تقرير سامح طلعت

تلقت مصر حبا عظيما من كل أنحاء العالم على مر السنين، فلم يزرها أحد إلا ووقع في غرام شوارعها وأهلها وتاريخها العظيم، وفي رسالة حب عميقة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".. تغزلت أختان توأم من الجزائر في جمالها وهما يشرحان كيف تحققت أحلامهما في زيارة أم الدنيا.

"رسالتنا إلى أم الدنيا بعد رحلة دامت 20 يوما

مصر العزيزة،

لقد وقعنا في غرامك منذ دراستنا الإبتدائية، وكنتي في قائمة أحلامنا لمدة طويلة، لم نتحمل انتظار تجولنا وسط شوارعك، لنغرق أنفسنا فى تاريخك القديم، لنسافر عبر الزمن إلى الوراء أو حتى نتظاهر بأننا إنديانا جونز.

مصر.. بلد الملوك والملكات، أرض الأسرار والألغاز، أرض الكنوز والأساطير، أرض العجائب والتماثيل العملاقة الساحرة، وطن أقدم التماثيل الأثرية، أرض نور الشمس والبحار الزرقاء العميقة، وطن واحدة من أقدم الحضارات على وجه الأرض وأوائل وأعظم الثقافات.

لقد تم الترحيب بنا باستضافة رائعة لن ننساها أبدا، ولم نستطع التعبير عن مدى حماسنا خلال استكشاف عالمها المائي، وأبهرنا التنوع والأصالة والعظمة.

لقد شعرنا بالحزن عند الرحيل، ولكن أيضا بالثراء والصحة والحكمة.. لقد أشبعت فضولنا تجاه الاستكشاف والمغامرة.. وجعلتنا من رواة القصص.

مصر العزيزة، شكرا لك لأنك تخطيت كل التوقعات

ونشرت الأختان مع رسالتهما صورا كثيرة لمغامراتهم الممتعة في كل مكان في مصر على أحد "جروبات" السفر على موقع "فيس بوك"، وتنوعت التعليقات ما بين معجبين بالتوأم ورسالتهم، ومصريون مرحبون عبروا عن امتنانهم لتلك الرسالة العظيمة في حب مصر.

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية