كتب|توني وايلد

  قال زعيم الحزب الشعبى  الذى يحتفظ بميزان القوى بعد انتخابات غير حاسمة، وفقا لوكالة DPA أنه من  المتوقع أن تختتم محادثات الائتلاف بتشكيل حكومة فى نيوزيلندا يوم الخميس إلا انه قد يظل هناك ايامقبل إعلان النتائج.


حيث صرح  رئيس الوزراء النيوزيلندى ونستون بيترز انه فى الوقت الذى كان فيه "واثقا جدا" انه سيجرى محادثات مع الحزب الوطنى الحاكم والمعارضة قبل مساء الخميس، سيتعين على مجلس حزبه ومؤتمره البرلمانى الاجتماع شخصيا للتصديق على القرار.


وقال للصحافيين "ان ذلك يعتمد على توافر اللوجيستيات في مجلس الامن الذي يمكن ان يكون السبت او الاحد او الاثنين".


وحصل الحزب الوطني على 44.4 في المائة في انتخابات 23 أيلول / سبتمبر، بينما حصل حزب العمل والأحزاب الخضراء مجتمعة على 43.2 في المائة من الأصوات.
ولم يحصل أي من الطرفين على أصوات كافية للوصول إلى الأغلبية، وسيحتاج كلاهما إلى دعم من الحزب المناهض للهجرة نيوزيلندا أولا، الذي حصل على نسبة 7.2 في المائة من الأصوات.
ومنذ اعلان الانتخابات الرسمية يوم السبت، عقد بيترز محادثات مباشرة مع الوطنية والعمل.


وقد رفض بيترز، وهو سياسي مخضرم قام حزبه بتشكيل حكومات مع الحزب الوطنى وحزب العمل فى الماضى، ح اعطاءه تى الان اى اشارة لمن يفضله هذه المرة.

وتصل المفاوضات لتشكيل الحكومة المقبلة الى مرحلة حاسمة مع يومين من المحادثات لاجراء محادثات بين حزب  نيوزيلاندا أولا و الاحزاب الرئيسية.

بيد ان رئيس الوزراء النيوزيلندى ونستون بيترز فى اجتماعا صيفيا مع الحزب الوطني قال انه "يتم احراز تقدم كبير".

Rate this item
(1 Vote)
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…