك سلباً على خصائص الجنين، مثل نبأ وفاة أحد المقرّبين، أو الخلافات الأسريّة بأنواعها، ولا شك بأنّك قادرة على تحديد الجوانب التي كانت ذات أثر سلبيّ خلال تلك الفترة.

تعرّض الطّفل في مراحل طفولته الأولى للصّدمات النّفسيّة يلعب دوراً في تكوين خصائصه النّفسيّة والانفعاليّة.

الرّعاية والحب والدّلال المفرط يولّد شخصيّة حسّاسة.

تلعب بعض الخصائص الوراثية دوراً في تكوين الخصائص النّفسيّة،.

التّمييز غير المقصود أحياناً بين الإخوة، نتيجة ظروف بيئيّة قاهرة، مثل مرض أحد الإخوة لفترة وتوجيه الرّعاية الخاصّة له تبعاً للحاجة أو ظروفٍ مشابهة، يبرز نمط الشّخصيّة الحسّاسة ويفعّلها

وفي النهاية إليكِ بعض النصائح المهمة فى التعامل مع الطفل الحساس

1ضبط السلوك:

حاولى ألا تصرخى فى وجه طفلك الحساس عندما يخطئ مهما كان حجم الخطأ، لأن ذلك سيفقده ثقته فى نفسه وسيجعله طفل إنطوائى لا يهوى التجمعات الأسرية أو حتى اللعب مع الأصدقاء تجنباً منه من حدوث الخطأ ومن ثم التوبيخ.

2التدريج:

لا تجبرى طفلك على الإندماج فى التجمعات الكبيرة مرة واحدة، ولكن عليكِ مساعدته فى التعرف أولاً على مجموعة صغيرة من الأصدقاء الذين يفضل الجلوس والتحدث معهم، ومن ثم أدمجيه مع العائلة والتجمعات الأسرية والنوادى وغيرها، ولاتنسى مساعدته على التعرف بنفسه على أشخاص جدد ليكتسب مهارات التواصل مع الناس.

3إكسابه الثقة:

حاولى أن تكسبى طفلك الثقة دائماً فى جميع تعاملاتكِ معه خاصاً عند التجمع مع الناس الغرباء عنه، فعامليه بلطف وأذكرى مميزاته أمام الناس وأشكريه بلطف عندما يحسن القيام بشئ ما، فذلك سيكسبه ثقته بنفسه.

4طورى من مهاراته:

من الرائع على الأم أن تكتشف مهارات ومميزات طفلها منذ الصغر والتركيز عليها، فذلك يساعدك على تطوير تلك المهارات وتنميتها مبكراً وذلك من خلال إلحاقه بإحدى النوادى الرياضية فتطوير مهارات الطفل وتميزه فى لعبة رياضية يجعله أكثر ثقة بنفسه أمامك وأمام الآخرين

وصلنا إلى النقطة الخامسة كيف اتعامل مع الطفل الحساس ؟

5 ألمس برفق ولا تدفع،

الطفل الحساس بحاجة إلى العاطفة ومزيداً من الاهتمام، وهو قد يكون ذكياً نبيهاً ولا ينقصه شيء سوى أنه لا يستطيع أن يسيطر على أحاسيسه،

فهو بحاجة إلى العاطفة وتشجيعه على المبادرة،

وفي نفس الوقت هو بحاجة إلى انضباط وحزم وذلك بأن يتعامل معه بنوع من التهذيب الجاد لأن هؤلاء الأطفال يشعرون أحياناً بعدم التحكم في مشاعرهم فهم بحاجة إلى إيقاظ لإحساسهم كي يتحكموا بأنفسهم؛

إلا إن الأمر المهم أن يكون هذا الحزم يكون بهدوء دون انفعال وصراخ كي لا يزيد الأمر سوءاً.

6 ابحث عن المثيرات له وابتعد عنها، فأسأل نفسك:

هل البيت مريح وهادئ أم أنه مزعج؟

فقد تثير الطفل الأصوات

أو شدة الإضاءة

أو أشكال الملابس،

لاحظ ما الأمور التي تجعله يكون أكثر حساسية ثم حاول أن تبتعد عنها.

7 ابن علاقة إيجابية مع ابنك،️

أجلس مع طفلك يومياً، حدثه ولاعبه وأعطه انتباه كاملاً عندما تكون معه،

وإذا لعبت معه أجعله يتخذ القيادة، أشكره واثني عليه دوماً وأجعل الثناء عشرة أضعاف النقد واللوم،

لاحظ الأعمال الجميلة له أكثر من الأعمال الخاطئة.

ولا تحاول أن تخضع ابنك لكل شيء تريده أنت،

دعه يعبر عن ما يريد ويفعل أحياناً ما يريد إذا لم يكن هناك محذور أو ضرر عليه أو على الآخرين،

دعه يشعر أنه يتخذ القرار بنفسه مع شعوره بالأمان.

8 لا تنزعج كثيراً من سلوكه وإحساسه الزائد، أقبله كما هو كي يعيش بارتياح،

لذلك من المهم جداً أن تراقب أفكارك،فما تحمله من أفكار سيحدد طريقة عملك وتفاعلك مع ابنك،

فإذا رأيت أن طفلك دائماً صعب،

فقل لنفسك مثلاً هو يريد أن يرضيني..

حاول أن يكون تفكيرك إيجابياً تجاهه

وابتعد عن الإحباط بقدر الإمكان، إذ مع الوقت ينعكس ذلك على طفلك دون أن تشعر.

9– الخروج للطبيعة

ورؤية جمال الخالق وتركهم في مكان مفتوح يتعاملوا مع الحياة بعفوية مثل الحدائق هذا يقوي عندهم قوة الا يتأثروا بسرعة من اي شيء

10– يجب ان نترك مساحة لهم ليعبروا عن انفسهم ولا نحاصرهم بالضغط عليهم في كل شيء والسيطرة على اختياراتهم واتركيه يلعب بمفرده فهو يحتاج الاسترخاء والانفراد بنفسه قليلا بعد رجوعه من المدرسة فلا تحاصريه بالاسئلة

11– اعطيه خيارات كثيرة بدلا من اﻷمر المباشر

مثلا

حان وقت النوم وامامك نصف ساعة تحب ان تقرأ قصة او تنظف اسنانك او تأخذ دشا .؟؟؟؟؟

فإعطاؤه خيارات يجعله يشعر انه متحكم ويملك قوة نفسه ويقوي من شخصيته

12– علميه كيف يكون سعيدا بالا يتأثر بأي اخفاق يحدث له ويعتبره درسا له لان ذلك سيقويه

ويجب دائما ان نرفع من معنوياته ونثني عليه ونتجنب الشد والجذب واي مؤثرات سلبية تضعفه وتزيد الامر سوءا

واخيرا نصيحة

الاهم هى ألا يتسلل الى ذهنك ولو لثانية ان طفلك به "مشكلة"

فبالتالي

لا تجبريه على ان يختلط بالناس عندما يأبى او أن يلبس ما يكره أو ياكل ما لا يحب.

ولا تعاندى فطرته وانما تعاملى معها بذكاء واغمريه بالحب طوال الوقت.

هدى الله ابنائنا لكل خير وتوفيق ورشاد

تحرير ...زينب اكنيز

 

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية