أفريقيا

القاهرة

أدان  الأزهر الشريف الهجوم الإرهابي الأثيم الذي استهدف عدة أشخاص عقب خروجهم من إحدى الكنائس في ولاية ريفرز بنيجيريا، ما أسفر عن وقوع عدة قتلى ومصابين.

ويؤكد الأزهر الشريف استنكاره ورفضه القاطع لكافة أشكال التعدي على النفس البشرية، وإراقة الدماء البريئة وترويع الآمنين، فذلك يعد نوعًا من أنواع الفساد في الأرض، الذي يؤدي بصاحبه إلى الخزي في الدنيا، وأشد العذاب في الآخرة.
ويدعو الأزهر الشريف المجتمع الدولي لضرورة الاصطفاف والتكاتف لمواجهة جماعات الإرهاب، وتعزيز ثقافة السلم والتعايش المشترك، وبذل المزيد من الجهود المخلصة للحد من استباحة دماء الآمنين.
ويتقدم الأزهر الشريف بخالص العزاء لنيجيريا، حكومةً وشعباً، ولأسر الضحايا، سائلاً المولى –عز وجل- أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.
Published in أفريقيا
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…