Displaying items by tag: داعش

 

نشرت قناة ITV News البريطانية تقريرا مصورا يظهر أوضاع نزلاء سجن سري بشمال سوريا يقبع فيه 5000 معتقل "داعشي" من عشرات الجنسيات ويتحدثون 40 لغة، وسط غموض يكتنف مستقبلهم.

وقال معتقلون من جنسبات أوروبية تحدثت معهم القناة إنهم انخدعوا بدعاية "داعش" "الجذابة "، التي ناشدتهم مساعدة "الفقراء والسوريين"، وإنهم يحلمون الآن بالعودة إلى ديارهم وعائلاتهم، لكن حكومات بلدانهم لا تهرع لنجدتهم.

بالإضافة إلى المخاطر الصحية والنفسية الناجمة عن إقامة لا نهاية منظورة لها، في زنازين مكتظة، تضاف إليها توترات بين الذين أصيبوا بخيبة أمل جراء تجربتهم مع "داعش"، ومن لم يزدد إلا تشددا في ظروف الاعتقال.

وأشار التقرير، إلى أن إدارة السجن، الواقع في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية"، اضطرت في الفترة الأخيرة لتشديد الإجراءات الأمنية وشروط حراسة السجناء، بعد أن دعا زعيم "داعش" أتباعه لتحرير رفاقهم القابعين في مثل هذه المعتقلات.

وفي وقت سابق هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الدول الأوروبية بالإفراج عن "الدواعش" الأسرى لدى "قوات سوريا الديمقراطية" ما لم تساعد دول القارة العجوز واشنطن وحلفاءها المحليين في تحمل هذا العبء.

المصدر: ITV News

Published in العالم
الإثنين, 28 كانون2/يناير 2019 02:24

في ذكرى الانتصار على داعش ،كيف حال العراق

بقلم | الكاتب هشام الطائي


في هذا اليوم ،وقبل عام فقط صار ان نحتفل نحن العرب العراقيون بذكرى طرد داعش العرب الاسلاميه من ارض العراق العربيه الاسلاميه والقضاء على الخلافه ..خلافة الدولة الاسلاميه في الشام والعراق
الرحمة والغفران لشهداء العراق والمجد والخلود للمجاهدين العرب اللذين قتلوا في العراق ولازالوا يجاهدون في الشام
قتلانا في الجنه وقتلاهم في طور العبور
1270ليلة حرب لاهوادة فيها ،لم تبقي ولم تذر،لم يسلم منها بشر او حجر،احرقت مايبس واخضوضر،حرب تركت آلاف القتلى تحتضنهم مئات المقابر الجماعيه وآلاف الجرحى والمعاقين جسديا وذهنيا ،حرب المسلمين للمسلمين انتجت لنا آلاف الارامل والايتام ومئات المغتصبات ،1270يوما حربيا، مابين بداية الغزو العربي الاسلامي واعلان النصر العربي الاسلامي،خلفت وراءها مدن من الاشباح هجرها سكانها المصلين العابدين القانتين الى العراء نازحين ،شيبا واطفالا ونساءا ،جراء حرب الاخوة العرب للعرب،تلك الحرب وتلك الغزوات المسددة اينعت اسواق السلاح العالميه واقتصاد اولاد العم سام حيث بلغت خسائر العراق المسلم العربي 5مليار دولار و3مليون نازح يلتحفون السماء و2مليون مهاجر يتسولون من عطايا دول الغرب الكافر
الحمد لله على نعمة الاسلام ولتحيا خير امة اخرجها الرب للانام

كتب محسن الحلو-

مدير مكتب كاسل جورنال ومراسلها في العراق

حذر أمين عام الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات ومفوّض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان، من التراخي السياسي والأمني التي تشهده المنطقة لاعتقادهم بانتهاء مخاطر "تنظيم داعش"، مبينا إن الجهات الداعمة للتنظيم تعمل باتجاهين تتمثل بفتح جبهة جديدة في أفريقيا، والضغط على المجتمع الأوربي بمشاريع جديدة.

وأكد السفير الدكتور هيثم أبو سعيد، في مقابلة أجراها معه مراسل ومدير مكتب كاسل جورنال في العراق، إن مخاطر "تنظيم داعش" لم تنتهي بعد،  "كما أشرنا في عدّة بيانات صحفية مكتوبة وقنوات فضائية عن مخاطر المشروع الذي يمثّله تنظيم داعش ورئيسه، خاصة عندما يكون المشروع مرتبط بإعادة شدّ عصبه وإحيائه نتيجة تراخي سياسي وامني، مرتبطة بإيحاءات مضلّلة من قبل مُعدّي مشروع التنظيم المذكور ضمنا"، موضحا، "يبدو أن هناك جهات تعتقد أنها انتهت من مخاطره وبدأت تأخذ استعدادات أقل احترازية، فقد يكون هذا الأمر مخاطره،  حيث ما زال مبكّرا التحدث عن ارتياح في مجمل هذا المشهد".

وبين أبو سعيد  مشاريع التنظيم المستقبلية التي توقع أن تتبناها الجهات الداعمة له،  "يبدو جلياً أن للتنظيم مشاريع، واليوم المصلحة التي تعقدها الجهات الداعمة له منقسمة إلى مشروعين من أجل زرع الفوضى العارمة في العالم والمنطقة بصورة خاصة، الأول تحريك جبهة العربية الإفريقية أي الجمهورية العربية المصرية من خلال ليبيا وجبهة سيناء وهو المدخل لباقي الدول العربية الإفريقية وصولا إلى المغرب والجزائر".

وأعتبر أبو سعيد، إن المشروع الثاني لدعم "تنظيم داعش" هو الأكثر خطورة وأهمية لأنه يتعلق بأحداث آنية،  "المشروع الثاني هو الأخطر وهو العمل على أبقاء الوضع الحالي في الشرق الأوسط على ما هو عليه، بين التماوج السياسي والعسكري مع الضغط على المجتمع الأوروبي لتخويفه من العناصر الهاربة من سوريا والعراق والتي ستشكل خطراً داخلياً على المجتمع الغربي،  بغية الضغط على الدول الأوروبية في ملفات متعدّدة هي مكان تجاذب واختلاف مع الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل".

وأشار أمين عام الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات الدكتور هيثم أبو سعيد إلى الملفات  التي ذكرها في أعلاه بالقول، "وعلى رأس هذه الملفات، الملف النووي الإيراني الذي وقّعته الدول الأوروبية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بالإضافة إلى الملف الفلسطيني وآخرها تهويد القدس، والتي تتضمّن المقاربة الجديدة مع المملكة العربية السعودية وحلفاؤها العرب الذي يبدو جلياً أنها تعيش حالة ركود وتوتر في بعض الأحيان، خصوصاً الإجراءات المالية والتوقيفات التي سيقت لكبار الأمراء ورجال الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال". 

Published in ملفات حصرية

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية