سياحة وسفر
كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

متابعة/ياسمين ثابت

"الولايات المتحدة أطاحت برئيس بوليفيا لحرمان روسيا من الليثيوم؟"، عنوان مقال أليكسي فوكين، في "كومسومولسكايا برافدا"، حول دور الليثيوم في الإطاحة بحكم إيفو موراليس.

وجاء في المقال: منذ شهر، تدور حرب أهلية حقيقية في بوليفيا، قُتل فيها، حتى الآن، 23 شخصا. وكثير من وسائل الإعلام يتحدث، مؤخرا، عن أن سبب الاضطرابات يعود إلى الاحتياطات الضخمة من معدن الليثيوم (المستخدم في إنتاج بطاريات قوية لمختلف الأجهزة. فعلى سبيل المثال، يستخدمه Ilon Mask في سيارات "تيسلا" الكهربائية)، فكما لو أن القوى السياسية المختلفة تتحارب من أجل هذا المعدن النادر.

وكان سيبدو دور الليثيوم في "تحريك الثورة"، حقيقيا، لولا بعض التفاصيل. فحتى قبل بدء أي اضطرابات، وقّعت السلطات البوليفية على عقود لتطوير مناجم هذا المعدن مع الصينيين. وكما لو أن الولايات المتحدة، قامت بالانقلاب لإلغاء صفقة الليثيوم. ولكن، إذا نظرنا إلى الأرقام، فسنرى أن بكين لا تحتاج عمليا إلى هذه الدولة اللاتينية على الإطلاق، فلديها هي نفسها خمس احتياطيات العالم من هذا المعدن؛

وأما بالنسبة للبصمة الروسية في السيناريو البوليفي، ففي لاباز، أعلنوا منذ العام 2018 أنهم مستعدون، إلى جانب موسكو، لتطوير مناجم هذا المعدن في جنوب البلاد. لكن ما مدى واقعية هذا المشروع؟ كل عام، يستهلك بلدنا الحد الأدنى من الليثيوم - حوالي 3-4 في المئة من الاستهلاك العالمي- ولا توجد مصانع بطاريات كبيرة في روسيا، ولا يجري أي تنقيب عن احتياطيات الليثيوم لدينا، فإنتاج هذا المعدن في روسيا يستند إلى معالجة المواد الخام المستوردة.

وهكذا، يرى الباحث في الشؤون الأمريكية، ياروسلاف ليفين، أن "طبيعة الاحتجاجات الحالية أعمق من أن تكون نتاج "مؤامرة من الخارجية الأمريكية"، مع أن واشنطن، في القرن العشرين ، تدخلت في شؤون البلدان التي يهدد فيها أي شيء مصالحها.

المصدر/RT

الخميس, 28 تشرين2/نوفمبر 2019 16:43

تحطم طائرة في "الكونغو "يسفر عن مصرع 23 شخصا

 

متابعة/ياسمين ثابت

عُثر على 23 جثة ،بعد ساعات من تحطم طائرة صغيرة لدى إقلاعها في منطقة ذات كثافة سكانية بمدينة غوما في الكونغو.

ويعتقد أن حصيلة القتلى الحالية تتضمن كل من كانوا على متن الطائرة بالإضافة لأشخاص كانوا في موقع تحطمها،

وأرسلت بعثة الأمم المتحدة في الكونغو سيارتي إطفاء لمساعدة فرق الإنقاذ.

واستبعد المسؤول في مطار غوما ريتشارد مانغولوبا، في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية، وجود أي ناجين ممن كانوا على متن الطائرة.

وكانت الطائرة من طراز «دورنييه 228» التابعة لشركة «بزي بي» متوجهة إلى بيني الواقعة على بعد 350 كلم شمال غوما عندما تحطمت في منطقة سكنية قرب المطار في شرق البلاد.

وقال الموظف من شركة «بزي بي» للطيران، هيريتييه مامادو: «كان هناك 17 راكباً على متن الطائرة إلى جانب اثنين من أفراد الطاقم».

وتحدث أحد عمال الصيانة التابعين للشركة وكان في الموقع عن وجود «مشكلة تقنية» في الطائرة، بحسب ما نقل عنه موقع «اكتواليتيه».

ولدى شركة الطيران حديثة العهد ثلاث طائرات تستخدم لوجهات في ولاية شمال كيفو.

وكانت الطائرة متوجهة إلى بيني، التي تعد من بؤر وباء إيبولا الذي قتل أكثر من ألفي شخص في 2018. وتبعد نحو 350 كيلومترا إلى الشمال من غوما.

وتسجّل باستمرار حوادث لطائرات من طراز أنتونوف في الكونغو، مع خسائر بشرية كبيرة في بعض الأحيان.

وفي 11 أكتوبر (تشرين الأول)، فقدت طائرة شحن تؤمن الجانب اللوجيستي في رحلة لرئيس الكونغو فيليكس تشيسيكيدي في شرق البلاد، وعلى متنها ثمانية أشخاص.

وفي 2017. أسفر سقوط طائرة أنتونوف تابعة للجيش عن مقتل 12 شخصاً بعد الإقلاع من مطار كينشاسا.

ويعدّ حادث سقوط طائرة من الطراز نفسه في 1996 الأكثر دموية حين اضطرب إقلاع طائرة بسبب زيادة الحمولة وسقطت فوق سوق في كينشاسا، مما أسفر عن مقتل نحو 350 شخصاً.

المصدر/وكالات

 

كتب خالد محمد

انطلق بنجاح القمر الصناعي المصري للإتصالات " طيبه -1 " ، وتابع ملايين المصريين فى مدن مصر وقراها، إطلاق قمرهم الصناعي نحو مداره النهائى، ليحدث نقلة نوعية في قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر ، ويبدأ الشعب المصرى تحقيق أحلام وطموحات مشروع طال انتظاره، ليس للمصريين فحسب، بل ولأشقائهم من العرب والأفارقة، حيث يمثل هذا القمر حجر زاوية لدعم المشروعات التنموية العديدة التى تبنيها مصر اليوم لتحقق بها إستراتيجية 2030 للتنمية المستدامة .

وتتوجه الحكومة المصرية بالتهنئة لشركة آريان سبيس و فريق عمل " آريان -5 " الذى أضاف نجاحاً جديداً إلي سلسلة نجاحاته المستمرة ونتطلع إلي يوم يحمل فيه " آريان-6 " بقية أقمار " طيبة – سات " إلي مداراتها أيضاً.. كما تهنىء الحكومة المصرية شركةInmarSat علي الإطلاق الناجح لقمرها GX5 الذى حمل على نفس صاروخ إطلاق القمر المصرى " طيبة -1" آملين من الله أن يؤدي القمر مهمته على الوجه الأكمل .

لقد أظهر تحالف شركتى ( تاليس ألينا سبيس- إيرباص ) قدراً كبيراً من المهنية والإحترافية طوال سنوات عمر المشروع، شهدت الكثير من التحديات، كان أبرزها الجدول الزمنى الطموح لبناء القمر، وكذلك العديد من العقبات التى تم تجاوزها، لذلك تتوجه الحكومة المصرية بشكر مستحق للتحالف المنفذ للقمر ممثلا في فريق إدارة المشروع، ومئات المشاركين في بناء القمر وتجميعه واختباره .

ويعد " طيبة – 1 " هو أول قمر صناعي مصري للإتصالات فى الموقع المدارى 35.5 درجة شرقاً فى الحيز الترددي (Ka) بهدف تعزيز البنية التحتية لخدمات الإتصالات، لدعم القطاعين الحكومى والتجارى داخل جمهورية مصر العربية، وعدد من الدول العربية ودول حوض النيل .

وأكد مجلس الوزراء أن مصر التى تستقبل هذا القمر الصناعي اليوم، قد اختلفت كثيراً عما كانت عليه قبل سنوات قليلة عند بدء المشروع، فهي تسير بخطي ثابتة نحو التحول الرقمي، وأنظمة النقل الذكية، وقد وضعت استراتيجية وطنية للذكاء الإصطناعى، كما حققت الكثير علي صعيد الاستخدامات السلمية للفضاء، وأنشأت وكالة الفضاء المصرية، وتستضيف حالياً وكالة الفضاء الإفريقية، وهي تتطلع اليوم إلى هذا القمر لكى يساعدها علي سرعة تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبناء القدرات الرقمية المؤهلة للتوظيف لدى الشباب، والتحول نحو الإقتصاد الرقمى والوصول بالخدمات الصحية والتعليمية إلى كافة أرجاء البلاد في الحضر والريف .

وأعلن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، عن سعادته بأن يتواكب إطلاق القمر الصناعى اليوم، مع افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسى عددا من المشروعات التنموية والخدمية، موجها التهنئة والشكر للمصريين جميعا الذين ساندوا قيادتهم السياسية، فى برنامج للإصلاح الاقتصادى يشهد بنجاحه الجميع حاليا، وهو ما عاد بالنفع على المصريين فى مناحى الحياة المختلفة.

المصدر:رئاسة مجلس الوزراء

 

كتبت نديمة حديد

أكد المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، اليوم الاربعاء، أن الشعب الإيراني "تمكن من القضاء على مؤامرة خطيرة للغاية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية

وأشاد خامنئي في كلمة ألقاها من حسينية "الإمام الخميني" بالشعب الإيراني "على الحركة العظيمة التي قام بها منذ أيام"، مضيفا أنه "أثبت مرة أخرى أنه شعب مقتدر وعظيم".

وأكد خامنئي تمكن الشعب الإيراني من القضاء على "مؤامرة واسعة وخطيرة للغاية تم التمويل والتخطيط لها بهدف القيام بالتخريب وأعمال الشر والقتل".

ولفت المرشد الأعلى إلى أن قوى الأمن الداخلي والتعبئة وحرس الثورة "واجهوا تلك المؤامرة وقاموا بواجبهم في مواجهة صعبة للغاية"، مؤكدا أن العمل الذي قام به الشعب خلال هذا الأسبوع "كان أهم من هذه الحركة التي بدأت من زنجان وتبريز ووصلت إلى جميع المدن في البلاد".

وكانت "منظمة العفو الدولية" أكدت الاثنين مقتل 143 متظاهرا على الأقل في إيران، منذ صدور الأوامر للأمن بالقضاء على الاحتجاجات التي أعقبت رفع سعر البنزين في 15 نوفمبر، فيما اعتبرت الحكومة الإيرانية كل التقارير التي لم تؤكدها حول عدد القتلى جراء الاحتجاجات في البلاد "تخمينية وغير موثوقة"، واصفة معطيات "منظمة العفو الدولية" حول الموضوع بالمفبركة.

المصدر: وكالات

الخميس, 28 تشرين2/نوفمبر 2019 15:11

لغز اغتصاب وشنق الفنانة التشيلية "إل ميمو

 كتبت نديمة حديد

لا يزال الغموض يلف مقتل الفنانة التشيلية دانييلا كاراسكو، التي عثر عليها يوم 20 نوفمبر متدلية على سياج حديدي محيط بحديقة أندريه جارلان جنوب العاصمة سانتياغو.

وكانت هذه الفنانة "الشعبية" البالغة من العمر 36 عاما، والشهيرة بلقب "إل ميمو"، قد عثر عليها بعد أن قبضت عليها الشرطة، جثة معلقة على سياج، وبرواية أخرى على شجرة قرب حديقة بسانتياغو، وقيل إنها تعرضت للاغتصاب والتعذيب.

وتنفي السلطات التشيلية التي تواجه منذ 14 نوفمبر احتجاجات حاشدة على سوء الأحوال المعيشية في البلاد هذه الاتهامات، مدعية أن الفنانة التي أصبحت بمثابة أيقونة للتمرد والثورة في تشيلي، لم تتعرض للاغتصاب ولا للتعذيب، بل هي انتحرت وماتت بسبب الاختناق.

ويقول المتعاطفون مع "إل ميمو" إن السلطات قتلت هذه الفنانة بعد يوم من اعتقالها، بهدف توجه تحذير، وترهب أولئك الذين يقودون الاحتجاجات ضدها.

وكانت آلاف من النساء في تشيلي خرجن في تظاهرة بسانتياغو قبل يومين، وارتدى عدد كبير منهن زي المهرج الذي اشتهرت به الضحية، وهتفن ضد عنف السلطات قائلات: "لا يمكننا تحمل خسارة شخص آخر".

ولا تزال الدعوات تتعالى في البلاد وخارجها، لحث السلطات التشيلية على إجراء تحقيق دقيق ونزيه في مقتل "إل ميمو"، فيما تواصل السلطات التأكيد على أن الفنانة التشيلية لم تتعرض لأي عنف جسدي، متكئة على تقرير طبي رسمي، وأن الضحية، على الأرجح، وضعت بيدها حدا لحياتها، لكن الكثيرين في تشيلي يعتقدون أن وفاة "إل ميمو" لم تكن انتحارا، وأنها اغتصبت ثم عذبت حتى الموت.

المصدر: وسائل إعلام تشيلية

الخميس, 28 تشرين2/نوفمبر 2019 15:02

طهران تكشف عن نجاة البلاد من كارثة

 

كتبت نديمة حديد

كشف وزير الداخلية الإيراني أن نحو 731 مصرفا، و140 مقرا حكوميا أضرمت فيها النار خلال الاحتجاجات الأخيرة، وأن المحتجين فشلوا في إحداث كارثة تفجير أحد أكبر خزانات الوقود.

وقال الوزير عبد الرحمن رحماني فضلي عبر برنامج "شاهد على الشبكة الأولى": حاول الخاطفون في إحدى المدن نسف أكبر خزان للوقود في المدينة، ولو انفجرت تلك الحاوية، فكانت ستحرق نصف المدينة.

ونقل مراسلنا عن الوزير قوله إن "أكثر من 50 قاعدة تستخدمها قوات الأمن هوجمت، ونحو 70 محطة غاز أحرقت".

وأضاف أن "ما يصل إلى 200 ألف شاركوا في الاحتجاجات التي بدأت في 15 نوفمبر، في أنحاء البلاد بعد الإعلان عن رفع أسعار البنزين".

وذكر أنه "خلال الاضطراب تعرضت أكثر من قاعدتين عسكريتين و3 مواقع عسكرية للحرق، وأضرمت النيران بسيارات إسعاف وسيارات عامة وخاصة وعسكرية وأربع دراجات نارية شخصية".

وتابع: "مع انتشار الاضطرابات اضطررنا إلى قطع الإنترنت بطريقة مستعرضة ومحلية. طلبنا أولا التقييد ثم خلصنا إلى أنه يجب حظره".

وأضاف: "لقد أدركنا أهمية الإنترنت للناس وأضرار قطعه، لكن تم ذلك لمنع المزيد من الضرر والحفاظ على سلامة البلاد".

وفي إشارة إلى قضية أسعار البنزين التي أشعلت الاحتجاجات قال: "كانت هناك سياسة لتعديل وتوحيد وتحرير المعدلات، بما في ذلك معدل الطاقة والكهرباء لأن حجم الإعانات واستخدام الطاقة كان كبيرا، والناس يعرفون ذلك... استهدف مثيرو الشغب جميع الهياكل الأساسية في البلاد، بما فيها الطرق السريعة والرئيسية".

المصدر:RT+"إرنا"

 

كتب خالد محمد

تشارك مصر، ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، في مؤتمر "موبايل 360 - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، الذي تنظمه الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول (GSMA)، وذلك يومي 26 و27 نوفمبر بدُبي، الإمارات العربية المتحدة. كما تشارك الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) كمتحدث في جلسات المؤتمر. ويتضمن الشركاء والرعاة عدد من المؤسسات والشركات، منها الشركة المصرية للاتصالات.

ويجمع المؤتمر القادة أصحاب الرؤى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمعرفة كيف يمكن للتكنولوجيات الحديثة مثل الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي وسلسلة الكتل وغيرها، أن تمكّن مشغلي شبكات المحمول والحكومات من تحقيق طموحاتها العالية من أجل المنطقة، وتأثير تلك التكنولوجيات اجتماعيًا واقتصاديًا.

ويتضمن المؤتمر مجموعة من المحاضرات وجلسات النقاش وورش العمل وغيرها من الأنشطة، ويشارك فيه عدد من القادة رفيعي المستوى من جميع أنحاء العالم، من مشغلي شبكات المحمول والحكومات والعلامات التجارية العالمية والقطاعات الاقتصادية المختلفة، وذلك لمناقشة التأثير الاجتماعي والاقتصادي لتبني التكنولوجيا الحديثة ودعم الإبداع.

ويشارك في المؤتمر عدد من مشغلي شبكات المحمول وممثلي الحكومات وهيئات تنظيمية ومقدمي الحلول وصانعي محتوى الهاتف المحمول والشركات المتخصصة في النظام البيئي لتكنولوجيا الهاتف المحمول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

المصدر: وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

الصفحة 10 من 161

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية