مانول ماكرون ، الرئيس الفرنسي الشاب عقد  بنجاح الْيَوْمَ الثلاثاء محادثات مصالحة و سلام في اجتماع موحد جمع الأطراف المتنازعة في ليبيا.
حيث اجتمع ماكرون ب الرئيس فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، والفريق خليفة  حفتر، القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبيه.

 

و صرح الرئيس الفرنسي عقب المحادثات أن ثمة مصالحة وشيكة قد تحدث بين العناصر المتحاربة في ليبيا و اعلان اتفاق مصالحة قريبا
فيما تعهدا كلا من رئيس الوزراء الليبي، فايز السراج، والقائد الأعلى للقوات المسلحة الليبيه خليفة حفتر، بالالتزام باتفاق مشروط لوقف إطلاق النار في أعقاب محادثات بينهما بوساطة فرنسية.

 

و عقب المحادثات التي جمعت الطرفان الليبيان و الرئيس الفرنسي ، خرج السراج و حفتر معا في مؤتمر صحفي و صرحا بهذا البيان المشترك
حيث أعلنا الطرفان تعهدهم بوقف إطلاق النار والامتناع عن استخدام القوة إلا في حالات تتعلق بالجهود المشتركة في محاربة الإرهاب".

كما تعهد الطرفان في البيان الذي أعلن الْيَوْمَ في باريس في مذكرة السلام
بان الجانبان ملتزمان بالسعي قدما إلى إجراء انتخابات محتملة في أوائل عام 2018، و "بناء سيادة القانون" في دولة تكافح من أجل السيطرة على جماعات مسلحة اغتنمت فرصة فراغ السلطة في أعقاب نظام القذافي.

يعرف أن البلاد اشتعلت فيها الحرب الأهليه منذ خروج الناتو بعد الحرب على تحرير ليبيا من الرئيس السابق القذافي و دخلوا في صراع قاتل بين الجماعات المتطرفه التي تدعمها دول عربيه مثل قطر و تركيا و تساندها حكومة السراج بينما يقف خليفة حفتر حجر عثرة أمامهم حيث يقاتل تلك الجماعات الارهابيه و استطاع تحرير اجزاء كبيرة من شرق ليبيا بمعاونة مصرية عربية 

و قد شهدت القاهرة منذ أسابيع اجتماع مصالحة مماثل اتفقت فيه جميع القوى الليبيه على وقف القتال و المصالحة و اعلان الانتخابات خلال شهور ، الا ان الأزمة الخليجيه مع قطر  قد أضفت بمشهدها المرتبك على مسيرة تلك المصالحة التي جمعت بين فايز السراج و خليفة حفتر حيث أعلنوا أيضا تعهداتهما ، و برغم التفاؤل الفرنسي الان أن المحللين السياسيون العرب و الليبيون في تصريحاتهم الحصريه لكاسل جورنال أعربوا عن قلقهم في استكمال اَي تعهد يخص مصالحة ليبيه و أكدوا أن الأيام المقبلة ربما تشهد ليبيا نوعا من الصراع خاصة مع احتدام الصراع بين مصر و دول الخليج امام  قطر و تركيا من يدعمون الجماعات الاسلامية الارهابيه و يوفرون الدعم اللوجستي و المادي و كذلك السلاح المتطور للمقاتلين الارهابين في ليبيا 

 

Rate this item
(1 Vote)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية