العالم
عبيرالمعداوى

عبيرالمعداوى

بقلم الروائية و المفكرة  :عبير المعداوي

 حلم "1"

كتيبة النحل وتقدم الأمم

غرد الكراون المصري بصوته الشجي العذب فى صباح يوما مشمس ، فتح جناحيه وسمح للهواء أن يتغلغل بين أطراف ريشه ثم ضمها إليه ومن بعد طرحهما فوق رحب السماء وحلق عاليا.. طاف ببصره على ربوع مصر المقدسة ، فرأى جيشا من العمال منظما ينافس جيش النحل فى انضباطه وقوته و وحدة صفه ... كل فريق يعرف وجهته ومهمته المقبل عليها فى نشاط و حيوية . يأمل فى رزق حلال لا يخالطه مال حرام، يسبح ربه  ويناجيه كلا حسب تعاليم دينه ويقول : " الملك لك لك يا صاحب الملك "

غرد الكروان من فوقهم وقال :

" يا مصر ستعيشين عالية الهامة مرفوعة الجبين بأبناءك الأبرار .. لأنك أنت من زرعت فى قلوب الأنام  معنى الحضارة  وسعيت لتمجيد ثورة العمل والكفاح واليوم لا عجب أن نرى أبناءك فى غمرة العمل يكدحون ، يتعبون ، يشقون الطرق ، ويبنون الجسور ، يزرعون القمح ويعمرون ، يغزون الفضاء ، ويعلمون .

...أنا أحلم أن أرى العامل المصري يعود لأوج نشاطه وحرفيته ، أرى التحف تخرج من بين يديه ، أرى نور الشرق يسطع عاليا بين الأمم بفضل يديه .

أحلم ألا أرى عاملاً يتثائب وهو يعمل ، أو يتهرب من عمله فى منتصف النهار ، أحلم أن أرى عاملا يحترم قيمة عمله ويشعر بأهمية ما يقوم به ... أحلم أن أرى عاملا مخترعا مكافحا لنرى الإبداع والتطور والحرفية كما كنا منذ سبعة آلاف عام . 

الإثنين, 23 تشرين1/أكتوير 2017 00:35

حلم ما بين 2011 حتى 2017

كتب|عبير المعداوي

حلم

مقالات سردية... تهتم بأحلام المصريين فى الخارج والداخل وتنقل أحلامهم إلى من يهمه الأمر.

حيث نقف اليوم ما بين عالمين...عالم من الحلم بدأ مع ثورة يناير 2011 و عالم من الواقع الذي يبدوا أن ما بيننا و بين الحلم أبعد عما كنا نظن  و أن المشوار طويل ربما يحققه الأجيال القادمة إن لم نستطع 

يوم بدأنا كتبنا  و  قلنا الأتي:

من الجدير بالذكر أنه كان فى الحقبة الماضية أن المصريين قد إعتكفوا عن الأحلام ..لأنهم كانوا يعرفون جليا إن فعلوا هذا لن يجدي معهم شيئا لأنها لن تتحقق ، أما هذه الأحلام فستظل عالقة فى أذهانهم تعذبهم وتؤرق من حالهم ...

لكن بعد الثورة 25 يناير  المجيدة ، فُتحت أبواب شمس  الأمل فى غد أفضل أمام  جميع المصريون  ، وعليه بات على كل مصري اليوم أن يجتهد لبناء وطنه الحبيب و أن يحلم ويتخيل كيف هو مستقبله وما يمكنه صنعه والأهم ان يزرع الهدف فى داخله  ويتوقع إنه سيصل إليه لكن بالدأب على الصبر والعمل..فلا يكفي أن نحلم دون أن نسعى لتحقيق الحلم وتحويله لهدف نصوب نحوه كل طاقتنا ..لأجل هذا كانت فكرة مقالة حلم ..التى أتمنى أن ترتوى من أحلام شعبنا العظيم وتظللها فكرة اليقين فى قوة الإرداة والرغبة فى بناء مصر حديثة نفتخر بها وتفتخر بنا.

 

أما اليوم نقول :

الحلم يحتاج لصدق و إلا أصبح الحلم مجرد أوهام ...ما بين الحلم و الوهم سفن الامل هي بأياديكم أيها الشعب خاصة أن الثورات المتتالية أثبتت أن الحل لم يكن يوما في يد رئيس و نظام يأتي و يذهب بل الحل فيكم و عندكم .

كنتم و ستظلون الأمل كي تقوم دولتكم و مملكتكم ، فلن يتحرك شيء دون إرداة منكم وإذا كنتم اليوم تعانون هذا لأنكم قررتم الانسحاب من جديد و الجلوس على الكنبة و الكرسي تتابعون الأحداث و الاشياء و القرارت و انتم جالسون  .

حلم 2017 الى أن يشاء الله بنهايته يحضكم ان تنهضوا من نومكم و تصلحوا ما لا يرضيكم ،أن تعملوا و تكافحوا لبناء بلدكم ، أن تتعاونوا مع قائدكم لأن سفينتكم واحدة ، أن تدركوا أي مؤامرات تحاك ضدكم ،أن تحموا و تأمنوا بلادكم من الفاسدين و الإرهابين معا لان كلاهما ثوب أسود لن يأتي بخير لمصر و لا للمصريين يوما.

صمتك عن الارهاب و الفساد و المفسد يعتبر  مشاركه في الجريمة فلا تلوم الا نفسك بعد هذا أن خسرت كل شيء

حلم يبحث عن غدٍ لاولادنا ،فهل زرعتم لهم الورد قبل الشوك ليس بالكلام و الحوارات و الاجتماعات لكن بالعمل و تغيير الواقع الصعب.

من هنا سنعاود نشر مقالات احلام التي نشرت أول مرة في الاول من مارس 2011 على مجلة الجالية و استكملنا مشوارنا عبر كاسل جورنال من الجزء الثاني و الثالث و خلال الايام القادمة  سوف نسترجعهم و من ثم نبدأ نشر مقالات الجزء الرابع.

كي تحيا مصر علينا أن ننهض بأنفسنا و نقيم  دولة الحياة و الأمل في قلوبنا و أن نعبر كل سطور الاحباط بوحدة موقفنا 

عبير المعداوي

 

بقلم اللواء الطيار محمد أبو بكر حامد

 كثيرا ما يسألوني عن تلك الشخصية المثيرة جدا أستاذ أشرف مروان صهر الرئيس البطل جمال عبد الناصر ،ومن هو وهل له صلة حقيقية مع الموساد الاسرائيلي وانه كان عميل مزدوج وأشياء اخرى من هذا القبيل .
ومن يسألني هذا لعلمه أني كنت أطير تقريبا مع جميع المشاهير و القيادات بالدولة المصرية و بالفعل أنا أعرف أشرف مروان شخصيا ،حيث تعرفت عليه خلال دراستي بمدرسة القبه الثانوية  بكوبري القبه سنه 61 كان بالمدرسة الطالب اشرف مروان  وكان طالب  متفوق في دراسته يسبقني بسنه وبعد ان انتهيت من الثانويه العامه علمت انه في كليه العلوم اما انا تخرجت بعده  بسنه والتحقت بكليه العلوم وقمت بالتحويل لكلية الطيران  .
 
كان الطلبة لاتحب التعامل في المدرسه مع الطالب أشرف مروان  لأنه كان متعالي بالعربي ويتحدث قليلا و لا يقف مع أحد اكثر من دقيقة و ربما لم يكن عنده أصدقاء كثيرون من المدرسة  وتشاء الاقدار أن أكون سنه 76 او 77 الطيار الذي يقله الي دول الخليج بالذات الي  ابو ظبي وخلال  الطيران بالطائرة وجدت اشرف مروان الراكب الذي  كان زميل لي  يكون الراكب المهم جدا  والذي هو من كبار الشخصيات  أنقله الي أبو ظبي وكان يجلس في كرسي الرئيس نفسه ممدا قدميه ...لم تتغير شخصيته رغم مرور سنوات من العمر و عندها قمت بتحيته و ذكرته بنفسي .
 
 وتحدثت اليه و سألته انا كنت زميل لك في مدرسه القبه الثانويه  و سألته هل السفر الي ابوظبي لأمر هام أي لحل مشكلة  بين أبو ظبي ومصر فقال أنه ذاهب ليقلل الديون و أيضا لشراء صفقة سلاح لمصر  ...
 
استمرت الزيارة يومان و بعد المأمورية أرسل لطاقم  الطائرة الذي كنت على رأسه بالطبع خطاب شكر  وفي خلال الطيران مع كبار رجال الدولة سألت العاملين بالرئاسة في عصر الرئيس السادات  أي قبل أي اخبار ترد إلينا من أي جانب ...كان الرئيس السادات على قيد الحياة رحمة الله عليه ...سألت عن أشرف مروان هل هو فعلا كان ينقل الاخبار للعدو فكان الرد مقنع
حيث كانت الإجابة
" كيف للمخابرات ان تسمح بان لا تبلغ عبد الناصر  ليمنع زواج ابنته لإنسان لا يوثق به ؟ فبالتأكيد المخابرات كانت تعلم من هو أشرف مروان جيدا و إلا ما سمحوا بهذه الزيجة أبدا و ما كان عبد الناصر يوافق عليها ...
 
كما أن الرئيس السادات كان يعتمد عليه أيضا ويعتبره شخصية موثوق بها لأداء المهمات الصعبة . و لو كان السادات  يعلم أو المخابرات  تعلم انه غير أهل بالعمل  و المهمات التي أوكلت إليه مع اجهزه الرئاسة  لأبلغت السادات بذلك
 
و ايضا تحدثت مع اللواء جمال عبد العزيز في أمر أشرف مروان الذي أيد نفس الكلام وقال إن المخابرات المصرية ما كانت تتاخر في اخبار الرؤساء بأي أمر يشوب أشرف مروان
 
أما عني فشهادتي مجرد شهادة ممكن لا يعتد بها لكن أشرف مروان كان يميل للعلم و النجاح و اعتقد لا يمكن ان يكون جاسوس ...لكن يمكن ان يكون له أعداء و حاقدين لأنه كان شخصية ناجحة جدا و قليل الكلام و دمس الخلق و نادر المشاركة في الحفلات و غيره ...كان رجلا مهتم بالعلم و شخصيته فريدة ..ربما بدا للبعض أنه متكبر و متعالي لكن في الواقع الامر هو غير ذلك ...
لذا ما تحدثت عنه وسائل الإعلام  عند موته ليس أكثر من  فرقعه اعلاميه و سمعت يوما خلال الثمانينات من الرئيس محمد حسني مبارك انه قال:
 
" إن أشرف مروان كان يسافر لتقليل الديون على مصر وهو أكثر الأشخاص كفاءه من كان يستطيع أن يفعل هذا ... وكان مفاوض متميز يعتمد عليه الرؤساء لمباحثات مع بعض الدول لشراء الأسلحه لمصر "
 
و أنتهي أن الجانب الإسرائيلي و بعض الاعلاميين المصريين ينهجون نهجا غير سليم في تشكيك المصريين بالشخصيات العامة حتى يثيرون بلبله وهو نوعا من الحروب النفسية التي تؤثر على ثقة المواطن في قيادته  ولو أن الناس تدبروا هذه الحكايات ما وقفوا عندها لحظة ...بالعقل هل يجوز للبطل الخالد عبد الناصر أن يعطي ابنته لجاسوس ويعيش معه و يتعامل معه ولدينا جهاز مخابرات من أعظم الاجهزة في العالم و لا يعرف من هو؟
 
و إذا فُرض هذا و مرت على الرئيس جمال عبد الناصر دون أن يعرف ماذا عن الرئيس السادات من كان يرسله بنفسه في مهمات خاصة جدا و كذلك الرئيس مبارك ؟!
 
على المصريين ان يعقلوا أي شائعة قبل أن يتعرضوا سمعة الناس اما عن الإعلاميين من فعلوا هذا لهم الله ...لانهم أساءوا لمصر قبل أن يسيئوا لأشرف مروان وانا لا أدافع عنه فهو كان زميل مدرسة وليس صديق و ليس مصلحة أبدا أن اجامل أحد أو أقول غير الحقيقة التي عرفتها بنفسي و لمستها عن قرب.
 
 
 
 

تقرير |عبير المعداوي

 

مصر غنية بالطبيعة الساحرة و التي تميزها بالأصالة التي تعود بطبيعتها الى ملايين السنين

من بين المحميات الطبيعية ذات الخصوصية النادرة هي محمية راس محمد وهي واحدة من اهم المحميات الطبيعية في مصر 

رأس محمد هي محمية طبيعية مصرية تقع في جنوب سيناء تحديدا على بعد 12 كم من شرم الشيخ. يجاورها  خليج العقبة إلى الشرق و يجاورها  خليج السويس إلى الغرب. و تم تأسيسها أ في 1983. 

.

تتميز راس محمد بأنها تحتوي على نوادر النباتات مثل شجرة المانجروف و كذلك الطيور البرية التي تزورها كل عام خاصة منذ بداية  شهر اكتوبر أي في منتصف الخريف

كما ايضا الشعب المرجانية البديعة و   الحيوانات النادرة و الكائنات البحرية الرائعة والتي تساهم في المحافظة على النظام البيئي البحري ...وكذلك البيئة الجبلية و الصحرواية المتاخمة للبحر هي نموذج أصيل للأرض وهام لعلماء الجيولوجيا وكذلك المحافظة عليها نوعا من الحفاظ للنظام البيئي.

محمية رأس محمد تمتلك العديد من الحيوانات البرية و المناطق النادرة مثل بحيرة الملح و قناة المانجروف و الخليج الخفي و غيرهم ...و سبب تقريرنا اليوم هو معلومة تحركنا لاجلها جاءت من أحد الباحثين المختصين عن تدهور ملحوظ في حياة المحمية و يحتاج تسليط  الإعلام الضوء عليه

في الواقع حينما ذهبنا لم نكن نعتقد أننا سوف نرصد كل تلك المخالفات لكن ما شوهد هو بالفعل خطر أكيد و إهمال مجحف بحقها من جهة السلطات المصرية و ثانيا سوء الاستعمال و التعامل معها من قبل الزائرين 

الذين يقومون بتصرفات خطيرة على حياة المحمية البيئية من خلال إعتداء على  الكائنات البحرية و الشعب المرجانية .

وقبل أن نبدأ بتقديم التقرير نؤكد أن دور الصحافة هو إلقاء الضوء على المناطق التي تعاني من خلل وليس  الغرض  التشويه و الانتقاد  لأداء منظومة بعينها ، واليكم ما تم رصده :

أولا إختفاء مساحات كبيرة من شجر المانجروف المنقرض

  

أولى مشاهدتنا الصادمة كانت إضمحلال المساحات  الكبيرة التي كانت تملؤها أشجار المانجروف في القناة التي تسمى باسمها  و المتبقي منها مجموعة ضئيلة جدا من الاشجار لا تحترم ،كما أن القناة بأكملها فقدت أجزاء من مياهها و أصبحت ضحلة بالتالي هذا أثر على الكائنات المتواجدة مثل سرطان البحر الملون المنتشر بكثرة بين الصخور و ضفاف القناة ...لم نجد سبباً وجيها لإنخفاض شجر المانجروف بتلك الصورة المريبة و لكن المرشدين قالوا أن ثمة تغير بيئي حدث في المنطقة أدى إلى إنخفاض الأشجار ومنها إرتفاع نسبة الملوحة في التربة و تصحر التربة لسبب غير مفهوم ...سببا آخر تمت ملاحظته ،رغم العلامات الإرشادية التي وضعتها وزارة البيئة المصرية عن عدم التعرض للشجر بقطع أوراقه و ثماره إلا أن بكل أسف هناك من يأتي و يعتدي على الشجر ويأخذ اوراقه أو ثماره وفي بعض الاحيان يقتلع الشجر تماما لأن له إستخدمات معينة مفيدة يعرفها البعض وهو تجارة رابحة!

 

ثانيا تحطيم الشعب المرجانية و إختفاء الكائنات البحرية 

 

 

تركنا قناة المانجروف و توجهنا للشاطىء الذي تحتله السفن السياحية وهنا وجدنا كارثة أخرى هذه المرة في الشعب المرجانية النادرة التي تقلصت بصورة مرعبة و قال أحد الباحثين في الحياة البحرية المتواجد معنا دكتور ياسين منصور إن هناك كائنات بحرية اختفت تماما نتيجة للسفن السياحية و أفواج الغطاسين في المياه و الاعتداء عليها بالتحطيم وبالفعل على طول الشاطىء تجد قطع مكسورة ملونه من الشعب المرجانية تؤكد أنها تعرضت لصدمات أدت الى تحطيمها و النتيجة 

 أيضا إضمحلال نسبة الشعب المرجانية بشكل ملحوظ  أما إختفاء بعض الكائنات البحرية بشكل تام هذا أرجعه دكتور ياسين منصور إلى أن ثمة نشاط مناخي غير في درجات حرارة المياه مما أدى الى رحيل تلك الكائنات إما بهجر مكانها أو  إنها إندثرت طبيعيا  ... بعض الصور سوف تبين هذا حيث ان وجدنا قطعا مكسورة منتشرة بطول الشواطىء.

جمعنا القطع المتناثرة من الأعشاب المرجانيه سوف ترون في الصور انها محافظة على الوانها في بعض القطع ما يدل على حداثة توقيت الاعتداء الغاشم 

و هذا بسبب السفن السياحية و السياح و الزائرون من يقومون بالغوص و يعرضون الشعب للقتل من خلال الاصطدام بها و تكسيرها او أخذ عينات لأنفسهم مما أدى الى خسارة فادحة في الشعب المرجانيه التي تناشد العالم بإنقاذها 

هناك من السياح يأتي لمصر لسرقة بعض النباتات البحرية و الأعشاب المرجانيه الاصيله والمحرم صيدها و الاعتداء عليها حسب القانون المصري 

و الدولي ، لكن ما تتعرض له مصر منذ سنوات بعد الثورة هناك إهمال ملحوظ في تأمين البحر و البر  ل المحمية حتى أن بعض

الحيوانات البرية التي تعيش بالمنطقه من ثعابين و طيور و الكائتان البحرية تقريبا شبه اختفت حتى في موسمها الطبيعي الذي يجب ان تتواجد فيه

 

ثالثا كارثة بحيرة الملح

 

و ذهبنا إلى بحيرة الملح التي تتوسط المحمية و هي بحيرة 

تتميز بالملح الكريستالي الصافي وهي أحد معالم المحمية الرئيسية لكن تم ملاحظة  

ظهور اثار النفط  او مخلفات السفن على شاطئها  في ظاهرة هي الاخطر بيئياً و على حياة الكائنات في المحمية بل على المنظومة البيئية باكملها 

المثير للامر ان بحيرة الملح  بعيدة عن الخليج و البحر  اي جزء منفصل يتوسط الصحراء و تحيطها الجبال فمن أين وصل  إليها بقع النفط .

للإجابة على السؤال أخذنا عينة من الملح و ذهبنا به لأحد المعامل الخاصة لأحد الباحثين في هذا المجال بعد عجزنا تماما  التوصل لأي تواصل مع وزارة البيئة المصرية 

التقرير المبدئي تطلب أخذ عينة طينية من التربة و كذلك من الملح و الكشف بالاجهزة و التنقيب و الفحص الشامل و هذا لم يتوفر لنا 

غير ان عينة الملح أظهرت في التقرير وجود آثار للنفط و مخلفات السفن 

الامر الذي اندهشنا من أجله و ستلاحظونه في الصور .

وقال التقرير مرجحا إحدى الامرين  الأكثر تعليلا لوجود آثار النفط في الملح :

أولهما  أن تلك المنطقة يرجح وجود بترول فيها  لم يكتشف

اما ثانيهما و هو الأكثر ترجيحا؛

ان هناك تسرب لبقعة من النفط حدثت في مياه الجزيرة بشكل ما  و لم يتم استيعابها و التعامل الصحيح معها و بهذا تسربت داخل التربة حتى وصلت إلى بحيرة الملح و داخل هذا العمق داخل أرض المحمية 

الامر يحتاج لانتفاضة داخل وزارة البيئة و المنظمات المعنيه لان تسرب النفط  الى المحمية قد يكون كارثة كبيرة و خسارة لا تعوض لأهم الكائنات النادرة المنقرضة 

و بكل أسف علمنا ان الجهات المعنيه المحلية ربما يكون  وصلها تقريرا عن الاعتداء على المحمية لكن لم يتدخل احد لانقاذها .

 

 

رابعا رصد كيفية الإعتداء على المحمية و طريقة  إدارتها  ؛

( أ )- ضعف المراقبة و التامين للمحمية

  الطبيعة الجميله و المحمية التي تحافظ على النظام البيئي في راس محمد بالفعل تتعرض للذبح

 بيد الانسان و لا مغيث لها ...فما تمت ملاحظته و قد استطاعت كاميرات كاسل جورنال ان تلقط  مشاهد من هذا العبث الملحوظ في إدارة المحمية و تركها للزائرين يتجولون دون مراقبة حيث لا يوجد الكاميرات أو غرفة متابعة بشاشات مراقبة لما يحدث على أرض المحمية ، بل مجموعة من أكشاك الحراسة القديمة المتهالكة لا تحمل أي أدوات للإنقاذ أو التدخل السريع أو مراقبة أي تهديد هذا  رغم إتساع رقعة المحمية و عورة أراضايها لان بها اجزاء جبلية و اخرى رملية مثلما أيضا الشواطىء التي تلف الجزيرة من كل اتجاهتها

فلا يوجد سوى أمين شرطة او اثنان اغلب الأوقات لن تجده في مكانه و ترك عشرات الكيلومترات من المحمية المحاطة بالجبال و الصحراء وحيدة لمن ينهشون جمالها و أصالتها 

و ما يحدث من اختراقات لقوانين المحمية لا تتم مراقبته بأي حال مما يشجع البعض على ارتكاب جرائمهم و مرورهم بدون عناء

 

 

(ب)- إعتداء السفن و اللانشات على الشعب المرجانية دون عقاب

قمنا بإجراء نوعا من التحقيقات مع اصحاب المراكب و اللانشات من ألقوا بالتهم مباشرة على  السائح أو الزائر من يغطس و إهمال المراقبة  و عدم المحاسبة لمن يرتكب جريمة بحق الشعب المرجانية و المحمية عامة ...وأكدو أن أحد الاسباب هو جهل الزائر بقوانين المحمية وتعامله معها على أنها شاطىء عادي فهو لا يعرف القوانين لأنه لم يبلغه احد بها 

 ( هذا ادعاء غير صحيح لانه منتشر عبر المحمية  لوحات تدعوا لعدم الاقتراب او أخذ تذكار أو عينات و حتى دليل السائح لديه نفس التحذيرات )

و هناك نوعا آخر من السارقين  يأتون مجهزين بمعدات البحث و التنقيب تحت المياه و يأخذون أشياء كثيرة بعينها ويرحلون دون محاسبة 

 

وحاولنا أن نقترب من الحقيقة أكثر أين يوجد الإهمال الذي تسبب في تلك الخسارة في الشعب المرجانية الاهم في محمية راس محمد فتوجهنا بالسؤال لأحد أصحاب المراكب 

عن سبب انخفاض الشعب المرجانية بالمحمية وهل السفن السياحية في مياه المحمية هي السبب

كان الرد  منه النفي القاطع و  انها مصدر المال و هي عمله  و لقمة العيش بل أكد انه

لا يعتدي على المحمية و لا الشعب ،بل و يطبق الشروط  التي فرضتها  الوزارة و هيئة البيئة و الدفاع المدني 

 

و بسؤالهم 

الم تعتدوا على الشعب المرجانيه عن طريق طرد المخلفات لكم 

الإجابة كانت بالنفي التام 

في الواقع 

المهتم برأس محمد من النشطاء و البدو  يتهمون اصحاب المراكب مباشرة بأنهم سبب الاعتداء على الشعب المرجانيه لأنهم يصطدمون بها و يسيرون فوقها بغرض مشاهدتها من قبل  الزائرين لكن مجرد ان يلقي بهلب المركب ليستقر في مياه البحر فهو بهذا   يعتدي على الشعب المرجانية ويكسرها و من ثم يؤثر على الكائنات الحية و النباتات البحرية التي تحيا بجوارها أو عليها!

(ج) - مخلفات السفن و التسريبات البترولية من السفن المارة في البحر 

و في الغالب هناك لانشات بحرية عملاقة وسفن عابرة للبحر تحمل نفط أو تقوم بطرد مخلفاتها قريبا من المحمية دون رقابة و ايضا التسريبات للنفط في البحر و البقع الزيتيه التي تظهر من وقت لآخر لا يتم التعامل الصحيح في إزالتها و بالتالي تتسرب لأعماق المحمية 

 

خامسا : نتائج التقرير:

لابد من تدخل سريع من الحكومة المصريه لإنقاذ هذه المحمية الطبيعية التي تحمل اسم مصر كي تعيش  للأجيال القادمة بل استغلالها اقتصاديا ايضا في الوقت الحالي اذا أعطيت الاهميه ..على الإعلام كشف الخلل لكن على الحكومة العلاج الفوري و ما رأيناه يستدعي تدخلا حاسما من الجهات المعنية خاصة 

في تعقب  تسريب النفط في مياه المحمية و بحيرة الملح 

و كذلك فرض قوانين حاسمة  لأي سارق أو معتدي على كائنات المحمية و لا يترك امر حماية المحمية  لعدد من رجال الأمن  لا يتمتعون بأي قدر من الثقافة البيئية و لا يدركوا خطورة الاعتداء على هذا الكيان ...على الأقل يجب أن يتوفر فيهم حد أدنى من ثقافة تحمل معلومات عن أهمية المحمية و ما تملكه من كنوز حتى يفهم لماذا يقوم بحمايتها

المحمية في حالة  يرثى لها فعلا و استمرار الأوضاع كما هي ينذر بكارثة كبيرة ان لم تكن حدثت بالفعل و على المنظمات الدولية التي من واضح لديها تقصير رهيب في مساعدة  مصر لإنقاذ محمية من أهم محميات العالم على الإطلاق أن تعي أن هناك كارثة بيئية أخرى تحدث فوق أرض مصر بسبب التغير المناخي و الذي يجب الوقوف مع مصر في مواجهة الازمة الخطيرة ...إختفاء و إنقراض بعض الكائنات تماما كنوع من الذئاب و ايضا الثعابين و الكائنات البحرية مؤشر سلبي لما تعاني منه الأرض من الاحتباس الحراري الذي رفع درجة حرارتها و كانت النتيجة ما نراه من تدهور ملحوظ

حماية المحميات الطبيعية هي حماية مشتركة بين حكومات الدول و المنظمات الدولية وأي ثمة خلل يؤثر مباشرة على حياة تلك المحميات النادرة ...على الاقل هذا ما تمت مشاهدته في رأس محمد الذي تستدعي انتباه و تدخل الجميع لحمايتها.

 

 ملحوظة هامة ستجدون جميع الصور في جاليري كاسل جورنال بحجمها الطبيعي 

كتب|اللواء طيار محمد حامد أبو بكر
من خفايا الذكريات 
 
أثناء رحلة ذكرياتي مع الأحداث الأكثر إثارة كان لابد أن أتوقف عند رحلاتي مع الرئيس البطل الشهيد محمد أنور السادات وسوف أبدأ بهذه الحكاية التي حدثت امامي و شعرت قلق الرئيس وفطنته البالغة.
حيث أن خلال سنوات السبعينات   صدرت الأوامر لنا بالطيران مع أسرة شاه ايران وهذه الرحلات كانت مؤجرة من أسرة شاه إيران وليست هبة ،بمعنى أن هذه الطلعات تم دفع قيمتها من الأسرة الإيرانية و التي  ساعدت في صيانة الطائرة وصدرت الأوامر بالطيران مع الأسرة لعلاج ابنه الشاه في سويسرا وعلمت من فوزي عبد الحافظ سكرتير الرئيس السادات أن إبنة الشاه مصابه بمرض علاجه بسويسرا وان السادات لبى طلب أسرة الشاه لايجار الطائرة لأنه لا ينسي لشاه ايران بوقوفه بجانب مصر في حرب أكتوبر و إمداد  مصر بقطع الطائرات.
 
  في هذه الطلعة حدث شيء غير عادي  وكانت الأوامر أن إيران تتبع أسرة الشاه لتأسر أي فرد منها و أن لا نسمح لهم بالحديث مع أي انسان في المطار إلا المستقبلين من السفاره  المصريه فقط وخلال طيراني الطائرة من القاهرة الي سويسرا كان لابد من الهبوط في اليونان في مطار كيركيرا للتزود بالوقود  ونبهت علي المرافق لأسرة الشاه عدم السماح لهم بمغادرة الطائرة حتى التزود بالوقود واقوم انا بإعطاء برج المراقبة خطة الرحلة من اليونان إلي سويسرا لكن وجدت خلال عودتي من برج المراقبة ان الاسرة اي أخت الشاه قامت بالحديث مع بعض الموجودين بالمطار وابلغت الناس هناك أنها أخت الشاه وكان هذا في منتهي الخطورة فطلبت من حارس أسرة الشاه وباقي الركاب بالتوجه فورا للطائرة.
 
بعد وفاة الشاه في السبعينات صدرت الأوامر بالتوجه الي الاسكندريه لنقل السادات من الإسكندرية الي القاهرة وكنت أنا قائد الطائرة  و وجدت السادات  غير سعيد و بادي عليه الحزن و أدلي السادات بحديث خاطف في مطار الإسكندرية وكان حزينا لكن بعد المغادرة عاد والحزن غير موجود ولكن علمت فيما بعد أن قصة الطيران بأحد أفراد أسرة شاه لسويسرا كان يمكن أن تكون كارثية لولا تدخلنا السريع و تغيير المسار فورا و أن بالفعل كان مخططا لمواجهة الاسرة و الاعتداء عليهم بالخطف و الأسر لولا عناية السماء و إتباع الأوامر بدقة شديدة ....لذا فكان حزن الرئيس السادات لوفاة الشاه امر انساني طبيعي أما إختفاء الحزن لأنه أدرك لو أن هذه الأسرة قد تعرضت لمأساة ونحن من يحميهم ويرعاهم

بقلم اللواء الطيار محمد أبو بكر حامد 

يواصل اللواء الطيار محمد أبو بكر حامد قَص ذكريات خفية على الكثيرين ينقلها إلينا لأول مرة و كنّا تحدثنا في الحلقات السابقة عن لقائه بالرئيس جمال عبد الناصر و الْيَوْمَ يتابع لقائه عن الرئيس السادات و يقول 

رأيت الرئيس محمد أنور السادات 

سنه 70 اتي لللزياره في القاعده الجويه وكان نحيل الجسم جدا واسمر جدا وسالنا عن حياة الطيار وما  نقابله من مشاكل ، فكان الرد اننا لا نطالب مطالب شخصيه لكن نطالب بالطائرة ذات التسليح القوي و يكون  مده البقاء لها طويل المدى  .

فأجاب الرئيس السادات علينا قائلا؛  ان الروس يرسلوا لنا بحدود وحظر وعليكم ان تتحملوا وتغيروا اساليب القتال

و كان طلبنا الثاني  ان اي طيار مصري  يقوم بالهبوط بالمظله و يسقط في أرض زراعية فكان يتم الاعتداء عليه من قبل الفلاحين بالاعتقاد الخاطىء لهم انه من طياري العدو و كانوا يقتلونه على الفور  

وسالنا السادات هل يوجد طيار حدث له ذلك ؟

فقام البطل الطيار احمد عاطف بالوقوف  وقال انه عاني من الفلاحين حين ضربوه واستغرب السادات لان الطيار عاطف اسمر اللون وشكله مصري والمهم ضحك وقال سنقوم بعمل نشرات في الاذاعه بذلك

شاهدت السادات و هو  يستمع لنا باهتمام و لمحت منه ذكاء فطري غير عادي ،فكان سريع اللمحة ،ذو عين ثابته واثقة مما يقول و ما جذبني له أنه أعطى لنا الثقة و الثبات بحديث قليل مؤثر جدا

و اذكر في هذا اللقاء أن اكثر ما تحدث عنه معنا هو  ما نريده وما فائدة الطياره ذات التسليح وذات المدي ومده البقاء في نهايه الحوار احسسنا باهتمامه بِنَا و  وقيمة مطالبنا ووعد بالمساعدة في الحل

و اكتشفنا أثناء الحديث أنه كان يحب مجادلاتها و الاستفهام بتركيز  و أنصاره لكل مطالبنا...و ما وعد به السادات تم تنفيذه دون تقصير و شعرنا أن الرئيس ينوي الحرب بجدية و أخذ الثأر لنا لكنه كان من الدهاء إنه أدباء لم يلوح أمامنا بكلمة واحدة عن موعد الحرب

 اما مقابلتي بالرئيس محمد حسني مبارك كانت لها ذكرى أيضا ، ففي يوم 14 او علي ما اتذكر 15 نوفمبر وكان ذلك بعد اول اشتباك لي مع اول طائره فانتوم كان علي الدور في نوباتجيه العمليات في مكان بالقاعده من اخر ضوء الي اول ضوء اليوم التالي و كان عملي ان اري حال اي اختراق للحدود الجويه من طائرات العدو  و ان اقوم باعطاء الاوامر لطائرات الميج بالطواريء بالاقلاع وخلال الساعه 4 فجرا وجدت الجندي يرفع صوته ويقول تفتيش فقمت بالاعتدال  ووجدت امامي العميد طيار محمد حسني مبارك يلبس ملابسه العسكريه ومهندم ونشيط يمر علي القواعد الجويه للاطلاع علي الاستعداد القتالي وحصل حديث بيني وبينه ، حيث سألني 
من انت و  ماذا تعملو  ما هي واجباتك هنا ، وسال علي اسمي

و بالقطع أجبته  بكل ما طلب ووجدته قائد نشيط  و شخصية للأمانة يتحمل الكثير و صبور و لا ينسى أحد فكان يعرفنا و ينادينا بالاسم ،ما أعني أنه صاحب اكبر تحمل واقوي ذاكره
لا يمكن ان انكر صفاته  أبدا.

السبت, 23 أيلول/سبتمبر 2017 01:09

بطولات مصرية خارقة لم يسمع بها من قبل

كتب عبير المعداوي 

هناك مواطنون مصريون عظماء لا نعرفهم الا اذا اقتربنا منهم
المصري القبطي الاصيل دائما ما يحفظ التاريخ في قلبه و لا يتنازل عن حفظ الذاكرة
ستجده صاحب الدم الخفيف بداية من نجيب الريحاني الى سناء جميل و سناء يونس و هاني رمزي و هالة صدقي
ستجده طبيبا محترفا مخلصا مثل مجدي يعقوب
ستجده سياسيا و مهندسا بارعا و مزارعا و فنياً مخلصا
ستجده في كل مكان في قلب مصر

ليس في حديثنا تفرقه بين ابناء الوطن لكن منذ التاريخ القبطي و عهد المصري الفصيح حماية اجداده و ذكراهم عندما استشعر بالخطر على هوية مصر
حفظ مصر في البرديات و المعابد و الكنائس و عندما دخلت مصر الاسلام عمد نفس المصري الاصيل على حفظ تاريخ أجداده و بعد سنوات من التفوق و الانتصارات دخلت البلاد تحت الاحتلال العثماني و استشعر المصري مسلما مسيحيا أن تاريخ بلاده في خطر فصنع المصاطب و الخزانات الحجرية امتداد لما صنعه جده المصري القديم و حفظ مجلداته فيهم

و دخل الاستعمار الفرنسي و الانجليزي و إزدادت المخاطر فراح بكل وسيلة يكتب و يحفظ ما يكتبه من تاريخ خوفا من ان يأتي يوما اسودا و يتم تشويه تاريخ بلد عظيم بشعب اعظم

هذا المصري لم يوقفه احتلال أو بعثرة الاقدار
و لكن شاءت الايام في جيلنا الحالي ان يأتي بيننا الجاهل و الرخيص  و العميل من لم يربى تربية صالحة و أصبح من السهل عليه تلويث الحقائق بالأكاذيب بدأ بالتاريخ و انتهى بالدِّين

هذا الجاهل يريد ان يمحوا ذاكرة الوطن و يضع ذاكرة اخرى لا تمثلنا

نسى دم و ارواح جنود بلاده التي قدموها بحب كي يعيش هو في المستقبل 
ظلموا جيشا كاملا و مازالوا يفعلون
التضحيات لم تقف
ساعة واحدة ، كل يوم و مصر منذ عام ١٩٤٨و هي تقدم أغلى أبنائها مسلمين مسيحين اختلط الدم الواحد لحماية الوطن
قد أجتهد الْيَوْمَ كروائيه أن أقص أسطورة من وحي الخيال لكنها ترمز لكل الشهداء
لكن الحياة علمتني ان احداث الواقع اصعب من ان تصدق
بل ان الأسطورة هي في حدث يتم على أرض الواقع و ما يتبعها من بطولات خارقة لا تصدق 
و هذا ما سيبلغنا به
الزميل الباحث التاريخي الاستاذ سامح طلعت
و يكشف لنا عن ابطال لم يسمع بهم التاريخ من قبل
لأن هناك من إنشغل عنهم بالتفاهات و هناك من تعمد طمس تلك البطولات

لذا الْيَوْمَ سوف تتابعون حصريا على كاسل جورنال بالعربي و الدولي
مقالات أسبوعية تحت عنوان

(بطولات مصريه يجهلها التاريخ )
هذه البطولات سوف تتحدث عن مصر المحروسة منذ عهدها الحديث
يا أبنائي
لقد فرض علينا الواقع الصعب تدريس تاريخ مهلهل لا يذكر كل الحقيقة
لهذا ادعوكم أن تتابعوا هذه المقالات الهامة لتعرفوا من أنتم
و من أجدادكم
و تعلموا ان ابنا ءمصر ابدا ما فرطوا يوما في حقكم و لا كان بينهم تميزا و عنصرية و لا رضخوا لألاعيب محتل
كانوا رجالا حافظوا على العهد
و من بيننا الْيَوْمَ من هم أمثال ابطال الماضي من ابناء مصر
فلتحيا مصر بكم للابد
و لتحيا البطولات المصرية و نعيش و يذكرها التاريخ

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية