كتب : عبير المعداوي 

ذكرت وكالة يابانية عن أبشع جرائم القتل التي حدثت في القرنين الماضيين باليابان ،حيث تنخفض عادة معدل مستوى الجريمة بالمجتمع الياباني 

لكن الشرطة في طوكيو عثرت على  تسع جثث ممزقة أربعة منهن لفتيات تحت سن العشرين و من بعدها تم إلقاء القبض على الجاني الذي قام بالجريمة .

من اعترافاته انه قال؛

كانوا فتيات معدلات و كنت وحيدا أريد الصحبة لكن الفتيات كانوا يرفضونني فوجدت ممن كتبت على صفحتها في الفيسبوك انها تريد الانتحار فقلت لها من تريد الموت تأتي لي نموت معا .

و أضاف الشاب إنهن كانوا ياتوا له في شقته لهذا السبب و من ثم كان يقوم بجريمته المزدوجة الاغتصاب ثم القتل و التمثيل بجثثهم و قطعها 

 

ذكرت تقارير في اليابان أن الرجل الذي قطع جثث تسعة أشخاص وأبقاها في شقته بالقرب من طوكيو قال للشرطة إن أربعا منها هي جثث فتيات في أواخر العقد الثاني من عمرهن.

وقد اعتقلت الشرطة يوم الثلاثاء تاكاهيرو شيرايشي البالغ من العمر سبعة وعشرين عاما بعد أن وجدت الجثث المقطعة في شقته في مدينة زاما في محافظة كاناغاوا.

وذكر أن المشتبه به اعترف بقتل الأشخاص التسعة بعد أن انتقل إلى شقته في أواخر شهر أغسطس/آب.

وقد وصف أربع ضحايا بأنهم في العشرين من عمرهم تقريبا بينما وصف ضحية أخرى بأنها في أواخر العشرينات.

وتقول الشرطة إن المشتبه به أخبرها بأن معظم الضحايا نشروا على موقع تويتر أنهم يريدون الانتحار، وأنه أرسل لهم رسالة تقول "هيا نموت معا".

وقال أيضا إنه استخدم حسابات متعددة على موقع تويتر ومسح سجلات الدخول ليخفي هويته.

وتعتقد الشرطة أن المشتبه به استهدف النساء اللواتي يردن الموت، وقتلهن بعد التحايل عليهن للقدوم إلى شقته.

المصدر : وكالة NHK

Rate this item
(1 Vote)
Tagged under
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…