كتب /أيمن بحر

أيدت المحكمة العسكرية في الجزائر، الاثنين الأحكام السابقة لشقيق الرئيس السابق وكذا مديري جهاز المخابرات السابقين.

إن المحكمة العسكرية أيدت الأحكام السابقة بحق سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة إضافة إلى مديري جهاز المخابرات السابقين، محمد مدين الملقب بالجنرال توفيق وطرطاق عثمان الملقب بالجنرال بشير.وأوضحت أن المتهمين الثلاثة صدرت بحقهم أحكام بالسجن 15 عاما في 25 سبتمبر 2019 وذلك بالمحكمة العسكرية بالبليدة جنوب العاصمة الجزائرية.كما أمرت المحكمة اليوم بإطلاق سراح زعيمة حزب العمال لويزة حنون بعد إبطال حكم سابق عليها بالسجن 15 عاما.وبعد قبول الاستئناف بدأت يوم أمس الأحد محاكمة المتهمين المسجونين بتهمتي المساس بسلطة الجيش والمؤامرة ضد سلطة الدولة وكانت نيابة مجلس الاستئناف العسكرية طلبت الاثنين عقوبة بالسجن 20 سنة على المتهمين.وتم حبس المتهمين الأربعة في مايو 2019 في قضية تتعلق باجتماع حضره سعيد بوتفليقة ومدين وطرطاق وحنون في 27 مارس 2019 لوضع خطة لعزل رئيس الأركان المتوفي الفريق أحمد قايد صالح غداة مطالبته علنا باستقالة رئيس الجمهورية للخروج من الأزمة التي بدأت مع حركة الاحتجاج في 22 فبراير الماضي.

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية