سيؤول (أ ف ب) -

غادر وفد كوري جنوبي إلى كوريا الشمالية يوم الأربعاء (26 ديسمبر) لحضور مراسيم أقيمت لإعادة ربط الطرق والسكك الحديدية عبر شبه الجزيرة المقسمة على الرغم من المحادثات المتعثرة لنزع السلاح النووي.

وشوهد قطار خاص مكون من تسع سيارات ويحمل نحو 100 كوري جنوبي وبينهم مسؤولون  في الشمال ، يغادرون محطة سكك حديد سيؤول في الصباح الباكر للقيام برحلة تستغرق ساعتين إلى مدينة كايسونج الحدودية الشمالية.

ووافق الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-أون وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على عقد الاحتفال بنهاية هذا العام عندما التقيا في قمتهما الثالثة في بيونغ يانغ في سبتمبر.

وبرزت مخاوف من أن القطار والمواد الأخرى التي يتم إحضارها إلى الشمال لحفل الاحتفال يمكن أن تنتهك مختلف العقوبات المفروضة على النظام المعزول بسبب برنامج الأسلحة النووية ، لكن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة منح اتاحة الحدث.

وشددت سيئول على أن الاحتفال لن يبشر ببدء العمل الفعلي على إعادة ربط وتحديث روابط الطرق والسكك الحديدية بين الكوريتين ـ التي تظل من الناحية الفنية في حالة حرب بعد انتهاء صراعها بين عامي 1950 و 1953 بدون معاهدة سلام.

وقال متحدث باسم وزارة التوحيد الكورية الجنوبية ان هذا الحدث مجرد "تعبير عن التزام" بالمشاريع مضيفا ان البناء سيعتمد على "التقدم في نزع الاسلحة النووية الكورية الشمالية والظروف المتعلقة بالعقوبات." وقد اختتم الجانبان عمليات التفتيش المشتركة على السكك الحديدية والطرق الخاصة بهما خلال هذا الشهر.

وقد خصصت كوريا الجنوبية حوالي 620،000 دولار للمشاريع.

ويأتي الاحتفال في الوقت الذي تكثف فيه الولايات المتحدة جهودها لإقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن أسلحتها النووية.

بعد التقارب السريع في وقت سابق من هذا العام ، والذي بلغ ذروته في قمة تاريخية بين دونالد ترامب وكيم جونغ أون ، توقف التقدم مع اتهام كلا الجانبين لبعضهما البعض بالتراجع عن أقدامهما والتصرف بسوء نية.

 

 

Rate this item
(1 Vote)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية