هي مسلة تم نحتها من الجرانيت الوردي بمصر، وسميت بالمسلة الناقصة نظرًا لعدم اكتمال بناؤها، وقد أقر علماء الآثار أن هذه المسلة لو كان أكتمل تشييدها لكانت أضخم وأثقل مسلة في العالم كله، فهي تزن 1168 طن، وطولها 41.75 متر، وعرضها من القاعده 4 متر و20 سم، وقمتها 2 متر و 40 سم، وترجع أهميتها إلى توضيح أساليب قطع المسلات القديمة، كما توضح مدى المجهود والوسائل التي كان يلجأ إليها.

وتقع المسلة في الجزء الشمالي لمحجر أسوان على الشاطيء الشرقي للنيل، الذي يبعد نحو 1 كيلومتر شرق النهر، ولا تزال المسلة ملتصقة بالصخرة الأم في مقالع الحجارة الشمالية، حيث كان القدماء المصريون يستخرجون الجرانيت.

ويرجح علماء الآثار أن هذه المسلة ربما ترجع إلي عصر الملكه حتشبسوت، حيث أنه كان أكثر عصر تم فيه بناء للمسلات، وقد نُحتت بغرض وضعها ونصبها في معبد الكرنك بالأقصر.

ونحتت المسلة الناقصة في جبل الجرانيت الذي كان معد لنحت المسلات بجنوب أسوان، وبعد أن حفر العمال المصريون المسلة من ثلاثة جهات، تمهيدا لخلعها من الأرضية وإكمال تجهيزها، اكتشفوا شرخا فيها يجعلها لا تصلح، فتوقف العمال عن تكملتها، ولا يزال السطح السفلي للمسلة بطول 42 متر متصلا بالصخرة الأرضية التي تقطع منها.

ومن جهة أخرى، تعطي المسلة صورة عن كيفية عمل المصريين القدماء في قطع الأحجار، كما تمثل خيبة أمل كبيرة لعمال الحجارة لكنها في ذات الوقت عينه موقع مذهل للسياح، فهي أضخم مسلة وُجدت في مصر.

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية