×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 689
أمريكا الشمالية

نيويورك

— اعتمد مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2397 حول كوريا الشمالية الذي أدان بأشد العبارات إطلاقها قذائف باليستية في الثامن والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني، وشدد العقوبات المفروضة عليها.

وأكد المجلس قراراته التي تقضي بضرورة عدم قيام كوريا الشمالية بإجراء مزيد من عمليات الإطلاق التي تستخدم تكنولوجيا القذائف الباليستية والتجارب النووية أو أي أعمال استفزازية.

وقرر تطبيق تدابير العقوبات المحددة في قراره رقم 1718 (لعام 2006) على الأفراد والجهات الواردة في ملحقات القرار الصادر اليوم، أو أي جهة تعمل نيابة عنهم.

وقرر المجلس منع الإمداد أو البيع أو النقل المباشر أو غير المباشر للنفط الخام إلا بموافقة لجنة العقوبات مسبقا أو على أساس كل حالة منفردة. وقرر أيضا حظر إمداد أو بيع أو نقل جميع المنتجات البترولية المكررة إلى كوريا الشمالية.

ويقضي القرار أيضا بمنع كوريا الشمالية من إمداد أو بيع أو نقل بشكل مباشر أو غير مباشر المنتجات الزراعية أو المعدات الإلكترونية أو الآلات من أراضيها، وبأن تمتنع الدول الأخرى عن حيازة تلك السلع والمنتجات.

ورحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بوحدة مجلس الأمن المستمرة، مشددا على أهميتها لتحقيق هدف نزع السلاح النووي وإتاحة المجال للمبادرات الدبلوماسية الضرورية للوصول إلى هذا الهدف.

وذكر بيان صحفي صادر عن المتحدث باسم الأمين العام أن السبيل الوحيد للتحرك قدما على مسار الحل السياسي الشامل يتطلب تخفيف حدة التوتر وفتح قنوات التواصل الآن.

وأكد الأمين العام دعمه لرغبة مجلس الأمن في التوصل إلى حل دبلوماسي سياسي وسلمي للوضع، وتشجيع المجلس على القيام بمزيد من العمل لتخفيف التوترات.

وشدد غوتيريش على التزامه بالعمل مع كل الأطراف لتحقيق هذا الهدف. ودعا جميع الدول الأعضاء إلى ضمان التطبيق الكامل لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومضاعفة الجهود لجعل 2018 عاما محوريا لتحقيق السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية.

Published in السياسة

كتب: كريستيان ميجان 

يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على رأس رفيع المستوى بجولة آسيوية  تبدءا من اليابان و تشمل كلا وجمهورية كوريا والصين وفيتنام والفلبين.

حيث أعلن البيت الأبيض أن فخامة الرئيس الأمريكي سوف يغادر الجمعة متوجها لطوكيو العاصمة الياباني فأول محطة له في جولته الآسيوية .

وستكون هذه الزيارة الدولية الرابعة للرئيس منذ توليه منصبه وأول زيارة رسمية له لآسيا. وستؤكد هذه الرحلة التزام الإدارة بتحالفات وشراكات الولايات المتحدة التي طال أمدها، وتؤكد من جديد قيادة الولايات المتحدة في تعزيز منطقة هندو - المحيط الهادئ الحرة والمفتوحة

من جانب آخر يرى المحللون أن زيارة الرئيس ترامب تأتي في سياق تعزيز العلاقات الإقتصاديه 

حيث قال ترامب في تصريحاته يوم الثلاثاء الماضي ان جولته الآسيوية تهدف  لتعزيز أولويات اقتصاد أمريكا وأمنها القومي.

ومن المتوقع أن يناقش الرئيس مع نظرائه كيفية التعامل مع كوريا الشمالية التي تواصل برامجها النووية والصاروخية. كما سيتبادل وجهات النظر في قضايا اقتصادية ويسعى لتحقيق ما يقول إنها تجارة حرة وعادلة مع هذه الدول بناء على سياسته المعروفة "بأمريكا أولا".

وأشار ترامب إلى الفلبين كموقع استراتيجي مهم حيث لم تكن الإدارة الأمريكية السابقة مرحبا بها تماما.

ويحتمل أن يتطرق ترامب لتحسين العلاقات الثنائية التي توترت بين الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما على خلفية حملة دوتيرتي ضد المخدرات.

Published in السياسة

موسكو - أ ش أ

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم /الاثنين، على مرسوم يقضي بفرض مجموعة من العقوبات على كوريا الشمالية ، امتثالاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2321.

وقد جاء المرسوم ومرفقاته في نحو 40 صفحة، ليوضح بعض التدابير التي اتخذت في عام 2007 بالتنسيق مع القرار الذي تبناه مجلس الأمن الدولي في 14 أكتوبر 2006.

ويتضمن مرسوم العقوبات الذي وقع عليه بوتين قائمة تضم 11 مواطناً كورياً شمالياً على صلة بالبرنامج النووي لـ بيونج يانج التي تخضع لعقوبات أممية، إلى جانب ضم القائمة لـ 10 شركات .

وأكد المرسوم على قائمة من المواد والمنتجات المحظور تصديرها إلى كوريا الشمالية ، موضحاً أن القيود تتعلق بشكل خاص ببعض السلع الفاخرة، بما في ذلك المفروشات والسجاد التي تزيد قيمتها على 500 دولار أمريكي، فضلاً عن أدوات المائدة الخزفية التي تبلغ قيمتها أكثر من 100 دولار.

Published in السياسة

بروكسل

كتب|ريم مصطفى

بعد إعلان عدة دول كبرى فرض عقوبات على بيونغ يانغ كان اخرها اليوم روسيا  أعلن منذ قليل 

 الاتحاد الأوروبي ،اليوم الاثنين، عن فرضه  لعقوبات جديدة على كوريا الشمالية، على خلفية تطويرها لأسلحة نووية وصواريخ باليستية.و تجهلها كل القرارت الدولية التي اتخذها مجلس الامن  ضدها 

يذكر أن العقوبات التي وافق عليها وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم في بروكسل تضمنت حظراً شاملاً على استثمار الاتحاد في كوريا الشمالية، وحظر بيع المنتجات البترولية المكررة والنفط الخام.

وقرر الاتحاد الأوروبي خفض الأموال النقدية المسموح للأشخاص إرسالها إلى كوريا الشمالية من 15 ألف إلى 5 آلاف يورو، حيث يعتقد الاتحاد أن هذه “التحويلات الشخصية” تستخدم في دعم برامج أسلحة بيونج يانج.

كما قرر وزراء خارجية الاتحاد عدم تجديد تصاريح العمل لمواطني كوريا الشمالية الذين يعملون على أراضيها، فيما عدا اللاجئين ومن هم في حاجة إلى حماية دولية، بالإضافة إلى فرض حظر سفر وتجميد أموال بحق 3 أشخاص آخرين و6 كيانات أخرى.

ياتي قرار الاتحاد الاوروبي ليتضامن مع موقف الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي ألمح الى نشوب الحرب مع كوريا في حال عدم استفادتها من الفرص الكثيرة التي منحت لها خلال عشرين عام من التفاوض من اجل برنامجهها النووي و ما تشكله من خطورة دولية  عالمية و على جيرانها و المنطقة المحيطة .

المصدر"أ.ش.أ 

Published in أوروبا

في حديث صحفي لوزير الخارجية الروسي 

سيرغي لافروف، صرح بأن مواقف و تصريحات الرئيس الاميريكي دونالد ترامب الاخيرة تعزز من إشعال الازمات و الحروب في العالم ...بحيث أن  تهديدات الولايات المتحدة من  الانسحاب من اتفاق إيران النووي، والتهديد بالحل العسكري فيما يتعلق بكوريا الشمالية، يؤدي إلى تفاقم الأزمات العالمية. 

وقال لافروف اليوم الاثنين: "إن فقدان الثقة يدعو للقلق الشديد.. وللأسف النزعات السلبية تفاقمت أكثر بعد قرار الولايات المتحدة حول الانسحاب عمليا من خطة العمل الشاملة ببرنامج إيران النووي، ونتيجة لتهديدات واشنطن بإيجاد حل عسكري لمشكلة شبه الجزيرة الكورية".

أضاف لافروف، في كلمة خلال مشاركته في المهرجان العالمي للشباب والطلاب في سوتشي، أن موسكو مستعدة لتعاون صادق مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والناتو، وقال: "رغم المشاعر المعادية ضد روسيا من قبل بعض النخبة في الغرب، فنحن منفتحون للتعاون الصادق مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والناتو".

 

المصدر: وكالات روسية   

Published in السياسة

كتب | توني وايلد

 أعلن وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ في تصريح هام جدا وجهه  إلى رئيس الولايات المتحدة الأمريكية والشعب الأمريكي ... في قوله للوكالة الروسية لأخبار تاس:

  "إن خطاب دونالد ترامب العدواني الذي استهدف كوريا الشمالية دفع الولايات المتحدة والديكتاتورية الشيوعية إلى حافة الحرب النووية، فحينما قال ترامب من خلال بيانه المحارب والمجنون في الأمم المتحدة، أضاءت فتيل الحرب علينا. "

وأضاف: "نحن بحاجة إلى تسوية النتيجة النهائية، فقط نطفىء النار، وليس الكلمات".

جاءت تهديدات ري بعد يوم واحد من قيام قاذفات الولايات المتحدة للمرة الأولى بمناورات على شبه الجزيرة الكورية مع القوات الجوية الكورية الجنوبية، وتبع ذلك تكثيف التنديد من قبل الرئيس الامريكي على تويتر.

حيث اقترح ترامب مرارا ان يكون العمل العسكرى هو  الحل الوحيد لمحاربة كوريا الشمالية و التي تزيد من قوة اسلحتها النووية و برنامج صواريخها.

وقال ترامب امس "ان الرؤساء السابقين في أمريكا  واداراتهم يتحدثون الى كوريا الشمالية لمدة 25 عاما،كل هذا كان خطاء كبير لأن الاتفاقات المبرمة أنفقت مبالغ هائلة من الاموال المدفوعة ومع هذا  لم تنجح المفاوضات، بل انتهكت قبل ان يجف الحبر، هذه عملية خداع للمفاوضين الامريكيين.وليس أكثر من هذا  ! " غرد الرئيس الامريكي دونالد ترامب  يوم السبت.

التصريحات الشفهية من كلا الجانبين يتبعها دائما تحرك عسكري من قبل بيونغ يانغ الامر الذي لا تصمت عليه الولايات المتحدة الامريكية فبعد فرضها للعقوبات و الامم المتحدة و مجلس الامن الا أن اصرار كوريا الشمالية زاد من حدة الموقف مما يؤجج الحرب النووية فعليا حيث تعيش المنطقة الكوريه حالة استعداد و تاهب للحرب مع تازم الموقف الكوري الشمالي و الامريكي.

 

Published in آسيا
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…