سياحة وسفر

في حديث صحفي لوزير الخارجية الروسي 

سيرغي لافروف، صرح بأن مواقف و تصريحات الرئيس الاميريكي دونالد ترامب الاخيرة تعزز من إشعال الازمات و الحروب في العالم ...بحيث أن  تهديدات الولايات المتحدة من  الانسحاب من اتفاق إيران النووي، والتهديد بالحل العسكري فيما يتعلق بكوريا الشمالية، يؤدي إلى تفاقم الأزمات العالمية. 

وقال لافروف اليوم الاثنين: "إن فقدان الثقة يدعو للقلق الشديد.. وللأسف النزعات السلبية تفاقمت أكثر بعد قرار الولايات المتحدة حول الانسحاب عمليا من خطة العمل الشاملة ببرنامج إيران النووي، ونتيجة لتهديدات واشنطن بإيجاد حل عسكري لمشكلة شبه الجزيرة الكورية".

أضاف لافروف، في كلمة خلال مشاركته في المهرجان العالمي للشباب والطلاب في سوتشي، أن موسكو مستعدة لتعاون صادق مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والناتو، وقال: "رغم المشاعر المعادية ضد روسيا من قبل بعض النخبة في الغرب، فنحن منفتحون للتعاون الصادق مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والناتو".

 

المصدر: وكالات روسية   

Published in السياسة
كتب|اللواء طيار محمد حامد أبو بكر
من خفايا الذكريات 
 
أثناء رحلة ذكرياتي مع الأحداث الأكثر إثارة كان لابد أن أتوقف عند رحلاتي مع الرئيس البطل الشهيد محمد أنور السادات وسوف أبدأ بهذه الحكاية التي حدثت امامي و شعرت قلق الرئيس وفطنته البالغة.
حيث أن خلال سنوات السبعينات   صدرت الأوامر لنا بالطيران مع أسرة شاه ايران وهذه الرحلات كانت مؤجرة من أسرة شاه إيران وليست هبة ،بمعنى أن هذه الطلعات تم دفع قيمتها من الأسرة الإيرانية و التي  ساعدت في صيانة الطائرة وصدرت الأوامر بالطيران مع الأسرة لعلاج ابنه الشاه في سويسرا وعلمت من فوزي عبد الحافظ سكرتير الرئيس السادات أن إبنة الشاه مصابه بمرض علاجه بسويسرا وان السادات لبى طلب أسرة الشاه لايجار الطائرة لأنه لا ينسي لشاه ايران بوقوفه بجانب مصر في حرب أكتوبر و إمداد  مصر بقطع الطائرات.
 
  في هذه الطلعة حدث شيء غير عادي  وكانت الأوامر أن إيران تتبع أسرة الشاه لتأسر أي فرد منها و أن لا نسمح لهم بالحديث مع أي انسان في المطار إلا المستقبلين من السفاره  المصريه فقط وخلال طيراني الطائرة من القاهرة الي سويسرا كان لابد من الهبوط في اليونان في مطار كيركيرا للتزود بالوقود  ونبهت علي المرافق لأسرة الشاه عدم السماح لهم بمغادرة الطائرة حتى التزود بالوقود واقوم انا بإعطاء برج المراقبة خطة الرحلة من اليونان إلي سويسرا لكن وجدت خلال عودتي من برج المراقبة ان الاسرة اي أخت الشاه قامت بالحديث مع بعض الموجودين بالمطار وابلغت الناس هناك أنها أخت الشاه وكان هذا في منتهي الخطورة فطلبت من حارس أسرة الشاه وباقي الركاب بالتوجه فورا للطائرة.
 
بعد وفاة الشاه في السبعينات صدرت الأوامر بالتوجه الي الاسكندريه لنقل السادات من الإسكندرية الي القاهرة وكنت أنا قائد الطائرة  و وجدت السادات  غير سعيد و بادي عليه الحزن و أدلي السادات بحديث خاطف في مطار الإسكندرية وكان حزينا لكن بعد المغادرة عاد والحزن غير موجود ولكن علمت فيما بعد أن قصة الطيران بأحد أفراد أسرة شاه لسويسرا كان يمكن أن تكون كارثية لولا تدخلنا السريع و تغيير المسار فورا و أن بالفعل كان مخططا لمواجهة الاسرة و الاعتداء عليهم بالخطف و الأسر لولا عناية السماء و إتباع الأوامر بدقة شديدة ....لذا فكان حزن الرئيس السادات لوفاة الشاه امر انساني طبيعي أما إختفاء الحزن لأنه أدرك لو أن هذه الأسرة قد تعرضت لمأساة ونحن من يحميهم ويرعاهم
الصفحة 2 من 2

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية