الشرق الأوسط
كاسل جورنال

كاسل جورنال

الأحد, 15 أيلول/سبتمبر 2019 19:28

قنبلة مُفاجئة قادمة من ريال مدريد!

 

تقرير عمر الشرقاوي

ريال مدريد يمتلك أموالًا طائلة من أجل التعاقد مع اللاعب الذي يريده وقتما يشاء. فمن هو هدف الميرينغي؟

يبدو أن نادي ريال مدريد الإسباني ينوي تفجير مفاجأة قوية للغاية خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة في عام 2020، وذلك عن طريق التحرك من أجل التعاقد مع لاعب من الطراز العالمي ليكون بمثابة الـ"غالاكتيكو" القادم للفريق في المستقبل.

صحيفة "آس" الإسبانية تقول إن ريال مدريد يمتلك قوة مالية كُبرى لم يُعلن عنها سابقًا، لكنه ينوي استخدامها بقوة في الصيف المقبل من أجل التعاقد مع لاعب مميز يدعم به تشكيلة الفريق الأبيض في موسم 2020-21.

وذكرت الصحيفة المدريدية الشهيرة إن التقرير الاقتصادي لريال مدريد، والذي سيتم اعتماده اليوم الأحـــد، يُشير إلى امتلاك النادي الملكي مبلغًا قيمته 156 مليون يورو في الخزانة، بالإضافة إلى وجود سياسة ائتمانية غير مُعلنة بقيمة 285 مليون يورو.

هذا المبلغ يُعد كافيًا للغاية من أجل التعاقد مع لاعب يُمكنه أن يقود تشكيلة المستقبل في ريال مدريد، ولكن يبقى من النادي أن يتم الإعلان عن اسم هذا اللاعب والتحرك للتعاقد معه فور انتهاء الموسم الحالي 2019-20.

وكان ريال مدريد قد تحرك من أجل التعاقد مع اللاعب نيمار جونيور دا سيلفا مهاجم ونجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في الميركاتو الصيفي المُنقضي، لكنه انسحب من الصفقة في الأمتار الأخيرة بعد علمه برغبة اللاعب في الانتقال إلى نادي برشلونة

الإسباني، الذي فضله أيضًا عام 2013 على ريال مدريد عند رحيله عن سانتوس.

وقرر ريال مدريد صرف النظر نهائيًا عن التعاقد مع نيمار تلك المرة، بسبب التقارير العديدة عن تكرار إصاباته طوال الموسم وغيابه عن العديد من المباريات، مما جعل إدارة الميرينغي تتجه إلى لاعب آخر من باريس سان جيرمان وهو المهاجم الفرنسي كيليان مبابي

لوتين.

ويرغب فلورنتينو بيريز بقوة في الحصول على خدمات الشاب الدولي الفرنسي صاحب الـ20 عامًا كونه أصغر عُمرًا من نيمار وأقل في عدد الإصابات، بل يُعتبر الهدف الأول أيضًا لمواطنه زين الدين زيدان المدير الفني للميرينغي من أجل تدعيم هجوم الفريق مستقبلًا.

بينما يأمل ريال مدريد فقط أن يستمر مبابي على موقفه ويرفض تجديد عقده مع نادي العاصمة الفرنسية باريس،

 

كتبت/ياسمين ثابت

نقلاًعن الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة،

نظمت القوات الجوية المصرية إحتفالية لإنتهاء أعمال المرحلة الثالثة من تطوير إحدى القواعد الجوية بالتعاون مع الجانب الأمريكى .

حيث شملت أعمال التطوير الإرتقاء بإمكانيات التجهيزات الهندسية فضلاً عن أعمال البناء والتطوير للمنشأت الإدارية بما يكفل الإرتقاء بالشئون الإدارية والمعنوية للفرد المقاتل .

وتأتى أعمال التطوير فى إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على التطوير والتحديث المستمر لقدرات وإمكانيات القوات المسلحة بمختلف الأفرع والتخصصات بالتعاون مع الدول الصديقة والشقيقة لمواكبة أحدث نظم التسليح العالمية فى مختلف المجالات .

الأحد, 15 أيلول/سبتمبر 2019 19:24

دراسة تحذر من خطر انقراض هذا الحوت

متابعه /فاتن صلاح

تقرير جديد صادر عن المجموعة غير الربحية للدفاع عن المحيطات "أوشينا"، يحذر من خطر الانقراض الذي يهدد الحوت الأطلسي الشمالي "الصائب" إذا لم يتم وضع تدابير حماية فورية.

حظر الباحثون من خطر انقراض الحوت الاطلسي الشمالي ((الصائب))

وذكر تقرير انه في حال لم تضع تدابير حمايه فوريه فأن اعداد الحوت الاطلسي ستتراجع

وبدا ان تتراجع اعداده بشكل كبير مجداا بعد ان كاد ان ينقرض بسبب كثره صيده

وبحسب التقرير فان الصيد والقوارب وتغيرالمناخ هم السبب وراء هذا التراجع

التقرير بيؤكد اننا لم نعدي نري الحيتان بسبب عوامل طبيعيع بل هم يموتون علي ايدينا

100 حوت علي الاقل تقع في شباك الصيد سنويا

ولم يتبقي سوي 400 حوت واقل من 25 في المائه من هذا العدد من الاناث المسؤلات عن بقيه الفصيله

واذا متن سيفقد المحيط الاطلسي احد اكبر واندر حياته 

 

متابعه /فاتن صلاح

تأثير عرض دار "توم فورد" للأزياء لربيع وصيف 2020 خلال أسبوع الموضة في نيويورك، كان من المتوقع أن يجتاح كل جانب منه الإنترنت، بسبب موقعه الغريب داخل محطة مترو أنفاق مهجورة في الجانب الشرقي الأدنى في نيويورك، والمشاهير الذين كانوا يتواجدون

في الصف الأمامي، وعارضات الأزياء اللواتي خطفن الأنظار على منصة العرض مثل جيجي حديد.

وكان هناك عرض الأزياء، الذي أقيم في محطة مترو الأنفاق بشارع "Bowery"، والذي تزين بإضاءت باللون البنفسجي، وشهد الصف الأمامي حضور كل من مايلي سايرس، وأنسيل إلغورت، وأمبير فاليتا، التي كانت ترتدي زي من دار "توم فورد" باللون المخملي الغني.

وحظي حذاء سايرس البراق على إعجاب خاص من المتابعين عبر الإنترنت.

واستوحى فورد تصميماته للعرض من "جدار من الصور"، كما ذكر في بيان صحفي. وشمل الجدار صوراً لأندي وارهول، وإيدي سيدجويك وهما يخرجان من فتحة قبو في نيويورك عام 1965، كما استوحى فورد الموقع من فيلم "Subway" للمخرج لوك لوكسون عام 1985،

والذى دارت أحداثه في محطة مترو باريس.

وتضمن الجدار الملهم صورةً لسراويل كرة السلة المصنوعة من النايلون، والتي "عذّبت" المصمم إلى درجة أنه لن يسمح لابنه بأن يرتدي واحداً منها.

كان هذا العرض الأول لفورد كرئيس مجلس مصممي الأزياء الأمريكيين (CFDA)، وهو المنصب الذي تولاه من ديان فون فورستنبرغ في يونيو/حزيران. وتحمل هذه النسخة لأسبوع الموضة في نيويورك طابع فورد، إذ يسعى جاهداً لتوسيع نطاق الأزياء العالمية الأمريكية.

وقال فورد لصحيفة "بيزنس أوف فاشون" في مارس/أذار: "أشعر أن أمريكا هي واحدة من أكثر الدول عزلة في العالم. نحن نتطلع إلى الداخل. وتحتاج الموضة الأمريكية إلى التفكير في نفسها على أنها ليست أمريكية فحسب، بل دولية أيضاً، حتى تكون أكثر صلة

بالعالم".

وعلى منصة العرض، أطلت العارضات بتسريحة شعر "سبايكي" ومكياج العين "سموكي"، وجمعت إطلالاتهن بين الملابس الرياضية والملابس الجاهزة. وارتدت جيجيي حديد وعاضات أخريات حاميات الصدر المستوحاة من علامة "إيف سان لوران" التجارية، والمصنوعة

من البلاستيك اللامع بألوان الأسود، والأزرق، والوردي، والأخضر، والبني، بينما نُسّقت التنانير والسترات الضخمة والمصنوعة من نسيج الساتان مع قمصان بلا أكمام مريحة وسروال كرة السلة.

قال فورد في بيان صحفي إن المجموعة تجسد البساطة، والتي "لا يجب أن يُخلط بينها وبين ما هو عادي"، كما يعتقد فورد أننا نعيش في زمن الراحة، وبهذه الطريقة نعود إلى ارتداء نوع الملابس الرياضية الفاخرة، والتي أصبحت تُعرف بأنها صيحة أمريكية في جميع

أنحاء العالم.

 

متابعة/ياسمين ثابت

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن الوضع في سوريا «آخذ في العودة إلى الوضع الطبيعي». وقال إن الحرب السورية «انتهت»، مشيراً إلى أن «هناك فقط بؤر توتر محدودة».

وقال لافروف في مقابلة نشرتها أمس، صحيفة «ترود» الروسية: «لقد انتهت الحرب في سوريا فعلاً. هذه الدولة تعود بشكل تدريجي إلى الحياة الطبيعية السلمية. لقد بقيت هناك بؤر توتر في الأراضي التي لا تسيطر عليها الحكومة السورية، على سبيل المثال

في إدلب وشرق الفرات».

ولفت الوزير إلى أنه «بالتعامل مع المستجدات والوضع الحالي تبرز في المقام الأول، مهام تقديم مساعدات إنسانية شاملة لسوريا ودفع العملية السياسية لحل الأزمة لتحقيق استقرار موثوق وطويل الأجل في هذا البلد، وفي منطقة الشرق الأوسط عموماً».

وحدد لافروف أولويات المرحلة المقبلة، بالإشارة إلى الأهمية الخاصة لـ«تشكيل وإطلاق لجنة تهدف إلى دفع الإصلاح الدستوري». ورأى أن إنجاز تشكيل اللجنة «سيكون خطوة مهمة في دفع العملية السياسية التي يقودها السوريون أنفسهم وتنفيذ مهامها

بمساعدة من جانب الأمم المتحدة».

واللافت أن لافروف رأى أن تشكيل اللجنة الدستورية سيشكل إطلاقاً تلقائياً لعملية المفاوضات المباشرة بين الحكومة والمعارضة، في تجاهل لسلات الحوار الأخرى التي كانت الأمم المتحدة اقترحتها في وقت سابق، وشدد على أن إطلاق عمل «الدستورية»

سوف «يعطي فرصة البدء في حوار مباشر بين الحكومة والمعارضة حول مستقبل البلاد».

ولفت إلى أن موسكو «تولي أهمية كبيرة للحفاظ على الاتصالات المنتظمة مع كل الأطراف السورية، بما في ذلك المعارضة»، وتدعو أيضاً إلى أوسع تمثيل ممكن لجميع فئات المجتمع السوري في العملية السياسية.

وقال لافروف: «ننطلق من أن المعارضة تلعب دوراً مهماً؛ فهي تشارك في الاتصالات السورية المشتركة في جنيف وفي اللقاءات ضمن مباحثات آستانة. ويجب أن يدخل ممثلو المعارضة كذلك في قوام اللجنة الدستورية. لذلك، نعتقد أن المعارضين يمكنهم، ويجب

عليهم، تقديم مساهمة بناءة في عملية تسوية سياسية شاملة وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي 2254».

وأضاف الوزير الروسي أن بلاده تعمل بشكل عام على «عودة سوريا دولةً ذات سيادة إقليمية كاملة، والتغلب بسرعة على عواقب الإرهاب المتفشي، وعودة جميع السوريين إلى وطنهم، والدولة نفسها إلى الأسرة العربية، وهو ما سيضمن الأمن والاستقرار في

الشرق الأوسط».

وتطرق إلى نتائج محادثات الرئيس فلاديمير بوتين أول من أمس، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وقال إن الطرفين «اتفقا على مواصلة وتكثيف الحوار على المستوى العسكري في الشأن السوري». وأكد أن «هذا الحوار (العسكري) يتطور بشكل

جيد».

وذكر أن «الاهتمام الرئيسي خلال المحادثات انصب على الوضع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع التركيز بالدرجة الأولى على التسوية السورية».

وقال لافروف إن رئيس الوزراء الإسرائيلي تحدث بالتفصيل عن «الأخطار التي تهدد أمن إسرائيل»، مضيفاً أن الجانب الروسي «أكد بشكل خاص ضرورة ضمان احترام حقيقي... لسيادة ووحدة أراضي سوريا، والإسرائيليون متفقون بالكامل معنا بهذا الشأن».

وتابع أن الرئيس بوتين أشار خلال اللقاء إلى أن العقوبات الأميركية والأوروبية المفروضة على الحكومة الشرعية السورية غير بناءة.

تجدر الإشارة إلى أن لقاء بوتين مع نتنياهو في سوتشي استمر نحو 3 ساعات. وشارك في المباحثات عن الجانب الروسي وزيرا الخارجية والدفاع الروسيان سيرغي لافروف وسيرغي شويغو، ونائب رئيس الوزراء مكسيم أكيموف، ومساعد الرئيس الروسي يوري

أوشاكوف، ومبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف. ما دل على أن الاهتمام الأساسي خلال المحادثات اتجه إلى الملف السوري.

وفي تل أبيب، نقلت صحف إسرائيلية عن نتنياهو، قوله فجر أمس (الجمعة)، للصحافيين المرافقين، إنه توصل إلى «اتفاق لمواصلة وتعزيز التنسيق الأمني بين البلدين من دون أن يمس الأمر بحق إسرائيل في مواصلة حرية عمل طائراتها لمنع إيران من تعزيز

وجودها العسكري في سوريا».

ونفى نتنياهو الاتهامات التي رافقت زيارته في تل أبيب بأنها «مجرد زيارة انتخابية فرض فيها نفسه على بوتين ضيفاً ثقيل الظل»، وقال إن «اللقاء استغرق ساعتين ودخلنا فيه بتفاصيل دقيقة حول الوضع في سوريا، وعرضت عليه خرائط ووثائق ومعلومات استخبارية

موثوقة تبين كيف تسعى إيران في الأسابيع الأخيرة تثبيت وجودها العسكري أكثر من ذي قبل وكيف تحاول نقل أسلحة نوعية مثل الدرونات والصواريخ الدقيقة إلى مناطق قريبة من الحدود مع إسرائيل ليقوم عناصر من ميليشياتها بتفعيلها ضدنا».

وقال نتنياهو، إنه تفاهم مع الرئيس بوتين وقبله مع وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، على «الاستمرار في حرية العمل وتعزيز التنسيق الأمني». وأضاف: «هذا ليس بالأمر المفروغ منه. فسماء سوريا مزدحمة بالطائرات. ونحن نذكر جيداً كيف كنا في وضع كهذا

أيام الحروب مع مصر، حيث كدنا نصطدم عدة مرات مع سلاح الجو الروسي. اليوم نحن بفضل التنسيق نمتنع عن أي تصادم مع الروس».

وقد رد رئيس حزب اليهود الروس «يسرائيل بيتنا»، أفيغدور ليبرمان، على هذه التصريحات في اجتماع انتخابي له، أمس (الجمعة)، فقال إن «نتنياهو يكذب. زيارته كانت انتخابية بحتة. لم يأتِ فيها بأي جديد. والروس فوجئوا بإلحاحه على إجرائها قبل 5 أيام من

الانتخابات. وعرفوا كيف يظهرون امتعاضهم منها. فقد تأخر الرئيس بوتين عن لقاء نتنياهو، وليس صدفة. فالروس دقيقون في المواعيد وكل شيء عندهم له معنى».

وأضاف ليبرمان: «ما لم يتطرق إليه نتنياهو هو ما صرح به وزير الخارجية، سيرغي لافروف، بعد اللقاء في سوتشي، وهو أن رئيس الوزراء الإسرائيلي تعهد أمام بوتين بألا يمس بالسيادة السورية وأن يمتنع عن العمل في سوريا. عملياً قال أموراً نقيضة وأنا أصدق

لافروف وليس نتنياهو».

وكان مكتب نتنياهو، قد أصدر بياناً مقتضباً، عقب الاجتماع ببوتين، جاء فيه أن «العلاقات الروسية - الإسرائيلية منعت الاحتكاكات الخطيرة وغير الضرورية في سوريا، وتمثل العلاقة عنصراً أساسياً لاستقرار المنطقة. وخلال الشهر الماضي، حدثت زيادة حادة في عدد

محاولات إيران لضرب إسرائيل من الأراضي السورية، كما سعت لتثبيت صواريخ دقيقة موجهة ضدنا. أخبرت الرئيس بوتين أن هذا كان تهديداً لا يمكن السكوت عنه، ونحن نعمل وسنواصل العمل ضده».

ومع أن نتنياهو رفض التعليق على الأنباء التي نشرت قبل يومين عن حادثة وقعت يوم الاثنين الماضي، وجاء فيها أن طائرات سلاح الجو الإسرائيلي دخلت أجواء سوريا بغرض قصف أهداف لها قرب دمشق، لكن طائرات روسية من طراز سوخوي 35 انطلقت باتجاهها

من مطار «حميميم» واضطرتها للعودة إلى إسرائيل. وقال في هذا الشأن: «هذه الزيارة هدفت إلى مواصلة التنسيق بيننا وبين الروس في سوريا لكي نمنع الاصطدامات».

على صعيد آخر، دعا مركز المصالحة الروسي في سوريا، واشنطن، إلى التأثير على المسلحين الواقعين تحت نفوذها في منطقة التنف، لوقف «تعسفهم تجاه لاجئي مخيم الركبان»، الذي أدى إلى تفاقم الأزمة الإنسانية هناك.

وقال رئيس المركز، اللواء أليكسي باكين، إن بلاده حثت القيادة الأميركية في منطقة التنف على ممارسة الضغط على الجماعات المسلحة التي تقع تحت نفوذها لضمان سلامة اللاجئين في الركبان، وتنظيم التوزيع العادل للمساعدات الإنسانية والإجلاء السريع

للمهجرين الذين بقوا في المخيم.

وقال إنه بناء على المعلومات الواردة من اللاجئين، فإن مسلحين صادروا جزءاً كبيراً من المساعدات الإنسانية التي تم تسليمها إلى الركبان في الأيام السابقة من قبل ممثلي الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري، وتم نقلهم إلى منطقة «قوات الشهيد

أحمد العبدو»، التي تقع على بعد 2.5 كم شمال مخيم اللاجئين.

 المصدر / الشرق الاوسط

 

كتب خالد محمد

حرص حاجى ضيوف نجم منتخب السنغال السابق، على النزول لأرض ملعب مباراة فريق الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالى، عقب نهايتها لمصافحة اللاعبين والجهاز الفنى، ورئيس البعثة البيضاء.

وتواجد الحاجى ضيوف فى مدرجات ملعب "لاديور" بمدينة أتيس السنغالية، الذى احتضن مباراة الزمالك وبطل السنغال فى ذهاب دور الـ32 من منافسات دورى أبطال إفريقيا، والتى انتهت بفوز جينيراسيون بنتيجة 2/1.

وتعد تلك الهزيمة هى الأولى فى مشوار الزمالك ببطولة دورى أبطال إفريقيا التى يعود الأبيض للمشاركة فيها بعد غياب عامين منذ أن خرج من دور المجموعات بالبطولة عام 2017، وذلك بعدما تخطى عقبة دور الـ64 من البطولة الجارية بالفوز على فريق ديكاداها

الصومالى بنتيجة 13 / 0 فى مجموع مباراتى الذهاب والعودة فى الدور التمهيدى، وأقيمت مباراتى الزمالك وديكاداها فى مصر، حيث فاز الأبيض فى مباراة الذهاب بنتيجة 7 / 0 فيما كرر فوزه فى مباراة الإياب بنتيجة 6/ 0.

 

متابعة/ياسمين ثابت

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم (السبت)، أن حمزة بن لادن نجل مؤسس تنظيم «القاعدة» وزعيمه السابق، قد قتل بعملية أميركية لمكافحة الإرهاب بين أفغانستان وباكستان، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وكانت شبكة «إن بي سي نيوز» أفادت نهاية يوليو (تموز) الماضي، بوفاة حمزة بن لادن، وذلك نقلاً عن ثلاثة مسؤولين أميركيين.

وقال ترمب في بيان «قتل حمزة بن لادن، المسؤول الكبير في القاعدة ونجل أسامة بن لادن، في عملية لمكافحة الارهاب نفذتها الولايات المتحدة في منطقة بين Hفغانستان وباكستان»، من دون أن يحدد تاريخ هذه العملية.

وأضاف أن «مقتل حمزة بن لادن لا يحرم فقط القاعدة من سلطتها ومن ارتباطها الرمزي بوالده، بل يقوض أيضا أنشطة عملانية مهمة للتنظيم».

وتابع ترمب أن «حمزة بن لادن خطط وعمل مع مجموعات إرهابية مختلفة».

ونهاية أغسطس (آب)، كان وزير الدفاع مارك إسبر أول مسؤول أميركي يتحدث علناً عن مقتل حمزة بن لادن. ورداً على سؤال عن مقتل الأخير خلال مقابلة تلفزيونية، قال «هذا ما علمته».

لكنه رفض التوسع في الإجابة، مضيفا «ليس لدي تفاصيل. وحتى لو كنت أملكها ما كنت واثقا بأنني أستطيع أن أكشفها لكم».

واعتبر حمزة بن لادن خليفة لوالده أسامة بن لادن، مؤسس تنظيم القاعدة المسؤول عن اعتداءات 11 سبتمبر (أيلول) 2001. وكانت الولايات المتحدة أدرجته على القائمة السوداء للاشخاص المتهمين بـ«الارهاب».

وحمزة هو الابن الخامس عشر لأسامة بن لادن من زوجته الثالثة، وسُحبت منه جنسيته السعودية في مارس (آذار).

وكانت وزارة الخارجية الأميركية رصدت في فبراير (شباط) مليون دولار مقابل الإبلاغ عن مكان حمزة، ووصفه برنامج «المكافآت من أجل العدالة» التابع للوزارة، عبر حسابه بموقع «تويتر» بأنه «زعيم (القاعدة) الناشئ الذي هدد بشن هجمات ضد الولايات المتحدة

وحلفائها».

 المصدر/ الشرق الاوسط

الصفحة 1 من 80

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية