كتب|هيو جي

تحدث ستيفن هوكينج، الأستاذ في جامعة كامبريدج، عن خطورة انسحاب الولايات المتحدة الامريكية من اتفاقية باريس للمناخ و التي كان باراك اوباما قد وقع عليها بالعام الماضي

هوكينج الذي تحدث حصريا إلى بي بي سي نيوز ليتزامن مع احتفالات عيد ميلاده ال 75،

تذر العالم من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي انسحب من اتفاق المناخ في باريس ويمكن أن يؤدي إلى تغير المناخ الذي لا رجعة فيه.

وقال ل "بي بي سي نيوز": "نحن قريبون من نقطة التحول التي يصبح فيها الاحترار العالمي أمرا لا رجعة فيه، إذ أن عمل ترامب يمكن أن يدفع الأرض على حافة الهاوية، ليصبح كوكب الارض كوكب مثل الزهرة، ودرجة الحرارة  ترتفع الى مائتين وخمسين درجة، و تمطر حمض الكبريتيك".

"تغير المناخ هو واحد من الأخطار الكبيرة التي نواجهها، وهو واحد يمكننا منعه إذا عملنا الآن، ومن خلال إنكار الأدلة على تغير المناخ، والانسحاب من اتفاق المناخ في باريس، فإن دونالد ترامب سوف يسبب أضرارا بيئية يمكن تجنبها لصالح الكوكب الجميل، مما يعرض العالم الطبيعي للخطر، بالنسبة لنا ولأطفالنا ".

كما نخشى أن يكون العدوان "مثبتا" في البشر وأن أفضل أمل لنا في البقاء هو العيش على كواكب أخرى. كما قال العالم الفيزيائي الشهير أن العمل يمكن أن يضع الأرض على الطريق الذي يحولها إلى كوكب ساخن مثل كوكب الزهرة

Rate this item
(1 Vote)
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…