تقرير/فريق كاسل جورنال

انطلق المؤتمر الاول للحملة الوطنية لدعم الرئيس للاعلام السياسي من مقر المنتدى الثقافى المصرى تحت عنوان دور الاعلام فى حماية الوطن من الشائعات" .

حضر المؤتمر لفيف من الشخصيات الاعلامية من المحافظات ووكلات الانباء المحلية والعالمية وبعض من الشخصيات العربية والرموز الدينية.

بدا المؤتمر بتقديم المتحدث الرسمى للحملة الاعلامية /راجية ابو الخير للسيد اللواء دكتور/ فوزى رمضان والذى القى سيادته البيان الصحفى للحملة بادئا الحديث فيه بكلمة ترحيبية للسادة الحضورو لكافة الوسائل الاعلامية التى حضرت المؤتمر .

اشتمل البيان الصحفى للحملة على عدة محاور ابرزها

_ان الحملة على مدى ثلاثة سنوات خاضت حربا شرسة مع الارهاب والافكار المعادية لمفهوم الاستقرار الامر الذى جعل هم الحملة الاول هو تقديم لغة اعلامية صحفية تقدم الحقيقة وتحترم الجميع كما تحترم استقرار البلاد.

-ان الحملة لم تاتى دفاعا عن شرعية الرئيس ،لان الدستور المصرى قد كفلها من خلال الاستفتاء الشعبى ٢٠١٤-٢٠١٩ بل دفاعا عن شرعية مصر فى حق شعبها لاستكمال حياة مستقرة .

-هناك اعلام خلق غيمة ضبابية بين الجمهور والقيادة واعطى فرصة للاعلام المعادى ان يستغل هذه الثغرات والحملة لا ترى فى ذلك الاتضليل وكذب وافتراء وعليه قررت الحملة ان تقدم نموذج مغاير لمفهوم الحملات فى مصر والمبادرات حيث انها تعتمد اساسا على المنهجيه يمكن للاخرين من وسائل الاعلام فى مصر ان يحذو حذوه.

واختتم سيادته البيان مؤكدا بان مصر ترحب بالصداقة والسلام مع العالم وحريصة على إحترام الاخر .

تلى ذلك تقديم المتحدث الرسمى للحملة الاعلامي/محمد عثمان لكلمة نائب رئيس الحملة الدكتورة /عبير المعداوي التى بدورها القت سيادتها كلمة إطلاق برنامج الحملة ،بدات سيادتها الكلمة مؤكدة بانه منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي وهو يطالب بتحسين المنظومة الاعلامية فى مصر وهذا يواكب ما تتقدم به الحملة منذ اعادة نشاطها.

وقامت سيادتها بتقديم نبذة عن برنامج الحملة مؤكدة بان الحملة

تقدم وجهة نظر لشركاء الاعلام من خلال نموذج اعلامي حديث تطرحه الحملة فكريا و عمليا و عليه تقدم خطة تطوير عاجلة قصيرة و اخرى خطة تطوير طويلة المدى

يقوم البرنامج على ثلاث

مراحل ؛ كل مرحلة سوف تستغرق ٦شهور

لينتهي التخطيط الشامل بعد عام و نصف من الان و هذا سيتطلب الأخذ بعين الاعتبار لخطط الدولة و التعاون معها

و خلال المرحلة الاولى التي تطلقها الحملةالان

يناير ٢٠٢٠- يونيو ٢٠٢٠ ستعتمد على عدة خطوات :

خطوات ...كي تتحقق أهداف الحملة.

والخطوات عبارة عن

أولا ؛

البحث و الدراسة العلمية للوقوف على واقع الاعلام و الصحافة الان و حصر أماكن الخلل اعلاميا و صحفيا و هذا سيتطلب الاستعانه باساتذة الجامعات بكليات الاعلام و للصحافة و الخبرات العالميه

الخطوة الثانيه :

تقديم عرض لشركاء الاعلام و الصحافة داخل و خارج مصر ل الاستعانه باحدث انواع البرامج العلمية العالمية المتعلقة بتكنولوجيا الاعلام المرئي و المسموع و المقروء و الالكتروني و نظم الاتصالات و التقنيات ....هذا لتحديث المنظومة تقنيا بشكل عام من خبرات عالمية تسبقنا لتمكين المنظومة من التطبيق الجيد

الخطوة الثالثة ؛

تقديم النماذج الناجحة عالميا جديا من مراكز تدريب و تنمية مهارات للصحفيين و الإعلامين حول الجمهورية و الاستعانه بكل الخبرات الصحفية و الاعلامية العالمية الحديثة

الخطوة الرابعة :

تأسيس هيكلة الاعلام و الصحافة من

انشاء بوابة الكترونية عملاقه و عليه سيتم فصل الاعلام المحلي و الاعلام القومي و الاعلام الدولي

و هذا ايضا سيكون بالتعاون مع مؤسسات الدولة التي سنتفق معها على تخصيص قنوات و صحف و إذاعات و مواقع اخبارية محلية داخل حدود جمهورية مصر العربية و ما يتبعها من اخبار و اهتمامات و قضايا تتناولها

و تخصيص قنوات و صحف و إذاعات و مواقع اخبارية دولية لخارج حدود جمهورية مصر العربية تشارك العالم بأهم الاخبار و القضايا

حيث لم يعد المزج الاعلامي المفتوح و الموسع مطلوبا تحت طلب جاد بالإعلام المتخصص بمختلف أنواعه

و هنا سيتم تأهيل الاعلام القومي الرسمي ليقود المسيرة معنا حيث انه الأكثر قبولا و استيعابا للتحديث

الخطوة الخامسة

التأسيس للانتقال لعصر المدن الذكية اعلاميا و صحفيا بتكنولوجيا الاتصالات و بالتعاون مع الوزارات المعنية و تشكيل وعي مواطن مصري يواكب المرحلة .

واختتمت سيادتها الكلمة بالتأكيد بأن بهذا البرنامج سوف يكون لدينا القدرة الأكيدة على الرد على الشائعات و حصرها و التحكم في فلترة الاعلام و تأهيل المجتمع المصري بثقافة توعوية سياسية و سياسة توعوية ممنهجة ليواكب النظم الجديدة من اعلام متطور اكثر حداثة و يشارك الانسانيه بحق المعرفة الأصيل دون الإخلال بمنظومته الأمنية و استقرار البلاد و يخضع للحوكمة العلمية و سياسة الدولة الهادفة للارتقاء بالمواطن

و من جهة اخرى سوف تسهل التعاون المشترك مع شركاء الاعلام العالمي و تساهم في تشكيل وعي اداركي حقيقي عن الأوضاع في مصر و تحديث الصورة عنها منا سينتج عنها انفتاح فكري و ثقافي بين الشعوب و تحقيق مآرب التقدم بالانسانيه على كوكبنا الجميل الذي اصبح قرية صغيرة نتشارك فيها الحياة من الاخبار و المعلومات و يصل صوتنا لبعض و تتضافر الجهود لاستقبال منظومات متطورة من اعلام عالمي موحد قريبا و تؤهلنا للحفاظ على هويتنا و انتماءاتنا و مجتمعاتنا في المقابل دون تداخل او تعارض .

واختتم فاعليات المؤتمر المتحدث الرسمي للحملة الاعلامى/محمد سليمان بتقديم الاسئلة والردود

وانتهى المؤتمر بالخروج بتوصيات بالتعاون مع كافة اجهزة الدولة لتنفيذ برامج الحملة ومساندة الرئيس فى كبح جماح الشائعات حتى تنعم البلاد بالاستقرار والرخاء

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية