من جديد اشتعلت الاجواء بين روسيا و اوكرانيا و السبب ليس جزيرة القرم المتنازع عليها و التي اعلنت روسيا أنضمامها الى اراضيها الامر الذي مازال محل نزاع بين اوكرانيا و الدول الغربية و الولايات المتحدة المساندة لموقفها و بين روسيا و موقفها الحازم في حماية حدودها و استراجع ارضيها و مياهها التي سلبت منها بعد تفكك الاتحاد السوفيتي واعلان الجمهوريات استقلالهم .

مضيق كيرتش، في البحر الاسود موقعة هامة اخذت عيون العالم بصراع متأجج بين البلدين حيث اعترضت السفن الحربية الروسية ثلاث

 سفن اوكرانية حربية و احتجزت اطقمها الحربية بحجة اختراق المياه الاقليمية الروسية ...ومن هنا  أمس الأحد 25 نوفمبر، دخلت البلدين موجه عنيفة من الصراع الذي ربما يتطور ويصبح حرب

كييف بدورها لم تصمت إزاء ما حدث، واتهمت موسكو بالعدوان على سفينتين أوكرانيتين، نافيةً أن تكون السفينتين قد دخلا المياه الإقليمية الروسية - وفقًا لرواية موسكو.

 

 موسكو متمسكة بموقفها و مازال تحتجز البحارة الأوكرانيين، وترفض الإفراج عنهم، كما أعربت عن احتجاجها القوي على ما اعتبرته انتهاكًا صارخًا لقواعد العبور السلمي للسفن في مياه روسيا الإقليمية في البحر الأسود من قبل سفن تابعة للبحرية الأوكرانية يوم أمس.

 

وحذرت وزارة الخارجية الروسية، أوكرانيا من مواصلة التصعيد في بحر آزوف، حيث يوجد مضيق كيرتش والبحر الأسود، مطالبةً مجلس الأمن الدولي بعقد جلسة طارئة حول ما حدث.

كما صرح النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، بأن روسيا لم تكن أبدًا المبادرة لتوجيه ضربة إلى أحد لكنها قادرة على حماية نفسها.

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرج دعا من جانبه روسيا اليوم الإثنين 26 نوفمبر، إلى الإفراج عن البحارة والسفن التابعة للبحرية الأوكرانية، قائلًا إنه لا يوجد مبرر لما تقوم به موسكو.

وقال ستولتنبرج في مؤتمرٍ صحفيٍ بعد اجتماع طارئ للحلف العسكري الغربي بناء على طلب أوكرانيا إن "ما رأيناه بالأمس خطير للغاية".

وأضاف: "كل الحلفاء أعربوا عن تأييدهم الكامل للسيادة الكاملة للأراضي الأوكرانية.. لا يوجد مبرر لاستخدام القوة العسكرية ضد أفراد البحرية والسفن الأوكرانية لذا ندعو روسيا للإفراج فورًا عن البحارة والسفن الأوكرانية التي احتجزتها أمس".

ومن المعروف أن  روسيا وأوكرانيا في حالة عداء بعد ازاحة الرئيس الموالي لموسكو و اختيار رئيسا جديدا يعتمد السياسة الغربية في البلاد الامر الذي اعل التوتر بين موسكو و كييف و اعلنت ضم جزيرة القرم مارس 2014، حينما انتزعتها من السيادة الأوكرانية، في وقتٍ كان أوكرانيا تعيش اضطراباتٍ سياسيةً على خلفية إسقاط حكم الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش.

روسيا ضمت إقليم القرم من أوكرانيا، بعد إجراء استفتاءٍ شعبيٍ هناك في السادس عشر من مارس من ذلك العام، في خطوةٍ لم تحظَ باعترافٍ من كييف ولا من الاتحاد الأوروبي او الولايات المتحدة  أو الامم المتحدة و فرضت عقوبات جسيمة على روسيا منذ هذا الوقت.

Rate this item
(0 votes)
Tagged under

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية