أوروبا
كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

كتب سامح طلعت

الذي أوصى ابنائه الا يتركوا مصر قائلا

مصر هي القلب اذا مات القلب فلا حياه للعرب

علاقة الشيخ زايد بمصر توطدت بقوة عام 1973، فهو العام الذى شهد الموقف التاريخي لحاكم الإمارات الذى لن يمحى من الذاكرة العربية، حين قال: "النفط العربى ليس أغلى من الدم العربى" وهو شعار كثيراً ما ردده العرب حرفياً على لسان صاحبه ولأكثر من ثلث قرن.وفى حرب أكتوبر 1973 كان الشيخ زايد فى زيارة إلى بريطانيا، لم يتردد فى إعلان دعمه الكامل، ووقوفه فى الخندق الأمامى، قرر دعم الحرب بكل ما يملك، قدم ما فى خزينة بلاده، ثم اقترض ملايين الجنيهات الإسترلينى من البنوك الأجنبية ليقوم بإرسالها على الفور إلى مصر وسوريا، وبعد حرب أكتوبر كانت وقفة الشيخ زايد التى لا تنسى لمساعدة مصر على إعادة أعمار مدن قناة السويس (السويس- الإسماعيلية- بور سعيد) التى دُمرت فى العدوان الإسرائيلى عليها عام 67 . كان الشيخ زايد منحازاً دوماً إلى مصر، حتى عندما قاطعها الأشقاء العرب بعد توقيع الرئيس الراحل محمد أنور السادات اتفاقية كامب ديفيد للسلام مع إسرائيل عام 1978، قال الشيخ زايد مقولته الشهير " لا يمكن أن يكون للأمة العربية وجود بدون مصر، كما أن مصر لا يمكنها بأى حال أن تستغنى عن الأمة العربية

 .متابعة / ياسمين ثابت

 الاضطرابات تعم بوليفيا والأكوادور وتشيلى.. مظاهرات بالبرازيل من أجل الحق فى السكن.. و"ماكرى" ينهى عهده فى الأرجنتين بأسوأ أزمة اقتصادية منذ 2001.

يبدو أن شبح الاحتجاجات انتقل عبر دول أمريكا اللاتينية ، من بوليفيا وتشيلى إلى الإكوادور والأرجنتين، حيث تعانى تلك الدول منذ بداية شهر أكتوبر الماضى من احتجاجات تخللها عنف واشتباكات بين المتظاهرين ورجال الشرطة، وذلك رغم اختلاف الأسباب من التنديد بالأوضاع الإجتماعية والأزمات الاقتصادية ، وانتخابات مثيرة للجدل.

بوليفيا: شبهات تزوير الانتخابات الرئاسية تسبب أزمة

تعانى بوليفيا منذ 21 أكتوبر الماضى مظاهرات احتجاجية بعد انتخابات رئاسية شهدتها البلاد وفاز بها الرئيس إيفو موراليس بفترة رئاسية رابعة، مما أثار الشكوك حول وجود تزوير .

ومن إغلاق طرق إلى تظاهرات وصدامات، اتسع نطاق النزاع الذى يقسم المجتمع البوليفى مع سقوط أكثر من 40 مصابا بينهم خمسة أصيبوا بالرصاص، منذ مطلع الأسبوع فى اشتباكات بين أنصار موراليس ومعارضيه فى ثلاث مدن من البلاد، هى سانتا كروز، عاصمة بوليفيا الاقتصادية، وكوشابامبا ولاباز.

وبدأت منظمة الدول الأمريكية بمراجعة عملية الانتخابات التى جرت فى 20 أكتوبر، وكما أعلن وزير الخارجية البوليفى دييجو بارى "ستكون النتيجة الأخيرة ملزمة للطرفين".

وأوضح لويس ألماجرو ، الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية ، عبر تويتر ، المراحل التى تستغرقها العملية والتي ستستغرق ما بين 10 و 12 يومًا.

وأعطت انتخابات 20 أكتوبر إيفو موراليس فترة ولاية رابعة ، حيث فاز بنسبة 47.08 ٪ مقابل 36.51 ٪ لمنافسه ميسا، وولدت هذه النتائج موجة من المظاهرات.

تشيلى ..غضب الفقراء يتصاعد

تعانى تشيلى من أزمة السياسية والاجتماعية الأكبر منذ عودة الديمقراطية فى عام 1990 ، وتستمر الاحتجاجات وأعمال العنف التى خلفت 20 قتيلا، منذ 18 أكتوبر الماضى، والتى تعكس غضب الفقراء.

وما بدا فى بادئ الأمر أنه احتجاجات طلابية على رفع بسيط طال سعر تذكرة المترو، سرعان ما خرج عن نطاق السيطرة، لتتحول الاحتجاجات إلى تظاهرات عنيفة، بسبب المسار الاقتصادى الذى ظل دون تغيير، حسبما قالت صحيفة "الإسبكتادور" المكسيكية.

وفى البداية حاولت الحكومة تبرير قرارها بزيادة تكاليف الوقود وضعف قيمة العملة المحلية، غير أن تبريراتها لم تنجح فى تهدئة المحتجين الذين استنكروا إجراء قالوا إنه يهدف للضغط على الفقراء.

وانفجر الغضب بين جموع التشيليين، بعد إعلان زيادة نسبتها 3.75 % على رسوم مترو سانتياجو، واتسعت الحركة التى يتسم المشاركون فيها بالتنوع، ولا قادة واضحين لها، يغذيها الاستياء من الوضع الاجتماعى والتفاوت فى هذا البلد الذى يضم 18 مليون نسمة.

ومع أن تشيلى تعد إحدى دول أمريكا اللاتينية الغنية فإن استفحال ظاهرة عدم المساواة فيها بين مواطنيها يفاقم من حالة الغليان الشعبى ويفسر اندلاع الاحتجاجات الأخيرة.

وتصنف تشيلى على أنها البلد الأسوأ على مستوى عدم المساواة فى الدخل من بين 36 بلدا عضوا في منظمة التنمية والتعاون الاقتصادى.

الإكوادور..اجراءات تقشف تشعل التظاهرات

ثارت الاحتجاجات فى الإكوادور منذ أسبوعين تقريبا عندما أعلن الرئيس لينين مورينو عن إجراء يلغى دعم الوقود من أجل خفض العجز فى الموازنة، وكان مورينو قد تخلى عن السياسات اليسارية التى انتهجها سلفه وموجهه السابق رافاييل كوريا.

وتحولت الاحتجاجات إلى أعمال عنف وشغب، 10 قتلى و1340 شخصا مصابا، واعتقال 1922، حسبما قالت قناة "تيلى سور" الفنزويلية.

وأشارت القناة إلى أن شعبية مورينو الذى يحظى بدعم رجال الأعمال والجيش، تراجعت لأقل من 30 % بعد أن كانت أكثر من 70 % عقب انتخابه.

البرازيل ..مظاهرات من أجل الحق فى السكن

خرجت الحركات الشعبية فى 7 أكتوبر الماضى إلى شوارع البلاد للمطالبة بالحق فى السكن حيث يصل عدد المشردين فى هذا البلد إلى 16 مليون برازيلى.

وقال المنسق العام للحركات الشعبية CMP رايموندو بونفيم: "ندعو الشعب البرازيلى إلى إظهار التضامن والشماركة فى نضال الحركات الشعبية من أجل حق المشردين فى السكن".

ويعانى ما يقرب من 13 مليون برازيلى من البطالة، وتعود البرازيل إلى خريطة الجوع من جديد فى عهد الرئيس جايير بولسونارو ، وفقا لقناة تيلى سور.

الأرجنتين..فوز اليسار ينهى ولاية ماكرى المتأزمة

أما فى الأرجنتين فقد فاز اليسار الذى يمثله البيرونى ألبرتو فيرنانديز على خضمه الرئيس الليبرالى المنتهية ولايته ماوريسيو ماكرى.

وينهى ماكرى الذى يبلغ من العمر 60 عاما أيضا، ولايته خلال أسوأ أزمة اقتصادية تعيشها الأرجنتين منذ 2001، وهى تشهد انكماشًا منذ أكثر من عام وتضخمًا كبيرًا بلغ 37.7 % فى سبتمبر ودينًا هائلاً ومعدل فقر متزايدًا يطال 35.4 % من السكان أو واحدًا من كل ثلاثة أرجنتينيين.

المصدر/اليوم السابع

 

تقرير سامح طلعت

في عام 1837 وصل إلى مصر باحث إنجليزي يدعى “ريتشارد وليام هوارد فايس”، وهو سياسي إنجليزي كما سبق له العمل بالجيش لفترة وكان مهووسا بالاثار المصرية القديمة .. وقد قام بعدة حفريات داخل الهرم الاكبر ( فقد كانت اثار مصر مستباحه لكل من هو اجنبى ) واكتشف اول واهم خرطوش ملكى باسم الملك خوفو والذى اثبت انه هو مشيد الهرم الاكبر .

بعدها انتقل لعمل حفريات بالهرم الثالث للملك منكاورع و أثمرت اكتشافات الانجليزى “فايس” عن العثور على حجرة الدفن الرئيسية داخل هرم “منكاورع”، والتي وجد داخلها تابوت من البازلت يبلغ وزنه قرابة 3 أطنان، مؤكدا أنه تابوت الملك “منكاورع” باني أصغر أهرامات الجيزة، والذي يعد الملك الخامس من ملوك الأسرة الرابعة.

كانت مقاييس التابوت الملكي تبلغ 244 سم طول و91 سم عرض و89 سم ارتفاع، ولم تكن عليه أي كتابات هيروغليفية، ولكن كان مزين بنقش شبيهة بواجهة قصر أو مبنى ملكي.

وبالقرب من حجرة الدفن، عثر “فايس” على شظايا خشبية من تابوت تحمل اسم منكاورع موجودة حاليا في المتحف البريطاني- وهيكل عظمي جزئي لسيدة ملفوف بقطعة قماش خشن.

وأشارت الدراسات اللاحقة أن التابوت البازلتي الذي عثر عليه، كان بديلا للتابوت الأصلي الذي يعتقد أنه اختفى لأسباب مجهولة، وأن التابوت البازلتي صنع في مرحلة لاحقة وتحديدا في عهد الأسرة السادسة والعشرين (الأسرة السايسية)، فيما أرجع فحص الكربون عمر العظام التي عثر عليها في قطعة القماش الخشن إلى فترة متأخرة وتحديدا في العصر القبطي خلال القرون الميلادية الأولى، فيما لم يتم العثور على مومياء الملك نفسه.

في عام 1840، نشر فايس كتابا بعنوان “عمليات فايس”، نشر فيه تفاصيل اكتشافاته في منطقة الأهرامات، وبرر فيه لماذا قرر إخراج التابوت من الهرم ونقله من مصر إلى بريطانيا بقوله “بما أن التابوت الحجري كان سيتعرض للتدمير إذا ما بقي داخل الهرم، لذا فقد قررت إرساله إلى المتحف البريطاني”، ولم يوضح لماذا اعتقد أن التابوت سيتعرض للتدمير إذا بقي داخل الهرم؟! ولكنه كان عذرا شائعا يقدمه المستكشفون الأجانب لنقل الكنوز التي يعثرون عليها خارج مصر، بمعنى آخر كانت حيلة لسرقة الآثار المصرية وتهريبها، وللأسف كانت حيلة ناجحة جدا في تلك الفترة.

عندما حاول “فايس” ومساعدوه إخراج التابوت من الهرم، وجدوا صعوبة بالغة في تنفيذ خطتهم بسبب ضيق الممر الواصل إلى حجرة الدفن، وهو ما دفعهم لتدمير وتخريب بعض الأحجار داخل الهرم لتوسيع الممر وخلق مساحة أكبر تساعد على نقل التابوت وإخراجه، وأثناء عملية النقل العشوائية تلك، تعرض التابوت لأضرار كثيرة أثناء نزعه بالقوة باستخدام البكرات، كما تم كسر غطاء التابوت لرفعه وهو ما تسبب في سقوط أجزاء عدة منه عثر عليها في حجرة الدفن وفي أماكن أخرى داخل الهرم، وهو ما لا يمكن اعتباره محاولة لإنقاذ التابوت بأي حال من الأحوال.

وأخيرا تمكنوا من انتزاع التابوت وإخراجه قبل أن يتعرض للتدمير الكامل، ليصل خارج الهرم ويتعرض لضوء الشمس لأول مرة منذ 4 آلاف وثلاثمائة عام، حيث يعتقد أنه نقل لاحقا فوق أحد المراكب النهرية داخل نهر النيل حتى وصل إلى الإسكندرية.

الرحلة الأخيرة

في الإسكندرية، قام “فايس” بتوزيع الكنوز المصرية التي ينوي نقلها إلى إنجلترا على سفينتين، وفي يوم 20 سبتمبر 1838، تحركت سفينة تجارية شراعية إنجليزية، يطلق عليها “بياتريس” من أمام شواطئ الإسكندرية وعلى ظهرها تابوت الملك المصري “منكاورع” وبعض القطع الأثرية الأخرى، في رحلة تبلغ قرابة 100 ميل بحري، في طريقها إلى ميناء ليفربول الإنجليزي بهدف إيصال التابوت إلى المتحف البريطاني، بينما تم إرسال باقي القطع الأثرية على متن سفينة أخرى.

بعد عدة أيام، وصلت السفينة “بياتريس” إلى شواطئ مالطا للتزود، وفي يوم 13 أكتوبر تحركت من مالطا في طريقها إلى ليفربول، حيث شوهدت السفينة للمرة الأخيرة، بينما يقول “فايس” في كتابه، إن السفينة بعد مغادرتها مالطا توقفت مرة أخرى في ميناء “ليجورن ليفورنو” في شمال غرب إيطاليا، قبل أن تختفي قبالة مدينة قرطاجنة في جنوب غرب إسبانيا، نتيجة عاصفة شديدة، ليستقر تابوت الملك المصري في قاع المتوسط منذ ذلك الحين وحتى الآن.

البحث في قاع البحر

خلال المائة وثمانين عاما الماضية، تمت العديد من محاولات البحث عن حطام السفينة “بياتريس” بهدف انتشال تابوت منكاورع، وهي المحاولات التي باءت جميعها بالفشل حتى الآن، في ظل اختلاف كبير بين العلماء على تحديد موضع غرق السفينة بدقة والمكان الذي يمكن العثور عليها فيه في قاع البحر بعد كل هذه السنين، وهو ما أسبغ على قصة غرق التابوت الكثير من الإثارة وزادها غموضا.

فالبرغم من أن الشائع أن السفينة غرقت قبالة سواحل مدينة قرطاجنة الإسبانية، إلا أن هناك نظريات أخرى تقول إن السفينة غرقت قبالة جبل طارق على الجانب الغربي من الساحل الإسباني، فيما ترى وجهة نظر أخرى أن السفينة غرقت في خليج بسكاي شمال إسبانيا، وآخرون يقولون إنها غرقت قبالة ساحل توسكان بإيطاليا، ويرى فريق آخر أنها غرقت فور مغادرتها لميناء مالطة أي أنها تقبع بالقرب من السواحل المالطية.

تعاون لم يتم

وعلى المستوى الرسمي في مصر، فقد أعلن في عام 2008، على لسان زاهي حواس، الذي كان يشغل منصب الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار حينها، عن إجراء مباحثات بين الجانبين المصري والإسباني لبدء عمليات بحث موسعة عن السفينة باستخدام أحدث التقنيات لانتشال التابوت الغارق.

وقال حواس وقتها، إن عمليات البحث ستتم بواسطة الغواصات بعدما تم تحديد مكان غرق السفينة عن طريق المعلومات التي نشرت في الصحف الإسبانية في العام الذي غرقت فيه، كما سيتم الاستعانة بروبوت مائي هو الأحدث في مجال التنقيب والغطس ومزود بأحدث أجهزة الاتصال والاستشعار وكاميرات ديجيتال عالية التقنية لانتشال التابوت حال العثور عليه.

وكشف رئيس المجلس الأعلى للآثار وقتها، إن مصر ستستعين بكل من مكتشف الآثار المصرية الغارقة الفرنسي “فرانك جوديو”، والمستكشف الذي عثر على سفينة تايتانيك الشهيرة “بوب بيلر”، والذي يمتلك غواصة تستطيع الوصول إلى أعماق كبيرة.

وبعدما تناقلت مختلف وسائل الإعلام العالمية هذه التصريحات، وبدأ الجميع في ترقب لحظة بدء عمليات البحث، توقف كل شيء دون أسباب واضحة، ولم تتم أي عمليات بحث مشتركة بين مصر وإسبانيا، كما توقف زاهي حواس عن الحديث عن عمليات البحث وكأن شيئا لم يكن! ولم يعرف ما آلت إليه المفاوضات أو الاستعدادات.

محاولة مجهولة النتائج

وفي 28 أغسطس 2013، عاد الحديث عن محاولات البحث عن السفينة، حيث نشر الكاتب إلإنجليزي-الكندي ديفيد جيبينز، الروائي والعالم المتخصص في البحث عن الآثار الغارقة، مقالا على موقعه الشخصي، يقول فيه إن العالم جاك هوارد وفريقه المتخصص يغوصون في أعماق البحر الأبيض المتوسط بحثا عن حطام السفينة بياتريس على أمل انتشال تابوت الملك منكاورع،

وتوقع جيبينز أن يكون التابوت لايزال في حالة ممتازة كونه من البازلت، مشيرا إلى أنه أقل عرضة للتأثر بمياه البحر المالحة من التوابيت المصنوعة من الحجر الجيري، متمنيا أن يتم إعادة التابوت إلى قلب هرم منكاورع إذا ما عثر عليه يوما، إلا أنه منذ ذلك التاريخ الذي نشر فيه جيبينز مقاله، لم يتم الإعلان عن تفاصيل عمليات البحث التي قام بها فريق هوارد ولا النتيجة التي توصل إليها.

بياتريس.. السفينة الضائعة

ديفيد جيبينز، الذي يرى أن السفينة “بياتريس” هي أهم سفينة غارقة تحمل كنزا لم يعثر عليه حتى الآن، أجرى بحثا للعثور على أي تفاصيل عن السفينة ذاتها، فعثر على كثير من السفن التي كانت تحمل اسم بياتريس، إلا أنه عثر على واحدة قال إنها أقرب إلى أن تكون بياتريس التي غرقت وهي تحمل تابوت الملك منكاورع، حيث كان يملكها رجل يدعى “ويتشيلو” وقام ببنائها عام 1827 أي قبل غرقها بعشر سنوات، وكانت تقوم بنقل البضائع في المحيط الأطلسي بين كيبيك وإنجلترا بالإضافة إلى عملها داخل مياه البحر المتوسط.

وأضاف أن السفينة كانت تصنف على أنها سفينة درجة ثانية من الطبقة الأولى، وكانت تتمتع ببنيان جيد خاصة بعدما تم تعديلها لكي تستطيع حمل وتخزين الثلج، كما تم تدعيمها أكثر من مرة لتعيش فترة أطول، وهو ما لم يجد نفعا معها، كما يعتقد أنها كانت تحمل مدفع على متنها لاستخدامه حال تعرضت لأي هجوم من القراصنة الذين كانوا ينتشرون في البحر المتوسط في ذلك الوقت.

تفاصيل غامضة

الغريب في قصة غرق السفينة “بياتريس” وعلى متنها تابوت الملك منكاورع، أن بها كثير من التفاصيل الغامضة التي لم تجد إجابة شافية لها حتى الآن، منها مثلا، أن “فايس” الذي عثر على التابوت داخل هرم منكاورع، أعد قائميتن أثناء وجوده في مصر تضم بيان بالآثار التي عثر عليها أثناء عمليات بحثه، قائمة بالقطع التي يستعد لإرسالها إلى إنجلترا وقائمة بالقطع التي تركها في مصر، ولكن المدهش أنه لم يورد ذكر التابوت في أي من القائمتين! ولا يعرف سبب واضح لذلك.

ومن الأشياء التي تثير علامات استفهام كثيرة أيضا، هو نجاة مالك السفينة من حادث الغرق بالرغم من أن الشائع هو وفاة جميع طاقم السفينة، حيث من الثابت أن المالك غادر مع السفينة من الإسكندرية في يوم 20 سبتمبر 1838، إلا أنه توفي بعد ذلك بعشرين عاما، فلماذا لم يكن على متن مركبته عندما أبحرت؟

كما أن هناك شكوك حول مصير طاقم السفينة نفسه، حيث تقول أحد النظريات إن الطاقم سبح حتى اليابسة فور تعرض السفينة للغرق، ما يعني أنها غرقت بالقرب من السواحل وليس في قلب البحر، إلا أنها نظرية لا تستند إلى أدلة قوية.

الأكثر غرابة، هو وجود نظرية تشكك في صحة رواية فايس بالعثور على التابوت من الأصل، وتقول إنه اختلق هذه القصة في كتابه لإعطاء أهمية خاصة لاكتشافاته، كما قام برسم نماذج التابوت اعتمادا على نماذج شبيهة صنعت في عصور سابقة ولاحقة لعصر منكاورع، مستندين إلى أن فايس لم يضع التابوت ضمن أي من القائمتين الذي أعدهما أثناء وجوده في مصر وقبل عودته إلى إنجلترا، ومن يعتقدون في هذه النظرية، يشير بعضهم إلى أن السفينة بياتريس تم إغراقها عمدا لإخفاء هذا السر، وبعضهم الآخر يرى أنه لم يكن هناك سفينة باسم “بياتريس” غرقت من الأساس بل إن قصة غرقها اختلقها فايس أيضا لإثبات مزاعمه وهو السبب في عدم العثور عليها حتى الآن.

وسيظل تابوت منكاورع لغزا كبيرا وحلما يسعى خلفه الكثيرون بهدف العثور على أقيم كنز غارق في العالم حتى الآن، مع العلم أنه لو عثر على السفينة بياتريس في يوم من الأيام، فسوف تثور أزمة حول ملكية هذه الكنوز وعلى رأسها التابوت، فالأمر معقد للغاية، ويتوقع أن يثير حينها أزمة قانونية دولية، فهي سفينة إنجليزية كانت تحمل أثارا مصرية مسروقة بشكل غير قانوني من قبل بريطانيين، وغرقت في المياه الأقليمية الإسبانية!

الأحد, 03 تشرين2/نوفمبر 2019 20:13

حكاية الفدائي السيد عسران

 

كتب سامح طلعت

من ابطال المقاومة الشعبية ضد العدوان الثلاثي علي مصر في عام 56 و شارك في خطف و قتل ظابط مخابرات انحليزي

قد لا يعرفه الجيل الحالي، ولا السابق وربما الاسبق ولكن في التذكرة عبرة وعظة ووفاء واستحضارا لنماذج طيبة وتجارب عظيمة في زمن اتسعت فيه مساحات القبح وتبددت فية معاني الوطنية والانتماء

البطل المرحوم السيد عسران

الزمان صيف عام 1951 المكان مقهى المعلم عسران بشارعي كسرى وطولون ببورسعيد. لاحظ الطفل السيد عسران زبائن جدد للمقهى. ملامحهم لا تشبه الزبائن المعتادين من عمال الميناء القريب والباعة السريحة وعمال الميناء وأبناء الصعيد. الزبائن الجدد لهم ملامح الافندية رغم محاولاتهم إخفاء ذلك، يتحدثون بلكنة أبناء المدن ويتبادلون كلاما جديدا.. إلغاء المعاهدة، الجلاء التام، الديمقراطية، الكفاح المسلح. واكب ظهور هؤلاء الافندية انفجارات مدوية في معسكرات الاحتلال. لاحظ السيد أن المعلم عسران يولي عناية خاصة بهؤلاء الأغراب. ارتبط الطفل بالضيوف الجدد حكوا له عن ولد في الثانية عشر من العمراسمه نبيل منصور حول قميصه إلى كرات من لهب أشعل بها معسكرا للاحتلال، فرد الجنود بقتل الفدائي الطفل. كان السيد عسرا ن يعرف ابن حارته نبيل منصور. لكنه فوجئ بما فعلة وربما اراوده إن يفعل مثله. لكن من يرعى أخوته الصغار وقد توفت الأم والأب عسران منشغل بالسعي على لقمة العيش في المقهى الذي لا يغلق أبوابه.

اشهر قليلة مضت وإذا بالمعلم عسران يزين واجهة المقهى بصور محمد نجيب والبكباشى الصعيدي جمال عبد الناصر ورفاقهم قادة الحركة المباركة. أجواء البهجة تسود حي العرب توافدت على المقاهي مجموعات جديدة من الافندية نمت علاقتهم بأبناء المدينة وارتفع دوى الانفجارات في معسكرات الاحتلال. كان السيد عسران يستمع إلى الافندية يحكون عن "وليامز" ضابط المخابرات البريطانية الجلاد الذي يعذب من يسقط من رفاقهم في أيدي جنود الاحتلال. التحق السيد عسران بكتائب الحرس الوطني. اجبر المحتلين على الجلاء.

26 يوليو 1956 كانت سعادة المعلم عسران لا توصف، أمر بعدم تحصيل أسعار المشاريب من الزبائن فقد أمم جمال عبد الناصر "الكوبانيه" أو شركة قناة السويس كما ينطقها الافندية.

لم تمضى اشهر حتى استيقظت بورسعيد على قصف جوى وبحري. بدأ العدوان الثلاثي. حمل أهالي بورسعيد السلاح وشرعوا في المقاومة. كانت الأهالي تتحلق حول جهاز الراديو في مقهى المعلم عسران يستمعون إلى صوت عبد الناصر، وأنباء عن إنذار روسي للعدوان بالتوقف والانسحاب. امتلأت شوارع المدينة بجثث القتلى أحرقت الطائرات منازل حي المناخ بالكامل.

طافت بشوارع المدينة سيارة تعلن عن وصول الجيش الروسي، الذي جاء للدفاع عن بورسعيد والتصدي للعدوان الثلاثي. تجمع المئات من أبناء المدينة على ضفتي شارع محمد على للترحيب بالفوات الروسية الصديقة؟ فجأة تنطلق مدافع الدبابات التي تحمل العلم الروسي لتحصد أرواح المئات، ويكتشف المتجمهرون إن قوات الاحتلال خدعتهم برفع العلم الروسي. كأن قتل العزل في حاجة إلى خدعة بريطانية؟

كان من بين الشهداء شقيق السيد عسران، الذي أخفى الخبر عن والده، وأجاب عن أسئلة الأب المتكررة عن الابن الغائب بأنه غادر المدينة مع بعض الأقارب.

علم السيد عسران إن محمد حمد الله ورفاقه قاموا باختطاف الضابط البريطاني مير هاوس ابن عمة الملكة. وجن جنون الاحتلال وظهر الميجور وليامز للبحث عن مير هاوس ومختطفيه. وليامز ذات الضابط الجلاد الذي كان يعذب رجال المقاومة، جاء مع قوات العدوان مسئولا عن المخابرات.

هذا هو الهدف ليس اقل منك يا وليامز. هكذا قال لنفسه السيد عسران.

واعد صندوق من قنابل الميلز أخفاه في منزل بنت الجيران. صيدا في حجم وليامز يحتاج إلى التخطيط والحذر وخدعة صغيرة. ساعات أمضاها السيد وهو يراقب هدفه وحانت الفرصة كان وليامز خارجا من إدارة البحث الجنائي بشارعي النهضة ورمسيس وهو في قمة الهياج، متجها صوب سيارته العسكرية. فالوقت يمضى وهو عاجز عن أيجاد ميرهاوس أو أى معلومة عن خاطفيه. وعلى الناصية الأخرى للشارع كان هناك السيد عسران يلوح لوليامز بورقة في يد ويده الأخرى تقبض على رغيف منزلي منتفخ بداخلة قنبلة ميلز وقد نزع فتيل الأمان منها. أشار وليامز لعسران بالاقتراب ظنا منة إن الورقة بها معلومات تفيده. ما إن اقترب السيد حتى ألقى بالقنبلة في دواسة السيارة، وفر مسرعا على صوت الانفجار الهائل، دون إن يلاحظ إن المخبر السري محمد القطشة قد شاهده. استدار السيد وعاد إلى موقع سيارة ويليامز مندسا وسط المتجمهرين. سارع المخبر محمد القطشة إلى مقهى المعلم عسران واخبر الأب بما فعله السيد. عاد السيد عسران إلى مقهى أبيه بعد إن اطمأن إلى نجاح عمليته وفوجئ بعلم الأب بما جرى، فارتمى على صدره ووجدها فرصة لأخباره باستشهاد شقيقه برصاص الاحتلال.

بعد أيام قليلة من احتفال المدينة بانتصارها وتكريم جمال عبد الناصر للسيد عسران ورفاقه. استدعى السيد للتجنيد رغم أحقيته في الإعفاء كشقيق لشهيد. كان هناك جناح في السلطة يريد إن يطمس الدور الشعبي والتلقائي للمقاومة، وينكل برموزها. وظل السيد عسران يخدم كحارس على منزل المشير عامر حتى مجئ جمال عبد الناصر إلى بورسعيد في احتفال العام الثاني للنصر، وسأل عن السيد عسران. وفوجئ بما جرى، وأمر على الفور بتسريحه وتعيينه بهيئة قناة السويس.

لم يرتكن البطل لعمله المجيد وواصل المشاركة في صفوف المقاومة الشعبية عقب هزيمة 1967 وبقى في بورسعيد طوال فترة الاستنزاف والتهجير.

وعقب زيارة الرئيس السادات للقدس رفض الضغوط العنيفة لإجباره على تأييد مبادرة السادات، واكتشف موهبته في كتابة الزجل. وتردد على تجمعات الأدباء والمثقفين يلقى أزجاله اللاذعة. وارتبط بحزب التجمع وأعضائه، وشارك في كافة معاركه؛ خصوصا لجان مناصرة الشعب الفلسطيني.

قبل العدوان الامريكى على العراق كان البطل قد أنهى واجبه تجاه أبنائه الثلاثة، فسافر إلى العراق ليشارك ضمن الدروع البشرية في مواجهه العدوان المنتظر، إلا أن شيئ ما جعله ينفر ويعود إلى بورسعيد.

قبل وفاته بحوالى شهريين غاب عن مقهى سمارة الذي اعتاد إن يلتقي فيه يوميا بمحبيه وأصدقائه. وكلما اتصل احد بمنزله للاطمئنان، تخبره زوجته انه مسافر خارج بورسعيد كما أوصاها. الصدفة وحدها جعلت محبيه يعرفون انه يرقد مريضا بإحدى المستشفيات العامة.

ويكتب شاعر الشعب عبد الرحمن الابنودى عن البطل المهمل. وينقل السيد عسران إلى المعهد القومي للأورام، وهو لا يعلم الجهة التي تتحمل نفقات علاجه. الصدفة وحدها كشفت إن البنك الأهلي هو الذي نال هذا الشرف.

وفي يوم وفاته امتلئ المسجد العباسي ببورسعيد بالمصلين الذين كان غالبيتهم من الشباب. أدى الجميع صلاة الجنازة على جثمان البطل. تقدمت الجنازة الشعبية باقات الزهور التي طالما أحبها السيد، وطوقت عنقه. صارت الجنازة على الإقدام والبطل محمولا على أعناق محبيه والجنازة محاطة بتواجد أمني كثيف؟!!

 متابعة/ياسمين ثابت

قالت الشرطة الاتحادية البرازيلية إنها اعتقلت، سيف الله المأمون، المولود في بنغلادش، والذي تعتبره السلطات أحد أبرز مهربي البشر في العالم.

واعتقلت الشرطة البرازيلية أفراد مجموعة يزعم تورطها في مؤامرة ضخمة لتهريب بشر إلى الولايات المتحدة خلال عملية جرت، يوم الخميس الماضي، بعد التعاون مع وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك بالولايات المتحدة.

وقالت الشرطة، إن المأمون ومجموعته كانوا يهربون أشخاصا من أفغانستان وبنغلادش والهند ونيبال وباكستان إلى البرازيل ثم إلى الولايات المتحدة بعد ذلك.

وأضافت الشرطة أن المجموعة كانت تتقاضي من كل واحد من القادمين من آسيا نحو 50 ألف ريال (12524 دولار) لمحاولة نقله إلى الولايات المتحدة.

وتم اعتقال عدة أشخاص في ساو باولو حيث يعيش المأمون وفي ثلاث مدن برازيلية أخرى، وجمدت الشرطة أيضا 42 حسابا مصرفيا تقول إن هذه المجموعة كانت تستخدمها في تمويل أنشطتها.

من جهتها قالت وزارة العدل الأمريكية إن هناك مزاعم بأن المأمون كان يؤوي أشخاصا قادمين من جنوب شرق آسيا في ساو باولو ورتب سفرهم من خلال شبكة مهربين تعمل في بيرو والإكوادور وكولومبيا وبنما وكوستاريكا ونيكاراغوا وهندوراس وغواتيمالا والمكسيك.

ودخل المأمون البرازيل قبل ستة أعوام كلاجئ، وكان يعيش في حي براس في ساو باولو الذي يقيم فيه مهاجرون من شتى أنحاء العالم.

المصدر/رويترز

 

متابعة خالد محمد

برأ الدكتور جمال محمد على نائب رئيس اللجنة الخماسية المكلفه بادارة شئون اتحاد كر ة القدم اللجنة من بطلان صوت الاتحاد للنجم العالمى ومنتخبنا الوطنى فى استفتاء احسن لاعب على مستوى العالم ، وذلك امام لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب خلال رده على الاستجواب الذى تقدم به السيد حجازى عضو البرلمان ، حيث اكد الدكتور جمال محمد على فى رده على ان اللجنة الخماسية صدر قرار توليها المسئوليه يوم ٢٠ اغسطس واستلمت الاداره يوم ٢٤ من نفس الشهر وقام مسئولو الاتحاد بارسال التصويت يوم ١٥ اغسطس وافاد الاتحاد الدولى باستلام الاستماره يوم ١٦ اغسطس اى قبل استلام اللجنة الخماسية بمهام عملها بثمانية ايام وهذا ما اقتنعت به لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب التي عقدت اجتماعها اليوم برئاسة طارق السيد الذى اثنى على الشرح التفصيلى لهذا الموضوع من قبل الدكتور جمال محمدعلى وقد كان مقرونا بالادلة والمكاتبات الرسميه

واكد الدكتور جمال محمد على امام لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب على ان الكابتن شوقى غريب المدير الفنى للمنتخب الاوليمبى واحمد المحمدى كابتن المنتخب قاما بالتوقيع على الاستمارة وكلاهما صوت لصالح محمد صلاح ولكن الخطأ كان فى الاجراءات الاداريه التى يتبعها الاتحاد الدولى فى مثل هذا الامور

واشار نائب رئيس اللجنة الخماسية إلى ان الكابتن محمد صلاح قدوه للشباب المصرى وقيمه اقتصادية واجتماعية لمصر وانه يحمل رسالة سلام ومحبة من الشعب المصرى لكل دول العالم وان ما يقوم بة صلاح من جوانب انسانية فى المجتمع المصرى له قيمته الاجتماعيه التى تؤكد على الانتماء الوطنى والحس القومى الذى يغرسة صلاح لكل شباب مصر

 كتبت/ياسمين ثابت

صرحت الدكتورة عبير المعداوى مالكة ورئيس مجلس ادارة مجموعة كاسل جورنال البريطانية

ونائب رئيس الحملة الوطنية لدعم سيادة الرئيس للاعلام السياسي فى لقاء خاص لبرنامج ناس من بلدنا المذاع على قناة الصحة والجمال والذى يقدمه الاعلامى محمد عثمان ،

بان الحملة الوطنية لدعم سيادة الرئيس للاعلام السياسى هى اول حملة سيادية جاءت لتعرف المصرين الحقيقة

واوضحت انه يجب على الجميع ان يعرفوا دورهم وحقوقهم ومكانهم والحقيقة تحتاج الى بحث والحملة سوف توفر للمصرين البحث من خلال منسقين ورؤساء الحملة

حيث ان عدم البحث ادى الى ان بعض المواطنين غابت عنهم الحقيقة

وهذا على حد وصف سيادتها .

وفى مداخلة لسيادة اللواء فوزى رمضان رئيس الحملة الوطنية لدعم سيادة الرئيس للاعلام السياسى اوضح من خلال المداخلة ان الحملة مبنية على المواطن المصرى ونحن متطوعين لخدمة شعب مصر والوقوف مع القيادة السياسية ومع الدولةوهذا لان مصر اعطتنا الكثير ووجب علينا رد الجميل حيث تقوم الحملة بعمل مؤتمرات وندوات توعية للشباب والمواطن المصرى بجميع طوائفه وهذا لان مصر تتعرض لهجمة شرسة جدا والمتآمرون لا يتركون مصر .

والرئيس يبذل جهد غير عادى لاستعادة مكانة مصر واستطاع سيادة الرئيس استعادة مكانة مصر حيث ان مصر اصبحت متوجة بالاتحاد الافريقى بعدما كانت خارجه فى يوم من الايام والان اصبحت مصر تقود الاتحاد الافريقى .

ووجه معالى اللواء الشكر لسيادة الرئيس حيث انه يضع مصر فى خريطة افريقيا سواء من الناحية السياسية او الاقتصادية او حتى عسكريا وهذا لاستعادة مكانة مصر مثلما كانت فى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر .

وقال الاعلامى محمد عثمان ان افضل رد للمتآمرين هو عمل رحلات للشباب لكى يشاهدوا على الطبيعة المشاريع التى يقوم بها الرئيس.

واختتم معالى اللواء حديثه موضحا دور الدكتورة عبير المعداوى بانه دورا هاما سواء فى الداخل او بالخارج.

واستكملت الدكتورة عبير حديثها قائلة انها بالفعل بدات فى الصين وافريقيا والشرق الاوسط وان سيادتها تريد التوجه بالحملة الى امريكا اللاتينية وقالت انها اعلنت فى عام ٢٠١٧ان هذه القارة معرضة الى ربيع لاتينى على غرار الربيع العربى وبالفعل الان يتعرضوا لنفس النكسات التى تتعرض لها مصر .

ورات سيادتها اننا اذا ضممنا الصوت العالمى الانسانى فان مصر ستقود العالم فى الفترة القادمة وستقود العالم لان هناك بالحملة لجنة للاعلام الدولي والمحلي واوضحت سيادتها اهمية الاعلام الدولي لانه هو الرسالة التى تذهب من مصر الى العالم .

وقالت ايضا ان الكلمة التى تخرج من الافواه او البوست الذى ينشر على الفيس بوك هناك مخابرات بالعالم تنتظر هذا لكى تعمل عليهما ،

واى دولة بالعالم لا تتحمل هذا العمل وبالاخص اننا لدينا تصحر ثقافى ناتج عن اعلام مسيس دخل من خلال السوشيال ميديا وترك اثرا سلبيا .

واشاد الاعلامى محمد عثمان بدور الدكتورة عبير المعداوى حيث انها صاحبة اول جورنال عربى فى المملكة المتحدة ،

وحثت سيادتها الشباب اذا تعثروا فى حياتهم عليهم ان يحاولوا الوقوف مرة اخرى واستشهدت سيادتها بدور مجموعة كاسل جورنال قائلة بعدما كان الاعلام الغربى موجه فى صدورنا اصبح لدينا اعلام من مصر للعالم .

وفى مداخلة هاتفية للاعلامى احمد على الامين العام للحملة قائلا ان مكانة مصر كبيرة جدا لدينا واذا لم نضحى جميعا من اجل مصر فمن يأتى لكى يضحى مثلما يفعل جنودنا فى الجيش المصرى واوضح سيادته ان الرئيس عبدالفتاح السيسى تسلم مصر وهى كانت مهلهلة وهو الان ينفذ مشاريع ويحارب من الخونة ووصف سيادته مصر بانها أكبر دولة على مستوى التاريخ بجيشها ودينها وشعبها ووجه سيادته رسالة الى العالم بعمل سياحة فى مصر .

واختتمت الدكتورة عبير المعداوى اللقاء قائلة اننا عندما نقول ان الحملة لدعم الرئيس فاننا ندعم مصر ليس لشخص الرئيس فقط لان الحملة خرجت لدعم الوطن جيشا وقيادتا وشعبا وايضا لاجل دم الشهيد التى اريقت لكى يصبح المواطن المصرى حراً ، حيث انه كان من الممكن ان يكون المواطن المصرى عبدا للخلافة العثمانية على حد وصف سيادتها .

الصفحة 6 من 137

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية