ألمانيا - لوكسمبورغ

اختبار جديد يكشف حساسية اللحم و يوضح الاسباب التي أهمها طريقة تنال اللحم و اصابة الحيوان قبل الذبح و الاداوات المستخدمة في نقل العدوى ...

 بالنسبة لكثير من الناس يفضلون أكل شرائح اللحم و المطهوه على طريقة الشواء غير مكتملة الطهي و هي وجبة لذيذة ، ولكن استهلاك اللحوم يمكن أن يكون رحلة رعب للصحة.حيث تسبب بما يسمى بمتلازمة ألفا جال التفاعلية و التي تسبب حساسية تحدث بين ساعتين وست ساعات بعد تناول اللحوم الحمراء. لا يعرف الكثير عن أسباب هذه الحساسية المحيرة. ومع ذلك ، يشير الباحثون إلى أن حساسية اللحوم تتطور بشكل رئيسي بعد تفاعلات قوية بسبب لدغة القراد و تسبب التهابات لدى الحيوان و من ثم تنتقل للانسان. طور فريق بحث ألماني-لوكسمبورغ مؤخرًا اختبارًا لتشخيص متلازمة ألفا-جال.

 

أولئك الذين يعانون من متلازمة ألفا-جال يتطورون بعد تناول اللحوم الحمراء مثل لحم البقر ، ولحم الخنزير ، ولحم الضأن ، أو الغزلان كرد فعل التحسسية الشديدة التي يمكن أن تتراوح من احمرار وضيق في التنفس أو صدمة الدورة الدموية التحسسية. بما أن الأعراض لا تظهر إلا بعد مرور ساعتين إلى ست ساعات على الاستهلاك ، فمن الصعب ربط المعاناة باستهلاك اللحوم. وقد طور الباحثون في معهد لوكسمبورغ للصحة الآن اختبارًا يمكنه تحديد هذه الحساسية النادرة بشكل أفضل. تم عرض نتائج الدراسة مؤخرا في مجلة الحساسية والمناعة السريرية.

لطالما كانت حساسية اللحوم معروفة منذ عدة سنوات


تم إثبات وجود حساسية اللحم لأول مرة في عام 2009 من قبل العلماء الأمريكيين. وحتى في ذلك الوقت ، اشتبه الباحثون في أن متلازمة ألفا جال تتطور بشكل أساسي كنتيجة للدغات القراد. وتسبب هذه اللدغة للحيوان التهاب و ينتقل الحساسية الغذائية مباشرة  للانسان، بحسب الباحثين المتخصصين فأن مادة السكريات  توجد على سطح خلايا الثدييات. هذه السكريات تسمى galactose-alpha-1،3-galactose ، أو Alpha-Gal للاختصار. الخلايا البشرية لا تمتلك هذه السكريات ألفا جال.

السكريات الحيوانية تسبب الحساسية


وفقا لفريق البحث ، يمكن لهذه السكريات الحيوانية تسبب الحساسية في بعض الناس إذا دخلت مجرى الدم نتيجة لتناول وجبة اللحم. حتى الآن ، لا يمكن إظهار هذه الفرضية  الغذائية المعادية لتناول اللحوم  إلا من خلال المواد الخاضعة لاختبار استفزازي عنيف معقد وخطير:

 ، يقول مدير المشروع. كريستيان هيلجر. أن الاشخاص الذين يتناولون لحوما بكميات كبيرة يتأثرون بشكل كبير و خطير وبسبب التأخير الزمني ، يكون الاختبار معقدًا للغاية ولا يخلو من المخاطر.

 
اختبار الدم يحل محل الاختبار الاستفزازي 


نجح فريق البحث الألماني-لوكسمبورغ الآن في استبدال هذا الاختبار الاستفزازي بإجراء اختبار للدم. في اختبار الدم الجديد ، يتم تحفيز دم هؤلاء المتأثرين بحساسية اصطناعية. وكتب الباحثون في بيان صحفي عن نتائج الدراسة "استجابة قوية من الخلايا القاعدية (خلايا الدم البيضاء) إلى أدنى مستويات الحساسية هي مؤشر واضح على متلازمة ألفا جال."

هل لعاب القرادة يسبب الحساسية النادرة للحم؟


"نحن نعرف القليل جدا عن الأسباب والأسس المناعية لمتلازمة ألفا جال" يلخص مدير المشروع كريسيان هيلجر. حتى الآن ، لوحظ أن البشر على وجه الخصوص يطورون حساسية اللحم ، التي أظهرت في السابق استجابة التهابية قوية للدغة القرادة.

ما هي المواد الموجودة في لعاب القرادة التي تسبب هذا التفاعل وما يحدث بالضبط في الجهاز المناعي ، ينبغي الآن توضيحها في مزيد من البحث.

 لتشخيص الحساسية
كما أظهر فريق البحث أن سلوك الخلايا القاعدية في الدم مناسب لتحديد الحساسية. يشير الفريق إلى مزيد من الدراسات التي أظهرت أن هذه الخلايا مثيرة للاهتمام لمزيد من التشخيص التحسسي ، كما أنها تتفاعل بقوة أيضًا مع المواد المسببة للحساسية الأخرى. (VB)

 

Rate this item
(1 Vote)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية