آسيا
كاسل جورنال - نديمة حديد

كاسل جورنال - نديمة حديد

ذكرت صحيفة "الديار" أن الأجهزة الأمنية كشفت أن أكثر من 230 عميلا لإسرائيل عادوا إلى لبنان خلال الـ 4 أشهر الماضية ودخلوا بجوازات سفر أمريكية وأن السفارة الأمريكية تؤمن لهم الحماية.

وتساءلت الصحيفة عن "السر الأمني الذي ألغى أسماءهم من القرار 303 الذي يشمل كل العملاء الذين كانوا في صفوف جيش اللواء أنطوان لحد الذي شكله جيش الاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان".

 وتحدث مواطنون يعرفون هؤلاء الأشخاص منذ عودتهم خلال الـ 4 أشهر الماضية، ويلقبونهم بالمبعدين وليسوا عملاء، عن أنهم يعيشون عند أقارب لهم ولا يتنقلون كثيرا إنما هم على تواصل مع السفارة الأمريكية في بيروت التي زودتهم برقم هاتف للاتصال بها إذا حصل

معهم أي حادث كي تتولى معالجة وضع أي شخص منهم.

وقالت الصحيفة إن بين العائدين عملاء أو مبعدين من الطائفة المسيحية والشيعة والسنة والدروز، عددهم ليس كبيرا، لأن العميل الأكبر عامر فاخوري اعترف بأن أكثرية الشيعة الذين ذهبوا إلى أمريكا انتقلوا إلى مدينة ديترويت وسكنوا فيها.

وأوضحت أن السفارة الأمريكية تتعامل مع السلطات

اللبنانية على أساس أن هؤلاء العملاء مواطنون أمريكيون ولو كانوا من أصل لبناني وأنه لا يحق للسلطات اللبنانية التعامل مع المواطنين الأمريكيين إلا وفق تنسيق قانوني أمريكي لبناني وأن السفارة أبلغت وزارة الخارجية اللبنانية ووزارة العدل أنه إذا تم استعمال

القانون اللبناني ضد المبعدين أي العملاء الذين عادوا فإن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على لبنان ما لم يأخذ الأخير في عين الاعتبار القانون الأمريكي وحقوق الإنسان وحقوق المواطن

الأمريكي أثناء وجوده في بلد آخر وضرورة تطبيق القانون الأمريكي عليه أولا قبل تطبيق القانون الذي هو في البلد المتواجد فيه لأن الموضوع يتعلق بسيادة الولايات المتحدة على مواطنيها.

وأضافت أن الولايات المتحدة لم تترك حتى الآن أي أسير أمريكي أو موقوف أمريكي في العالم كله إلا وأخرجته من السجون ودافعت عنه ومارست كل قدراتها وإمكاناتها لتحريره.

أما بالنسبة إلى المبعدين، كما تسميهم السفارة الأمريكية، ولا تسميهم الدولة عملاء، بل قسم من الدولة يسميهم مبعدين وقسم يسمونهم عملاء، فإن السفارة الأمريكية تنظر اليهم على أنهم لم يرتكبوا أي جريمة على الأراضي اللبنانية كي يتم توقيفهم وأنهم

يملكون جوازات سفر أمريكية تعطيهم الحصانة

 وأوردت الصحيفة أن السفارة الأمريكية نبهت المسؤولين في لبنان إلى أن عقوبات أمريكية قاسية قد يتم اتخاذها ضد بلادهم إذا تم اعتقال هؤلاء الـ 230 عميلا الذين كانوا في جيش لحد ومع جيش الاحتلال الإسرائيلي ومن هذه العقوبات التهديدات بمقاطعة كل

شركة طيران تستعمل مطار بيروت الدولي ومنع هذه الشركات من السفر إلى مطارات الولايات المتحدة، وأن شركات الطيران الدولية تبلغت ذلك.

 وفي المعلومات التي حصلت عليها "الديار" من مصدر أمريكي في بيروت، أن المكتب القانوني الذي تابع شؤون الذين لجأوا من إسرائيل إلى الولايات المتحدة، درس أوضاعهم واعتبر أن مرور الزمن قد حصل في شأن التحاقهم بجيش لحد وجيش إسرائيل وأنه لا

يحق للسلطات اللبنانية محاكمتهم بعد الآن.

أما صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية الواسعة الانتشار فكتبت عنوانا على 4 أعمدة في موقعها الإلكتروني تقول فيه: لقد استطاعت الولايات المتحدة تأمين "التطبيع المدني بين لبنان وإسرائيل" عبر العمل على عودة 4800 مواطن لبناني لجأوا إلى إسرائيل

على مراحل.

وقالت إن هؤلاء تقدموا من السفارات الأمريكية والكندية في تل أبيب بطلبات هجرة، لكن كندا تحفظت على إعطائهم إجازات هجرة، بينما الولايات المتحدة أعطتهم إجازات هجرة إلى الولايات المتحدة ولاحقا بعد 5 سنوات أو 6 سنوات من بقائهم في الولايات المتحدة

حصلوا على الجنسية الأمريكية مع عائلاتهم وخاصة أولادهم الذين ولدوا في الولايات المتحدة.

المصدر: "الوكالة الوطنية"

 

عزز خبر اختراق طائرة مسيرة أجواء الكويت فجر أمس السبت وتحليقها فوق قصر الأمير الفرضية القائلة بأن الهجوم على معملي "أرامكو" كان انطلاقا من شمال المملكة وليس من اليمن.

وكانت صحيفة "الرأي" الكويتية نقلت عن مصادر أمنية تأكيدها أن "طائرة مسيرة من النوع الكبير، يصل طولها إلى نحو 3 أمتار وحجمها بحجم سيارة صغيرة، حامت فوق دار سلوى (قصر الأمير) لفترة، مشعلة كشافاتها الأمامية ثم غادرت".

وأضافت المصادر أن الطائرة التي هبطت إلى ارتفاع 250 مترا "قدمت من جهة البحر، واقتربت من شاطئ البدع، حيث فتحت الكشاف الأمامي لمدة دقيقة واحدة، وبعد ذلك حامت فوق قصر دار سلوى وعادت إلى دوار البدع ثم اتجهت إلى داخل مدينة الكويت".

 وتزامن اختراق الطائرة المسيرة للأجواء الكويتية مع توقيت الاعتداء على معملي "أرامكو"، كما أن مسارها يرجح فرضية ثانية تقول بأن الطائرات المسيرة ذاتها، قدمت من البحر واتجهت جنوبا.

وما يزيد من قوة هذه الفرضية هو تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أمس السبت، لمقطع فيديو سجله مواطن كويتي، وأكد أنه يوثق "لحظة مرور طائرات مسيرة من جهة العراق فوق منطقة السالمي بالكويت باتجاه مدينة بقيق".

وفي نفس سياق هذه الفرضية، كشف مصدر مطلع على مجريات التحقيقات لقناة "سي إن إن" الأمريكية أن الهجوم تم بواسطة طائرات مسيرة أقلعت من العراق وليس من اليمن، وفقا للمعلومات الأولية.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" أشارت في وقت سابق إلى أن مسؤولين أمريكيين خلصوا إلى أن الهجوم بطائرات مسيرة على مواقع نفطية سعودية شهر مايو المنصرم كان مصدره العراق وليس اليمن، ما دفع مسؤولين عراقيين لمطالبة واشنطن بمزيد من

المعلومات التي تدعم هذا الزعم

 يذكر أن مكتب رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، نفى استخدام الأراضي العراقية لضرب المنشآت النفطية السعودية، في الوقت الذي تقول فيه قوات التحالف العربي في اليمن إنها تواصل تحقيقاتها في الواقعة لمعرفة الجهة والمتورطين.

المصدر: RT

 

كشفت وزارة الداخلية المصرية اليوم الأحد، عن مقتل مجموعة إرهابية في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة بمنطقة جلبانة في شمال سيناء، وإصابة ضابطين وعنصر شرطة.

ووفق بيان الداخلية، توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حال تواجد مجموعة من العناصر الإرهابية بمنطقة جلبانة بشمال سيناء وقيامهم بتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية ضد ارتكازات القوات المسلحة والشرطة بذات النطاق.

وأضاف البيان أنه تم التعامل مع تلك المعلومات وتحديد مكان تواجد المجموعة الإرهابية. وأسفرت النتائج عن رصد العناصر الإرهابية داخل إحدى السيارات ماركة "ايسوزو"، وذلك حال استعدادهم لتنفيذ إحدى العمليات الإرهابية، إلا أنه فور شعورهم بإحكام الحصار

عليهم، قاموا بإطلاق النار بكثافة تجاه القوات فتم التعامل معهم، مما أسفر عن مقتلهم جميعا والعثور بحوزتهم على عدد من الأسلحة الآلية وكمية من الذخيرة وعدد من الأدوات التي تستخدم في تصنيع العبوات.

المصدر: بوابة الأهرام

 

أعلنت هيئة الأركان العامة الروسية أنها بدأت بمراقبة تحركات سفينة "يوما" (Yuma) العسكرية الأمريكية بعد دخولها مياه البحر الأسود مساء أمس السبت.

وقال المركز الوطني الروسي لإدارة الدفاع في بيان له اليوم الأحد، إن "قوات ووسائط تابعة لأسطول البحر الأسود تقوم بتتبع مستمر للسفينة الأمريكية"

يذكر أن "يوما" سفينة نقل عسكرية سريعة من فئة Spearhead، التي تضم سفنا متعددة الأغراض غير قتالية، تتمثل مهامها في نقل القوات والشحنات والمعدات العسكرية، بما فيها دبابات M1 Abrams، بشكل سريع، كما تستخدم للتموين وتنفيذ العمليات الإنسانية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت مطلع الشهر الحالي، أن قوات أسطول البحر الأسود تراقب تحركات سفن الناتو التي دخلت مياه البحر الأسود للمشاركة في تدريبات بحرية هناك.

المصدر: وكالات

 

شهدت مدينة القناطر الخيرية احتفالا مبهجاً بعيد محافظة القليوبية وبرعاية كاسل جورنال البريطانيه علي كوبري محمد علي وبرئاسة العميد احمد عيسى الهواري

و أستقبل العميد احمد عيسى الهواري كل من الدكتورة عبير المعداوي حيث كانت هناك زيارة للدكتورة عبير قبل الاحتفال كانت من اجل الارتقاء والتطلع علي مدينة القناطر الخيرية والعمل علي ترقيتها وبعدها باايام استقبلها هيه والسفير دعاء عماد الدين.للحفل

الذي اقيم علي كوبري محمد علي

وسارا معاً في موكب رسمي عبر المدينة ومقر الاحتفال الى كوبري محمد علي. حيث

بدأ الحفل بالقرآن الكريم والنشيد القومي.

ثم فقرات ترفيهية

وقد القى العميد احمد عيسى الهواري كلمتة واكد فيها عن اهمية تنمية المدينة ومشاركة الأهالي. ووعد اهالي المدينة انهم سيشهدون تغيراً كبيراً وانه على دراية بكل مشاكلهم وانه سيوفي بحل كل المشاكل

ثم القى السفير دعاء عماد الدين كلمته. بإطلاق المشروع العالمي لإحياء المدن السياحية القديمة والبداية من مصر ومن القناطر الخيرية وترتيبات من كاسل جورنال مع جهاز المدينة للتنمية

ومن ثم كلمة الدكتورة عبير المعداوي مالكة ورئيسة كاسل جورنال البريطانية

وساهم كل من الأستاذ الدكتور عبد الحليم محافظ القليوبية

والأستاذ الدكتور علاء مرزوق مدير فرع ثقافة القليوبية

والاستاذة إجلال عامر

وايضا شارك قصر ثقافة القناطر الخيرية في تادية مهام الحفل الموسيقي وفرقة التنورة من محافظة الشرقية

و أشرف على تنظيم الحفل الأستاذ نبيل اباظة

والأستاذ سيد الدميري

والزيارة شملت اجتماع هام حول سبل تطوير المدنية وتنميتها.

وجعلها مدينة تنتمي لمدن الجيل الرابع خلال حقبة استثمارات ومشاريع يطلقها رئيس مدينة القناطر الخيرية ومحافظة القليوبية وبالتعاون مع مجموعة كاسل جورنال البريطانية

واعتبار القناطر الخيرية مدينة سياحية عالمية

وعبرت دكتورة عبير المعداوي ان المدينة سوف تبنى بأيادي الشباب المصري لتكون قبلة السياحة داخلياً وخارجياً وتنافس بتنوع السياحة لديها

كما اكد العميد احمد عيسى الهواري

أن هناك إرادة حقيقية لرفع مستوى المدينة كي تليق بالسياحةالداخلية والخارجية. وانة يدعوا المستثمرين المصريين والشباب للاستثمار في المدنية التي ترحب بهم وبإستثماراتهم

هذا وكانت شهادة ميلاد لبناء مصر بيد أبنائها الذي بدأها معالي السفير دعاء عماد الدين

من سيسهم ويساعد في تحقيق المشروع العالمي لأحياء المدن القديمة السياحية

الذي اطلقته مجموعة كاسل جورنال البريطانية للصحافة والإعلام والذي ستتابعة موسسة خدمية تنموية مصرية.

وقد تم الحفل برعاية كاسل جورنال البريطانية

ثم قامت الدكتورة عبير المعداوي بتقدم التهنئة الى العميد احمد عيسى الهواري لتوليه الموقع الجديد لرئاسة المدينة التاريخية السياحية

تم تدشينها

موسسة كاسل التنمية الحضارية والعالمية

تحيا مصر

 

اعتبر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أن إعطاء الضوء لبناء سد النهضة خطأ تم ارتكابه خلال أحداث يناير 2011، عندما تمت الإطاحة بحكم الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك.

 وقال السيسي، خلال مشاركته في "جلسة تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع" ضمن المؤتمر الوطني الثامن للشباب، اليوم السبت: " سأقول لكم شيئا وأود أن يسمعه كل المصريين، ولم أتحدث عن ذلك سابقا بشكل علني، سأخبركم

بغلطة واحدة، أو ثمن واحد دفعناه وسندفعه، بغلطة ارتكبت في 2011، لم تكن أبدا تبنى سدود على نهر النيل إلا في 2011".

وأضاف الرئيس المصري: "أقول لكم كلاما في منتهى الخطورة، وأحذركم من تكراره لأن الأخطر منه أن تكرروه مرة ثانية".

 وتابع: "الكلام ده خطير والأخطر إننا نكرر الكلام ده تاني، ومفردات الأمن القومي المصري كانت دائما تحجب تحت دعاوى الأمن القومي، كان أحد أهم المبادئ اللي اشتغلت عليها إني مش هتعامل بالطريقة دي، لأن مخاطر الكتمان أكبر من المخاطر اللي هتقابلها

مصر لو سكتنا".

وبدأت إثيوبيا عملية بناء سد النهضة في نهر النيل الأزرق قرب الحدود الإثيوبية السودانية في 2 أبريل 2011، ويثير هذا المشروع قلقا كبيرا لدى مصر، التي تخشى من أن يؤدي تنفيذه إلى تقليل كميات المياه المتدفقة إليها من مرتفعات الحبشة عبر السودان.

فيما تقول أديس أبابا، إن السد الذي تبلغ استثماراته 4.8 مليارات دولار لن يكون له تأثير قوي على مصر.

ووقع قادة كل من مصر وإثيوبيا والسودان، في مارس 2015، اتفاقا يتضمن 10 مبادئ أساسية حول سد النهضة تحفظ في مجملها الحقوق والمصالح المائية، والتعاون على أساس المنفعة المشتركة، وتراعي الاحتياجات المائية لدول المنبع والمصب بمختلف مناحيها،

وعدم التسبب في الضرر لأي من الدول الـثلاث.

 لكن في 13 نوفمبر الماضي أعلنت مصر تعثر المفاوضات الفنية مع إثيوبيا والسودان، بعد أن وافقت القاهرة مبدئيا على تقرير أعده مكتب استشاري فرنسي حول السد، بينما رفضته الخرطوم وأديس أبابا.

وتعتمد مصر تماما على مياه النيل للشرب والري وتقول إن "لها حقوقا تاريخية" في النهر بموجب اتفاقيتي 1929 و 1959، اللتين تعطيانها 87% من مياه النيل وحق الموافقة على مشاريع الري في دول المنبع.

المصدر: RT

الأربعاء, 18 أيلول/سبتمبر 2019 17:45

هواتف آيفون 11.. الخدعة تكتمل والدليل "أندرويد"

 

ما زال مستخدمو أندرويد يسخرون من المفهوم الذي أطلقته شركة أبل بعنوان "أبل تبتكر"، قائلين إن الشركة الأميركية توفر ميزات "جديدة" في آيفون، كانت تتمتع بها هواتف أندرويد منذ عامين.

 وهذا العام، يبدو أن هذا الأمر، أو أن السخرية، من أبل باتت أكثر صحة من أي وقت مضى، بحسب موقع "ماشابل" الإخباري المعني بالتقنية.

وتتمتع هواتف آيفون الثلاثة الجديدة التي أطلقتها الشركة الثلاثاء الماضي بشرائح أسرع وكاميرات أفضل من سابقاتها، كما تتمتع بمقاومة أفضل للمياه، وزجاج أكثر ثباتا، وعمر بطارية أفضل، من بين تحسينات بسيطة أخرى.

وبالنسبة إلى أي شخص لديه هاتف آيفون قديم، خصوصا إذا كان عمره عامين أو أكثر، فسوف يجد في "آيفون 11" تحسينا كبيرا.

ولكن هذه هي المرة الأولى التي لا يمكن الإشارة فيها إلى أي ميزة جديدة ومهمة في آيفون، لم يسبق أن ظهرت أو كانت موجودة في هواتف أندرويد منذ سنوات.

فالكاميرا الثلاثية الخلفية أصبحت إلى حد كبير المعيار بالهواتف الذكية الرائدة منذ أكثر من عام، إذ ظهرت في هواتف "بي 20 برو" من هواوي منذ أبريل من العام الماضي، وفي هاتف "في 40 "ثن كيو" من إل جي في أكتوبر 2018، وهو جهاز رائد إعدادات الكاميرا فيه

مشابه جدا لتلك في آيفون 11 ماكس برو و11 برو، مثل أجهزة استشعار واسعة وعريضة للغاية وزوم التكبير.

أما تقنية "الرؤية الليلية" الجديدة في آيفون الجديدة، فهي مشابهة لتلك في هاتف "بيكسل" الذكي من غوغل، لكن الأخيرة توفر تصويرا ليليا أفضل من هواتف آيفون، ومؤخرا، ظهرت هذه التقنية في أجهزة سامسونغ وهواوي.

ليس هذا فحسب، بل إن تتبع شركة أبل بأجهزتها آيفون لأجهزة أندرويد يبدو سيئا، كما يشهد على ذلك جهاز "ردمي نوت 8 برو"، الذي أعلنت عنه شياومي مؤخرا من حيث احتوائه على كاميرا خلفية رباعية مزودة بمستشعر رئيسي بدقة 64 ميغابكسل على الجزء

الخلفي، ومستشعر بدقة 20 ميغابكسل في المقدمة، ويبدأ من سعر 195 دولار، مقارنة بدقة 12 ميغابكسل لكاميرا آيفون برو من أبل.

أما مقاومة الماء، فهي ميزة شائعة للغاية، مثل شاشات أوليد، وحيل الكاميرا المحسنة، ناهيك عن أن معظم هواتف أندرويد الرئيسية تمتلك مساحة تخزين أكبر من أجهزة آيفون الجديدة.

وتجدر الإشارة أيضا إلى الافتقار إلى الشحن اللاسلكي على أجهزة آيفون الجديدة، التي تنازلت عنها شركة أبل لأنها لا ترقى إلى معايير الشركة.

وعلى الرغم من عدم معرفة كل شيء عن "آيفون 11" مثل سرعته أو مقدار ذاكرة الوصول العشوائي الموجودة فيه أو حجم وقياس بطاريته، فإنه جرت العادة أن يكون لدى هواتف أندرويد الرائد ذاكرة وبطاريات أكبر من أجهزة آيفون.

لكن يمكن تبرير بعض الأمور في أن مجال التطوير في الهواتف الذكية بات صعبا مع كل التحديثات والتطوير فيها على مر السنين بحيث باتت أقرب إلى المثالية، ولكن ألا يمكن توفير ميزة واحدة على الأقل في أجهزة أبل الجديدة تدل على تحقيق نجاح باهر، كما كان

عليه الأمر منذ سنوات؟

ربما، خصوصا وأن الشركات المصنعة للهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد، مثل الأجهزة الصينية، تسارع إلى تقديم ميزات مماثلة، بل إن بعضها سبق شركة أبل بقوة.

ومع ذلك، فهذا لا يعني أن هواتف آيفون الجديدة لن تكون جيدة أو حتى هواتف رائعة.. فهي حققت الريادة على مدى أعوام، لكن في الوقت الحالي، يبدو أن السخرية القديمة بشأن "أبل تبتكر" لا تزال قائمة.

المصدر سكاي نيوز

الصفحة 1 من 52

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية