متابعة/ياسمين ثابت

دعا رئيس البرلمان الفنزويلي، خوان غوايدو، الذي نصب نفسه رئيسا مؤقتا، مواطنيه إلى الاحتجاج في 16 نوفمبر المقبل، بهدف الضغط على حكومة الرئيس نيكولاس مادورو.

وقال غوايدو أدعو الجميع إلى الانتفاض مرة أخرى، نعم، مرة أخرى، أعلم أنكم عانيتم كثيرا، لقد فعلنا ذلك معا ولذا أطلب من المعلمات والممرضات والطلاب من جميع الأنحاء، بتواضع، أن نخرج جميعا إلى شوارع فنزويلا في 16 نوفمبر المقبل".

وخلال فعالية في ولاية كارابوبو (وسط)، أكد الزعيم المعارض أنه يأمل أن يكون 16 نوفمبر بداية انتفاضة شعبية غير مسبوقة في فنزويلا، مضيفا: "فنزويلا تنتفض، فنزويلا ستخرج إلى الشارع، فنزويلا تصر".

وأضاف قائلا: "نحن الأغلبية، وسنمارسها في الشوارع، نحن الأغلبية ويقع على عاتقنا واجب التحرك من أجل شعبنا".

وأوضح أن الهدف من التظاهر واضح جدا وهو خلق الضغط اللازم على حكومة مادورو، مجددا مطالب المعارضة المتمثلة في وقف وصفه بأنه قام بـ "اغتصاب" السلطة من جانب الرئيس الحالي، وتشكيل حكومة انتقالية، وإجراء انتخابات حرة.

من المهم الإشارة إلى أن فنزويلا قطعت العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، في 23 يناير الماضي، بعد اعتراف واشنطن بالمعارض خوان غوايدو رئيسا انتقاليا للبلاد بدلا من الرئيس الشرعي نيكولاس مادورو.

واعترفت الولايات المتحدة وعدد من الدول في أمريكا اللاتينية وأوروبا، بغوايدو "رئيسا مؤقتا" لفنزويلا في أعقاب إعلانه توليه هذا "المنصب"، في يناير 2019، علما بأن البرلمان الفنزويلي، الذي تسيطر عليه المعارضة، اعتبر تنصيب الرئيس نيكولاس مادورو لولاية رئاسية جديدة في الشهر نفسه غير دستوري.

المصدر: وكالة "إفي" الإسبانية

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية