القاهرة 

أطلقت مجموعة كاسل جورنال البريطانية للصحافة و الاعلام الحملة القومية العربية للحرب على الادمان بقيادة كلا من اللواء الطيار محمد أبو بكر المستشار العام للمجموعة و  الدكتورة  الروائية عبير المعداوي مالكة و رئيس مجلس الادارة ، و قال اللواء أبو بكر عند إطلاق الحملة أنني أودّ و كل زملائي من الضباط المتقاعدين بالجيش و الشرطة أن نتعاون معا لمواجهة هذا الخطر القاتل لأولادنا و لشبابنا و مجتمعاتنا العربية على الإطلاق ، و  أنني عملت على إيجاد خريطة عمل مع الوزارات المعنيه مثل التربية و التعليم و الثقافة و الصحة و التضامن الاجتماعي و الشباب و الرياضة داخل جمهورية مصر العربية و لكن لم أحظى بمقابلة للوزراء بعد أو الموافقة  على هذه الخطة التي تسمح لنا بلقاء مع الشباب و الحديث معهم و توعيتهم في المدارس و الجامعات و تبني وجهات نظر جديدة تجذب الشاب للخروج من مأزق الادمان 

فيما قالت الدكتورة عبير المعداوي 

نحن ننسق الان مع باقي الدول العربية من خلال مديري مكاتبنا هناك و الحملة ستنطلق على الحرب على الادمان من محورين 

المحور الاول يشمل التوجيه و التثقيف و التوعية 

المحور الثاني هو المراقبة و المتابعة للمراكز الصحية المعالجة للمدمنين حيث أن اغلب حالات النكوص ترجع لأسباب العلاج داخل المركز نفسه و ترك المدمن للعاملين من يتعاملون معهم بلا ضمير 

و قالت المعداوي 

لدي حرب اخرى على الادمان و لكن هذه المرة ليس حربا على المواد المخدرة فقط بل الادمان الالكتروني الذي اخترق جدار حماية مجتمعاتنا العربية و راح يمزق فيه في غيبة  عن حقيقية ما يحدث و أطالب بإدراج هذه الحالات تحت قانون الجريمة الالكترونية 

فعندما يباع لشاب مقطوعة موسيقية او لوحة مصورة و هي نوعا من الموجات ذات التأثير العصبي على المخ و الجهاز العصبي للمخ فهي تقوم بنفس الفعل الذي تقوم به المخدرات العادية المعروفة لكنها أكثر خطورة لانها تؤدي للوفاة في حالات كثيرة من المرة الاولى أو الثانية مع تكرارها 

و هذا النوع من المخدرات الالكترونية ،انتشر جدا في بلادنا أيضا من خلال بعض الألعاب و المواقع التواصل الاجتماعي حيث من شأنها بث أفكار غريبة و ربما أشياء تكنولوجية أخرى للتحكم بعقول الناس ، و  في ظل عدم علم للاجهزة الأمنية حول حقيقة ما يحدث من تأثير لتلك الألعاب و المواقع سيظل الامر خطراً و يستدعي تعاون من العلماء و الباحثين معنا في التخصصات التكنولوجية و الاجتماعية و النفسيه و العصبية  لخطورة ما وصلنا اليه حيث يصاب الالاف من الشباب في بلادنا في غيبة من إدراك المجتمع  

لذا الهدف اولا التوعوية من خطورة الادمان للمواد المخدرة و المخدرات الالكترونية ، لكن التوعوية دون زرع الأمل بالحياة دون التمني و الرجاء سيظل عائق أمامنا 

 و من المخطط ان حملة الحرب على الادمان ستشمل كل محافظات مصر و العراق اولا كنموذج لنقطة البداية ، و صرح اللواء الطيار محمد أبو بكر حامد أن الحملة سوف تستمر طالما كان هناك ادمان و مدمنين و لن نكف عن الدعوة و العمل لأجل حماية مستقبل بلادنا في شعبها 

و تنفرد صحيفة كاسل جورنال العربية بتغطية شاملة للحملة بداية من الْيَوْمَ ، و نلتقي كل الاتصالات و الاستفسارات حولها 

 

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية