كتب|محمد زكريا
في تويته له اليوم قال 
 
 
 الدكتور محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، هاجم موقع الولايات المتحدة الامريكية و رئيسها دونالد ترامب من انسحب من اتفاقية المناخ ثم من اليونسكو و الان من اتفاق ايران النووي معلنا الحرب على كوريا الشمالية ثم  التخلف عن السداد في برنامج العمل المشترك. وعلق  البرادعي قائلا أليس هذا  إن أمريكا في طريقها للعزلة.
 
 
 
  وكتب البرادعي على صفحته الرسمية على "تويتر": الولايات المتحدة انسحبت من اتفاقية باريس للمناخ، وكذلك من اليونسكو، وفي طريقها للانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.. في عصر العولمة هل تصبح أمريكا في طريقها للعزلة؟. 
 
في وقت سابق يوم 13 اكتوبر كتب ايضا  منددا بمواقف الرئيس الامريكي في تجاهله لقرارات وكالة الدولية للطاقة الذرية
 
ترامب يتجاهل نتائج التفتيش التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ملف  إعادة امتثال إيران حول الاتفاق النووي مما يعيد للأذهان ما حدث قبل الحرب العراقية - متى سنتعلم؟
ويؤكد أن انسحاب ترامب من اتفاقية إيران رغم نتائج الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ما هي إلا رسالة  يرسلها لكوريا الشمالية لإحترام اتفاقات  الدولية !

و كانت الولایات المتحدة الأمريكية أعلنت انسحابها من اتفاقیة باريس، والیونسکو، كما تخلفت عن السداد في برنامج العمل المشترك. في ظاهرة غريبة على تصرفات أمريكا التي تقود العالم من خلال إدراتها و حجم انفاقها على تلك المنظمات مما يعني انسحابا جزئيا من هيمنتها العالمية
Rate this item
(2 votes)
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…