سياحة وسفر
كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

كتب /أيمن بحر

التقى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة السبت، المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في برلين عشية مؤتمر دولي بشأن ليبيا حيث عبر عن دعم بلاده لجهود إرسال السلام الشامل في هذا البلد

وقال الشيخ محمد بن زايد على حسابه الرسمي في تويتر التقيت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في برلين.. ناقشنا تعميق شراكتنا الاستراتيجية وتعزيز الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط ودعم جهود إرساء السلام في ليبيا وأضاف نأمل أن يعم الأمن والاستقرار والعيش بسلام ربوع ليبيا، وأن يحقق مؤتمر برلين تطلعات الشعب الليبي الشقيق

وأكد الشيخ محمد بن زايد على دعم الإمارات الكامل لجهود ألمانيا ومبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، من أجل تثبيت وقف إطلاق النار والتوصل إلى تسوية سياسية شاملة ومستقرة للأزمة الليبية تعزز الأمن العربي وتحفظ الاستقرار في منطقة البحر المتوسط

وقال إن بلاده مع أي جهد أو تحرك أو مبادرة من شأنها مساعدة الشعب الليبي الشقيق على الخروج من أزمته وتجاوز معاناته ووقف التدخل في شؤونه الداخلية وتعزيز أركان الدولة الوطنية ومؤسساتها في مواجهة الميليشيات الإرهابية المسلحة ووضع حد لتدفق العناصر الإرهابية إلى ليبيا

ويأتي اللقاء بين الطرفين قبل نحو 24 ساعة من عقد مؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية الأحد.

ويهدف المؤتمر إلى إيجاد مسار جديد يضع حدا للصراع في ليبيا في ضوء التطورات الجديدة على الأرض خاصة بعد أن فشلت مباحثات موسكو بشأن تحقيق هدنة في ليبيا

وكانت ألمانيا قد أطلقت عملية المشاورات حول ليبيا في شهر سبتمبر الماضي، مع المبعوث الدولي غسان سلامة وذلك لأن ليبيا تقع في الجوار المباشر لأوروبا، وعدم الاستقرار فيها مع توافد مسلحين من تركية سيؤثر على أمن أوروبا ودول الجوار.

 

كتب /أيمن بحر

قبيل انطلاق مؤتمر برلين الدولي بخصوص الأزمة الليبية خرج الرئيس التركي رجب أردوغان بتصريحات تفرض أنقرة فرضا على أي حل في البلد الغارق بالأزمات منذ 9 سنوات

وكتب أردوغان مقالا نشره موقع بوليتكو الأميركي الإخباري، السبت بعنوان طريق السلام في ليبيا يمر عبر تركيا معتبرا أن الأخيرة مفتاح إنهاء العنف هناك وبداية السلام كما برر تدخله العسكري هناك.

ووجه الرئيس التركي في مقاله تهديدا واضحا للأوروبيين قائلا إنه في حال سقوط حكومة فائز السراج التي يدعمها في طرابلس، فإن القارة العجوز ستواجه مشكلات ضخمة مثل الهجرة والإرهاب

واعتاد أردوغان استعمال أسلوب الابتزاز في حديثه مع الأوروبيين، خاصة فيما يتعلق بمسألة اللاجئين ودعم المنطقة العازلة في سوريا

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة الألمانية برلين، الأحد مؤتمرا دوليا حول ليبيا بمشاركة طرفي النزاع والقوى الإقليمية والدولية

وقال أردوغان في مقاله إن ليبيا تغرق في حرب أهلية منذ نحو عقد فيما لم يف المجتمع الدولي بالتزاماته إزاء إنهاء العنف واستعادة السلام والاستقرار هناك واعتبر أن ما تشهده ليبيا اليوم نتيجة عدم الاكتراث الدولي بما يجري فيها

وأضاف أنه رغم جهود الوساطة الأممية واتفاق الصخيرات فإن العالم لم يفعل ما فيه الكافية من أجل الحفاظ على ما وصفها بـالقوى المؤيدة للديمقراطية والحوار في ليبيا في إشارة منه إلى حكومة طرابلس التي يرأسها السراج وتدعمها الميليشيات المتطرفة

وقال إن حكومة السراج تتعرض لهجوم من قبل الجيش الوطني الليبي الذي اتهمه بأنه ينوي تنفيذ انقلاب عليها

وفي المقابل فإن ألمانيا التي تستضيف المؤتمر الدولي تدعو إلى اتباع الحلول الدبلوماسية على ما يقول أردوغان.

واعتبر الرئيس التركي أنه في حال فشل أوروبا في دعم حكومة السراج فذاك يعني خيانة لقيمها الأساسية بما فيها الديمقراطية وحقوق الإنسان متجاهلا الانتهاكات التي ترتكبها الميليشيات الموالية لهذه الحكومة

وقال إنه في حال سقطت حكومة السراج، فقد تواجه مشكلات عديدة إذ ستجد المنظمات الإرهابية مثل داعش والقاعدة اللتين هزمتا في في سوريا والعراق في ليبيا أرضا خصبة لها.

وأضاف أن اشتعال العنف في ليبيا سيشعل موجهة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

وتابع ينبغي أن يفهم أصدقاؤنا وحلفاؤنا الأوروبيون أنهم لا يستطيعون تغيير العالم بمجرد الشكوى والتعبير عن القلق، فالأمر يحتاج تحمل بعض المسؤولية

وبرر تدخله العسكري في ليبيا بدعم ما وصفها بـ"الحكومة الشرعية هناك بعدما بدت أوروبا أقل اهتماما بتوفير الدعم العسكري

وقال إنه بموجب مذكرة التعاون العسكري ستدعم أنقرة حكومة السراج وتحميها من المتآمرين والانقلاب متحدثا عن تدريب القوات الموالية للسراج ومساعدتها على مكافحة الإرهاب والاتجار بالبشر والتهديدات الأخرى التي تهدد الأمن الدولي.

وأضاف أوروبا تجد نفسها على مفترق طرق ويمكن لها أن تعتمد على صديقتها تركيا في جهدهم لإنهاء العنف في ليبيا.

 

كتب /أيمن بحر

وصل قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر إلى العاصمة اليونانية أثينا لإجراء محادثات تسبق مؤتمر السلام حول ليبيا الذي تستضيفه برلين الأحد وفق ما أفاد مصدر قريب من المفاوضات المشير خليفة حفتر

قمة برلين قائد الجيش الليبي مستعد للمشاركة

وقال مصدر ملاحي لفرانس برس حفتر وصل إلى أثينا فيما ذكرت وسائل إعلام يونانية إنه سيجري الجمعة محادثات مع رئيس الوزراء اليوناني ووزير الخارجية

ولم تدع اليونان للمشاركة في مؤتمر برلين وهي ترفض الاتفاقات التي وقعتها حكومة طرابلس مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والتي تتيح لأنقرة المطالبة بحقوق في مناطق واسعة من شرق البحر المتوسط.

وفي بيان صدر قبل أسبوع أكدت كل من قبرص ومصر وفرنسا واليونان أن هذه الاتفاقات باطلة

وحذر رئيس الوزراء اليوناني من أن اليونان سترفض داخل الاتحاد الأوروبي أي اتفاق سلام في ليبيا إذا لم تلغ الاتفاقات بين أنقرة وحكومة طرابلس.

 

كتب /أيمن بحر

أعرب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة السبت عن أمله في أن ينتهي إغلاق موانئ النفط شرقي ليبيا خلال بضعة أيام مؤكدا في الوقت نفسه على ضرورة وقف التدخلات الخارجية في البلاد

وقال غسان سلامة آمل في أن ينتهي إغلاق موانئ النفط في الشرق خلال بضعة أيام لكن لا يمكنني التكهن بذلك

وأضاف يجب وقف التدخلات الخارجية، لوقف النزاع في ليبيا

وكانت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، قد أعربت عن قلقها العميق إزاء تعطيل أو وقف إنتاج النفط في البلاد مؤكدة أن هذه الخطوة ستكون لها عواقب وخيمة أولا وقبل كل شيء على الشعب الليبي الذي يعتمد كليا على التدفق الدائم للنفط

وتابعت سيكون لهذه الخطوة أيضا تداعياتها الهائلة التي ستنعكس على الوضع الاقتصادي والمالي المتدهور أصلا في البلاد

انتهاء مفاوضات موسكو حول ليبيا دون اتفاق.. بانتظار قرار حفتر

وزير الخارجية المصري سامح شكري

رسالة من السيسي إلى تبون بشأن ليبيا.. وتأكيد على رفض التدخل

وحثت البعثة جميع الليبيين على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس بينما تستمر المفاوضات الدولية في التوسط لإنهاء الأزمة الليبية التي طال أمدها بما في ذلك التوصية باتخاذ تدابير لضمان الشفافية في تخصيص موارد الدولة

وكررت البعثة التأكيد على أهمية الحفاظ على سلامة وحيادية المؤسسة الوطنية للنفط

السبت, 18 كانون2/يناير 2020 18:46

عيدية من بوتين – 75 مقابل 75

 

كتبت نديمة حديد

وعد الرئيس فلاديمير بوتين بصرف مساعدة مالية قيمتها 75 ألف روبل لكل محارب قديم، ممن خاضوا الحرب الوطنية العظمى ومن في حكمهم، وصنعوا النصر على ألمانيا النازية.

وقال بوتين، خلال اجتماع مع المحاربين القدماء: "سنحتفل هذه السنة بمرور 75 عاما على النصر، ولذا سنمنح هبة مالية لمحاربينا القدماء. سنصرف 75 ألف روبل (أكثر من ألف يورو) لكل من المحاربين القدماء، وجميع المواطنين ممن هم في حكمهم".

وذكر الرئيس الروسي، أنه ستصرف كذلك مساعدة مالية عالية للذين عملوا في الجبهة الداخلية خلال تلك الحرب قيمتها 50 ألف روبل لكل منهم.

في السنوات السابقة، كانت قيمة هاتين المساعدتين تبلغ 10 آلاف روبل، و5 آلاف روبل على التوالي.

وأعلن الرئيس بوتين مؤخرا سنة 2020، "عاما للمجد والذكرى"، بمناسبة مرور 75 عاما على النصر العظيم، حيث ستحيي روسيا هذه الذكرى اليوبيلية في الـ9 من مايو 2020.

المصدر: وكالات

 

كتبت نديمة حديد

تصدرت ملفات متعلقة بالشرق الأوسط وخاصة إيران أجندة مناظرة انتخابية نظمت في ولاية آيوا بين المتنافسين من أجل الترشح في انتخابات الرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطي.

واتهم جو بايدن، نائب الرئيس السابق الذي يعد، حسب معظم الاستطلاعات، المرشح الأوفر حظا عن حزبه، خلال المناظرة أمس الثلاثاء، الرئيس الجمهوري دونالد ترامب بافتعال أزمة مع إيران، من خلال الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقال بايدن إن الصفقة النووية كانت صامدة عندما انسحبت منها إدارة ترامب، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة نتيجة لهذا القرار "أصبحت في عزلة وخسرت دعم حلفائها"، وتابع أنه يتعين على الرئيس المستقبلي للولايات المتحدة الإصرار على ضرورة عودة طهران إلى الاتفاق لمنعها من الحصول على الأسلحة النووية.

من جانبه، حذر السيناتور بيرني ساندرز من أن الإدارة الأمريكية الحالية قد تجر الولايات المتحدة إلى حرب مع الجمهورية الإسلامية، "ستكون أسوأ مما خاضته واشنطن في العراق"، واصفا هذا النزاع المحتمل بأنه سيكون "مستنقعا من أقصى درجة".

ولفت ساندرز إلى أن الحربين في فيتنام والعراق اللتين وصفهما بـ "أكبر كارثتين في السياسة الخارجية للولايات المتحدة" استندتا إلى "أكاذيب"، متهما ترامب بالكذب حول المعلومات الاستخباراتية التي قال البيت الأبيض إنها دفعته إلى اغتيال الجنرال الإيراني البارز، قاسم سليماني، في العراق أوائل الشهر الجاري.

وأعرب ساندرز عن فخره إزاء تصويته ضد حرب العراق عام 2003، منتقدا دعم بايدن لتلك الحملة العسكرية، وأقر نائب الرئيس السابق في المقابل بأن هذا الموقف كان "خاطئا"، مشيرا إلى جهوده الرامية لسحب القوات الأمريكية من العراق والتي بذلها في عهد باراك أوباما.

وطالب ساندرز والسيناتورة، إليزابيث وارن، بسحب جميع القوات الأمريكية من الشرق الأوسط، فيما عرض بايدن والسيناتورة، آمي كلوبوتشار، خيارا آخر يقضي بإبقاء عناصر من هذا القوات الخاصة فقط في المنطقة.

وشددت كلوبوتشار على أن ترامب يتحمل المسؤولية الكاملة عن عودة إيران إلى تخصيب اليورانيوم والتصعيد الإقليمي الراهن، مبدية استعدادها للعودة إلى طاولة المفاوضات مع طهران وإدخال تعديلات محددة إلى الاتفاق النووي، وخاصة فيما يتعلق بمدة الصفقة ومستوى عمليات التفتيش في المواقع النووية للجمهورية الإسلامية.

بدوره، لفت العمدة السابق لمدينة ساوث باند، بيت بوتيجيج، إلى أن ترامب، رغم وعوده بإنهاء "الحروب التي لا نهاية لها"، رفع مستوى التواجد العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط، مؤكدا أن سياسات الإدارة الأمريكية الحالية جعلت المنطقة أكثر خطورة وقوضت فرص ضمان عدم حصول إيران على ترسانة نووية.

المصدر: وكالات

 

كتبت نديمة حديد

أدت انهيارات ثلجية وفيضانات وعواصف إلى مقتل أكثر من 110 أشخاص في مختلف أنحاء باكستان وأفغانستان في الأسبوعين الأخيرين، حسب ما أعلنه مسؤولون في البلدين

وذكر مسؤولو البلدين إن السلطات تحاول جاهدة الوصول إلى العالقين بسبب التساقط الكثيف للثلوج.

ولقي 75 شخصا على الأقل مصرعهم وجرح عشرات في مختلف أنحاء باكستان، فيما لا يزال هناك عدد من المفقودين بسبب حالة الطقس، فيما قتل 39 شخصا، وجرح 60 آخرون في أفغانستان المجاورة.

وكانت كشمير الباكستانية الأكثر تضررا بمقتل 55 شخصا في الأيام الأخيرة، كما أعلن بيان لإدارة الكوارث في الولاية، علما أن هيئة الأرصاد الجوية تتوقع استمرار الطقس العاصف واشتداده.

وأوضحت هيئة الأرصاد أن 19 شخصا على الأقل قتلوا وفقد 10 آخرون في وادي نيلوم وحده، بسبب تساقط الثلوج بغزارة.

وقال نائب المسؤول الإداري عن الوادي المجاور لولاية كشمير الهندية، راجا شاهد، إن "58 شخصا لقوا حتفهم، وجرح 47 آخرون في انهيارات ثلجية أدت إلى تدمير أو الإضرار بأكثر من 150 منزلا ومتجرا".

وفي بلوشستان جنوب غرب باكستان، قتل 20 شخصا كما أعلنت الإدارة نفسها، وصرح المسؤول في إدارة الكوارث المحلية، محمد يونس: "معظم الذين قتلوا من النساء والأطفال"، كما تحدث عن سقوط 17 جريحا.

وأضاف أن معظم الأشخاص لا يزالون معزولين بسبب الأحوال الجوية، لذلك لا يمكن أن تكون حصيلة الضحايا في بلوشستان نهائية لتعذر الوصول إلى العديد من المناطق.

وفي أفغانستان، قال المتحدث باسم مصلحة إدارة الكوارث الطبيعية، أحمد تميم عظيمي، إن "معظم الأضرار حصلت بعدما انهارت أسقف المنازل بسبب تساقط الثلوج والأمطار بكثافة"، وأضاف أن "أكثر من 300 منزل في الولايات الشرقية والغربية دُمّر"، مشيرا إلى أن المناطق الأكثر تضررا كانت ولايات قندهار، وهلمند، وزابل، وهرات.

وفي هرات، قتل 7 من عائلة واحدة بينهم أطفال، حين انهار سقف منزلهم حسب عظيمي.

المصدر: أ ف ب

الصفحة 2 من 190

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية