آسيا

طهران

كتب؛ طه خليل 

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الاثنين أنه وافق مع رئيس الوزراء الباكستاني  عمران خان الذي يقوم بزيارة لطهران حاليا على إنشاء "قوة رد فعل" مشتركة على الحدود لمكافحة الإرهاب.

وقال روحاني في مؤتمر صحفي مشترك بعد شهور من التوترات المتزايدة بشأن الهجمات على جانبي حدود البلدين؛

"اتفقنا على تشكيل قوة رد سريع مشتركة على الحدود لمكافحة الارهاب." قال حسن روحاني 

يذكر أن  الحدود على إقليم سيستان-بلوشستان تشهد إضطرابا في جنوب شرق إيران والذي كان مسرحًا لهجمات متكررة على قوات الأمن الإيرانية.

تأتي زيارة خان لإيران ، وهي الأولى منذ توليه منصبه العام الماضي ، بعد أن قتل مسلحون قالت  إسلام آباد إنهم متمركزون في إيران  و هم 14 عنصر من أفراد قوات الأمن الباكستانية الأسبوع الماضي في إقليم بلوشستان.

وقال خان "سوف يجتمع رئيس الأمن مع نظيره هنا ويناقش التعاون (الأمني)" رغم أنه لم ترد تفاصيل عن القوة المشتركة.

وقال رئيس الوزراء الباكستاني الذي بدأ زيارة تستغرق يومين يوم الأحد "نحن على ثقة من أن كلا البلدين لن يكون لهما أنشطة إرهابية من أرضهما ... لن نسمح بأي أضرار تلحق ببلادنا منطلقة من اَي جانب".

في شهر مارس ، طلب روحاني من باكستان العمل "بشكل حاسم ضد الإرهابيين المناهضين لإيران" ، في أعقاب هجوم 13 فبراير / شباط الذي أسفر عن مقتل 27 من أعضاء الحرس الثوري النخبة في سيستان - بلوشستان.

وقالت ايران ان انتحاريا باكستانيا كان وراء الهجوم الذي أعلنته جماعة الجيش السنية الجهادية السنية التي تقول طهران انها تعمل في الغالب خارج القواعد في باكستان.

وقالت إسلام أباد يوم السبت إن لديها أدلة على أن "الجماعات الإرهابية" التي نفذت الهجوم في بلوشستان لديها "معسكرات تدريب ولوجستية داخل المناطق الإيرانية المتاخمة لباكستان".

و يذكر ان الانفصاليون البلوش الإسلاميون والإثنيون في بلوشستان ،و هم  المقاطعة الأفقر في باكستان.

وأكد روحاني على أن "لا دولة ثالثة" يمكن أن تضر العلاقات الإيرانية الباكستانية ، في إشارة واضحة إلى الولايات المتحدة وسياستها لعزل الجمهورية الإسلامية ، وقال روحاني إن طهران مستعدة لتعزيز العلاقات التجارية والتجارية مع إسلام أباد.

و آضاف روحاني؛

"إيران مستعدة لتلبية مطالب باكستان من النفط والغاز ... (ونحن) مستعدون لزيادة الصادرات (الكهرباء) إلى باكستان بعشرة أضعاف".

وقال إنه يمكن زيادة التعاون بين ميناء تشابهار في جنوب شرق إيران وميناء جوادار الباكستاني ، وأن طهران يمكن أن تسهل بناء خط سكة حديد يربط اسطنبول بإسلام أباد.

من جانبه ، قال خان إن زيارته لطهران - وهي الأولى لرئيس وزراء باكستاني منذ نواز شريف في عام 2016 - تهدف إلى "إيجاد طرق لزيادة التجارة والتعاون ... في مجال الطاقة وغيرها من المجالات" ، مشيرًا إلى أن التجارة المتبادلة كانت "محدود جدا".

 

المصدر :أ.ف.ب 

Published in آسيا

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية