كاسل جورنال

كاسل جورنال

 بقلم الكاتب / هشام الطائي

ومن حكايات كليله ودمنه المعاصرة ماهو متداول ومنها ما أصبح كالهجير ولكنها تبقى سجل حدثت بالفعل او ما شابهها عند دواوين ملوك العرب حصراحيث تداولها ملوكا وحواشي ومرتزقه.
وهناك حكايات منها ما يكون أبطالها أصحاب المسكنة ((والرقاب )) الاذلاء

واليوم فارس حكايتنا احد هؤلاء الرقاب ((العبيد)) ممن استرقهم ملك بدوي تافه.

---يحكى أن ملكا بلغ من الشبع تخمته ومن شرب الخمر ما اسكره وجعله مستغرقا بهذيان العظمة التي ورثها من آبائه واجداده
ويقال وبذمة القائل وقتذاك ؛ان جلالته كان تلك الليله قد أخطأ في تناول الحبوب التي يتناولها كل ليله
فبلع حبة هلوسه مما حدا به إلى تلك المنقبه المخزيه
فأمر ندمائه وغلمانه ان يعقدوا مجلسا يحضر فيه الليله ليلهو كعادته، فحضر الملك مترنحا وصعد المنبروبعصاه متكا، فسكت الحاضرون رهبا
قال الملك:لننسى الخلافات ونتناسى المؤامرات هذه الساعه ودعونا نتضارف ونتعارف
وأني جئتكم الليله باحجية طريفه ظريفه وأريد فارسا لها من ذوي الحجا والحكمة ان يتابطها، وله مني الف دينارا من الذهب مع أجمل جارية في قصري واقربهن لي ودا ومنزلة،اهبها له هدية عطيه ما وراءها جزية
داخ الحاضرين مع ما هم به من دوخان وهذيان
لهذا العرض المغري وهم كقطيع من اغنام
بانتظار حكاية الملك
قال الملك:من منكم يستطيع أن يقوم بتعليم حمارا للقراءة والكتابة وشرط ان تكون بلغتنا العربيه الفصحى ولا اريد لهجات اقاليمكم واماراتكم البائسة؟ ؟
ضج الحاضرين همسا بعض الوقت ثم ساد صمت وسال لعاب بعضهم حتى خضب لحاهم المسترسله
فاخذوا يمسحون باطراف سرابيلهم لعدم توفر مناديل الورق الصحية آنذاك وأخذ أحدهم يحدق إلى وجه الآخر
وماهي إلا هنيهات حتى جاء ذلك الصوت الرخيم من خلفهم كاسرا ذلك الصمت الرهيب
"انا يامولاي"
من ؟؟انت أيها العبد العجوز؟؟قال الملك
تعال تعال اقترب أيها العبد العجوز
استدار الجميع نحو ذلك الكهل الاهبل والعبد الفقير وهم يتهامسون
''كيف له أن يعلم حمارا القراءة والكتابه"؟؟وهو لا يعلمها
قال العبد:"انا يا مولاي أقدر على ذلك ولكن لي ثلاثة شروط لو تكرمت بالموافقه
قال الملك:"لك ذلك"
هات ماعندك
قال العبد"اول شرط ان تعطيني المال مقدما مع الحمار وثانيا امهلني ثمانية وعشرون أسبوعا كي أستطيع تعليم حمارا أصعب لغة بالعالم وثالثا لا حاجة لي بجاريتك المليحه لأن لي زوجة سليطه ستقتلني انا والحمار ان رأتها بصحبتي
قال الملك "لك ما تريد ولكن ان اخلفت ا تفاقنا سافصل رأسك عن جسدك بسيف جدي وهو ليس بغريب عنك
فأمر الملك الحنون بتسليم الحمار مع صرة دنانير الذهب إلى هذا العبد المجنون على أن يأتي بعد أجلهم هذا ليرى الحمار يجيد لغة النون
وكعادة الملوك،ومن طباعهم الوسخه ،أمر أحد جواسيسه ان يضع جهاز تنصت وكاميرا مراقبة صغيره تحت ذيل الحمار لينقل ما سيحدث تحت قبة كوخ هذا المسكين صوتا وصوره
وأمر الجاسوس ان يراقب ما سيحدث من خلال مركز التنصت والمعلومات الجاموسي الذي انشئه لهذا الغرض، ومرت ثلاثة ايام والجاسوس يراقب ويراقب
من خلال شاشة تلفزيونيه أعدت لهذا الغرض
اندهش الجاسوس لما سمع ورأى فلم يكن يرى العبد كل صباح إلا وهو يأتي بشيء من الماء وبعضا من البرسيم والخبز اليابس ويقف أمام الحمار ممسكا أذنيه وهو يصرخ ويستصرخ ((أما ،وأما ،واما))
عاد الرجل إلى مولاه بعد هذه الثلاثة ايام وهو غير مصدق فأخبر الملك بما سمع وراى
تعجب الملك وامر بإحضار العبد فورا
وعند الصباح جيء بالعبد ومثل بين يدي الملك
قال الملك"اسمع يا هذا اني أعلم أن الأجل الذي اعطيناك لازال بيننا ساري المفعول ولكني علمت ما كان يدور بينك وبين الحمار وعليك أن تخبرني ما حكاية تلك الكلمات التي كنت تكررها على مسامع حمارنا
وأقصد(( أما واما واما))
طأطا العبد رأسه إلى الارض وأخذ جسده النحيل يرتعش كانه عرجون في مهب الريح لا يقوى على الوقوف خوفا وهلعا، ممسكا برقبته يتحسسها
:قال العبد المسكين: هل يعطيني الأمان مولاي الملك لاصارحه
قال الملك "لك الأمان "
قال العبد"حفظ الله جلالة الملك وكما تعلم بعسر حالي ومقدار حاجتي وفاقتي فطمعت بالمال الذي لم أكن حتى أحلم به في منامي وبما أن أجلنا الذي اتفقنا عليه سيكون طويلا فقلت في قرارة نفسي
ثمان وعشرون أسبوعا ؟؟؟؟
طويله!!
لعل الله يحدث أمرا فيغير حال إلى حال ويأتي مال ويستخلف مال فوافقت ولم أتردد وأما حكاية الثلاث كلمات(( أما واما واما))هي:
كنت اخاطب الحمار وأقول له أما أموت انا فارتاح من عبودية الملك في قصره واضطهاد زوجتي لي في بيتي وارتاح منكما أنتما الاثنين
وأما ان يموت الملك وننجو نحن الاثنان فننعم بالمال والذهب وربما أستعيد بعضا من هيبتي المهدوره في بيتي
وأما ان تموت انت أيها الحمار وانجو انا من هذه الورطة وانفذ بجلدي واحافظ على رقبتي
هنا ضحك الملك واستغرق بالضحك حتى بانت نواجذه وتعالت قهقهاته ومعه الجميع وامر بسماطين من الأكل والنبيذ المعتق فوراوعادوا إلى الكل والهلوسه وخرج العبد المسكين فرحا غير مصدقا يعفو الملك وكرمه حيث أمر بان تقله إلى كوخه إحدى سياراته المفخخة بمعية أحد الانتحاريين .

هشام الطائي /العراق



ضمت الأمم المتحدة قطاع المنظمات غير الحكومية اتحاد”المبدعين العرب” والمؤسسات التابعة له إلى عضويتها، ليكون الاتحاد عضواً استشارياً بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة.

وقال الإذاعي أحمد نور الرئيس العام لاتحاد المبدعين العرب ومؤسساتة – في تصريح للنشرة، إن القرار تضمنه تقرير اللجنة المعنية بالمنظمات غير الحكومية في دورتها المستأنفة لعام 2017 في نيويورك من 22-31 مايو،ويوم 12يونيو 2017،إثر دراسة ومناقشات استمرت عامين متتاليين.

وأضاف أن هذه الخطوة تأتي للدور الفعال للاتحاد على مدار 16 عاماً مضت في ربط الثقافات بين أبناء الوطن العربي، وإقامة العديد من الفعاليات والمهرجانات وخدمة المجتمع المدني وحوار الحضارات، ونشر وعي الملكية الفكرية وإقامة المؤتمرات والندوات والدورات التدريبية لتنمية مهارات العرب في العديد من المجالات الثقافية والإعلامية والرياضية وغيرها.

ولفت نور إلى أن اعتماد اتحاد ” المبدعين العرب” وضمه إلى عضوية الأمم المتحدة ماهو إلا تتويجا لجهد دام أكثر من 16 عاما ورسالة عربية حملناها منذ بدء العمل الفعلي، حيث أخذنا على عاتقنا أن يكون هناك كيان عربي معنيا بتضافر الثقافات العربية وإذابة الحدود بين أبناء الوطن العربي،وخصوصا الذين يبدعون منه في كافة المجالات الثقافية والإعلامية والرياضية وحتي الإبتكارية،كما أخذنا أيضا على عاتقنا أن يكون الاتحاد هو البيت العربي الفعلي لكل مبدعي الوطن العربي.

جدير بالذكر أن اتحاد”المبدعين العرب” ينبثق منه عدة مؤسسات متخصصة في العديد من المجالات وهي(اتحاد الإعلاميين العرب– اتحاد الرياضيين العرب– اتحاد سفراء الشباب العرب) وغيرها من المؤسسات التي يمتلكها الاتحاد ملكية فكرية ومسجلة طبقا لقانون 82 لسنة 2002 .

المصدر: أ ش أ

 

 

بودابست

يصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي  العاصمة المجرية بودابست  الْيَوْمَ  في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام بدعوة من رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان، للمشاركة في أعمال قمة تجمع الفيشجراد الذي يضم التشيك وبولندا وسلوفاكيا إلى جانب المجر.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان لها  أن الزيارة  لها العديد من الاهميات و يأتي في ذلك شقين

أولهما ان  المشاركة في أعمال القمة هي المرة الاولى لمصر وهذا كأول دولة من  دول الشرق الأوسط وافريقيا والثالثة على مستوى دول العالم كافة،ان تحضر هذه القمة الرباعية حيث لم يدع لها من قبل سوى اليابان  وألمانيا

والشق  الثاني  هو تعزيز  العلاقات المصرية المجرية. و سبل توطيدها بالاتفاقيات التي تسمح لمزيد من التعاون السياسي و الاقتصادي 

وأشار إلى أن الرئيس السيسي يستهل نشاطه الرسمي فى العاصمة المجرية الاثنين  بعقد قمة مصرية مجرية مع رئيس الحكومة أوربان، يتشاور خلالها ما تحقق من تطور كبير فى العلاقات بين البلدين خلال الفترة الماضية، وسبل تعزيز هذا الزخم والارتقاء به نحو مستويات أكبر على المستويات الاقتصادية والسياسية والثقافية كافة خلال الفترة المقبلة.

المصدر: وكالات

كتب /محمد رحماني 

واشنطن 

أجرى وزير الخارجية  السعودي عادل الجبير عددا من اللقاءات الهامة  خلال زيارته الحاليّه للولايات المتحدة الأمريكية حيث تناقش فيها سبل تعزيز العلاقات السعودية الامريكية و سبل آلية تنفيذ الاتفاقات الموقعة بين الرئيس ترامب و جلالة الملك خادم الحرمين سلمان بن عبد العزيز  اثناء زيارته الاخيرة للملكة ، كما أيضا بحث سبل مكافحة الاٍرهاب و الأزمة الخليجيه مع قطر و عدد من القضايا الاخرى في الشرق الأوسط مثل الأزمة السورية و الوضع في ليبيا و كذلك اليمن

و قد التقي الجبير  مع أعضاء في مجلس الشيوخ ومجلس النواب بالكونجرس الأمريكي.

وشملت اللقاءات أبرز زعامات ورؤساء اللجان في مجلس الشيوخ وهم رئيس لجنة العلاقات الخارجية السيناتور بوب كوركر ونائبة السيناتور بن كاردن وعدد من أعضاء اللجنة، ورئيس لجنة الدفاع السيناتور جون ماكين وعدد من أعضاء من اللجنة، ورئيس لجنة الأمن الوطني السيناتور رون جونسون، ونائبة رئيس اللجنة القضائية السيناتور دايان فاينستاين عضوة لجنة الاستخبارات، و رئيس اللجنة الفرعية للمخصصات الخارجية السيناتور لندزي جراهام ، وعدد من أعضاء لجنة الاستخبارات، وعضو اللجنة المالية السيناتور بات روبرتس ، وعضو لجنة المخصصات السيناتور لامار ألكسندر.

 

 

يمكن لمعالجة صداع الشقيقة أن تساعد في تخفيف تواتر نوباتك، وجعل النوبات أقل وخامة، والحؤول دون بعض النوبات وتحسين قدرتك على التحمل عند حدوث النوبات. وللحصول على النتيجة الأكثر فاعلية، يفترض بالمعالجة أن تكون جهداً مشتركاً بينك وبين طبيبك. ويجب أن يبدأ هذا الجهد المشترك بتشخيص ملائم وتاريخ دقيق لصداعك.

يجمع تاريخ الصداع معلومات عن الأعراض التي تشهدها وطريقة تأثير الألم في حياتك. وقد يتم جمع المعلومات خلال الزيارة الأولى للطبيب بواسطة مجموعة من الأسئلة المكتوبة أو مباشرة خلال المقابلة الشخصية. في الواقع يساعد التاريخ الطبي الطبيب على التشخيص ويعمل بمثابة قاعدة للتقييمات اللاحقة لوضعك.

يبني الطبيب العلاج على أساس تواتر أو وخامة علاماتك وأعراضك والأشكال الأكثر إزعاجاً بينها. فمن المهم أن يعرف طبيبك من التشخيص ما إذا كانت مشكلة طبية أخرى تسبب صداعك. فتناولك لأدوية صداع الشقيقة فيما صداعك يعود لسبب آخر مثل الالتهاب، قد يكون خطيراً فعلاً. بالفعل، يمكن لتسكين الألم أن يخفي السبب الحقيقي للألم ويحول دون المعالجة الملائمة لمشكلة خطيرة، وربما مهددة للحياة.

وفيما يتعلق بمعالجة صداع الشقيقة، ما من شيء ملائم للجميع. فهناك الكثير من الخيارات الفعالة – لكن هناك بعض الخيارات التي تجدي نفعاً مع بعض المرضى ولا تؤثر في مرضى آخرين. وفي بعض الأحيان، قد تضطر أنت وطبيبك إلى تجربة أكثر من نوع واحد من الأدوية أو التعديلات في أسلوب العيش قبل تحديد المعالجة الملائمة أو المجموعة الصحيحة من العلاجات. لكن مع الوقت والصبر، يمكن التوصل عادة إلى سيطرة ناجحة على نوبات صداع الشقيقة.

أنواع المعالجة

تنطوي معالجة صداع الشقيقة على استراتيجيتين أساسيتين، وهما ضبط أسلوب العيش والمعالجة بالعقاقير.

عند استعمال المعالجة بالعقاقير، من المهم معرفة ما يهدف إليه الدواء وما هي التحسنات الممكن توقعها جرّاء تناوله. فإذا كنت تتوقع شفاء صداع الشقيقة لديك بصورة نهائية، سوف تصاب حتماً بخيبة أمل. لكن هناك الكثير من خيارات الأدوية المتوافرة والتي تستطيع، عند ترافقها مع ضبط أسلوب العيش، أن تبقي صداع الشقيقة تحت السيطرة وتحول دون إعاقة النوبات للكثير من حياتك اليومية. يصنّف الأطباء عموماً معالجة الصداع بطريقتين: الحادة والوقائية.

المعالجة الحادة

تهدف المعالجة الحادة إلى توفير راحة سريعة. ويتم اعتمادها عادة لتخفيف أو وقف ألم نوبة صداع الشقيقة حين يبدأ الصداع. وتنطوي المعالجة الحادة عموماً على الأدوية، التي تكون غالباً في شكل مسكنات عامة للألم أو أدوية معدّة خصيصاً لصداع الشقيقة. وهناك بعض الإجراءات في أسلوب العيش قد تساعد أيضاً في التوصل إلى راحة قصيرة الأمد، وإن كانت في العادة مفيدة أكثر في الوقاية من الصداع. وإذا كنت تعاني من الغثيان والتقيؤ، قد تضطر أيضاً إلى تناول أدوية حادة لتخفيف هذه الأعراض.

في الماضي، كان الأطباء يستهلون علاج مرضى صداع الشقيقة بالعقاقير الأكثر أماناً والأقل كلفة لينتقلوا من ثم إلى العلاجات الأكثر عدوانية إذا لم تنجح العلاجات الأولية. أما اليوم، فيفضل العديد من الأطباء الطريقة المخصصة – أي استهلال العلاج بما يعتبر أكثر فاعلية، استناداً إلى وخامة العلامات والأعراض عند فرد ما. فإذا كانت نوباتك معيقة، مثلاً، قد يبدأ طبيبك بوصفة من الأدوية القوية والشديدة الفاعلية. وإذا كان صداعك خفيفاً أو معتدلاً، يمكن لمسكنات الألم الشائعة أن تكون كافية لتخفيف الألم.

وإذا نجح عقار ما في توفير راحة جزئية فقط من صداعك، قد يفكر الطبيب في إضافة عقار آخر لتكملة الدواء الأول. بالفعل، يمكن لدمج العقاقير هذا أن يحسن فاعلية معالجتك. وإذا كان الغثيان مشكلة، قد يصف لك الطبيب أيضاً عاملاً مضاداً للغثيان لمساعدة بقية الأدوية على البقاء في جسمك.
قد يصف لك الطبيب أيضاً دواء احتياطياً أو دواء إنقاذ للنوبات المؤلمة جداً، حين تعجز أدويتك الاعتيادية عن توفير الراحة. وإذا كان الغثيان أو التقيؤ يمنعك من تناول الأدوية عبر الفم، قد يصف لك الطبيب رذاذاً عبر الأنف أو حقنة أو تحميلة لتخفيف الألم.

وللاستفادة قدر الإمكان من أدويتك الحادة، من المهم اتباع المبادئ الأساسية التالية:

الجأ إلى المعالجة الحادة في مستهل نوبة صداع الشقيقة
ترغب في وقف صداعك من جذوره، قبل أن يصبح مؤلماً جداً. وإذا كنت تشعر بحس شخصي مسبق قبل الصداع، قد ترغب في استهلال المعالجة عندئذ. فمعظم الأدوية المأخوذة عبر الفم تصبح أقل فاعلية بعد بداية النوبة لأن جسمك لا يستطيع امتصاص العقاقير بسرعة، ويصعب حينها إخماد الألم المتأصل تماماً. لكن تذكر أن الحقنة لا تكون فعالة إلا بعد بداية الصداع.

تناول الدواء بالجرعة والتركيبة الصحيحة
من المهم تناول الجرعة الصحيحة من أي عقار، سواء كان دواء موصوفاً من قبل الطبيب أو دواء شائعاً. وإذا كانت جرعتك الحالية لا توفر لك الراحة، تحدث إلى طبيبك بشأن زيادة الجرعة أو العثور على دواء آخر. وقبل مغادرة عيادة الطبيب، تأكد من أنك فهمت موعد تناول كل دواء وكيفية فعل ذلك. وإذا كنت تعاني غالباً من التقيؤ خلال نوبة صداع الشقيقة، قد يصف لك الطبيب عقاراً غير فموي، مثل رذاذ الأنف أو التحميلة أو الحقنة، مما يسمح للدواء بالبقاء في جسمك.

امنح علاجك فرصة
في الإجمال، يجب معالجة نوبتين أو ثلاث نوبات من صداع الشقيقة بعقار محدد أو جرعة محددة قبل التمكن من تقييم فاعلية العلاج.

اجعل استعمال الأدوية الحادة يقتصر على يومين أو ثلاثة أيام أسبوعياً
إذا أصبح جسمك معتاداً على تأثير عقار معين، فإن التوقف عن استعمال هذا العقار – ولو لبضع ساعات – يمكن أن يسبب الصداع. وعند نشوء صداع ارتدادي، تتمثل ردة فعلك الأولى في تناول المزيد من أدوية الألم. وتتمثل النتيجة عندئذ في دورة مفرغة لا يسهل الخروج منها. وإذا كنت تعاني من نوبات متواترة من صداع الشقيقة، يمكن للعلاج الوقائي أن يساعدك في تفادي الاستعمال المفرط للأدوية.

المعالجة الوقائية

يتم اتخاذ الإجراءات الوقائية للحؤول دون حدوث الصداع

قد يخفف ذلك أيضاً من مدة النوبة أو يخفف من كثافة الألم عند حدوث صداع الشقيقة. وفيما تعتبر المعالجة الحادة فعالة عند تناولها خلال النوبة، يتم أخذ المعالجة الوقائية في فترات فاصلة، سواء كنت تعاني من الصداع أم لا. وتجمع الاستراتيجيات الوقائية غالباً بين الأدوية وإدارة أسلوب العيش. ونادراً ما تنجح الجهود الوقائية في القضاء على الصداع نهائياً، لكنك تستطيع جعل مشكلتك أقل إعاقة وتحسين استجابتك للمعالجة الحادة.

يمكن استعمال أدوية صداع الشقيقة بطرق مختلفة لتوفير الوقاية القصيرة الأمد

بالفعل، يمكنك تناول الدواء كلما أعطاك جسمك علامات منذرة باقتراب النوبة، كما خلال الطور المنذر من نوبة صداع الشقيقة. أو يمكنك أخذ المبادرة وتناول الدواء قبل بضع ساعات من تعرضك لظروف تعرف أنها ستسبب لك صداع الشقيقة، كما قبل المشاركة في تمرين كثيف.

يمكن استعمال الأدوية أيضاً حين تعرف أنك ستشهد فترة محددة من الخطر المتزايد

فعلى سبيل المثال، يمكنك تناول الأدوية الوقائية قبل بضعة أيام من موعد دورتك الشهرية إذا كنت تعانين من الصداع المرتبط بالطمث أو قبل الذهاب إلى مرتفع عالٍ إذا كانت التبدلات في الضغط الجوي تسبب لك الصداع.
تختلف الوقاية الطويلة الأمد عن الطريقة القصيرة الأمد لأنها تقوم على أخذ الدواء طوال عدة أشهر أو حتى سنوات.

● لم توفر الأدوية الحادة راحة كافية أو لم تنجح أبداً.
● كانت نوبات صداع الشقيقة لديك متواترة وتكاد تفرط في استعمال الأدوية الحادة.
● أفضى الاستعمال المفرط للأدوية الحادة إلى صداع ارتدادي.
● كان صداع الشقيقة يعيق فعلاً قدرتك على العمل.
● كانت التأثيرات الجانبية للمعالجة الحادة مزعجة، حتى لو كانت المعالجة توقف الألم بفاعلية.
● كان صداع الشقيقة مصحوباً بمخاطر فعلية مثل السكتة التي قد تسبب إعاقة دائمة في جهازك العصبي.
● كنت تفضل المعاناة من أقل قدر ممكن من نوبات صداع الشقيقة.

إذا كنت تعتمد شكلاً من المعالجة الوقائية، يبقى بإمكانك استعمال الأدوية الحادة عند حصول نوبة صداع شقيقة.

تجنبي المعالجة الوقائية خلال الحمل

لأن الأدوية قد تؤثر في جنينك – إلا إذا كانت العلامات والأعراض وخيمة جداً بحيث تتخطى فوائد الدواء كل المخاطر الأخرى. لكن عليك مناقشة هذه المسألة مع طبيبك.

وعلى رغم توافر العديد من الأدوية الوقائية، تستطيع وطبيبك تحديد مسار المعالجة الأمثل بالنسبة لك.

والواقع أن معظم وصفات العقاقير للوقاية من صداع الشقيقة تتبع نمطاً مماثلاً:

● تبدأ المداواة بجرعة منخفضة للتخفيف من احتمال التأثيرات الجانبية.
● يمكن زيادة الجرعة تدريجياً عند الحاجة لتصبح أكثر فاعلية.
● يمكن أن تستمر المعالجة بجرعة تعتبر آمنة وفعالة لغاية ثلاثة أشهر. في هذه المرحلة، يتم تقييم نوعية المعالجة ويتم اتخاذ قرار بشأن الحفاظ على الجرعة أو تغييرها.
● يجب تفادي كل استعمال للأدوية يمكن أن يعيق معالجة صداع الشقيقة. فإذا كان الاستعمال المفرط للأدوية الحادة يولّد صداعاً ارتدادياً، مثلاً، لن تجدي العقاقير الوقائية نفعاً إلا عند التوقف عن تناول تلك الأدوية الحادة.

سجل الصداع

ثمة أداة مفيدة يوصي بها الأطباء غالباً لمرضى صداع الشقيقة وهي سجل الصداع. فسجل الصداع هو نوع من الدفتر اليومي تصف فيه كل نوبة صداع، وكذلك الظروف المحيطة بالنوبة. قد تذكر فقط المعلومات المتعلقة بتلك الأيام التي عانيت فيها من الصداع، وتسجل المعلومات المتعلقة بثلاث نوبات على الأقل، ويفضل أن تكون متتابعة.

يهدف سجل الصداع إلى مساعدتك على فهم طبيعة نوبات صداع الشقيقة لديك مع الوقت. وقد يوفر لك السجل أجوبة عن أسئلة مثل: ما مدى تواتر حدوث الصداع في الشهر؟ هل يبدأ دوماً بالطريقة نفسها؟ في أي وقت من اليوم يحدث عموماً؟ هل الألم هو نفسه دوماً أم أنه يختلف بين نوبة وأخرى؟ ما هي الأفعال أو الأوضاع التي تجعل الصداع أسوأ؟

وثمة هدف أكثر أهمية ربما يتمثل في قدرة السجل على مساعدتك وطبيبك في تقييم فاعلية معالجة الصداع. هل من تغير ملحوظ في صداعك منذ أن بدأت في تناول الأدوية أو تعتمد عادات أفضل في النوم؟ هل تسهّل عليك المعالجة التأقلم مع صداعك والمشاركة في النشاطات اليومية؟ هل تعمل المعالجة بفاعلية كلما استخدمتها؟ هل من تأثيرات جانبية للأدوية؟ ما مدى إزعاج تلك التأثيرات الجانبية؟

تتوافر سجلات الصداع في أساليب وأنساق مختلفة. إلا أن معظم السجلات تدوّن المعلومات التالية:
● متى وكيف بدأت نوبة الصداع
● كم دامت النوبة
● أين هو موقع الألم وكم كان وخيماً
● ما هو نوع المعالجة التي استخدمتها وكم كانت مفيدة

من شأن الاحتفاظ بسجل للصداع أن يوفر التفاصيل لتاريخ صداعك. وهذا يسمح في المقابل بتخصيص معالجتك وفقاً لاحتياجاتك. لهذا السبب، من المهم الاحتفاظ بالسجل، خصوصاً بعد الشروع في المعالجة. وإذا لم تكن معالجتك مرضية، يمكنك وطبيبك البحث عن سبل لتحسينها.

يراقب العديد من الأشخاص سجلات صداعهم عن كثب للتعرف إلى المسببات المحتملة لصداع الشقيقة. ولا شك في أن هذا التمرين يستحق العناء لأن تفادي المسببات المعروفة يمكن أن يساعد في خفض تواتر نوبات صداع الشقيقة. وفي الوقت نفسه، قد يصعب التعرف إلى المسببات. فالعديد من مرضى صداع الشقيقة ينتهون باعتماد حميات غذائية قاسية جداً في محاولة لتفادي كل المسببات المحتملة، بما في ذلك تلك التي لا تؤثر فيهم البتة.

متابعة برنامج معالجتك

تستلزم معالجة صداع الشقيقة في أغلب الأحيان بعض التعديلات قبل التوصل إلى المنهج المثالي. لذا، لا تستسلم إذا لم تنجح في المحاولة الأولى. يحتمل أن تحتاج إلى موعد متابعة مع طبيبك لتقييم فاعلية معالجتك.

أحضر معك سجل الصداع إلى موعد المتابعة. فهو يوفر أساساً للمناقشة مع طبيبك ويذكرك بالأشياء التي قد تنساها. ناقش مع طبيبك كل التغيرات التي ترغب في إدخالها على برنامج معالجتك قبل أن تباشر في تنفيذها. فبعض الأدوية تحتاج إلى وقت حتى تكشف عن تأثيرها، وربما تحتاج فقط إلى تناولها لوقت إضافي. وتذكر أن فريق العمل المؤلف منك ومن طبيبك هو أحد أفضل الطرق للسيطرة على صداع الشقيقة لديك.

الصداع الارتدادي

تشعر أن الصداع بدأ يقترب، فتبحث عن مسكن شائع للألم أو عن دواء وصفه لك الطبيب. هذا ما يفترض بك فعله، أليس كذلك؟ حسناً، لكن إذا وجدت أنك تتناول الأدوية المسكنة للألم أكثر من يومين أو ثلاثة أيام أسبوعياً، يحتمل أن تسهم في نشوء صداعك بدل التخفيف منه.

فالاستعمال المفرط لأدوية الصداع – أي استعمال أكثر مما تحدده التعليمات على العلبة أو ما وصفه لك الطبيب – يولّد بحدّ ذاته نوعاً من الصداع. يطلق الأطباء عليه اسم الصداع الناجم عن الدواء أو الصداع الارتدادي. فعندما يصبح جسمك معتاداً على تأثيرات دواء تتناوله على نحو متواتر، يمكن لأي تغير بسيط أن يسبب عودة الصداع أو ارتداده، وأحياناً بقوة أكثر من قبل. كما أن الاستعمال المفرط للأدوية قد يخفض الدرجة التي تشعر فيها بالألم – أي قدرتك على احتمال الألم.

يميل الصداع الارتدادي إلى الحدوث يومياً، ويبدأ مباشرة بعد نفاد مفعول دوائك. وقد يكون هذا الصداع مستمراً طوال اليوم، رغم أنه لا يكون وخيماً عادة. أما العلامات والأعراض التي ترافق الصداع الارتدادي فتشمل الغثيان، والقلق، والأرق، والتهيج، ومشاكل الذاكرة، والصعوبة في التركيز والاكتئاب.

إلا أن كسر الحلقة الارتدادية يستلزم منك التخفيف أو التوقف عن تناول أدوية الألم – الأمر الذي قد يصعب عليك فعله لوحدك. باشر في إنذار طبيبك بأنك تواجه مشكلة. فبعض الأشخاص يحرجون من ذلك لأنهم يشعرون أن المشكلة شبيهة بالإدمان على عقار غير شرعي. لكن الحال ليست كذلك – فالعقار شرعي والإدمان عليه هو نتيجة الصداع المتواتر.

حين تتوقف عن تناول الدواء، قد تشهد فترة من الصداعات المتزايدة قبل أن تتحسن الأمور. وفي بعض الأحيان، إذا كان الصداع وخيماً، ربما تبرز الحاجة إلى الدخول للمستشفى. لكن بعد كسر الحلقة المفرغة، تستطيع وطبيبك العثور على طريقة أكثر أماناً لضبط حالتك. ثمة طريقة تتجلى في العلاج الوقائي الطويل الأمد الذي يساعد في ضبط نوبات صداع الشقيقة من دون الإسهام في الصداع الارتدادي.

 

طرق العلاج من دون أدوية 

لا شك في أن أدوية الصداع توفر استجابة سريعة وبسيطة لألم الرأس. إلا أن المعالجات من دون أدوية قد تؤدي دوراً مهماً في ضبط صداعك وتكمّل في الغالب فاعلية المعالجة بالعقاقير. في الواقع تشمل العلاجات من دون أدوية القيام بالعديد من التغييرات الإيجابية الصحية في روتينك اليومي واعتماد استراتيجيات مختلفة لضبط التوتر أو للاسترخاء.

لماذا يفضل تقليص استعمال الأدوية؟

ثمة أسباب عدة تقف وراء رغبتك في تقليص استعمال الأدوية أو عدم استعمالها إطلاقاً لمعالجة صداع الشقيقة والتشديد أكثر على الخيارات الخالية من الأدوية. فاستعمال العقاقير قد:
● يفضي إلى صداع ارتدادي نتيجة الاستعمال المفرط للأدوية
● يعيق مشاكل طبية أخرى
● يسبب تأثيرات جانبية غير مرغوبة
● يكون غير فعال في معالجة صداع الشقيقة
● يكون غير ضروري لأن صداعك ليس وخيماً.

والواقع أن واحداً أو أكثر من العلاجات الخالية من الأدوية قد يوفر لك بديلاً جيداً للأدوية ويقضي على بعض التأثيرات السلبية المذكورة أعلاه أو يخففها. إلا أن العلاجات الخالية من الأدوية لا تكون فعالة غالباً عند استعمالها لوحدها، على الأقل في صداع الشقيقة المعتدل أو الوخيم. فهذه العلاجات قد تخفف تواتر الصداع لكنها لن تخفف على الأرجح من الألم. وفي الإجمال، يتم استعمال العلاجات الخالية من الأدوية بالتزامن مع أدوية للحصول على أفضل النتائج.

وبما أن العديد من العلاجات الخالية من الأدوية تستلزم تغييرات طويلة الأمد في عاداتك وأنماط سلوكك الشخصية، من المهم أن تتحدث إلى طبيبك قبل أن تتصرف. فهذه الإجراءات الواضحة ظاهرياً تخفي بعض المخاطر المحتملة. لكن طبيبك قد يساعدك في تطوير برنامج آمن يستفيد قدر الإمكان من جهودك.

إن تقنيات الرعاية الذاتية المخصصة للصداع هي تقنيات عملية يمكنك اعتمادها لتخفيف الأعراض الحادة لصداع الشقيقة، بما في ذلك الألم والغثيان والحساسية للضوء والصوت. وهي تستعمل غالباً في بداية نوبة الصداع، علماً أنه يمكن استعمالها في المنزل وخارج المنزل في أغلب الأحيان.

فيما يلي بعض الطرق التقليدية للرعاية الذاتية الهادفة إلى معالجة صداع الشقيقة العرضي. وحين تقرأ الإرشادات، قد تجد أنك تعتمد فعلياً الرعاية الذاتية من دون أن تدرك ذلك.

المعالجة بالحرارة

إن وضع الكمادات الساخنة أو الباردة على الأنحاء الحساسة في الرأس أو العنق قد يخفف ألم الصداع. فمكعبات الثلج تكشف عن تأثير مخدر وقد تخفف الإحساس بالألم. أما الضمادات الساخنة فقد ترخي العضلات المتوترة وتزيد تدفق الدم. واللافت أن الحمامات الساخنة قد تكشف عن تأثير مماثل.

التدليك

إن فرض ضغط بسيط على المساحات المصابة قد يخفف مؤقتاً وخامة ألم الرأس. كما أن الطلب من شخص ما ليجري لك تدليكاً قصيراً للكتف أو العنق قد يخفف من توتر العضلات المسهم في صداع الشقيقة.

البيئة الهادئة

قد تجد أنك حساس للضوء أو الصوت حين تعاني من صداع الشقيقة. لذا، فإن الجلوس أو الاستلقاء في غرفة هادئة ومظلمة قد يخفف الألم ويساعدك على الاسترخاء. كما أن النوم قد يساعد أيضاً في تلطيف النوبة.

المعالجة السلوكية

تعمل المعالجة السلوكية بطريقتين أساسيتين. فهي تشجعك على:
(1) تغيير السلوك الذي يجعل الصداع أسوأ
(2) تعزيز السلوك الذي يجعل الصداع أفضل.

وقد تجبرك هذه الطريقة على تعديل تفاعلاتك العاطفية مع الألم والأعراض الأخرى لصداع الشقيقة. وهي تنطوي في الغالب على تعديل روتينك اليومي وإجراء تغييرات بسيطة في أسلوب عيشك. وفي المعالجة السلوكية، قد تفهم مشكلتك بصورة أفضل، وتتعلم تقييم أولوياتك ومواجهة الصداع بفاعلية أكبر.

تستعمل التقنيات السلوكية أساساً بمثابة إجراءات وقائية. أما الاستراتيجيات المستعملة عموماً فتشمل التعديلات في أسلوب العيش، والمعالجة بضبط التوتر، والتدرب على الاسترخاء. والواقع أنه يمكن استعمال كل علاج، مشروح فيما يلي على نحو منفصل، لوحده أو بالاشتراك مع أدوية أو علاجات أخرى خالية من الأدوية.

تعديلات أسلوب العيش

قد تجبرك الوقاية الطويلة الأمد من الصداع على التعرف إلى العوامل المسببة لصداع الشقيقة – العوامل المعروفة بمنبهات الصداع. وبمساعدة سجل الصداع، قد تبدأ بملاحظة أنماط في حياتك اليومية تتطابق مع نوبات صداع الشقيقة لديك. ربما تلاحظ أنك تصاب دوماً بصداع حين تحظى بالقليل من النوم. ويحتمل أن تكون أنماط النوم والغذاء والتمارين هي المسببة لصداع الشقيقة لديك.

أنماط النوم

لا شك في أن النوم ينعشك ويمنحك الطاقة للقيام بالنشاط الجسدي ومحاربة التعب والتوتر. كما أنه يعزز جهاز مناعتك، ويخفف خطر تعرضك للمرض. لكن إذا كنت مثل العديد من الأشخاص المصابين بصداع الشقيقة، قد تجد أن ألم الرأس يمنعك من النوم أو أنه يوقظك في الليل.
قد تجد أيضاً أن صداعك ناجم عن نوم سيء في الليل. ويكون ذلك غالباً نتيجة التوتر أو الكثير من الكافيين أو الغذاء غير الملائم. وقد تكون هناك علاقة بين صداعك واضطرابات النوم مثل انقطاع النفس أثناء النوم، حيث تنسدّ المجاري الهوائية لسبيل التنفس العلوي بصورة متكررة أثناء النوم.
من المهم الحصول على راحة ملائمة. وتعتبر الثماني ساعات كافية لمعظم الأشخاص. قد يبدو ذلك سهلاً في القول أكثر مما هو في الفعل، لكن هناك طرق للاستعداد للنوم.

فيما يأتي استراتيجيات قد تساعدك في الاستفادة من وقت النوم المتوافر:

• الاسترخاء قبل موعد النوم
ويشمل ذلك القيام بأشياء بسيطة مثل تناول وجبة طعام خفيفة، والاستماع إلى موسيقى هادئة، وأخذ حمام دافئ أو المطالعة. فالفكرة هي الاسترخاء بحيث لا تصطحب معك التوتر والقلق إلى السرير.

• اعتماد ساعات منتظمة للنوم
حاول الخلود إلى النوم والاستيقاظ في الوقت نفسه كل يوم، حتى في عطلات نهاية الأسبوع. فالنمط المنتظم يحسّن النوم في أغلب الأحيان.

• لا تحاول النوم
كلما سعيت جاهداً للنوم، سوف تشعر أنك أكثر استيقاظاً. إقرأ أو شاهد التلفزيون إلى أن تشعر بالنعاس وتنام بصورة طبيعية.

• راقب ما تأكله وتشربه قبل موعد النوم
يمكن للوجبة الخفيفة أن تساعدك في الاسترخاء قبل النوم. لكن تجنب الوجبات الثقيلة لأنها قد تسبب حرقة الفم أو تهيّج المريء. كما أن الكافيين والنيكوتين قد يؤخران النوم.

• خفف مصادر الإلهاء
اجعل غرفة نومك مخصصة للنوم أو الأمور الحميمة فقط. لا تشاهد التلفزيون أو تأخذ معك مواد العمل إلى السرير. أغلق باب غرفة نومك أو ابتكر ضجة خلفية ناعمة باستعمال مروحة، مثلاً، لإخماد الضجيج الملهي. اشرب السوائل بصورة أقل قبل الخلود إلى النوم بحيث لا تضطر إلى الذهاب إلى الحمام في الليل.

• تحقق من أدويتك
اسأل طبيبك ما إذا كانت العقاقير الموصوفة لك تسهم في مشاكل النوم. راجع كل العقاقير الشائعة للتأكد ما إذا كانت تحتوي على الكافيين أو المنبهات الأخرى. ومن المهم فعل ذلك خصوصاً مع أدوية صداع الشقيقة التي تحتوي غالباً على الكافيين.

أخذ قيلولة أم لا؟

إن الحاجة إلى النوم قليلاً في منتصف النهار هي جزء من ساعة جسمك البيولوجية. وتحدث هذه الحاجة عموماً بين الواحدة والرابعة بعد الظهر، حين تكون حرارة جسمك مبرمجة للانخفاض قليلاً. إلا أن القيلولة ليست بديلاً للنوم الكامل في الليل. لكن إذا كانت القيلولة تنعشك ولا تعيق نومك في الليل، يمكنك اتباع هذه الإرشادات:

• اجعل القليلولة قصيرة: ثلاثون دقيقة هو الوقت المثالي. فالقيلولة التي تستمر أكثر من ساعة واحدة قد تعيق نومك في الليل.
• خذ القيلولة بعد الظهر: فالقيلولة في هذا الوقت توفر راحة أكبر.
• ارتح قليلاً: إذا كنت عاجزاً عن أخذ قيلولة، يمكنك الاستلقاء لبضع دقائق وإغماض عينيك وتركيز عقلك على شيء مهدئ.

عادات التمارين

يمكن للتمارين المنتظمة أن تساعد في تخفيف ألم صداع الشقيقة. فخلال النشاط الجسدي، يطلق جسمك بعض المواد الكيميائية التي تمنع إشارات الألم من الوصول إلى دماغك. كما تساعد هذه المواد الكيميائية في التخفيف من القلق والاكتئاب وهما من الحالات التي قد تفاقم الألم.

تشير الدراسات إلى أنه حين يبدأ الأشخاص غير النشطين بممارسة التمارين الهوائية، مثل المشي أو الركض، لمدة 30 دقيقة يومياً، ثلاثة أيام في الأسبوع، فإن معدل تواتر الصداع ينخفض بنسبة 50 في المئة أو أكثر بعد عدة أسابيع. وإذا وافق الطبيب على ذلك، اختر أي تمرين تستمتع به، بما في ذلك المشي أو السباحة أو الركوب على الدراجة الهوائية. وقد يخبرك طبيبك أيضاً بالتأثيرات الجانبية المحتملة الناجمة عن دمج أدوية معينة لصداع الشقيقة مع التمارين.

قد تحفز التمارين أيضاً نوبة صداع شقيقة. ويكون ذلك غالباً نتيجة الكثير من التمارين القوية نسبة إلى مستوى لياقتك – إذا كنت لا تتمتع مثلاً باللياقة البدنية قبل الشروع في التمارين أو تزيد كثافة تمارينك بسرعة كبيرة. وحين تتمكن من ممارسة التمارين بنجاح وفق كثافة منخفضة وعلى أساس يومي، قد ترغب في الانتقال تدريجياً إلى تمرين أكثر اعتدالاً. ومن المفيد ربما تناول مسكّن قبل 20 دقيقة من الشروع في التمرين، شرط أن تفعل ذلك باعتدال وبعد موافقة طبيبك.

الوقاية من التوتر وضبطه

يبدو أن الألم والتوتر يحدثان معاً. فحين تشعر بالألم نتيجة صداع الشقيقة، تتحول المشاحنات البسيطة إلى عقبات أساسية. والواقع أن العلامات والأعراض الشائعة للتوتر تشمل القلق والتهيج، وتغيرات في أنماط الأكل أو النوم، وزيادة استعمال العقاقير. وقد يدفعك التوتر أيضاً إلى القيام بأشياء تزيد من حدّة الألم، مثل شدّ العضلات، وصرير الأسنان، وتيبّس الكتفين.
أما الخطوة الأولى في كسر حلقة الألم والتوتر فهي إدراك أن التوتر هو استجابة لحدث وليس الحدث نفسه. إنه شيء يمكنك السيطرة عليه. وعند خفض التوتر، يحتمل أن تعاني من صداع شقيقة أقل تواتراً وأقل كثافة.

تحديد أسباب التوتر
خصص بعض الوقت للتفكير فيما يسبب التوتر في حياتك. قد يرتبط التوتر بعوامل خارجية، مثل العائلة، والعمل، والأموال، والأحداث غير المرتقبة. وقد يأتي التوتر من الداخل أيضاً. فالمواقف السلبية، والتوقعات غير الواقعية، والعادات الصحية السيئة هي عوامل داخلية قد تسبب التوتر.

اسأل نفسك الآن ما إذا كنت تستطيع فعل أي شيء لتفادي مصادر التوتر هذه أو تخفيف تأثيرها. فهناك بعض الأوضاع التي تستطيع السيطرة عليها وأخرى تعجز عن فعل شيء حيالها. ركّز على الحالات التي تستطيع ضبطها أو تغييرها. وبالنسبة إلى الأوضاع الخارجة عن سيطرتك، ابحث عن سبل للبقاء هادئاً في مثل هذه الظروف.

استراتيجيات لتخفيف التوتر

من المهم إدراك التوتر في حياتك اليومية، لكن الأهم هو معرفة كيفية خفضه. وحين تحدد لائحة مسببات التوتر لديك (أي الأشياء التي تسبب لك التوتر)، فكر في سبب كونها مشاكل لك. فكر من ثم في كيفية خفض تأثيرها.

• خطط نهارك
يمكن للتخطيط المسبق أن يساعدك على الشعور بسيطرة أكبر على حياتك. قد تبدأ بالنهوض قبل 15 دقيقة من المعتاد للتخفيف من عجلة الصباح. نظم نشاطاتك اليومية بحيث لا تواجه نزاعات في المواعيد أو صخب الدقيقة الأخيرة. أنجز المهام الصعبة أو الكريهة في وقت باكر من اليوم وأكملها كلها. حاول إبقاء خطتك مرنة لأن نوبة صداع الشقيقة قد تحدث في أي وقت وتضطر حينها إلى تغيير مواعيدك.

• بسّط جدول مواعيدك
حدد الأولويات في مهامك أنجزها بوتيرة تستطيع تحملها. تعلّم تفويض المسؤوليات إلى الآخرين وقل لا للالتزامات الإضافية إذا كنت لا تستطيع إنجازها. حاول ألا تشعر بالذنب إذا لم تكن منتجاً في كل لحظة. خذ وقتك للاسترخاء أو التمدد بين الحين والآخر خلال اليوم.

• نظم نفسك
نظم مساحة عملك في المنزل وفي المكتب بحيث تعرف مكان الأشياء. دع الأدوات والأكسسورات مرتبة للحؤول دون إصلاحات في غير أوانها.

• بدّل الوتيرة
اكسر روتينك بين الحين والآخر وجرب شيئاً جديداً. خذ إجازة، حتى لو اقتصر ذلك على عطلة نهاية الأسبوع. فتغيير الوتيرة قد يساعد في تطوير منظور جديد.

• واجه غضبك
يحتاج الغضب إلى التعبير، وإنما بحذر. عدّ إلى العشرة واستعمل هذا الوقت لضبط نفسك. يمكنك بعدها التعبير عن غضبك بطريقة أكثر فاعلية.

• كن إيجابياً
تجنب الحديث السلبي إلى الذات. حاول إقناع نفسك بأن هناك مجالاً ل “نعم، ولكن …”. من المفيد أيضاً قضاء الوقت مع أشخاص يملكون نظرة إيجابية وحساً بالدعابة. فالضحك يساعد فعلاً على تخفيف الألم.

• كن صبوراً
لا تتوقع الكثير بسرعة وجيزة. واعلم أن التحسنات في صحتك قد تحتاج وقتاً.

• دع الآخرين يساعدونك
اعترف حين تحتاج إلى دعم العائلة والأصدقاء. فالتحدث عن مشاكلك مع الآخرين يستطيع غالباً تخفيف العواطف المكبوتة والتوصل إلى حلول لم تفكر فيها لوحدك.

تقنيات الاسترخاء
لا يمكنك تفادي كل مصادر التوتر. لكنك تستطيع تغيير طريقة تفاعلك مع التوتر. فالاسترخاء قد يساعدك على تخفيف القلق، ويزيد سيطرتك على الذات ويبقيك يقظاً ومنتجاً. لكن تذكر أن فوائد الاسترخاء مفيدة بقدر جهودك للاسترخاء. فتعلم الاسترخاء يحتاج إلى الوقت.

تمارين التنفس

إذا كنت مثل معظم الراشدين، فإنك تتنفس من صدرك. وأنت بحاجة إذاً إلى تمارين تنفس لتعيد تعليمك شيئاً كنت تفعله بصورة طبيعية حين كنت طفلاً. يتنفس الأطفال عموماً من الحجاب الحاجز، أي العضلة التي تفصل الصدر عن المعدة. في الواقع، إن التنفس العميق من الحجاب الحاجز مرخٍ أكثر من التنفس من أعلى الصدر. لذا، حاول إنجاز 20 دقيقة من التنفس العميق كل يوم للحفاظ على صحة جيدة، وليس فقط حين تكون متوتراً.

فيما يأتي تمرين لمساعدتك على تعلم إنجاز تنفس عميق ومرخٍ. تمرن عليه حتى يصبح أمراً طبيعياً.
● استلق على ظهرك أو اجلس بارتياح وسطّح قدميك على الأرض.
● ضع يداً واحدة على بطنك ويداً على صدرك. يتيح لك ذلك الشعور بالحركات الطبيعية لتنفسك ويساعدك على ضبط التمرين بصورة أفضل.
● استنشق الهواء فيما تدفع عضلات بطنك إلى الخارج. قد تتنفس عبر فمك أو أنفك.

● أزفر الهواء ببطء وأرخِ معدتك بهدوء. اجعل كل نفس بمثابة موجة ناعمة.
● توقف لبرهة. كرر من ثم هذا التمرين مدة دقيقة أو دقيقتين إلى أن تشعر بالتحسن. وإذا شعرت بالصداع، حاول تقصير طول نفسك أو عمقه.

إرشادات لنجاح الاسترخاء
إذا كان الاسترخاء أمراً جديداً بالنسبة إليك، قد لا تلاحظ فوائد فورية. حاول صقل مهارات الاسترخاء لديك مرة أو مرتين على الأقل كل يوم إلى أن تصبح طبيعية. وغالباً ما يساعد المكان الهادئ أو الأصوات المرخية على الاسترخاء.
• كن مرتاحاً: أرخِ الثياب الضيقة وانزع الأحذية والحزام عند الحاجة.
• نوّع أوقات التمرن: مارس الاسترخاء في أوقات مختلفة خلال اليوم. فالهدف هو تعلم كيفية الاسترخاء حينما تدعو الحاجة.
• ابق مركزاً: من الطبيعي أن يهيم عقلك ويركز على احتياجات اليوم حين تبدأ بممارسة هذه التمارين. لكن دع انتباهك مركزاً على الاسترخاء.
• استمتع باللحظة: حين تنتهي، اجلس بهدوء لدقيقة أو اثنتين للانتقال مجدداً إلى العالم الحقيقي.

النظام الغذائي

يؤدي النظام الغذائي المغذي دوراً أساسياً في الصحة الجيدة، وحتى في الوقاية من صداع الشقيقة. فالجوع – نتيجة حذف وجبات أو عدم تناول أكل كافٍ أو اعتماد الحمية أو الصوم – قد يكون مسبباً لصداع الشقيقة عند بعض الأشخاص. بالإضافة إلى ذلك، قد تسبب بعض الأطعمة صداع الشقيقة. وعند تفادي المسببات، يمكنك تخفيف عدد نوبات صداع الشقيقة.

 

المصدر طبيب نت

مسببات صداع الشقيقة

يجد العديد من المصابين بصداع الشقيقة أن النوبة تحدث استجابة لحدث أو وضع معين – مثل شيء تناولوه للتو أو رائحة قوية جداً أو تغير في الطقس أو بيئة مسببة للتوتر. ولا تكون هذه العوامل بالضرورة سبب صداع الشقيقة، لكن يبدو أنها تحفز سلسلة الأحداث التي تفضي إلى الصداع.

ويبدو أن الشخص الذي له استعداد وراثي لصداع الشقيقة يصاب بحساسية تجاه شيء في البيئة أو في جسمه يسبب النوبة. ورغم أن صداع الشقيقة قد ينتقل في العائلة، فإن مختلف أفراد العائلة قد يكشفون عن منبهات مختلفة أو لا منبه محدد على الإطلاق. بالإضافة إلى ذلك، قد تحتاج الحساسية لعامل معين إلى عدة سنوات حتى تنشأ.

لزيادة الأمور تعقيداً، لا يكون مجرد وجود المنبه كافياً دوماً لإحداث صداع الشقيقة – بل على العكس، قد يكون المنبه جزءًا واحداً من مجموعة عوامل وراثية، وبيولوجية، ونفسية وبيئية. فعلى سبيل المثال، قد يسبب لك تناول الشوكولا نوبة صداع شقيقة يوماً ما، ولا تشعر بأي شيء حين تتناوله في المرة التالية بسبب غياب أحد العوامل الأخرى.

إن العثور على مسبب صداع الشقيقة يحتاج إلى الوقت والجهد، وقد لا تتمكن أبداً من التعرف إلى مسبب واضح بشكل أكيد. لكن إذا لاحظت تطابقاً بين شيء تفعله وبين صداعك، تكون قد تعرفت على الأرجح إلى مذنب محتمل. والواقع أن تفادي هذا العامل قد يساعد في خفض عدد نوبات الشقيقة التي تعاني منها.

إن لائحة مسببات صداع الشقيقة طويلة جداً. لكن المسببات الأكثر شيوعاً تشمل التوتر، والنظام الغذائي، والنشاط الجسدي والتغيرات الهرمونية.

التوتر

التوتر هو أحد مسببات صداع الشقيقة الأكثر شيوعاً. فثمة تفاعل معقّد بين تكوينك البيولوجي والنفسي، وقد يسهم التوتر في استهلال نوبة صداع شقيقة أو قد يطيل صداعاً موجوداً.

ثمة نوعان أساسيان من التوتر: أحداث رئيسية في الحياة ومشاحنات يومية. وتشمل أحداث الحياة الرئيسية موت شخص محبوب أو تغير في المهنة أو طلاق. إنها أحداث كبيرة تستلزم تعديلات كبيرة. وتكون ربما معتاداً أكثر على المشاحنات اليومية، التي تراوح من البحث عن مفاتيح ضائعة إلى مواجهة زحمة السير أو تحمل الكثير من الإزعاجات في العمل. كما أن الالتزامات الاجتماعية والمالية قد تسهم في التوتر اليومي.

يعتقد العلماء أن المشاكل الصغيرة اليومية قد يكون لها تأثير أكبر في الصداع من أحداث الحياة الكبيرة. فجسمك يعتمد على احتياطات مجهولة من الطاقة لمواجهة أزمة، فيما تستطيع الأحداث الروتينية التافهة أن تتلف قدرتك على التحمل. وبالنسبة إلى بعض الأشخاص، يؤدي عدم القدرة على التحمل إلى توليد صداع.

يعاني بعض الأشخاص من نوبة صداع شقيقة بعد انتهاء المرحلة الأولى الأساسية من التوتر، كما بعد الانتهاء من مشروع أو أثناء وجودهم في عطلة. يفضي ذلك إلى ما يعرف بصداع الشقيقة المذلّ. ثمة شكل مختلف لهذا الصداع هو صداع شقيقة نهاية الأسبوع، الذي قد يحصل بعد أسبوع مجهد من العمل. وثمة عوامل أخرى قد تسهم في صداع شقيقة نهاية الأسبوع، مثل النوم لساعات أطول.

النظام الغذائي

على رغم قول بعض الأشخاص إن بعض الأطعمة تسبب لهم نوبات صداع الشقيقة، ثمة دراسات علمية قليلة تثبت وجود علاقة مباشرة. فصداع الشقيقة قد يستلزم التفاعل بين عوامل عدة، فيما يعتبر النظام الغذائي مجرد واحد من هذه العوامل. فيما يأتي لائحة بالأطعمة التي تعتبر عموماً أنها تسبب صداع الشقيقة:
● الأطعمة المحتوية على مادة التيرامين الكيميائية الموجودة طبيعياً، مثل الجبن المعتّق، وسمك الرنكة المجفف، وبعض النقانق، واللفت المخمر، وخلاصة الخميرة، والخل الأحمر.
● الشوكولا
● الفاكهة الحمضية
● الاستعمال المفرط للمنتجات المحتوية على الكافيين.
● معزز النكهة غلوتامات أحادي الصوديوم الموجود في ماركات معينة من صلصة الصويا، ورقاقات البطاطا المقلية، والأملاح والتوابل، والعديد من الوجبات السريعة.
● الأطعمة المحتوية على حافظات النيترات، بما في ذلك اللحوم المعالجة مثل الهوت دوغ، والسلامي، والنقانق.
● المحلي الاصطناعي المعروف بالأسبارتام في بعض ماركات الصودا.

قد يكون صداع الشقيقة ناجماً عن حذف وجبات طعام أو عدم تناول كمية كافية أو ممارسة الحمية أو الصوم. ويعتقد العلماء أن الجوع المترافق مع النشاط المفرط أو التوتر قد يسبب صداع الشقيقة. كما أن تفويت المأخوذ اليومي الاعتيادي من الكافيين قد يكون مسبباً.

النوم

تشيع نوبات صداع الشقيقة خصوصاً خلال ساعات النوم العادي. فقد وجدت دراسة معينة أن 48 في المئة من نوبات صداع الشقيقة تحدث بين الرابعة فجراً والتاسعة صباحاً. في الواقع إن الكثير أو القليل من النوم قد يساعد في توليد هذه النوبات. وقد يسهم ذلك فيما يعرف بصداع نهاية الأسبوع إذا تغير روتين نومك خلال عطلات نهاية الأسبوع. لذا، فإن الحصول على المقدار نفسه من النوم كل ليلة من الأسبوع قد يساعد في تخفيف النوبات.

النشاط الجسدي

يمكن للنشاط الجسدي والإرهاق أن يحفز نوبات صداع الشقيقة عند الأشخاص الذين لديهم تاريخ من صداع الشقيقة. وفي معظم الحالات، يكون صداع الشقيقة نتيجة نشاط مجهد أكثر من العادة أو طويل على نحو مفرط. ثمة عوامل أخرى مساهمة مثل ممارسة التمارين من دون التحمية أولاً، وعدم شرب كمية كافية من السوائل، وممارسة التمارين في مواقع موجودة في مرتفعات عالية أو في درجات حرارة مرتفعة أكثر مما أنت معتاد عليه.

وقد يحفز النشاط الجنسي صداع شقيقة عند بعض الأشخاص، ولاسيما الرجال. يبدأ الألم غالباً بشكل مفاجئ خلال هزة الجماع أو قبلها وقد يكون مصحوباً بالغثيان والتقيؤ. ثمة أنواع أخرى من الصداع، وليس بالضرورة صداع الشقيقة، قد تنجم أيضاً عن النشاط الجنسي.

التغيرات الهرمونية

تم ربط التغيرات الهرمونية عند النساء بصداع الشقيقة. فنحو 60 في المئة من النساء اللواتي يصبن بصداع الشقيقة يشعرن بالنوبة مباشرة قبل دورة الطمث أو خلالها أو بعدها، حين تتقلب مستويات الهرمونات.

وعند بعض النساء، يميل الحمل إلى تحسين الوضع فيجعل النوبات تختفي بالكامل أو تصبح أخف أو أقل تواتراً – خصوصاً خلال الفصلين الأخيرين. وبالطريقة نفسها فإن استعمال حبوب منع الحمل قد يؤثر في نوبات صداع الشقيقة، إما بتحسينها أو بجعلها أسوأ. ولا شك في أن بعض النساء المصابات بصداع الشقيقة لا يتأثرن بالتغيرات الهرمونية.

تغيرات الطقس

يقول 78 في المئة من المصابين بصداع الشقيقة إن تغيرات الطقس قد تحفز صداع الشقيقة. وتشمل هذه التغيرات الانتقال من مكان بارد إلى مكان دافئ، والعواصف الرعدية، وارتفاع الرطوبة، والرياح الجافة أو الانخفاض في الضغط الجوي (الذي قد يحدث خلال التحليق في الجو أو خلال رحلة إلى الجبال). ويشعر بعض الأشخاص بتزايد نوبات صداع الشقيقة خلال مواسم معينة من السنة.

المسببات البصرية

يؤدي ضوء الشمس والوهج القوي إلى توليد الصداع عند 30 إلى 45 في المئة تقريباً من مرضى صداع الشقيقة. وقد يكون انعكاس الشمس عن الثلج أو الماء أو الزجاج مزعجاً جداً. لذا، يضع العديد من مرضى صداع الشقيقة نظارات شمسية لحماية عيونهم من هذا النوع من التوهج. كما أن الأضواء المتقطعة، والمصابيح الفلورية، وفلاشات الكاميرا والقيادة خلال الليل يمكن أن تسبب أيضاً صداع الشقيقة.

المسببات السمعية

إن التعرض الطويل الأمد لضجيج قوي ناجم عن زحمة سير أو معدات بناء أو آليات أو أدوات أو حفلات موسيقية قد يسبب صداع الشقيقة. وحتى الضجة في مراكز التسوق المزدحمة والحفلات الكبيرة يمكن أن تسبب الصداع عند بعض الأشخاص.

المسببات الشمية

يمكن للروائح القوية أن تزعج المصابين بصداع الشقيقة وتسبب لهم الصداع. في الواقع تشمل الروائح المزعجة مبدئياً دخان السجائر والسيجار، وروائح الدهان والعوادم، ومواد التنظيف والمنظفات الكيميائية، والمطبوعات، والعطور وعطور ما بعد الحلاقة. كما أن عطور مستحضرات النظافة الشخصية قد تكون مزعجة في مصعد مزدحم أو في قطار مزدحم. وغالباً ما تكشف الحمامات العامة عن روائح قوية لمستحضرات التنظيف.

دوار الحركة

يبدو أن صداع الشقيقة يرتبط بدوار الحركة، خصوصاً عند الأولاد. وفي أغلب الأحيان، يكشف الراشدون المصابون بصداع الشقيقة عن تاريخ من دوار الحركة منذ الطفولة. كما يبدو أن الأشخاص الذين يعانون من صداع شقيقة مترافق مع حس شخصي مسبق أنهم أكثر عرضة لدوار الحركة. ويقول العديد من الأولاد إن صداع الشقيقة يبدأ لديهم حين يسافرون.
العوامل البيئية
تعتبر العوامل البيئية أحياناً مسببات لصداع الشقيقة. وتشمل هذه العوامل مكيفات الهواء، والآلات المكتبية، والمواد البلاستيكية، والفينيل والعديد من المنتجات الأخرى.

الأدوية الموصوفة من الطبيب

يمكن لبعض الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب أن تسبب صداع الشقيقة أو تفاقم صداعاً موجوداً. ومن الأمثلة على ذلك:
● أدوية القلب وضغط الدم، مثل النيتروغليسرين
● أدوية المعدة والأمعاء، مثل قامعات الحمض
● الهرمونات المركبة، مثل حبوب منع الحمل والاستروجينات
● بعض المضادات الحيوية
● بعض العقاقير غير الستيرودية المضادة للالتهاب
تحدث إلى طبيبك إذا شعرت أن أياً من أدويتك يحفز لك ربما نوبات صداع الشقيقة. فقد تتمكن من العثور على دواء بديل لا يسبب لك الصداع.

صدمة خفيفة على الرأس

بات معروفاً أن الإصابات الجسدية أو الضربات على الرأس، كما قد يحدث في الرياضة، تسبب صداع الشقيقة. يحدث الصداع عادة بعد دقائق معدودة من الصدمة ويترافق عموماً مع غثيان وتقيؤ. وقد يكون مسبوقاً بحس شخصي.

ألم العنق

قد يسبب ألم العنق، نتيجة إصابات الوثء مثلاً، صداع الشقيقة حتى عند شخص لم يعرف هذا الصداع قبلاً. بالفعل، وجد خبراء الصداع أن مواقع معينة في عنقك وعضلات كتفك يمكن أن تزيد ألم صداع موجود في حال تعرضها للضغط.

مشاكل طبية

تم ربط مشاكل طبية متنوعة بإحداثها أو مفاقمتها نوبات صداع الشقيقة. ويميل مرضى صداع الشقيقة الذين يعانون أيضاً من تناذر التعب المزمن أو التهاب العضلات الليفية إلى المعاناة من نوبات صداع أكثر تواتراً أو وخامة. وقد يعاني الأشخاص، الذين لديهم تاريخ من صداع الشقيقة، من صداع الشقيقة عند خضوعهم لغسل الكلى لمعالجة مشاكل في الكلى.

علاقة معقدة

العلاقات بين مختلف العوامل الوراثية، والبيولوجية، والنفسية والبيئية معقّدة جداً. ورغم أن فهم صداع الشقيقة لا يزال غير كامل، تم إحراز تقدم في التخفيف من الأعراض الوخيمة لهذا النوع من الصداع.

الأحد, 02 تموز/يوليو 2017 06:24

تعرف على صداع الشقيقة الجزء الثاني

كنّا قد تكلمنا في الجزء الاول عن أنواع صداع الشقيقة المختلفة و الأنماط التي ترافق هذا الالم الغير عادي المصحوب بالعديد من الأعراض  و نستكمل أيضا الان بعض الأنماط الاخرى من أنواع الشقيقة كما يلي 

متممات صداع الشقيقة في مرحلة متأخرة من الحياة

 

في هذا الشكل من صداع الشقيقة، تحدث الاضطرابات البصرية للحس الشخصي المسبق ولكن من دون ألم في الرأس. وتنشأ هذه الحالة غالباً عند كبار السن الذين لديهم تاريخ من صداع الشقيقة. لكنه قد يحدث أيضاً عند كبار السن ممن لم يعانوا أبداً من صداع الشقيقة قبلاً. وثمة ميزة أساسية لصداع الشقيقة الحاصل في مرحلة متأخرة من الحياة وهي وجود بقع سوداء تنتشر ببطء في مجالك البصري، على رغم إمكانية حدوث صعوبات حسية وحركية أخرى، فضلاً عن الإحساس بالوخز أو الخدر. ولا تعتبر متممات صداع الشقيقة في مرحلة متأخرة من الحياة خطيرة، لكن يُنصح عموماً بمراجعة الطبيب لحذف إمكانية وجود مشاكل أخرى خطيرة.

صداع الشقيقة المستمر

يعتبر هذا الصداع، الذي قد يكون مصحوباً أو غير مصحوب بحس شخصي مسبق، مضاعفة نادرة بدل كونه نوعاً من صداع الشقيقة. والواقع أن صداع الشقيقة المستمر هو مشكلة مؤلمة جداً تدوم لأكثر من 72 ساعة، وتمتد أحياناً على أسبوع كامل. يكون الألم والغثيان قويين جداً عادة بحيث تبرز الحاجة ربما إلى دخول المستشفى. ويكون هذا الصداع خطيراً عموماً إذا أصبت بالتجفاف نتيجة التقيؤ أو الإسهال.

صداع الشقيقة المرافق لشلل العين

رغم أن هذه المشكلة كانت تعتبر نوعاً من صداع الشقيقة في الماضي، فإن الخبراء الطبيين يعتقدون الآن أنها مشكلة التهاب في الأعصاب. وفي الإصدار الأخير من التصنيف الدولي لاضطرابات الصداع، جرى اعتبار هذه المشكلة بمثابة صداع ثانوي.

أطوار صداع الشقيقة

ينطوي صداع الشقيقة عادة على أكثر من مرحلة واحدة يؤلمك فيها رأسك. وعند الراشدين، قد تدوم النوبة بين 4 ساعات و72 ساعة. بالفعل، تعرف الأطباء إلى أطوار تتالى في شكل سلسلة مع نشوء صداع الشقيقة. وليس ضرورياً أن تشهد كل الأطوار حتى يعتبر صداعك صداع شقيقة، لكن معظم الأشخاص يشهدون أكثر من طور واحد.

تشمل النوبة النموذجية لصداع الشقيقة طوراً منذراً، وطور الحس الشخصي المسبق، وطور الصداع، وطور ما بعد الصداع. ويحاول بعض الخبراء توزيع التسلسل إلى مزيد من الأطوار، فيما يحاول آخرون تبسيط التسلسل إلى أطوار أقل.

الطور المنذر

يعاني بعض المصابين بصداع الشقيقة من علامات وأعراض – يمكنك تسميتها إنذارات مسبقة – تنذر باقتراب صداع الشقيقة. والواقع أن هذه التطورات ليست مثل الحس الشخصي المسبق تماماً الذي يميل إلى الحدوث مباشرة قبل بداية الصداع ويدوم لدقائق معدودة فقط. فالطور المنذر، المعروف أيضاً بالبادرة، يبدأ على نحو تدريجي عادة وقد يدوم لعدة ساعات أو لغاية يومين قبل طور الصداع. ولا يعرف تماماً عدد مرضى صداع الشقيقة الذين يشهدون الطور المنذر، لكن يعتقد أن هذا الطور أكثر شيوعاً بين المرضى الذين يشهدون الحس الشخصي المسبق، وهو أكثر شيوعاً عند النساء مما هو عند الرجال.

تبقى علامات وأعراض الطور المنذر غير ملحوظة غالباً. ويمكنك الاعتقاد بسهولة أنك تواجه يوماً سيئاً. فالأعراض الأكثر شيوعاً مثلاً للطور المنذر هي مشاعر الاكتئاب، والتعب أو الضعف، والصعوبة في التركيز، وتصلب العنق. فأي شخص يمكن أن يشهد هذه الأعراض بين الحين والآخر وقد لا يربطها بنوبات صداع الشقيقة. ثمة أعراض أخرى قد تشمل التثاؤب المتواتر، والتهيج، والألم في العضلات، واحتباس السوائل، ومشاكل عدة في المعدة والأمعاء. وفي المقابل، يكشف بعض المصابين بصداع الشقيقة عن ازدياد في الطاقة والشهية (وخصوصاً للحلويات)، إضافة إلى وضوح في التفكير وزيادة الرغبة في العمل. واللافت أن أعراض الطور المنذر لا يليها الصداع دوماً أو قد ينشأ أحياناً صداع خفيف لا تعتبره صداع شقيقة.

طور الحس الشخصي المسبق

قبل بدء ألم صداع الشقيقة، قد تشاهد نجوماً أو أنماطاً متعرجة ومتلألئة أمام عينيك أو قد تلاحظ وجود بقع سوداء في مجالك البصري. تحدث هذه الظاهرة، المعروفة بالحس الشخصي المسبق لصداع الشقيقة، خلال الستين دقيقة التي تسبق صداع الشقيقة عادة. ولم يتأكد كيف يشهد العديد من مرضى صداع الشقيقة طور الحس الشخصي المسبق. فبعض الأشخاص يشعرون بالحس الشخصي المسبق قبل كل نوبة، فيما يشهد أشخاص آخرون هذا الحس مرات قليلة فقط في حياتهم. ويبدو أنه أكثر شيوعاً عند الراشدين مما هو عند الأولاد.

قد تكون مشاعر الحس الشخصي المسبق خفيفة أو قوية، وقد تختلف بين نوبة وأخرى. يبدأ الحس الشخصي المسبق عادة قبل 20 دقيقة من بداية الصداع ويدوم عموماً من 10 دقائق إلى 25 دقيقة قبل أن يختفي. ورغم أن الحس الشخصي المسبق يأتي قبل الصداع عادة، فإن الأمرين يحدثان أحياناً في الوقت نفسه. وقد يحدث الحس الشخصي المسبق من دون صداع، وإن على نحو أقل شيوعاً.

في الواقع إن الاضطرابات البصرية هي الميزة الأكثر شيوعاً للحس الشخصي المسبق لصداع الشقيقة.

وتختلف أوصاف هذه الاضطرابات:
● نجوم أو بقع عديمة اللون أو أضواء وامضة أو خطوط متعرّجة تظهر أمام عينيك وترتج أو ترتعش في أغلب الأحيان.
● بقع سوداء تنتشر عبر حقلك البصري.
● رؤية مرتجة وضبابية.
● أشياء في محيطك تبدو وكأنها ترتعش في الحرارة
● بقعة سوداء على شكل هلال مع حافة متعرجة ومرتعشة باللون الأبيض أو الرمادي.

ثمة أنواع أخرى من أعراض الحس الشخصي المسبق قد ترافق الاضطرابات البصرية. فقد تكون هناك مشاعر من الخدر أو الوخز في أنحاء معينة من جسمك. وعلى سبيل المثال، يشهد الشخص غالباً وخزاً في جهة واحدة من الفم وفي يد الجهة نفسها. قد تستغرق هذه الأحاسيس 30 دقيقة تقريباً حتى تنشأ بالكامل. وفي بعض الأحيان النادرة، قد يصبح نصف الجسم مشلولاً مؤقتاً لبضع دقائق، وقد تحدث أيضاً صعوبات في النطق إضافة إلى الدوار.

في بعض الأحيان، قد يشعر الشخص بإدراك شاذ لمحيطه – فالأشخاص والأشياء تبدو له مشوهة أو كبيرة أو صغيرة على نحو مفرط. يطلق أحياناً على هذه التشوهات في الشكل أو الحجم اسم تناذر “أليس في بلاد العجائب” نظراً للتشابه مع الوصف الخيالي الذي وضعه المؤلف لويس كارول في كتاب “مغامرات أليس في بلاد العجائب”.

وبين نهاية الحس الشخصي المسبق وبداية ألم الرأس، تكون هناك فترة من عدة دقائق عادة تعرف بالفاصلة الحرة. خلال هذا الوقت، قد لا تعاني من أية اضطرابات بصرية، لكنك تشعر بالدوار أو النعاس أو الغثيان. وقد تعاني أيضاً من بعض القلق وتواجه صعوبة في التكلم أو التفكير بوضوح.

طور الصداع

يمتاز طور الصداع في الشقيقة بألم نابض وكبير في الرأس، يكون عادة معتدلاً إلى وخيماً ويتفاقم نتيجة الحركة الجسدية. وفي 60 في المئة تقريباً من النوبات، يحدث الألم في جهة واحدة من الرأس (أحادي الجانب). وفي الأربعين في المئة الأخرى من النوبات، يكون الألم في جهتيّ الرأس (ثنائي الجانب).

رغم أن صداع الشقيقة قد يبدأ في أي وقت من النهار، فإنه يبدأ عموماً في الصباح في شكل وجع كليل وثابت يتراكم تدريجياً خلال بضع دقائق أو ساعات. وعند بعض الأشخاص، يصبح الألم معيقاً فعلاً. لكن عند أغلبية المصابين بصداع الشقيقة، يستمر الصداع لأقل من يوم واحد.

قد تجد أن كثافة الألم تختلف وأن الألم لا ينشأ دوماً في الموقع نفسه. وقد ينتقل الألم من جهة في الرأس إلى جهة أخرى بين نوبة وأخرى أو قد ينتقل من أحادي الجانب إلى ثنائي الجانب. يتركز الألم عادة في جبينك، لكن يمكن لأية مساحة من رأسك أن تتأثر.

ثمة علامات وأعراض أخرى ترافق ألم الرأس غالباً، ومنها:
● الغثيان. يصاب 90 في المئة تقريباً من مرضى صداع الشقيقة بالغثيان، ويحدث التقيؤ عند ثلث إلى نصف الراشدين المصابين بصداع الشقيقة.
● عدم القدرة على تحمل الضوء. يشعر أكثر من ثلثيّ المصابين بصداع الشقيقة بعدم القدرة على تحمل الضوء (رهاب الضوء)، تترافق مع ألم في العين وشعور مبالغ فيه بالسطوع أو الوهج.
● الحساسية للضجيج. يشهد أكثر من 70 في المئة من مرضى صداع الشقيقة حساسية غير اعتيادية للضجيج (رهاب الصوت)، مثل التكلم على الهاتف أو زحمة السير أو حتى أصوات مثل الخطى القريبة، مما يسبب الانزعاج والألم.

وتشير المساحة الضبابية إلى توسع البقعة السوداء في حقلك البصري.
● كره للروائح. يشعر 40 في المئة تقريباً من مرضى صداع الشقيقة بنفور من بعض الروائح، مثل العطور أو عوادم الديزل أو روائح الطعام.

قد تترافق نوبة صداع الشقيقة أيضاً مع شحوب في البشرة، ونوبات برد، وإفراز للعرق، وبرد وارتعاش في اليدين والقدمين، وزيادة في الوزن نتيجة احتباس السوائل. وقد تنشأ أيضاً مشاكل في المعدة والأمعاء، مثل الإسهال، والإمساك، والانتفاخ، والتجشؤ. وهناك أيضاً علامات وأعراض أخرى تشمل التورم أو الانتفاخ في فروة الرأس أو الوجه، وانتفاخ الأوعية الدموية في الصدغين، وتصلب العنق، وصعوبة التركيز والتفكير بوضوح، والشعور بالاكتئاب، والتعب، والقلق والتهيج، والدوار.

خلال مرحلة الصداع، ينسحب العديد من المرضى إلى غرفة هادئة ليكونوا لوحدهم ويرتاحوا. وبما أن الألم يميل إلى الزيادة مع الحركة – حتى لو تمثل ذلك في انحناء بسيط للرأس – يجد معظم الأشخاص أنه من الأفضل الاستلقاء أو الجلوس بسكون قدر الإمكان إلى حين اختفاء الألم.

ورغم أن طور الصداع يعتبر عموماً الميزة الأكثر بروزاً لصداع الشقيقة، فإنه ليس الميزة الوحيدة. بالفعل، قد لا يشعر بعض مرضى صداع الشقيقة بطور الصداع.

طور ما بعد الصداع

تختلف طريقة انتهاء صداع الشقيقة بين شخص وآخر وبين نوبة وأخرى. لكن علامات وأعراض صداع الشقيقة تختفي كلها خلال طور ما بعد الصداع، مما يتيح لك استئناف روتينك الاعتيادي. وبالنسبة إلى العديد من مرضى الشقيقة، يشير النوم إلى نهاية النوبة، سواء تمثل ذلك في قيلولة قصيرة أو في ساعات عديدة من النوم العميق. وبالنسبة إلى أشخاص آخرين، ينتهي الألم بعد التقيؤ. ومع خمود الألم، قد تشعر بالضياع، والاكتئاب، والإرهاق العاطفي والجسدي خصوصاً إذا عانيت من التقيؤ والإسهال. وقد يحدث تورم في فروة الرأس ليوم واحد تقريباً بعد النوبة. ويشعر بعض الأشخاص بالكسل ويحتاجون إلى برهة للوقوف على قدميهم، فيما يشعر أشخاص آخرون بانتعاش أو سرور غير اعتيادي.

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية