كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

كتبت نديمة حديد

طوّر علماء في جامعة سعودية بالتعاون مع جامعة بريطانية وشركاء دوليين، ما يعتقد أنه أول نظام أمني غير قابل للاختراق، بواسطة المتسللين أو الهاكرز، وحتى باستخدام أجهزة كمبيوتر الكم لاختراق البيانات.

ووفقا لتقرير نشر في دورية "نيتشر كوميونيكيشنز"، فقد قام فريق من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية وجامعة سانت أندروز مع شركاء آخرين، بإنشاء شيفرة "غير قابلة للاختراق"، مستخدمين "رقائق السيليكون" التي تحتوي هياكل معقدة لا يمكن عكسها في إرسال معلومات من مستخدم إلى آخر باستخدام مفتاح لمرة واحدة لا يمكن مطلقا إعادة إنشائها أو اعتراضها من قبل المخترقين والمتسللين.

وفي هذا النظام الأمني الجديد، يتم تخزين المعلومات على شكل ضوء، ثم يتم تمريرها من خلال رقاقة السيليكون، التي تقوم بثني المعلومات وتجزئتها وتشظيتها، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ووصف الأستاذ في كلية الفيزياء وعلم الفلك بجامعة سانت أندروز، أندريا دي فالكو، هذه التقنية بأنها "غير قابلة للاختراق مطلقا".

وكان خبراء الأمن قلقين من أن الهاكرز أو المتسللين الإرهابيين عبر الإنترنت كانوا يخزنون بالفعل معلومات جاهزة لكسر الحوسبة الكمية بمجرد أن تصبح حقيقة واقعة، ولكن النظام الجديد سيوقف المتسللين قبل وصولهم لهدفهم.

جدير بالذكر أن العلماء كانوا قد اقترحوا فكرة هذا النظام تحت اسم "السرية المطلقة" في عام 1917، كما أطلق عليه أيضا "لوحة المرة الواحدة"، وهو شكل من أشكال التشفير الذي ثبت أن من المستحيل كسره إذا ما استخدم بشكل صحيح.

وحول التقنية الجديدة، أوضح فالكو: "إنها غير قابلة للاختراق على الإطلاق، ويمكن استخدامها لحماية سرية الاتصالات المتبادلة بين المستخدمين مهما كانت المسافة التي تفصل بينهم، وبسرعة فائقة قريبة من الحد الأقصى للضوء بواسطة رقائق بصرية متوافقة إلكترونيا وغير مكلفة".

المصدر سكاي نيوز

 كتبت نديمة حديد

أصدر مجلس الدولة الصيني كتابا أبيض حول مسائل تاريخية وراهنة لمنطقة شينجيانغ ذاتية الحكم التي يقطنها المسلمون الإيغور، أكد فيه أن الدولة تعامل المسلمين على قدم المساواة مع غيرهم.

وأكد الكتاب الذي صدر اليوم الأحد أن الصين دولة موحدة متعددة القوميات، وأن القوميات المختلفة في شينجيانغ الواقعة شمال غربي الصين لطالما كانت جزءا من الأمة الصينية.

واتهم قوى معادية داخل الصين وخارجها بمحاولة تقسيم الصين وتفريقها عن طريق تشويه التاريخ والحقائق.

وأوضح الكتاب أن شينجيانغ جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية، ولم تعرف أبدا ما يطلق عليها الآن من تسمية "تركستان الشرقية".

وقال إن قومية الإيغور ظهرت خلال عملية طويلة من الهجرة والاندماج، مضيفا أنها جزء من الأمة الصينية.

وشدد الكتاب على تعايش ثقافات وأديان مختلفة في شينجيانغ، وأن الإسلام ليس العقيدة الأصلية لقومية الإيغور كما أنه ليس المعتقد الوحيد لهم، إذ أن هناك البوذية والطاوية والبروتستانتية والكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية الشرقية.

كما أن لدى شينجيانغ 24800 معبد ومسجد يقوم عليها 29300 موظف ديني.

وأشار إلى أن تصاعد التطرف الديني في جميع أنحاء العالم تسبب في تنامي التطرف الديني في شينجيانغ وأسفر عن عدد متزايد من حوادث الإرهاب والعنف.

وقال "إن حرب شينجيانغ ضد الإرهاب والتطرف هي معركة من أجل العدالة والحضارة ضد قوى الشر والهمجية. وهي تستحق الدعم والاحترام والتفاهم"

كما ورد في الكتاب الأبيض: "يتمتع المؤمنون وغير المؤمنين بحقوق والتزامات متساوية، وكل من ينتهكون القانون، بغض النظر عن خلفياتهم الاجتماعية والعرقية ومعتقداتهم الدينية، سيتعرضون للمساءلة والعقاب وفقا لقواعد القانون".

المصدر: CGTN

 

كتبت نديمة حديد

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن إعلان الولايات المتحدة رفضها إبرام معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، "لا يزيد العالم استقرارا".

وأكد لافروف عبر برنامج "اللعبة الكبيرة" التلفزيوني، أن روسيا تدعو لمناقشة المشاكل المتعلقة بخطط الولايات المتحدة لنشر الأسلحة في الفضاء، ما يحتم بالتوازي تمديد معاهدة "ستارت-3".

وأضاف: "خلال صياغة معاهدة "ستارت-3" كان أحد العوامل الحاسمة، موافقة الأميركيين على الإشارة في ديباجة نص المعاهدة إلى العلاقة بين الأسلحة الاستراتيجية الهجومية والدفاعية، والقصد هنا كان طبعا، الدفاع المضاد للصواريخ. نحن لم نتخل قط، عن ضرورة النظر في الإجمالي المتكامل للمشكلات في مجال الاستقرار الاستراتيجي، مع الأخذ بالاعتبار جميع جوانب الأوضاع المؤثرة على الاستقرار

الاستراتيجي، بما في ذلك الأسلحة النووية الهجومية الاستراتيجية، والأسلحة الاستراتيجية غير النووية التي يقوم الأمريكيون بتطويرها كجزء من مفهوم الضربة العالمية المباغتة، والدفاع المضاد للصواريخ

المصدر: "تاس"

 

كتبت نديمة حديد

تشهد أوزبكستان اليوم الأحد انتخابات تشريعية هي الأولى منذ أن أطلق الرئيس شوكت ميرضائيف، سياسة إصلاحات وانفتاح بعد وفاة سلفه إسلام كريموف عام 2016.

ويصوت الناخبون الأوزبك، الذين يبلغ عددهم حوالي 20 مليون شخص، في أكثر من 10000 مركز اقتراع داخل البلاد وخارجها.

وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية، أن نسبة المشاركة بحلول الساعة الواحدة بعد الظهر بلغت أكثر من 42%، متجاوزة بذلك الحد الأدنى (33%) المطلوب قانونا لاعتبار الاستحقاق الانتخابي قد أنجز بنجاح

ولا يزال التنافس على المقاعد الـ150 في مجلس النواب، مقتصرا كما في الانتخابات السابقة، على 5 أحزاب هي الحزب الليبرالي الديمقراطي أكبر تشكيل موال للسلطة، والحزب القومي للتجديد الديمقراطي والحزب الشعبي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي والحركة البيئية لأوزبكستان.

وتعتبر كل هذه الأحزاب موالية بدرجة أو بأخرى للحكومة، لكن الأمر الجديد في الاقتراع هو أنه سمح لهذه الأحزاب للمرة الأولى بالتنافس والتمايز عن الرئيس ميرضائيف، في حين بات المواطنون أكثر حرية في التعبير عن بعض تطلعاتهم الاجتماعية والمعيشية.

ودعا ميرضائيف، الذي كان رئيسا للحكومة في عهد كريموف وتولى الرئاسة بعد وفاته عام 2016، المرشحين إلى القيام بحملات ولقاء الناخبين منتقدا جمود النواب المنتهية ولايتهم.

وبعد حوالى ثلاثة عقود من حكم كريموف، بدأ ميرضائيف سياسة إصلاح حذرة وفتح البلاد للسياحة والاستثمارات.

وقام ببعض المبادرات لتحرير النظام السياسي، خصوصا عبر الإفراج عن حوالى ثلاثين معارضا وإطلاق جهود أولى لمنع التعذيب.

وقد اختارت مجلة "ذي إيكونوميست" البريطانية أوزبكستان "بلد العام"، معتبرة أنه "لم تذهب أي دولة بعيدا إلى هذا الحد" في 2019.

من جهتها، تحدثت منظمة "هيومن رايتس ووتش" عن بعض الجهود "الإصلاحية خصوصا لتحسين الأداء في مجال حقوق الإنسان"، لكنها أكدت أن "النظام السياسي ما زال استبداديا بشكل كبير".

أما مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، فقد عبروا عن أسفهم لأن تسجيل الأحزاب الجديدة "ما زال يجري في عملية شاقة واعتباطية عند تطبيقه".

وقررت هذه المنظمة نشر حوالى 250 مراقبا يوم التصويت، سيصدرون تقريرهم عن الاقتراع الاثنين.

المصدر: "أ ف ب" + "نوفوستي"

 

كتبت نديمة حديد

دان رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، الهجمات "الجبانة" التي استهدفت مؤخرا عددا من المساجد في منطقة أمهرة وسط البلاد، مؤكدا أن المتطرفين لن ينجحوا في إشعال فتنة دينية بين الإثيوبيين.

وكتب أحمد في بيان نشره عبر "فيسبوك" و"تويتر" أمس السبت أن "محاولات المتطرفين تدمير تاريخنا الغني بالتسامح الديني والتعايش لا مكان لها في إثيوبيا الجديدة المتطلعة إلى الازدهار".

وأضاف رئيس الوزراء الذي فاز هذا العام بجائزة نوبل للسلام: "أنا أدين هذه الأعمال الجبانة وأدعو جميع الإثيوبيين المحبين للسلام للاستفادة من معرفتنا العميقة بالتعايش ومخزوننا من الاحترام".

ووفقا لهيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية "فانا"، فقد تعرضت مساجد في مدينة موتا الواقعة على بعد حوالي 350 كلم شمال العاصمة أديس أبابا لهجمات، كما استهدف هجوم كنيسة في المنطقة أيضا. ولم تحدد "فانا" متى وقعت هذه الهجمات وما إذا كانت قد أسفرت عن سقوط خسائر بشرية أم لا.

وفي أكتوبر الماضي قتل 80 شخصا في أعمال عنف استمرت أياما عدة في منطقة أوروميا وتخللتها هجمات استهدفت مساجد وكنائس.

يذكر أن أعمال العنف هذه غالبا ما تندلع بسبب نزاعات على الأرض.

ويشكل المسلمون حوالي ثلث سكان إثيوبيا البالغ عددهم الإجمالي 110 ملايين نسمة. وفي أمهرة تنخفض نسبتهم كثيرا بالمقارنة مع المسيحيين الأرثوذكس الذين يشكلون 80% من سكان هذه المنطقة.

المصدر: "أ ف ب"

.. "السونكي" كلمة السر.. تمكنوا من إرباك خطط العدو.. إبادة 44 جنديًا إسرائيليًا.. ورفع العلم المصري على حطام المعدية 6

كتب سامح طلعت

المجموعة 39 قتال".. من أقوى المجموعات القتالية في حرب أكتوبر، تكونت من ضباط الصاعقة المعروفين بكفاءتهم العالية وقدرتهم على تحدي الصعاب، وضعوا حياتهم على أكتافهم فداء لهذا الوطن، وسميت المجموعة بهذا الاسم نسبة لعدد العمليات التي قامت بها قبل تشكيلها الرسمي

تكونت المجموعة من 90 فردًا ما بين "ضابط وصف وجندي" كان قائدهم العقيد أركان حرب إبراهيم الرفاعي، الذي استشهد في التاسع عشر من أكتوبر عام 1973، خلال قتال متلاحم مع مدرعات العدو في قرية نفيشة جنوب الإسماعلية.

كان "الرفاعي" العقل المدبر والصديق لكل جندي وضابط مقاتل، وعرف عنه الانضباط والصرامة الشديدة أثناء التدريب والحرص الكبير على سلامة رجاله.

وكان هناك تعاون بينها وبين منظمة سيناء العربية، وذلك قبل الإعلان الرسمي للمجموعة عقب عملية التمساح الأولى عام 1969، ردًا على استشهاد الفريق عبد المنعم رياض، وقامت بـ71 عملية فدائية من يوم 7 يونيو 1967 حتى استرداد سيناء كانت عمليات مليئة بالبطولات العريقة لأبطال المجموعة 39 قتال.

"أهم عمليات المجموعة"

كانت من أولى العمليات التي قامت بها المجموعة "39 قتال" هي نسف قطار للعدو الإسرائيلي بالشيخ زويد ونسف مخازن الذخيرة المصرية، التي تركت أثناء انسحابها عام 1967 كان احتمال نجاح هذه العملية لا يتعدى 10 % وكان نجاحها درسا للعدو الإسرائيلي حيث ظل اشتعال المخازن لمدة ثلاثة أيام.

"المعدية6 " كانت من أصعب العمليات التي قاموا بها حيث أصدر العقيد إبرهيم الرفاعي، بقتل جنود العدو باستخدام "السونكي فقط" حيث استطاعوا إبادة 44 جنديًا إسرائيليًا ورفع العلم المصري على حطام المعدية 6.

وأدى نجاح العملية إلى احتجاج إسرائيل أمام مجلس الأمن، مبررًا بأنه تم تمزيق جثث جنودهم.

يذكر أن موقع "المعدية 6 " كان مكان لقذف المواقع المصرية وأطلقت منه قذائف تسببت في استشهاد الفريق عبد المنعم رياض.

وهناك العديد من العمليات التي قامت بها المجموعة تحتاج إلى دراسة عميقة، حتى نتعلم كيف كان لهولاء الأبطال الشجاعة وعدم الخوف من الموت والتي لا تكفيها المئات من المدونات للتحدث عنها مثل (استطلاع منطقة رأس مسلة وتصويرها، الغطس على المدمرة إيلات، بث ألغام مضادة للدبابات شمال رمانة، نسف الدبابة الإسرائيلية الدقاقة، تلغيم منطقة شمال الشط شرق القناة، زرع ألغام مضادة للدبابات شرق كبريت، قصف مدينة بيسان بالصواريخ، لسان التمساح التي نفذت مرتين، قصف موقع صواريخ هوك شرق البحيرات المره الكبرى وزرع 10ألغام م/د، والعديد من العمليات القتالية التي يشهد لها التاريخ.

عمليات الثغرة"

وفي فجر يوم 18 أكتوبر 1973، وبعد الانتهاء من عملية مطار الطور صدرت الأوامر للمجموعة بالتحرك إلى القاهرة لإعادة التنظيم وتم استعداء العقيد إبرهيم الرفاعي من قبل القيادة العامة وتم تكليف بوضع خطة لتدمير" ثغرة الدفرسوار" وهي إحدى الثغرات التي كانت منفذ لقوات العدو.

وتحركت المجموعة من القاهرة حتى وصلت إلى منطقة العمل الساعة الخامسة صباحا، وتوجه إبراهيم الرفاعى إلى مركز قيادة الجيش الثانى لتنظيم التعاون لتنفيذ المهمة.

ولكن الفريق سعد الدين الشاذلى أصدر أوامره بإلغاء المهمة الموضوعة لتدمير المعبر وأعطى أوامره بألغاء الخطة على أن تتحرك المجموعة على طريق المعاهدة للوصول إلى تقاطع سرابيوم عند قرية نفيشة والتمسك به بأى ثمن وصد أي اختراق للعدو وعدم تقدمه في اتجاه الإسماعيلية بأى ثمن.

تم الاشتباك مع العدو من أعلى نقطة في موقع الصواريخ وتم تدمير عدد 2 دبابة للعدو وظهرت آثار الدخان والتفجير لتؤكد اصابتها وتدميرها وتم توقف قدوم دبابات العدو وأستمر الاشتباك بيننا وبين دبابات العدو وخلال هذه الملحة اصيب "الرفاعي" بشظية اخترقت صدره ثم سالت دماؤه ولقي الشهاده.

وصدرت الأوامر في 25 إبرايل 1974 بإنهاء مهمة المجموعة 39 قتال وفرع العمليات الخاصة وذلك بانتهاء الهدف الذي تم تشكيل المجموعة من أجله وهو تحرير سيناء واستعادة الأرض المغتصبة إلى أحضان مصر.

السبت, 21 كانون1/ديسمبر 2019 11:41

فوائد الكرفس

زينب اكنيز

الكرفس

يعمل الكرفس على تخفيض نسبة السكر في الدم، بسبب إحتواءه على نسبة من الألياف الطبيعية الذائبة في الدم، مما يؤدي إلى الشعور بالشبع.

يحمي الكرفس مرضى السكري من الإصابة بإلتهاب الأعصاب، مما يؤدي إلى تقوية الأوعية الدموية العصبية، فلا تتأثر الخلايا العصبية إن حدث أي ارتفاع في نسبة السكر داخل الدم.

يقوم الكرفس بعملية خفض إرتفاع ضغط الدم من خلال القيام بإرخاء العضلات الموجودة حول الشرايين، مما يؤدي إلى خفض ضغط الدم بطريقة تدريجية إلى أن يصل إلى معدلاته الطبيعية المقبولة،

بالإضافة إلى أن شرب عصير الكرفس كل أسبوع يعمل على توسيع أوعية الدم، فيعمل على زيادة نسبة الدم المتدفق خلالها، مما يساعد مرضى السكري على حل المشاكل المرتبطة بإرتفاع ضغط الدم.

يحتوي الكرفس على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة التي تقي مرضى السكري من الإصابة بالكثير من المضاعفات التي يتعرضون لها بشكل كبير مثل القدم السكري، وأمراض القلب، والكثير من المشكلات الخطيرة.

يتعرض الكثير من الرجال للإصابة بمشكلات العجز الجنسي، بسبب إصابتهم بمرض السكري، فيقوم الكرفس على مساعدتهم في التخلص من هذا الخطر، لذلك يعتبر الكرفس ع املاً مفيداً في هذه الحالات.

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية