كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

كتبت /سلوى عبداللاه النصرابي

رفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعوى قضائية على زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليجدار أوغلو بعد أن تحدث الأخير عن صلة أردوغان بجماعة فتح الله غولن.

وأفادت صحيفة حرييت التركية مساء الخميس بأن محامي أردوغان، حسين أيدين طالب في الدعوى التي رفعها إلى المحكمة المدنية بأنقرة كليجدار أوغلو بتعويض قدره نصف مليون ليرة تركية (82 ألف دولار).وبدأت القضية في 11 فبراير الجاري بحسب محامي أردوغان عندما قدم زعيم المعارضة التركية ادعاءات غير واقعية في إحدى جلسات كتلة حزب الشعب في البرلمان.وكان كليجدار أوغلو اتهم أردوغان بأنه أصبح الجناح السياسي لحركة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بالضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016.وبحسب حرييت فقد صرح كليجدار أوغلو الفاعل رقم واحد في الجناح السياسي هو الشخص الذي يشغل مقعد الرئاسة في القصر وقال إن اسم هذا الشخص هو رجب طيب أردوغان وسارع الرئيس التركي إلى الرد على تصريحات الزعيم المعارض قائلا إن الأخير وفريقه هم الجناح السياسي لحركة غولن

وهذه ليست المرة الأولى التي يقاضي فيها أردوغان كليجدار أوغلو إذ رفع عليه دعاوى عديدة في السنوات الأخيرة بسبب تعليقاته السياسية لكن لم يطالب فيها بتعويض مالي.

 

كتب /أيمن بحر

وزيرالتنمية المحلية يعرض المقترحات الخاصة بالخطة الاستثمارية للعام المالي المقبل وإجمالي الاعتمادات المقترحة لتمويلها مدبولى يؤكد اهتمام الحكومة بتوجيه استثمارات غير مسبوقة لتحسين خدمات القرى خاصة الأكثر احتياجا التقى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية لاستعراض ومناقشة خطة الوزارة ومستهدفات متوسطة المدى من يوليو 2018 حتى يونيو 2022، وكذا الخطة الاستثمارية للعامين الماليين 2019-2020، و2020-2021.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولى اهتمام الحكومة فى هذه المرحلة بتوجيه استثمارات غير مسبوقة لتحسين الخدمات المقدمة لسكان القرى خاصة الأكثر احتياجا مشيرا إلى أنه سيتم ترجمة ذلك فى موازنة العام المالى المقبل. وبدأ وزير التنمية المحلية الشرح باستعراض مستهدفات الوزارة على المدى المتوسط خلال الفترة من يوليو 2018 حتى يونيو 2022 مشيراً في هذا الصدد إلى أنها تتضمن تطوير وتنمية 478 قرية بتكلفة تقدر بنحو 10 مليارات جنيه، وذلك من خلال تنفيذ مبادرة حياة كريمة في 270 قرية، بحيث تشمل تنفيذ المشروعات التي تستهدف تحسين خدمات النقل، ومياه الشرب والصرف الصحي، والكهرباء والإنارة والتعليم والصحة، إلى جانب العمل على رفع المستوى الاقتصادي للمواطنين عبر توفير فرص عمل بقروض ميسرة من خلال صندوق التنمية المحلية التابع للوزارة وبرنامج مشروعك إلى جانب تطوير وتنمية 208 قرى، بها 3,1 مليون مواطن مدرجة ضمن البرنامج القومي لتطوير وتنمية القرى المصرية.

وأشار الوزير إلى أن خطة تطوير هذه القرى تتضمن العديد من المشروعات المخطط تنفيذها منها 354 مشروعاً لرصف الطرق بطول 700 كم، و291 مشروعاً للكهرباء والإنارة بالإضافة إلى 20 مشروعاً للإطفاء وتطوير 25 مقراً ومباني إدارية وتطوير 15 وحدة بيطرية بتلك القرى والتنسيق مع عدد من الجهات المعنية لتطوير 118 وحدة صحية واستكمال تنفيذ 109 مشروعات صرف صحي وتطوير 82 مركز شباب و21 مكتب بريد، وتنفيذ 150 مشروع مياه شرب، إضافة إلى إنشاء 130 مدرسة وتطوير 9 وحدات اجتماعية وتوفير 40 ألف فرصة عمل. وأضاف وزير التنمية المحلية: مستهدفات الوزارة متوسطة المدى تتضمن كذلك محور الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين وتحسين البيئة من خلال العمل على رفع كفاءة منظومة النظافة بتكلفة قدرها 12 مليار جنيه.وفيما يتعلق بمحور تسهيل حركة الانتقال بين القرى والمدن وحل الاختناقات المرورية أشار الوزير إلى أن الوزارة تستهدف رصف ورفع كفاءة 12 ألفا من الطرق المحلية بتكلفة قدرها 25 مليار جنيه، وكذا تنفيذ 250 كوبري للسيارات والمشاة بتكلفة قدرها 3 مليارات جنيه وتطوير ورفع كفاءة وتشغيل وصيانة منظومة النقل العام بالقاهرة والإسكندرية.

وخلال اللقاء، أشار اللواء محمود شعراوي إلى أنه في إطار تقديم الخدمات بصورة مناسبة للمواطنين فإنه سيتم العمل على تطوير 500 مقر إداري وتأثيثها وتضم مقرات الوحدات المحلية القروية، ومجالس المدن والأحياء والمراكز التكنولوجية، فضلاً عن التصدي لظهور أية مناطق عشوائية جديدة من خلال إعداد المخططات العمرانية التي تهدف إلى توطين الخدمات العامة، وتوفير المسكن الملائم وتحسين فرص المعيشة وتشجيع الاستثمار العقاري والحد من هجرة مواطني الريف إلى المدن.

وتطرق الوزير كذلك إلى المستهدفات متوسطة المدى المتعلقة بتحسين خدمات الكهرباء والإنارة موضحاً أنها تتضمن تغطية المناطق المحرومة والمستجدة، وتوفير الطاقة الكهربية المطلوبة لإقامة صناعات محلية بتكلفة تقدر بنحو 8 مليارات جنيه.وقال إن هذه المستهدفات تتضمن أيضاً المساهمة في تنمية سيناء من خلال استكمال رصف بعض المحاور التنموية بطول 120 كم واستكمال توصيل التيار الكهربي لـ 18 تجمعا تنمويا زراعيا، و8 تجمعات تنموية لقرى الصيادين بسيناء.وأكد على قيام الوزارة بالتنسيق مع الجهات المعنية لاسترداد حق الشعب من خلال تقنين أوضاع المتعدين على الأراضى للراغبين بما يحقق دخلا إضافيا للخزانة العامة للدولة، وإزالة التعديات لغير الجادين في التقنين أو المتعدين الجدد مع الحرص على تحصيل مستحقات الدولة بطريقة عادلة من الأصول المملوكة للمحافظات المؤجرة للغير، والعمل على منع التعديات على الأراضي الزراعية.

كما أكد الوزير على أن الخطة تستهدف التيسير على المستثمرين الراغبين في الاستثمار الصناعي من خلال وضع قطع الأراضي الشاغرة بالمناطق الصناعية التابعة للمحافظات على الخريطة الاستثمارية. كما تشمل مستهدفات خطة وزارة التنمية المحلية على المدى المتوسط البدء في تنفيذ مناطق استثمارية صناعية بالقرى المصرية من خلال مبادرة شغلك في قريتك حيث تم توفير 384 قطعة أرض تتراوح مساحتها بين 1200 م2 إلى 4200 م2 ومن المستهدف وفق ذلك توفير 200 فرصة عمل بكل قرية، وجار حاليا التنسيق مع اتحاد الصناعات المصرية لتنفيذ المبادرة على أن يتم البدء بـ 4 قرى، إلى جانب التنسيق مع المحافظات ووزارة التموين والتجارة الداخلية لتنفيذ المناطق اللوجستية بواقع منطقة بكل محافظة على مساحة لا تقل عن 20 فدانا. كما استعرض الوزير الموقف التنفيذي للخطة الاستثمارية الحالية لوزارة التنمية المحلية والجهات التابعة وما تتضمنه من مشروعات، ونسب التنفيذ بها، وفي الوقت نفسه، تطرق إلى استعراض بعض أوجه المقترحات الخاصة بالخطة الاستثمارية للتنمية المحلية خلال العام المالي المقبل 2020 ـ 2021 وإجمالي الاعتمادات المقترحة لتمويلها.

وفي هذا الشأن أوضح الوزير أن هذه الاعتمادات سيتم توجيهها لاستكمال تنفيذ المشروعات المخططة ضمن مبادرة حياة كريمة بقرى المرحلة الأولى وعددها 143 قرية إضافة إلى 27 مشروع صرف صحي، و24 مدرسة فضلاً عن البدء في تنفيذ المرحلة الثانية بـ 127 قرية وتشمل مشروعات: بنية أساسية وخدمات عامة وتنمية اقتصادية بتكلفة تقدر بملياري جنيه.كما أشار إلى أن هناك مشروعات أخرى مستهدفة في الخطة الاستثمارية من بينها: استكمال البنية الأساسية والخدمات العامة لـ 208 قري مدرجة ضمن البرنامج القومي لتطوير القرى المصرية بواقع 8 قري بكل محافظة والموقع بشأنها بروتوكول مع الجهاز المركزي للتعمير.وتشمل الخطة الاستثمارية المقترحة كذلك استكمال تنفيذ البنية الأساسية لمنظومة النظافة بتكلفة قدرها 4 مليارات جنيه ضمن خطة وزارة التنمية المحلية مع تطوير ورفع كفاءة 46 مجزراً حكومياً، والعمل في الوقت نفسه على تطوير ورفع كفاءة 3500 كم من الطرق المحلية ذات الأولوية العاجلة مع تنفيذ 45 كوبري للسيارات والمشاة على الطرق المحلية وأشار اللواء محمود شعراوي في سياق عرضه للخطة الاستثمارية المقترحة إلى أنها تشمل كذلك مشاركة وزارة النقل في تنفيذ الأعمال الصناعية على مزلقانات السكة الحديد الخطرة وعددها 33 مزلقاناً تشمل تنفيذ كباري وأنفاق للسيارات والمشاة، إلى جانب العمل لتحسين خدمات الكهرباء والإنارة من خلال مد كابلات للمناطق المحرومة بأطوال 30 كم وتوريد وتركيب حوالي 15000 من أعمدة الإنارة بالمشتملات مع العمل على رفع كفاءة منظومة الأمن والإطفاء والمرور.وقال الوزير: الخطة الاستثمارية المقترحة تشمل كذلك تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال تطوير 200 مبنى إداري وتأثيثها، بالإضافة إلى تطوير 50 مركزاً تكنولوجياً وعمل عمرات جسيمة لمعدات النظافة والإنقاذ إلى جانب تركيب 100 ألف وصلة صرف صحي منزلية للأسر الأولى بالرعاية والبدء في تنفيذ 25 مشروع صرف صحي بمشاركة الجهود الشعبية.

 

كتبت نديمة حديد

أكد الملاكم الأميركي فلويد مايويذر جونيور، أنه دخل مفاوضات مع منظمة فنون القتال المختلطة "يو أف سي"، لإجراء نزالين غريبين يجمعانه بالمقاتلين كونور مكغريغور وحبيب نورمحمدوف.

وأخبر مايوذر أحد الصحفيين المختصين بالرياضة، أنه فاوض "يو أف سي" بشأن احتمال منازلة الإيرلندي كونور ماكغريغور، والروسي حبيب نورمحمدوف، في يوم واحد، وفقا لموقع "ميترو".

وقال مايويذر: "لقد تحدثت معهم بشأن مقاتلة حبيب وكونور في نفس اليوم. حبيب صباحا وكونور مساء".

وهزم مايويذر مكغريغور في نزال ملاكمة، كان الأخير له، في أغسطس 2017، ليصل لانتصاره الـ50 في مسيرته الخالية من أي هزيمة.

وسبق لنورمحمدوف ووالده، وهو يعمل في فريقه، أن أبديا رغبة بمنازلة مايويذر في الملاكمة، حيث قال والده: "علينا أن نواجه توني فيرغسون في اليو إف سي أولا، ثم سندخل معسكرا للملاكمة لمدة 6 أشهر، بعدها سنكون جاهزين".

ونوه والد حبيب نورمحمدوف إلى أن على مايويذر أن يواجه ابنه، لأن كلاهما لم يهزما في أي نزال خلال مسيرتهما القتالية.

وقد يدر نزالا مايويذر مع مكغريغور ونورمحمدوف أموالا طائلة على المشتركين والمنظمين، على حد سواء، بسبب غرابة الأمر، وشهرة مايويذر وسجله الخالي من الهزائم.

المصدر سكاي نيوز

 

كتبت نديمة حديد

كشف بحث أجرته شركة استشارات استراتيجية أن ساعات أبل الذكية تفوقت على جميع الساعات السويسرية مجتمعة، من ناحية القطع التي بيعت خلال العام الماضي.

وأعلنت شركة "ستراتيجي أنالاتيكس" أن أبل باعت 32 مليون ساعة لليد من نوع "أبل ووتش" خلال العام الماضي، بينما باعت شركات الساعات السويسرية 21 مليون قطعة خلال نفس السنة، وفقا لموقع "سي أن أن".

وينقسم المحللون حول ما إذا كان هذا التفوق سيؤدي إلى "انقراض" صناعة الساعات السويسرية، حيث يقول البعض إن النهاية قريبة، بينما يشير آخرون إلى أن الساعات الميكانيكية المعتمدة في سويسرا، لا تزال تحقق إيرادات أكثر من ساعات أبل، حتى وإن باعت قطعا أقل.

وأشار التقرير الجديد إلى أن ساعات أبل، التي يمكنها تتبع مستويات اللياقة وربط تطبيقات الهاتف، تجذب الأجيال الشابة، بينما تحظى الساعات السويسرية بشعبية أكبر بين الأكبر سنا.

وقالت محللة التكنولوجيا كارولينا ميلانيسي إن ساعات أبل ركزت على التكنولوجيا والصحة والمظهر العصري، بينما يتم تسويق الساعات السويسرية كنوع من الإكسسوارات الفخمة.

وبما أن سعر الساعات السويسرية يوازي ضعف ساعات أبل، كمعدل عام، حيث يبلغ معدل سعر الساعة السويسرية ألف دولار، بينما يصل سعر ساعة أبل لـ500 دولار، فأن أرباح الساعات السويسرية مجتمعة تفوقت على أبل العام الماضي.

ولكن من ناحية أخرى، يستبدل المستخدمون ساعات أبل بشكل أكبر، بسبب تحديثات على الشكل والتكنولوجيا، الأمر الذي قد يرفع مبيعات أبل مستقبلا لتتجاوز الساعات السويسرية.

المصدر سكاي نيوز

السبت, 15 شباط/فبراير 2020 20:29

إدلب.. معارك السلاح وحسابات السياسة

 

كتبت نديمة حديد

 تتسارع التطورات في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا، سواء على الصعيد الميداني أو الدبلوماسي، مع تزايد التوتر بين أنقرة ودمشق التي تتقدم في المحافظة، المعقل الأخير للفصائل المسلحة بالبلاد.

 والجمعة، أسقطت الفصائل المسلحة في ريف حلب، المجاور لإدلب طائرة مروحية لقوات الجيش السوري ومقتل طاقهما، في حادثة هي الثانية من نوعها خلال أسبوع.

وقالت مصادر ميدانية لـ"سكاي نيوز عربية"، إن الطائرة أسقطت في ريف مدينة دارة عزة، مشيرًا إلى أن الأنباء، تتحدث عن استهدفها بصاروخ مضاد للطائرات

وتحدثت مصادر عسكرية عن أن الطائرة استهدفت من قبل فصائل مسلحة مدعومة من تركيا.

وكانت هذه الفصائل أسقطت، الثلاثاء الماضي، طائرة مروحية للجيش السوري في ريف إدلب، مما أدى إلى مقتل قائد الطائرة ومساعده.

وهذا الشهر جرت مواجهات غير مسبوقة بين الجنود الأتراك والقوات السورية، مما فاقم التوتر بين أنقرة ودمشق.

وتنشر تركيا التي تدعم فصائل مسلحة في سوريا، قوات في شمال غرب البلاد، وأرسلت تعزيزات في الأيام الماضية.

والجمعة، تمكن الجيش السوري من تحقيق تقدم بعد السيطرة على قاعدة عسكرية، فقدها قبل سبع سنوات خلال الحرب الأهلية المندلعة منذ عام 2011، وذلك في خضم العملية التي يشنها منذ ديسمبر لاستعادة السيطرة على إدلب ومناطق مجاورة لها.

وسيطرت القوات الحكومية مؤخرا على عشرات القرى والبلدات، أبرزها مدينتا معرة النعمان ثم سراقب في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

 

وفي السياق تصاعد التوتر بين الحليفين روسيا وتركيا، إذ أعلنت موسكو أن وزارة الدفاع التركية تزود قيادتها بمعلومات غير دقيقة عن الوضع في منطقة إدلب لوقف التصعيد.

واتهم مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية، أنقرة بنشر معلومات تزعم تكبد الجيش السوري الخسائر بضربات تشنها القوات التركية.

وحاول الطرفان التوصل إلى تهدئة في المحافظة المشتعلة منذ ديسمبر الماضي، لكنهما أخفقا في ذلك، ليتحول الوضع إلى اختبار قوة بين موسكو وأنقرة.

وأعلنت تركيا وروسيا مرارا التوصل إلى وقف لإطلاق النار في المحافظة، في إطار جهودهما لوضع حد للمعارك في ادلب، لكن من دون جدوى إذ سرعان ما يتم خرقه.

وتوترت العلاقة بين موسكو وأنقرة، مؤخرا، بسبب الدعم الروسي للجيش السوري الذي يشن هجوما منذ شهرين على المحافظة التي تسيطر على جزء منها فصائل موالية لأنقرة.

وعلى الصعيد الدبلوماسي، طلبت 4 دول أوروبية أعضاء في مجلس الأمن وقفا فوريا لهجوم الجيش السوري في محيط مدينة إدلب، مركز المحافظة التي تحمل الاسم نفسه، وذلك اثر اجتماع غير رسمي عاجل لمجلس الامن بطلب من هذه الدول الأربع، بحسب "فرانس برس".

ودخلت واشنطن على الخط، إذ صرّح مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأميركية أن على التوتر بين تركيا وروسيا بشأن سوريا أن يدفع أنقرة للتقرّب من الغرب، خصوصا مع الولايات المتحدة

ولا يبدو للأزمة حل قريب بإدلب، في ظل تمسك تركيا بدعم فصائل مسلحة، تعتبرها كل من سوريا وروسيا تنظيمات إرهابية.

وعلى العكس تماما من وجود بوادر للحل، تهدد أنقرة بشن هجوم على الجيش السوري في نهاية فبراير، ما لم تنسحب قواته خلف مواقع المراقبة التركية في إدلب.

وتؤوي محافظة إدلب وأجزاء متاخمة لها في محافظات مجاورة ما يقارب 3 ملايين نسمة نصفهم من النازحين.

وأدت المعارك في محافظة إدلب منذ ديسمبر 2019 إلى نزوح أكثر من 800 ألف شخص، بحسب الأمم المتحدة.

وينبع قلق تركيا حيال الوضع في ادلب من قربها من الحدود التركية، وتخشى أنقرة أن يؤدي هجوم قوات النظام إلى تدفق مزيد من اللاجئين نحو أراضيها، خصوصا أنها تستضيف 3.7 ملايين سوري.

المصدر سكاي نيوز

 

كتب /أيمن بحر

دفع الجيش التركي السبت بمزيد من آلياته العسكرية إلى محافظة إدلب شمال غربي سوريا في وقت يواصل الجيش السوري تقدمه في هذه المحافظة وريف حلب المجاور.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن رتلا عسكريا تركيا مؤلفا من 50 آلية عسكرية دخل إدلب وحلب.ويواصل الجيش التركي منذ أيام إرسال تعزيزات إلى إدلب من دون توقف.وتقول أنقرة إنها ترمي من وراء ذلك إلى تعزيز نقاط المراقبة التي شيدتها هناك في مسعى لضمان وقف إطلاق النار، على ما يفيد مراسلنا.وفي المقابل يواصل الجيش السوري عملياته العسكرية في إدلب ومناطق في شمالي محافظة حلب وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطون على الأرض

وفي خضم ذلك يستمر نزوح عشرات آلاف السوريين من محافظة إدلب إلى الحدود مع تركيا، هرباً من قصف المقاتلات الروسية والمروحيات التابعة للجيش السوري

وأدت المعارك في محافظة إدلب منذ ديسمبر 2019 إلى نزوح أكثر من 800 ألف شخص بحسب الأمم المتحدة.وهذا الشهر جرت مواجهات غير مسبوقة بين الجنود الأتراك والقوات السورية مما فاقم التوتر بين أنقرة ودمشق التي بدأت هجوما واسعا في إدلب منذ ديسمبر الماضي

وتدعم أنقرة فصائل مسلحة في محافظة إدلب التي تشكل آخر معقل للمعارضة في سوريا، فيما تساند روسيا الجيش السوري في عملية استعادة المحافظة.

وفي سياق تصاعد التوتر بين روسيا وتركيا تبادل الطرفان الاتهامات بشأن تدهور الأوضاع في إدلب والفشل في الوفاء بالالتزامات التي قطعت سابقا

وأعلنت تركيا وروسيا مرارا التوصل إلى وقف لإطلاق النار في المحافظة، في إطار جهودهما المعلنة لوضع حد للمعارك في ادلب، لكن من دون جدوى إذ سرعان ما يتم خرقه

واعتبر نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، السبت، أن أنقرة أوفت بمسؤولياتها في إدلب وفقا للاتفاقات التي أبرمتها مع روسيا وإيران، بعد تصاعد العنف هناك في الأسابيع الماضية

وعرقل هجوم لقوات الحكومة السورية التعاون الهش بين أنقرة وموسكو بعد مقتل 13 جنديا تركيا في الأسبوعين الماضيين.

وقال أوقطاي في تصريحات تلفزيونية إن تركيا عازمة على وقف تقدم قوات الحكومة السورية في إدلب مكررا التهديد بأن أنقرة ستستخدم القوة العسكرية لطرد القوات السورية إذا لم تنسحب بنهاية فبراير.

وذكر أن تركيا نقلت موقفها إلى روسيا، بشأن إدلب خلال المحادثات.

 

يبدو واضحا أن الصين عازمة على محاربة فيروس كورونا القاتل بكل قوة ويبدو أيضا أنها تحقق نتائج في ذلك نتيجة امتلاكها إمكانات ضخمة في المجال الصحي لكن هل يقتصر الأمر على ذلك؟

الإجابة ستكون بالنفي فالعديد من العلماء يبدون قلقا من وصول الفيروس إلى دول تتسم أنظمة الرعاية فيها بالضعف خاصة أن بعضها لا يملك مختبرات قادرة على تشخيص كورونا.

وسلطت مجلة نيتشر العلمية في تقرير لها الجمعة الضوء على الدول الأكثر تعرضا لخطر تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت المجلة نقلا عن باحثين إنه تم رصد إصابات بفيروس كورونا في العديد من دول العالم لكن لم يسجل أو لم يعلن عن إصابات عالية بالفيروس في الدول ذات المناعة الضعيفة وهي دول تقع في أفريقيا وجنوب شرق آسيا.ويقول الخبراء إن احتمال عدم الإبلاغ عن حالات الإصابة بفيروس كورونا يثير مخاوف خصوصا في هذه الدول، مشيرا إلى أنها معرضة لتفش كبير للفيروس.واستعان الباحثون ببيانات الرحلات الجوية (مع الصين) من أجل إنشاء نماذج لدراسة انتشاره المحتمل حول العالم. وحدد أحد النماذج 30 دولة معرضة لخطر وصول الفيروس وتفشيه فيها

وبحسب أحد النماذج فإن تايلاند هي أكثر الدول عرضة لتفشي الفيروس، إذ تم الإعلان عن 33 إصابة فيها نحو ثلثيهما كانوا في الصين، فيما يعتقد العلماء أن الرقم أكثر من 200.

ولم تبلغ إندونيسيا حتى الآن حالة واحدة حتى الآن على الرغم من أنها رابعة أكبر دولة في العالم من حيث السكان فضلا عن أن السياح الصينيين يقبلون على زيارتها.غير أن علماء ومن بينهم عالمة الوبائيات شينجي ليا يعتقدون أن هناك 29 حالة إصابة بالفيروس داخل إندونيسيا

وأبلغت العديد من الدول الأخرى مثل ماليزيا وفيتنام وكمبوديا وأستراليا عن حالات إصابة أقل من تلك التي افترضتها نماذج العلماء.رغم أن القارة الأفريقية لم تعلن حتى الآن سوى عن حالة واحدة بفيروس كورونا كانت في مصر، إلا أن الباحثين قلقون من احتمال تفشي الفيروس في القارة السمراء وخصوصا في 7 دول بعينها.ومرد هذا القلق أن هناك عددا كبيرا من العمال الصينيين يعملون في أفريقيا كما أن سفرهم المنتظم بين الصين ودولهم يمثل طريقا محتملا لانتقال العدوى.

وأعربت المتخصصة في معهد الأمراض المعدية بباريس فيتوريا كوليزا عن قلقها من احتمال تشفي الفيروس في 7 دول أفريقية هي: نيجيريا وإثيبويا وأنغولا وغانا وتنزانيا وكينيا والسودان.وعلى سبيل المثال تواجه نيجيريا خطر انتقال الفيروس إليها بسبب صلاتها التجارية الوثيقة مع الصين.

وبررت كوليزا الأمر بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية في هذه الدول أو عدم استقرارها سياسيا فضلا أن نظم الرعاية الصحية فيها تتسم بالضعف.

وهذه الدول باستثناء السودان ضمن قائمة تضم 14 دولة أفريقية اعتبرتها منظمة الصحة العالمية معرضة لخطر انتقال الفيروس إليها لأنها ترتبط برحلات جوية مع الصين.

وتعمل المنظمة مع تلك البلدان لتتمكن من اكتشاف أي حالات محتملة بسرعة.

وقالت مجلة نيتشر العلمية إنه حتى الأسبوع الماضي كانت العديد من الدول الأفريقية تفتقر لمختبرات يمكنها تشخيص مرض كورونا واضطرت إلى إرسال عينات إلى الخارج من أجل فحصها.

الصفحة 10 من 246

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية