أمريكا الجنوبية
كاسل جورنال

كاسل جورنال

ليما- البيرو

تعرضت السفارة الفنزويلية لإعتداء غاشم أدى الى احتراق أجزاء كبيرة من المبني و اصابة العاملين الدبلوماسيين هناك في تحرك أشبه بالكارثة بعد توقف العلاقات الفنزويلية مع البيرو ...

وكتب الوزير الفنزويلي في تغريدة  له على موقع "تويتر" بعد تعرض سفارة بلاده لإعتداء بالغ في البيرو و  أصيب فيه العاملين في السفارة الفنزويلية :

"نضع المسؤولية على عاتق حكومة بيرو، فيما يخص الهجوم على موظفينا الدبلوماسيين وسفارتنا في ليما التي تعرضت اليوم لعدة هجمات، بما في ذلك مجموعة من الخارجين عن القانون الذين دخلوا المبنى. ونطالب بتنفيذ اتفاقية فيينا".

واستدعت حكومة بيرو، في وقت سابق من اليوم، القائم المؤقت بأعمالها في فنزويلا بعد تولي نيكولاس مادورو الرئاسة، حتى عام 2025.

وتصف حكومة بيرو، فترة مادورو الجديدة، بغير الشرعية، وتعلن دعمها الكامل للجمعية الوطنية — برلمان البلد المكون من مجلس واحد، والذي يخضع لسيطرة المعارضة، لكنه مستبعد فعليًا من الحياة السياسية للبلاد.

وأكدت وزارة خارجية بيرو الحظر على مادورو نفسه و 100 مسؤول من إدارته من دخول البلاد، و حظرت كذلك على المؤسسات المصرفية في بيرو من إقامة علاقات مع المؤسسات المالية في فنزويلا.

وأدى نيكولاس مادورو، اليوم الخميس، اليمين الدستورية، ليتولى بعدها رسميا منصب رئيس فنزويلا للفترة 2019 — 2025. وكان مودورو قد فاز بفترة ولاية جديدة مدتها ست سنوات في انتخابات فنزويلا التي جرت في 20 أيار/ مايو 2018 ، لكن منافسيه الرئيسيين رفضوا نتائج الانتخابات، مشيرين إلى مخالفات واسعة النطاق.

المصدر |وكالة سبوتينك


اكتشف العلماء كيفية جعل خلايا الشيخوخة البشرية  شابة من جديد من خلال التجديد. إنه اكتشاف مثير يمكن أن يغير طريقة عمر البشر.
ووجد الباحثون في جامعة إكستر وجامعة برايتون أنهم يستطيعون تجديد خلايا مسنة ، وهي خلايا أوقفت دورة نموها الطبيعي ، مما جعلها تبدأ في الانقسام مرة أخرى. ووجدت التجربة أنها لا تبدو أصغر سنا فحسب ، بل إنها تتصرف مثل الخلايا الشابة.


"عندما رأيت بعض الخلايا الشيخوخة تتجدد و تبدوا شباب لم أصدق ذلك. كانت خلايا الشيخوخة تبدو كخلايا شابة. لقد كانت مثل السحر "، كما تقول الدكتورة إيفا لاتوري. "كررت التجارب عدة مرات وفي كل حالة كانت الخلايا تجدد شبابها. أنا متحمسة جدا من الآثار المترتبة على هذا البحث وإمكاناته. "

 

ويستند هذا البحث إلى النتائج السابقة التي أظهرت أن جينات "عامل الربط" تتوقف عند عمر البشر. وجد العلماء طريقة لإعادة الربط من خلال المواد الكيميائية.

ووفقاً للباحثين ، يمكن أن يغير ذلك من الطريقة التي نتقدم بها للعمر ، على أمل أن يختبر البشر أقل الأضرار التي تصاحب الشيخوخة. حيث أن كبار السن أكثر عرضة للإصابة بسكتات دماغية وأمراض قلبية وأمراض أخرى ، ولكن مع تجديد الخلايا ، يمكن تقليل هذا.

وقالت البروفيسور لورنا هاريس ، رئيسة الفريق:

"هذا يثبت أنه عندما تعالج الخلايا القديمة بالجزيئات التي تعيد مستويات عوامل الربط ، تستعيد الخلايا بعض ملامح الشباب".

إنهم قادرون على النمو ، و القبعات على أطراف الكروموسومات التي تقصر مع تقدمنا ​​في العمر - هي الآن أطول ، كما هي في الخلايا الشابة. هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث الآن ، لإثبات الإمكانات الحقيقية لهذا النوع من النهج لمعالجة التأثيرات التنكسية للشيخوخة. "

مدينة مكسيكو (سبوتنيك) -

 

    اقترح وزير الخارجية الإكوادوري خوسيه فالنسيا أن على جوليان أسانج ، مؤسس ويكيليكس ، الذي وجد ملجأ في سفارة الإكوادور في لندن ، تسليم نفسه  لسلطات المملكة المتحدة البريطانية.

حيث يعرف أن جوليان أسانج طلب اللجوء الى سفارة الاكوادور في لندن منذ عام 2012. ويعيش هناك كل تلك الفترة وقد احتفظت سلطات المملكة المتحدة بأمر اعتقال أسانج ، الذي صدر بعد أن خرق شروط الكفالة المرتبطة بالتحقيق في السويد. ومنذ ذلك الحين ، أسقطت السلطات السويدية تحقيقاتها. و يخشى أسانج من احتمال تسليمه إلى الولايات المتحدة ، حيث نشر موقع ويكيليكس عددا من الوثائق السرية ، التي يُزعم أنها سربت من الوكالات الحكومية الأمريكية.

وكرر وزير الخارجية الإكوادوري دعواته لأسانج للامتثال لبروتوكول إقامته في السفارة.

في العام الماضي ، أدخلت السلطات الإكوادورية القواعد المنزلية ، و قيدت على زيارات أسانج واتصالاته.مما قيد من حريته و أجرى طعن على هذه القرارات

 في المحكمة قائلين إن القيود تنتهك حقوق أسانج. علاوة على ذلك ، اقترح أسانج أنه تم التجسس عليه في السفارة. ومع ذلك ، رفضت محكمة إكوادورية في كانون الأول / ديسمبر الاستئناف المقدم من قبله

بكين 10 يناير (شينخوا)

اجرى شي جين بينغ الامين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى والرئيس الصينى يوم الثلاثاء محادثات مع كيم جونغ اون رئيس حزب العمال الكورى ورئيس لجنة شؤون الدولة. جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية ، الذي وصل إلى بكين في نفس اليوم في زيارة للصين.

وفي جو ودي  ، تبادل الزعيمان الآراء بشكل معمق حول العلاقات بين الصين وكوريا الديمقراطية والقضايا ذات الاهتمام المشترك ، و توصلا إلى توافق هام.

اتفق الجانبان على بذل جهود مشتركة لدفع التنمية الجديدة المستمرة للعلاقات بين الصين وكوريا الديمقراطية في العصر الجديد ، والتقدم المستمر في عملية التسوية السياسية لقضية شبه الجزيرة الكورية ، وتحقيق منافع أكثر لشعبي البلدين ، وتقديم مساهمة إيجابية. للسلام والاستقرار والازدهار والتنمية في المنطقة والعالم.

وأشار شي إلى أن زيارة الرئيس كيم إلى الصين في بداية عام 2019 ، والتي تصادف الذكرى السنوية السبعين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الصين وكوريا الديمقراطية ، تجسد بشكل كامل الأهمية العظيمة التي يعلقها  الرئيس كيم على الصداقة التقليدية بين البلدين وصداقة  مع الحزب الشيوعي الصيني والشعب الصيني.

وقال شي "اننى اقدره بشدة ، ونيابة عن الحزب الشيوعى الصينى ، والحكومة الصينية ، والشعب الصينى ، اقدم تحيات مخلصه للرئيس كيم الى وحزب العمال الكورى والحكومة وشعب كوريا الديمقراطية".

واكد شى انه من خلال الجهود المتضافرة للجانبين ، فتحت العلاقات بين الصين وكوريا الديمقراطية فصلا تاريخيا جديدا فى عام 2018. وقد اظهر الجانبان ، مع اتخاذ اجراءات ملموسة ، الحيوية القوية للصداقة بين الصين وكوريا الديمقراطية ، واظهروا التصميم الحازم للاثنين. ﺑﺼـﻮرة ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ ﻟﻠﻨﻬﻮض ﺑﺎﻟﺘﺴﻮﻳﺔ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﳌﺴﺄﻟﺔ ﺷﺒﻪ اﳉﺰﻳﺮة  و يصادف هذا العام الذكرى السنوية السبعين لتأسيس العلاقات بين الصين وكوريا الديمقراطية ويحظى بأهمية كبيرة لجهود البناء على النجاحات السابقة لتعزيز العلاقات الثنائية.

وقال شي "إنني على استعداد للعمل مع الرئيس كيم لبذل جهود حثيثة لتوجيه التنمية المستقبلية للعلاقات بين الصين وكوريا الديمقراطية".

وقال انه يتعين على الجانبين الحفاظ على التبادلات رفيعة المستوى ، وتعزيز الاتصالات الاستراتيجية ، وتعميق التبادلات الودية والتعاون ، وتعزيز التنمية الصحية والمستقرة على المدى الطويل للعلاقات بين الصين وكوريا الديمقراطية.

وقال كيم إنه ممتن للأمين العام شي لأخذه وقتا من جدول أعمال مزدحم في بداية العام لاستقبال وفد كوريا الديمقراطية. ووجه تهانيه الى الحزب الشيوعى الصينى والحكومة الصينية والشعب الصينى نيابة عن حزب العمال الكورى والحكومة وشعب كوريا الديمقراطية.

وقال "فى ظل الرعاية العليا للامين العام الرفيق ، تم الارتقاء بالعلاقات بين كوريا الديمقراطية والصين فى العام الماضى الى ذروة جديدة وكتابة فصل جديد".

وقال كيم أنه مع هذه الزيارة ، أعرب عن أمله في انتهاز الفرصة للاحتفال بالذكرى السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين لإجراء تبادل عميق للآراء مع السكرتير العام الرفيق بشأن تعزيز الصداقة التقليدية بين كوريا الديمقراطية والصين وتدعيم كوريا الديمقراطية. تعزز التبادلات والتعاون بين الصين والدفع باتجاه تعزيز العلاقات الودية بين كوريا الديمقراطية والصين وتحسينها مع مرور كل يوم.

حول الوضع في شبه الجزيرة الكورية ، أشاد شي بالإجراءات الإيجابية التي اتخذها جانب كوريا الديمقراطية للحفاظ على السلام والاستقرار وتعزيز تحقيق نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وقال انه تم تحقيق تقدم كبير فى عملية التوصل الى حل سياسى لقضية شبه الجزيرة الكورية فى العام الماضى مع الجهود المشتركة للصين وكوريا الديمقراطية والاطراف ذات الصلة.

مشيرا إلى أن الاتجاه العام للحوار السلمي في شبه الجزيرة قد اتخذ شكلا ، قال شي إنه أصبح توقع المجتمع الدولي وتوافق الآراء لتواصل الحوار وتحقيق النتائج المرجوة من اجل التسوية السياسية لقضية شبه الجزيرة التي تحظى بفرصة تاريخية نادرة.

تدعم الصين التزام كوريا الديمقراطية المستمر باتجاه نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة ، وتدعم التحسين المستمر للعلاقات بين الكوريتين ، وتدعم كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة عقد مؤتمرات القمة وتحقيق النتائج ، وتدعم الأطراف المعنية حل مخاوفهم المشروعة من خلال الحوار ، وقال شي.

وقال شي ان الصين تأمل فى ان تجتمع كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة مع بعضهما البعض فى منتصف الطريق ، مضيفا ان الصين مستعدة للعمل مع كوريا الديمقراطية والاطراف ذات الصلة للقيام بدور ايجابى وبناء فى الحفاظ على السلام والاستقرار وتحقيق نزع الاسلحة النووية فى شبه الجزيرة وتدعيمها. السلام والاستقرار في المنطقة.

قال كيم ان الوضع فى شبه الجزيرة الكورية يتراجع منذ العام الماضى ، والدور الهام للصين فى هذه العملية واضح للجميع. وقال ان الجانب الكورى الديمقراطى يقدرون بشدة الجهود الصينية.

المصدر| وكالة شينخوا

 

تل أبيب

 

أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الشرطة العسكرية  قد اعتقلت خمس جنود من"قوة دفاع إسرائيلية" تابعة لجيش الدفاع ، حيث قاموا بتعذيب إثنان من الفلسطينيين  كان قد تم اعتقالهم في رام الله في وقت سابق و لا يعرف سبب الاعتقال بعد أو الجريمة التي وجهت لهم ...و جاء  احتجاز الجنود  الاسرائيلين الخمس لتقريرا يفيد انهم قاموا بالضرب المبرح لكلا المعتقلين

الجنود هم "قائد فصيل في قوات الدفاع الإسرائيلية وأربعة جنود يخدمون في وحدته" ، وجميعهم أعضاء في كتيبة نيتزاه يهودا ، وهي وحدة مصممة لليهود الأرثوذكس لكي يكونوا قادرين على الخدمة في قوات الدفاع مع البقاء على  معتقداتهم الدينية. .

وأشارت صحيفة جيروزاليم بوست إلى أن الكتيبة تستقبل مجموعة من المجندين ، من الإسرائيليين الأرثوذكس المتطرفين للتعامل مع المهاجرين والمستوطنين المحتملين.

وأضافت وسائل الإعلام أن جلسة المحكمة العسكرية لم تكشف متى وقعت حادثة الضرب  ، رغم أن الجيش قال إن الفلسطينيين اعتقلوا في منطقة رام الله ، وهي مدينة فلسطينية في الضفة الغربية شمالي القدس. وليس من الواضح ما هي التهم التي سيحاكم الخمسة من أجلها بعد أيضا.

المحكمة طالبت بإبقاء  الضابط  محتجزا حتى يوم الأحد. بينما سيبقى الجنود الأربعة الآخرين محتجزين حتى يوم الثلاثاء القادم.

المصدر | SPUTINK

القاهرة 

كتب : أحمد رامي

استقبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السيد مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بحضور السيد سامح شكري وزير الخارجية والسيد عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس أعرب عن ترحيبه بلقاء وزير الخارجية الأمريكي، ناقلاً سيادته تحياته إلى الرئيس "دونالد ترامب"، ومؤكداً حرص مصر على تعزيز أطر التعاون الثنائي بين البلدين وتعميق علاقات الشراكة الاستراتيجية الممتدة بينهما لدورها المحوري في دعم الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، وكذا التطلع لتعظيم التنسيق والتشاور مع الولايات المتحدة بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه؛ نقل "بومبيو" بالمقابل تحيات الرئيس الأمريكي إلى السيد الرئيس، مهنياً مصر بالافتتاح المتزامن لكلٍ من مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح، والذي يعكس الجهود المصرية لتدعيم المبادئ الراسخة من تآخي وتعايش، ومشيداً في ذات السياق بجهود السيد الرئيس لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في مصر، الأمر الذي تجلى في الطفرة التنموية الملحوظة التي تشهدها البلاد.

كما أكد وزير الخارجية الأمريكي اهتمام بلاده بتعزيز العلاقات الاستراتيجية مع مصر، وكذا تكثيف التنسيق والتشاور المشترك حول قضايا الشرق الأوسط، وذلك في ضوء الثقل السياسي والريادة التي تتمتع بها مصر في محيطها الإقليمي، بما يساهم في تحقيق الاستقرار المنشود لكافة شعوب المنطقة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن اللقاء تطرق إلى ملف مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، حيث أكد السيد الرئيس في هذا السياق إصرار مصر حكومةً وشعباً على مواصلة جهودها الحثيثة لمواجهة ودحر تلك الآفة، وتقويض خطرها أمنياً وفكرياً، مشدداً سيادته في هذا الصدد على أهمية استمرار التنسيق والتعاون المشترك مع الولايات المتحدة على كافة الجوانب لتدعيم تلك الجهود.

وقد أشاد وزير الخارجية الأمريكي من جانبه بنجاح الجهود المصرية الحازمة والحاسمة في هذا الإطار خلال الفترة الماضية، معرباً عن دعم بلاده لتلك الجهود، ومؤكداً أن مصر تعد شريكاً مركزياً في التصدي لتحدي الإرهاب العابر للحدود.

وأضاف السفير بسام راضي أن اللقاء شهد كذلك التباحث حول عدد من الملفات الإقليمية، لا سيما تطورات الأوضاع في كلٍ من ليبيا وسوريا واليمن، وجهود التوصل إلى تسوية سياسية لتلك الأزمات بما يحافظ على وحدة أراضيها وسلامة مؤسساتها الوطنية ويقوض تفشي الفوضى بها ويقطع الطريق أمام تحولها إلى مناطق نفوذ لقوى خارجية، وكذلك يوفر الأساس الأمني لمكافحة التنظيمات الإرهابية ومحاصرة عناصرها للحيلولة دون انتقالهم إلى دول أخرى بالمنطقة.

كما استعرض الجانبان مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام، حيث أكد السيد الرئيس موقف مصر الثابت في هذا الخصوص بالتوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية، معرباً عن حرص مصر على التعاون مع الولايات المتحدة لبحث سبل إحياء ودفع عملية المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

المنامة

بفلم السفير الاستاذ الدكتور | محمد نعمان جلال

سفير مصر الأسبق بالصين و باكستان و 

مستشار رئيس مجلس إمناء مركز البحرين للدراسات


كتب كثيرون من أصحاب الرأى في مصر والبحرين وغيرها من الدول مقالات حول الذكرى المئوية لميلاد الرئيس الأسبق محمد أنور السادات الذي ولد في 25 ديسمبر 1920 و حظي عبر السنين بوجهات نظر مختلفة من القطاعات العديدة في المجتمع المصري والعربي بل والدولي وبخاصة نتيجة مبادرتين قام بهما وهي حرب اكتوبر1973 في العاشر من رمضان ثم مبادرة زيارة القدس في 19 نوفمبر 1977 سعيا للبحث عن السلام.

وكباحث مصري عاش تلك الفترة المظلمة منذ 1967 حتى 1973 عندما تحقق نصر أكتوبر (العاشر من رمضان ) ثم بوادر الانفتاح والعقلانية بمبادرة القدس . ولا افشي سراً أنني صدمت من زيارة الرئيس السادات للقدس وكنت أثناء الحدث في لندن لدى أحد أصدقائي الفلسطينيين وشعرت بالحزن والأسف خجلاً من تلك المبادرة . وعندما عدت لموقع عملي في النرويج حيث كنت دبلوماسياً مصرياً أعدت التفكير في الأمر ووجدت أنه ليس هناك أحسن من ذلك ، وخلصت إلى أن السادات صاحب رؤية استراتيجية منها ما هو صادق وممتاز وقليل منها تشوبه الشوائب وبعد دراسة متأنية خلصت إلى أن قراري الحرب والسلام في خانة القرارات الصائبة بينما قرارات الانفتاح الاقتصادي كانت نصف صائبة بالتوجه للرأسمالية المتوحشة كذلك قرار الارتماء في حضن جماعات إسلامية أطلق الجني من عقاله فأدى لبروز جماعات متطرفة إسلامية ومسيحية وزاد من التصادم بين الاثنين وهما عنصرا الأمة المصرية اللذين تعايشا عبر العصور معا ، وحقاً كانت ثورة 1919 نموذجا للوحدة الوطنيةعندما رفعت شعار "الدين لله والوطن للجميع" وعندما خطب القسس في المساجد وخطب الشيوخ في الكنائس وعندما رفع شعار تعانق الهلال والصليب وكان سعد زغلول هو قائد الوفد المصري في ثورة 1919 ومكرم عبيد أصبح نائب رئيس حزب الوفد . هكذا برزت الهوية المصرية الواحدة والمتماسكة.

أما قرارالسادات بالافراج عن الجني فكان قرارا غير صائب وساعد في انطلاق التطرف والتعصب في مصر والذي أدي لمقتل السادات نفسه بيد أحد المتطرفين في يوم الاحتفال بنصر أكتوبر المجيد . ومصر هي الوطن الذي عرف بالسلام والتسامح والوئام عبر العصور منذ دخول الإسلام الذي هو دين التسامح .أما المسيحية فهي دين المحبة كما أن السيد يسوع المسيح عليه السلام " الذي نحتفل بذكرى ميلاده في هذه الايام وهي الخامس والعشرين من ديسمبر وأيضا في السابع من يناير لاختلاف حساب التقويم القبطي عن التقويم الميلادي الروماني . نقول إن يسوع المسيح أو سيدنا عيسي عليه السلام جاء لمصر مع أمه السيدة العذراء مريم وعاش فيها وبارك أرضها. كما أن النبي محمد عليه الصلاة السلام ارتبط بمصر فالسيدة هاجر أم اسماعيل جد النبي محمد مصرية والسيدة ماريا القبطية تزوجها الرسول وأنجب منها ولده الوحيد إبراهيم الذي إنتقل إلى رحمة الله وهو طفل صغير، ولعل لذلك حكمة من الله سبحانه وتعالى ولكن المسلمين بعد ذلك لم يفهموا مغزى هذه الحكمة وتصارعوا على السلطة بصورة غير سليمة وهذا أشد ما يؤلم كثيرا من المسلمين العقلانيين . وحقاً كتب أحد الاكاديميين المصريين الدكتور علي الدين هلال مقالاً بجريدة الاهرام في أوائل ديسمبر 2018 عن ضرورة التفرقة بين تاريخ المسلمين وبين تاريخ الإسلام وإن مصطلح تاريخ الإسلام ليس دقيقاً والصحيح أنه تاريخ المسلمين وشتان بين المصطلحين كما أنني في كتابي المعنون " الإسلام والمسلمون في القرن الحادي والعشرين:

التحديات والاستجابات " المنشور من المكتبة المصرية اللبنانية بالقاهرةعام 2007 تناولت فيه تفصيلاً كيف أساء المسلمون أو بعضهم للإسلام وخرجوا عن قيمه الصحيحة ونظرته للأديان الأخرى وفهموا خطأ نقد القرآن لسلوك بعض معتنقي الأديان والصحيح أنه ليس نقداً للمسيحية أو اليهودية أو غيرها وإنما نقد لسلوك بعض أتباع تلك الديانات ، وهو سلوك سار عليه بعض المسلمين بالابتعاد عن صحيح الدين وهذا يفسر لنا الصراع الذي عاشه تاريخ المسلمين وتاريخ المسيحيين وكلاهما حمل شعاراً دينياً .فالسيد المسيح والمسيحية بريئون من الغزوات الصليبية الاستعمارية كما أن الأسلام والمسلمون بريئون من داعش وأشباهها وإنما هي مطامع استعمارية وسلطوية كما قال البابا السابق شنوده رحمه الله أن مصر ليست بلدا نعيش فيه وإنما هو وطن يعيش فينا ".

إقراء المزيد؛ 

   

         السفير و المفكر أ.د. محمد نعمان جلال يكتب في ذكرى ثورة 30 يونيه  

 

وبالتأكيد هو ليس وطن المسيحيين فقط أو المسلمين فقط فهذه الاديان جاءت تباعا في مصر التي سبقت كافة هذه الاديان بحضارتها وشعبها ووجودها بل أن لمصر دور في بلورة وحماية هذه الاديان ضد الطغاة من المسيحيين أو المسلمين ولعل من نماذج ذلك ما يعرف بعصر الشهداء في التاريخ المسيحي عندما قام المسيحيون الرومان بذبح الاف من المسيحيين الاقباط لاختلافهم في المذهب وأيضا عندما قامت داعش بذبح المسيحيين في بعض الدول مثل سوريا والعراق وغيرها وهم أيضا ذبحوا المسلمين وقتلوهم في مختلف البلاد العربية والاسلامية ومنها مصر عبر الإرهاب الذي تقوم به داعش وتابعيها من مختلف الأسماء التي ما أنزل الله بها من سلطان عندما اعتدي ودمر المنحرفون المصريون بعض الكنائس في السنوات الاخيرة.وما يقوم به المتطرفون في سيناء ضد الجيش والشعب حتي في مساجدهم في هذه البقعة الطاهرة من أرض مصر التي مر بها الكثير من الانبياء والصالحين والقديسيين والله سبحانه وتعالي كان لهؤلاء الطغاة بالمرصاد من قمبيز الفارسي إلي التتار وهولاكو والمغول والعثمانيين والصليبيين وغيرهم .

ولكن مصر دافعت عن نفسها و عن عروبتها وإسلامها العقلاني المعتدل وكان الله مع شعبها وجيشها وابناء الشعب المصري الطيب المسالم والوديع وجيوشها في قتاله مع الصليبيين والتتار والاتراك العثمانيين الذين لولا وقوف الغرب الاستعماري معهم ضد جيش مصر في عهد محمد علي باشا ما بقيت الدولة العثمانية وقد جعل الله مصر بلدا آمنا ومستقرا وشعبها وودود وصبور وحقا قال تعالي " ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين".

أما بالنسبة للغزوات والقتل باسم الإسلام فإن الدين الاسلامي برئ منه فالرسول وصحابته أوصوا المجاهدين بعدم المساس بألاديرة والرهبان وعدم المساس بألاطفال والنساء وكبار السن وأكد القرآن على مبدأ التسامح والعدالة في آياته تجاه الاديان الاخري بقوله:

" لكم دينكم ولي دين"

وأشير بوجه خاص لبعض الآيات التي ينساها بعض المسلمين وبعض رجال الدين وهي آيات في سورة الممتحنة حيث يقول جل شأنه في تلك السورة

" لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ "

هذه الآية الكريمة هي المبدأ الثابت في الإسلام فهي ليست خاصة بالمشركين في مكة بل هي تجاه مختلف العقائد والطوائف عبر العصور وهذه رسالة واضحة ودعوة للسلام والتعاون مع من لم يقاتلوا المسلمين في الدين أي لاخراجهم من دين الاسلام ولم يخرجوهم من ديارهم .

وهذا النص المتضمن المبدأ الصريح هو أساس الإسلام ودليل على خروج كثير من المسلمين عن المبادئ الصحيحة للإسلام . كذلك الموقف في آيات مماثلة في المسيحية عندما يقول السيد المسيح " أحبوا أعداءكم وباركوا لاعنيكم " أو يقول "من ضربك علي خدك الايسر فادر له خدك الايمن" وعندما يقول الانجيل "مبارك شعب مصر" ويؤكد القرآن هذه المباركة فهي من الله سبحانه وتعالي منزل جميع الاديان وجميع الكتب المقدسة.

وهناك التفسير الخاطي لمصطلح الدين في القرآن من قبل البعض فقد ذكر الله في القرآن الكريم

" إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ "

فالدين هنا هو مصطلح عام، والاسلام هو مفهوم عام، يعني السلام والاستسلام لإرادة الله العلي القدير مالك السموات والارض وما بينهن وخالق الكون بأسره ولا شريك له في ملكه. إذن المصطلح القرآني يشير لمفهومين أولهما خاص بالدين الذي جاء به محمد عليه الصلاة والسلام وثانيهما معني عام يعني التسليم لإرادة الله والخضوع له وإقامة السلام والعدل بين الناس وبين الأديان وليس مجرد العبادات بلا روح ولا قيم أو مبادئ وعندما قام أحد المسلمين في إحدي المواقع بقتل احد الجرجي بعد أن سمعه يقول أشهد أن لا الله الا الله وأن محمدا رسول الله وعاد للنبي فقال له كيف تقتله وقد نطق بالشهادتين فرد الصحابي بأن الرجلإاراد أن ينقذ نفسه وليس بصادق فرد عليه النبي الكريم قائلا هلا شققت قلبه. وهكذا يؤكد الإسلام مرارا وتكرارا أن القتل للنفس البشرية بدون ذنب حرام وأن قتل المسلم الذي ينطق بالشهادة حرام.و الإسلام بقيمه يرفض قتل النفس بلا مبرر ولا ذنب ويرفض أعمال الفئات الضالة التي تقتل أنفسها والله سبحانه وتعالى قال

" وَأَنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ " وجاء في القرآن الكريم "من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعا".

إنه لحري بنا أن نستذكر كل هذه القيم في بداية العام الجديد سواء كان عاماً هجرياً أو ميلادياً أو نحو ذلك من التواريخ الإنسانية في مختلف الحضارات .وأذكر واقعة معي أنني كنت أحيانا أقوم بخطبة الجمعة في مسجد والد زوجتي المغفور له باذن الله العالم الجليل الشيخ عبد الرحيم جمعه الشريف وهو من سلالة النبي محمد عليه الصلاة والسلأم وذلك بمدينة نصر وتصادف يوم الجمعة أول أيام السنة الميلادية أنذاك فخطبت عن السيد المسيح وميلاده وتاريخه وعلاقته بالنبي محمد عليه الصلاة والسلام الذي قال في حديث له رواه أبو هريرة رضي الله عنه، أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

((إنَّ مَثَلي ومثلَ الأنبياء منْ قَبلي، كَمَثَلِ رجلٍ بنى بَيْتًا، فأحْسَنَهُ وأجْمَلَهُ، إلا مَوْضعَ لَبِنَةٍ من زاوية، فَجَعَلَ النَّاسُ يَطُوفونَ بِهِ، ويَعْجَبونَ له، ويقُولونَ: هَلَّا وُضِعَتْ هذه اللَّبِنَة؟!))، قال: ((فأنا اللَّبِنَة، وأنا خاتمُ النَّبيِّينَ))؛ رواه الشيخان، واللفظ للبخاري. والاية القرآنية الكريمة في القرآن التي قالت علي لسان السيد المسيح ومبشرا ببرسول يأتي من بعدي اسمه أحمد ( 6 سورةالصف)..

ونتساءل هل يمكن لأي مسلم يؤمن بالقرآن وبالنبي محمد أن يعترض علي الإحتفال بميلاد السيد يسوع المسيح عليه السلام والقرآن يقول لا نفرق بين أحد من رسله "ولذلك فأن مصر المتسامحة عبر العصور والمتحابة مع إخوتها من المسيحيين خاصة الاقباط ويزور شيخ الازهر الكنيسة في المناسبات الدينية كما يزور البابا ورجال الكنيسة الأزهر بل يحتفلون بشهر رمضا ن المبارك ويقيمون حفل إفطار يدعون إليه شيخ الازهر وكبار علماء المسلمين إعمالا لقول القرآن الكريم

" اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم"(المائدة 4 )

والاحتفال بالذكري المئوية للرئيس الاسبق محمد أنور السادات رجل الحرب والسلام وداعية بناء مجمع الأديان في سيناء لا غبار عليه بل هو ضرورة فالسادات زعيم مصري وعربي ودولي سبق عصره في الدعوة للسلأم وحققه لمصر وكان يمكن أن يتحقق للفلسطينين والدول العربية الاخري لو ساروا وراء نهج السلام الذي أوضحه السادات في خطابه بالقدس عند زيارتها . وكذلك مباحثات السلام وضعت أسس العمل السلمي برفض التنازل عن الأراض المحتلة في سيناء لأنها أرض مصرية غير متنازع عليها تاريخيا بخلاف أراضي أخري ارتبطت بتاريخ العرب والمسلمين، والمسيحيين واليهود وأنبيائهم."

ولذلك فأن عمر بن الخطاب عندما تم فتح القدس و سافر عمر للقدس بتسلم مفتاحها بناء علي طلب بطريرك القدس أجاز السماح لليهود بزيارتها ْ.و عندما حان وقت صلاة الظهر خرج عمر وصلي خارج الكنيسة فقيل له لماذا لا تصلي بالداخل؟

أليست بيتا من بيوت الله قال نعم ولكنني خشيت أن يأتي المسلمون بعدي فيستولون عليها ويقولون إن عمر صلي هنا . والتاريخ يؤكد أن الديانات الثلاث عاش بعض اتباعها في تلك الاراضي المقدسة عبر السنين ولذا فأنه حري بنا معشر العرب والمسلمين الاحتفاء بالذكري المئوية للسادات وجعل ذلك يوما دوليا مثل الاحتفاء بغاندي الزعيم الهندي و منديلا زعيم جنوب أفريقيا . لقد حصل السادات علي دائزة نوبل للسلام وأرسل من يتسلمها مكانه فهو انسان عاقل متزن لم يكن يبحث عن الجائزة بل جاءت إليه حتي عقر داره.

ونختتم بما يحدث في مصر اليوم في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي إذ أنه سعي منذ تولي السلطة لحل أية مشاكل تتعلق بالاقباط باعتبارهم مواطنين وعليهم مثل ما علي المسلمين من واجبات ولهم مثل ما للمسلمين من حقوق ، وهذا هو الاسلام الصحيح . ولعلنا نستذكر صحيفة المدينة التي وضعها النبي محمد عليه الصلاة والسلام بمثابة الدستور للدولة الاسلامية عند نشأتها فقال عن أهل المدينة من مختلف الأديان والعقائد أن لهم ما للمسلمين وعليهم ما علي المسلمين وذكر بالتفصيل الفئات التي في المدينة.


وكانت معاناة المسيحيين في مصر من نصوص الخط الهمايوني الذي صدر عندما كانت مصر تحت الاحتلال العثماني وظل بلا تغيير أو تعديل وجاء الاستعمار البريطاني فنصب نفسه حاميا للأقليات في مصر وبالطبع في مقدمتها الأقباط فأساء إليهم ولم يخدمهم ثم جاء الرئيس عبد الناصر فقام ببعض الاصلاح ولكنه لم يحقق كل طموحات المسيحيين وجاء السادات فحدث التوتر ، وهو لم يقصد معاداة المسيحيين ولكن بعض تصريحاته أحدثت رد فعل سلبي خاصة قوله إنه رئيس مسلم لدولة مسلمة أي أنه فسر الامر خطأ فهو رئيس مسلم لدولة مدنية في نظامها مثل دولة المدينة ودستورها وسعي للاستعانة بالمسلمين الذين أفرج عنهم ضد اليسار المصري والشيوعية ، ولكن انتهي الامر بقيام أحد هؤلاء باغتيال السادات ، تصديقا للمثل القائل إتق شر من أحسنت إليه

 

.وجاء مبارك فلم يحقق الكثير من مطالب المسيحيين وإن سعي لارضائهم خاصة عندما أعلن يوم 7 يناير أجازة رسمية للدولة .وجاء السيسي ليتم ما لم ينجزه من سبقوه خاصة في ملف الاقباط الذين وقفوا يدا بيد مع إخوتهم المواطنين وفي مقدمتهم قداسة البابا تواضروس ومعهم فضيلة شيخ الازهر والقوي السياسية المتمسكة بهوية مصر المتسامحة والتي تدافع عن الحق عبر السنين ، بينما كان البعض يسعي لتغيير تلك الهوية ونجح التكتل الوطني بقيادة جيش مصر البطل والقضاء والشرطة ورجال الدين مدعومين جميعا من الشعب المصري بطوائفه المختلفة. وهكذا عادت لمصر طبيعتها ومن ثم صدر القانون رقم 80 لعام 2016 ثم أصدر السيسي مرسوما بإنشاء لجنة عليا مهمتها معالجة المشاكل الطائفية يترأسها مستشار رئيس الجمهورية لشئون الامن ومكافحة الارهاب .وقامت تلك اللجنة بإقرار توفيق أوضاع 588 كنيسة ومبني وفي ديسمبر 2018 تم توفيق ألاوضاع لعدد 88 كنيسة ومبني أخري .

وفقا لقواعد ثلاث هي توافر قواعد بناء المنشئات والابنية العامة والخاصة وتوافر مستلزمات السلامة الامنيةواخيرا الالتزام بحقوق الدولة وقواعدها. وهذه الشروط الثلاثه تنطبق علي جميع المؤسسات بما في ذلك المساجد والجمعيات ومراكز الابحاث والفكر في مصر بل والمباني الخاصة للمواطنين. وهكذا استعاد اقباط مصر حقوقهم كاملة كمواطنين ولكن تظل شكاواهم مثل شكاوي كثيرين من المسلمين أو جمعيات المجتمع المدنية التي ترغب في الخروج عن قواعد النظام في الدولة والمجتمع.

تمت
أول يناير 2019

الصفحة 1 من 157

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية