كاسل جورنال

كاسل جورنال

متابعة /أيمن بحر

أشرف صبحي يشهد إجتماع توماس باخ وحسن مصطفى مع رؤساء الإتحادات الرياضية الدولية.. وأولمبياد ٢٠٢٤ في موعدها صبحي: نثمن جهود حسن مصطفى.. ونبحث مع الاولمبية المصرية إستثمار فترة التوقف لتطوير الرياضة المصرية إلتقى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بمكتبه الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، وعضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية، والمهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية وذلك لبحث سبل تطوير الحركة الرياضية المصرية وفقا لرؤية اللجنة الأولمبية الدولية بعد التوقف الكامل لكل الأنشطة الرياضية عالميًا بسبب الإجراءات الإحترازية للوقاية من فيروس كورونا.وأثنى د. أشرف صبحي على جهود د. حسن مصطفى ومساهمته في تطوير كرة اليد وكذلك دوره ومساهمته في دعم الحركة الرياضية المصرية مؤكدا على أن الوزارة تضع الان تصورًا كامل مع اللجنة الاولمبية المصرية والاتحادات الرياضية للانتخابات المقبلة وكذلك سبل الاستثمار الأمثل لفترة توقف النشاط الرياضي للحفاظ على أبطال مصر الرياضيين في مختلف الألعاب، وكيفية الاستعداد للبطولات بعد إستئناف كافة الأحداث والفعاليات الرياضية القارية والعالمية مرة آخرى.وشهد وزير الرياضة الإجتماع الدولي الذي أجرى عبر الفيديو كونفرانس للجنة الأولمبية الدولية برئاسة توماس بخ مع رؤساء الاتحادات الدولية، لبحث كيفية الخروج من الازمة الراهنة التي تسبب فيها وباء كورونا والذي أصبح جائحة عالمية أثرت على كل مناحي الحياة وتوقف كامل لكل الأنشطة والأحداث والفعاليات الرياضية وتأجيل أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠

وقد أعرب رئيس الأولمبية الدولية عن ثقته في كل حكومات العالم في مواجهة هذه الازمة وعودة الحياة لطبيعتها في أقرب وقت، موجهًا الشكر لكل رؤساء الاتحاد الدولية، واللجان الأولمبية الأهلية في تنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية والحفاظ على الأبطال الرياضيين في مختلف الألعاب الرياضية مطالبًا بإستثمار هذا التوقف في طرح رؤى جديده لتطوير الحركة الرياضية العالمية.وإستمع توماس باخ عبر الفيديو كونفرانس لرؤساء الاتحادات الدولية عن جهودهم وآرائهم حول عمل إتحاداتهم خلال فترة التوقف وكيفية الخروج من تلك الازمة العالمية بعد تأجيل كافة الأحداث الرياضية وأكد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، على أن دورة الألعاب الأولمبية ٢٠٢٤ ستقام في موعدها رغم تأجيل دورة الألعاب الأولمبية طوكيو ٢٠٢٠ إلى موعد لا يتجاوز صيف ٢٠٢١.

 

متابعة /أيمن بحر

أعلنت إيطاليا الجمعة تسجيل ما يقرب من ألف وفاة خلال 24 ساعة، وهي حصيلة قياسية في البلاد والعالم بحسب الأرقام الرسمية للدفاع المدني.وبذلك، يرتفع العدد الاجمالي للوفيات في إيطاليا إلى 9134 أي بزيادة 969 حالة منذ الخميس.

ورغم ذلك تواصل وتيرة انتشار العدوى في التراجع، حيث سجلت نسبة الحالات الجديدة المسجلة نموا بـ7,4 بالمئة (86498 بالإجمال) وهي الأدنى منذ بداية تفشي الوباء في البلاد قبل أكثر من شهر

وتعد لومبارديا المنطقة الأكثر تضررا بتسجيلها أكثر من نصف وفيات البلاد تليها إميليا-رومانيا.ووصف مفوض الحكومة المكلف بملف أزمة كورونا المستجد دومينيكو اركوري الفيروس بـالوباء غير المسبق وفي وقت سابق، حذر مسؤول صحي في إيطاليا من أن البلاد لم تصل إلى ذروة الوباء بعد في إشارة إلى أن الأسوأ لم يحدث حتى الآن.ونقلت وكالة رويترز عن سيلفيو بروسافيرو رئيس معهد الصحة في إيطاليا قوله في مؤتمر صحفي لم نصل إلى الذروة ولم نتجاوزها وهذا يعني أن العدوى ستظل تتصاعد حتى مع الأوامر التي صدرت للإيطاليين بالبقاء في المنزل وتوقف جميع الأنشطة، عدا الأساسيات.

 

متابعة عمر الشرقاوي

مع إعلان القصر الملكي في بريطانيا عن إصابة ولي العهد وأمير ويلز، الأمير تشارلز، بفيروس كورونا المستجد، تدور التساؤلات حول المتسبب في نقل العدوى للأمير، ولمن نقله، وفيما إذا كانت الملكة إليزابيث قد أصيبت أو قد تصاب بالفيروس أيضا.

فالإعلان عن إصابة الأمير تشارلز بوباء كوفيد 19 جاء بعد أسبوع من انتقال الملكة إليزابيث وزوجها، دوق إدنبره، الأمير فيليب إلى قلعة وندسور، أي في وقت أبكر مما كان مخططًا له مع اقتراب الاحتفالات بعيد الفصح.

وأكدت مصادر من داخل قصر باكينغهام أن الملكة إليزابيث كانت قد التقت بالأمير تشارلز آخر مرة في التاسع من مارس، أي قبل أكثر من أسبوعين، وهي فترة تتعدى مدة حضانة الفيروس التي تبلغ 14 يوما، مما يعني أن من المستبعد أن تكون العدوى بالفيروس قد أصابتها.

وأكد بيان رسمي للقصر الملكي أن الملكة إليزابيث، التي تبلغ من العمر 93 عاما، تنعم بصحة جيدة، وتقوم باتباع التعليمات والإرشادات الصحية من أجل سلامتها. لكن البيان رفض التعليق بشكل مستفيض وتقديم تفاصيل أكثر.

وبحسب البيان فإن الفحوصات أظهرت أن الأمير تشارلز يعاني أعراضا بسيطة من وباء كوفيد19 ويتمتع أيضا بصحة جيدة.

وتم إخضاع عقيلة تشارلز الدوقة كاميليا، دوقة كونرول، للفحوصات لكن جاءت النتيجة سلبية.

ويمضي الأمير تشارلز فترة العزل الذاتي التي تبلغ مدة أسبوعين هو وزوجته في مقر إقامتهما في بيركهول في اسكتلندا.

وبحسب البيان الملكي فقد أجرى الأمير تشارلز الفحوصات المتعلقة بالإصابة بالفيروس في مقاطعة أبردينشير شمالي اسكتلندا وتم استيفاء المعايير المطلوبة للاختبار."

وأضاف البيان: "لا يمكن التأكد ممّن أصيب الأمير بالفيروس بسبب العدد الكبير من المشاركات الرسمية التي قام بها خلال الأسابيع الأخيرة."

فقد كانت آخر مناسبة رسمية شارك فيها الأمير تشارلز في الثاني عشر من مارس في قصر مانسون في لندن، خلال حفل استقبال للمساعدة في جهود الإغاثة لحرائق الغابات في أستراليا.

كما حضر ولي العهد البريطاني في وقت سابق من ذلك اليوم، مراسم حفل استثماري في قصر باكنغهام، واستقبل الأمير المشاركين دون اتصال مباشر بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا.

وتشير التكهنات لدى الأطباء أن الأمير تشارلز أصيب بالعدوى منذ 13 مارس أي ما بعد المناسبات الرسمية التي شارك بها.

وفي 11 مارس، شارك تشارلز في الحفل الخيري، برنسيس تراست في العاصمة لندن، واستقبل عددا من المشاهير لكن دون مصافحة. وكان من بين أولئك الذين شوهدوا في اللقاء الممثل بيرس بروسنان ونجم رولينغ ستونز روني وود.

وفي العاشر من مارس، استضاف الأمير تشارلز قمة ووتر إيد في كلارنس هاوس لمناقشة تأثير تغير المناخ على الحصول على مياه الشرب.

وحضر القمة أمير موناكو، الأمير ألبرت الثاني، الذي أصيب بعدوى فيروس كورونا المستجد الأسبوع الماضي، إلا أن القصر في موناكو أوضح أن الوضع الصحي للأمير "لا يثير أي قلق". إذ يواصل عمله من القصر وهو على اتصال بأعضاء الحكومة.

ولم يشارك الأمير تشارلز في أي فعاليات تذكر منذ 12 مارس، لكنه أجرى عددا محدودا من الاجتماعات، وتم إخضاع جميع من اتصل بهم الأمير للفحوصات الطبية للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس

المصدر سكاي نيوز

كتبت نديمة حديد

يستعد مسؤولو الدوري الإنجليزي لكرة القدم، ورابطة الدوري ورابطة اللاعبين المحترفين، الذين يحاولون إيجاد حلول لاستئناف النشاط المحلي، لاتخاذ "قرارات صعبة"، وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.

واجتمعت الجهات الثلاث، الجمعة، لدراسة الانعكاسات المالية بعد تعليق المباريات في الدوريات المحلية، في الوقت الذي تشهد البلاد حالة إغلاق تام.

وأصدرت الجهات بيانا مشتركا قالت فيه "اجتمع ممثلون عن الدوري الإنجليزي، ورابطة الدوري ورابطة اللاعبين المحترفين اليوم لمناقشة تزايد مخاطر مرض "كوفيد-19".

وأضاف "اتفقت الجهات الثلاث بأنه يتعين عليها اتخاذ قرارات صعبة من أجل التخفيف من الانعكاسات المالية الناجمة عن تعليق الكرة الاحترافية في إنجلترا، ووافقت على العمل سويا للتوصل إلى حلول مشتركة".

وستجتمع الجهات الثلاث مرة جديدة الأسبوع المقبل، للمزيد من النقاش والتقدم بخطة موحدة

وكان مسؤولو الكرة الإنجليزية قرروا تمديد تعليق المباريات الاحترافية المحلية حتى 30 أبريل المقبل، وأضاف البيان الصادر الجمعة "الدوريات لن تعود حتى 30 أبريل على أقل تقدير. ستقوم بذلك عندما تسمح الظروف وتكون الأمور آمنة".

وختم البيان "سنجري اجتماعات إضافية الأسبوع المقبل في محاولة للتقدم بخطة مشتركة لمواجهة الظروف الصعبة التي تواجهها الدوريات، والأندية، واللاعبين والمشجعون".

المصدر وكالات

 

كتبت/سلوي عبداللاه النصرابي

الولايات المتحدة تسخر إمكاناتها لمواجهة كورونا ولذلك فقد

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمرا تنفيذيا يفوض وزيري الأمن الداخلي والدفاع لاستدعاء جنود الاحتياط في الجيش وخفر السواحل للخدمة وفقا لما أعلنه البيت الأبيض وبموجب القرار تم تفويض الوزيرين بإصدار أمر استدعاء لجنود الاحتياط من الجيش والبحرية وسلاح الجو وخفر السواحل للخدمة لمدة تصل إلى سنتين بعدد لا يتجاوز مليون فرد في الخدمة في أي وقت وتسخر الولايات المتحدة كافة إمكاناتها لمواجهة تفشي فيروس كورونا السريع في البلاد حيث تجاوز عدد الإصابات حاجز الـ100 ألف حالة مؤخرا

 

متابعة /أيمن بحر

بعد الانحسار الكبير لأعداد مرضى فيروس كورونا المستجد في ووهان وسط الصين، أعادت صور ومقاطع فيديو حديثة المخاوف من عودة المرض إلى المدينة التي شهدت ظهوره الأول أواخر العام الماضي.وفي الصور التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر ازدحام كبير في محطات النقل وداخل الحافلات العامة في ووهان البؤرة الأساسية لظهور فيروس كورونا.وتم عزل مدينة ووهان فعليا عن العالم الخارجي منذ 23 يناير الماضي فيما جرى تعليق عمل كافة وسائل النقل في المدينة بما في ذلك المترو والحافلات والعبارات والمطارات ومحطات السكك الحديدية

ويحظر على السكان مغادرة المدينة دون إذن خاص كما يتم الدخول إلى ووهان وفقا لنفس المبدأ.لكن مع تراجع أعداد المرضى، أعيد فتح أكثر من 100 طريق للحافلات للجمهور في ووهان منذ الأربعاء بعد أن رفع مسؤولو مقاطعة خوبي قيود السفر في معظم الأنحاء.وبحسب مقطع مصور متداول على مواقع التواصل في الصين وخارجها، يظهر حشد كبير من الركاب يصارعون من أجل الصعود على متن إحدى الحافلات.

ووفق مراقبين يثير الأمر مخاوف من ظهور موجة ثانية من فيروس كورونا رغم أن المدينة لم تسجل إي إصابة جديدة لليوم الثالث على التوالي

وفي هذا الصدد أوضحت السلطات المحلية أنها ستطبق إجراءات صارمة للسيطرة على عدد الركاب في وسائل النقل ومنع حدوث الازدحام في الأماكن العامة

وحاليا يجري قياس درجات الحرارة للركاب قبل صعودهم على متن الحافلات كما أن كل راكب يحتاج إلى إظهار رمز شريطي باركود مخصص لإثبات خلوه من الفيروسات.وقال متحدث باسم شركة الحافلات المحلية في ووهان سنقوم أيضا بتعيين المزيد من المتطوعين لمساعدة الأشخاص الذين ليس لديهم رمز صحي أو لا يعرفون كيفية الحصول على واحد

وكذلك يمنع صعود أي راكب لا يضع كمامة واقية على وجهه، وفقا للصحف المحلية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي غيّر فيه مسؤولون في ووهان مستوى الخطر في مدينتهم من مرتفع إلى متوسط

 

متابعة /أيمن بحر

أعلنت شركة أميركية أنها ابتكرت جهازا محمولا لديه القدرة على تحديد إصابة الأشخاص بفيروس كورونا المستجد في 5 دقائق فقط.وقالت مختبرات أبوت في بيان أصدرته الجمعة إن الجهاز الجديد قادر أيضا على تأكيد عدم الإصابة بـكوفيد 19 في 13 دقيقة.وأوضحت الشركة أن إدارة الأغذية والأدوية الأميركية أعطتها الإذن للبدء في إنتاج هذه الأجهزة التي ستتمكن من توفيرها للعاملين في مجال الرعاية الصحية في وقت مبكر من الأسبوع المقبل وفقما ذكرت فرانس برس وسيتم إجراء الاختبارات باستخدام هذا الجهاز المحمول الذي يأتي بحجم محمصة خبز صغيرة ويعمل على التقنية الجزيئية وبفضل حجمه الصغير سيتمكن العاملون في مجال الصحة من استخدامه خارج المستشفيات مستقبلا.وقالت الشركة إن الجهاز حصل حتى الآن على موافقة إدارة الأغذية والأدوية الأميركية لاستخدامه في المختبرات المعتمدة ولدى مقدمي الرعاية الصحية في حالات الطوارئ فقط.وأوضح المسؤول في الشركة روبرت فورد ستتم محاربة وباء كورونا على جبهات متعددة وسيساعد هذا الجهاز في مواجهة الوباء من خلال قدرته على إعطاء النتائج في دقائق

الصفحة 4 من 290

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية