رنا شعبان

دعا الشيخ "لقمان حكيم سيف الدين" وزير الشئون الدينية الإندونيسية خلال كلمته بمؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس جموع المسلمين والعرب للوقوف صفاً واحدًا من أجل نصرة القدس والحفاظ على مقدساته الإسلامية لكي يبقى إسلامياً خالدًا إلى يوم القيامة.

فقد قال "سيف الدين": "علينا أن نترك كل الاختلافات بيننا جانباً لتجمعنا القضية الفلسطينية، والحفاظ على هويتها العربية والإسلامية لكي تبقى خالدة في أذهان الأجيال القادمة، فلا بد أم يفهم كل مسلم مكانة القدس جيداً".

وأضاف: "لابد لجميع الشعوب التعريف بالقضية الفلسطينية ومكانة الأقصى في المناهج الدراسية كما يعمل الصهيونيين الذين يشرحون في مناهجهم الدراسية يهودية القدس".

وأكمل حديثه قائلاً: "علينا جميعا ان نقف في وجه الاعمال الوحشية للمستوطين الصهاينة، فيجب ألا يكون الدعم سياسيا فقط بل يجب ان يكون دينيا وثقافيا لمساندة أهل العرب في قدسنا، ففلسطين في قلب كل مواطن إندونيسي، بل و في أنفاسهم أيضاً".

Rate this item
(1 Vote)
Tagged under
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…