كريستيان ميغان

       متابعة ل الأزمة الناشئة بسبب  قانون إدارة ترامب ضد الهجرة، حيث يتعرض الملايين من الأمريكيين اللاتينين الذين لديهم رخص إقامة مؤقتة و حماية للاقامة و العمل في الولايات المتحدة  ، سوف يجبرون على العودة لبلادهم الاصلية  خلال الفترة القادمة  رغم أن معظمهم  مهجرين بسبب ظروف سياسية و بيئية و استفادوا من تراخيص مؤقته للحماية للبقاء داخل الولايات المتحدة الأمريكية ..

فى وقت متأخر من يوم الاثنين، تظاهر مئات الالاف من الاشخاص من السلفادور وهايتى وهندوراس ممن سوف يجبرون على الرحيل من الولايات المتحدة الامريكية و يعودوا الى ديارهم بالرغم من ان اقامتهم قانونية .

لقد تظاهر الامريكيون اللاتينيون منددين بقانون ادارة ترامب الجديد الذي يقضي برحيلهم و قد تظاهروا امام وزارة الامن العام  فى واشنطن مساء أمس الاثنين.  وعلى مدار اليوم، التقى بعض المتظاهرين بأعضاء الكونجرس والموظفين. و طالبوا التحالف الوطني التابع ل الكونغرس أن يضع الكونغرس تشريعا من شأنه أن يسمح لأصحاب الرخص  المؤقتة بالحصول على وضع قانوني للاقامة الدائمة. و من المقرر اثناء التظاهر الإضراب عن الطعام في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

TPS يعني "الوضع المؤقت المحمي" الذين لديهم الحق في البقاء في الولايات المتحدة ولكن بموجب القانون الجديد، فإنهم ربما عليهم العودة إلى ديارهم بتاريخ انتهاء الحماية لهم ...وهنا  تختلف نظم الترحيل  بلد عن بلد، فهناك فرق بين نيكاراجوا و هندوراس من يواجهون الترحيل الجبري في  5 يناير حيث  موعد انتهاء الصلاحية. ومن المتوقع أن  وزراة الامن العام  تتخذ قرارات بشأن ما إذا كانت ستحصل على تأجيل  بحلول 6 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

تم منح الرخص TPS " الوضع المؤقت المحمي" من قبل وزارة الأمن الداخلي إلى الناس بالفعل في الولايات المتحدة من البلدان التي تعاني من الظروف السياسية أو البيئية التي تمنعهم من العودة إلى ديارهم. ويستمر الوضع عموما من ستة  إلى 18 شهرا، اعتمادا على الإعلان الأولي، ولكن يمكن تمديده عدة مرات كما يرى مسؤولون في وزراة الامن العام  ووزارة الخارجية مناسبا.

وقد تلقى مواطني هندوراس بطاقة TPS في عام 1999 عندما ضرب البلد إعصار ميتش، وهو إعصار فظيع من الفئة الخامسة. وقد فازت السلفادور وهايتي بنفس الرخصة في عامي 2001 و 2010 بعد الزلازل المميت. وقد امتدت الإقامات المؤقتة إلى ما يقرب من 10 سنوات بالنسبة للهايتيين وحوالي 20 عاما للسلفادوريين وهندوراس بسبب التمديدات المتعددة لمؤسسات الرعاية الصحية التابعة لهم.

Rate this item
(1 Vote)
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…