كاسل جورنال

كاسل جورنال

 

كتب ... عمر الشرقاوي

أعلنت وزارة الصحة السعودية، الخميس، تعافي 35 حالة من مصابي فيروس كورونا المستجد في الساعات الـ24 الماضية.

وقالت وزارة الصحة السعودية إن إجمالي المتعافين من فيروس كورونا في المملكة بلغ 666 حالة حتى الآن.

وأكدت الوزارة تسجيل 355 إصابة جديدة في الساعات الـ24 الفائتة، هذا إلى جانب 3 وفيات، ليصل إجمالي المتوفين من جرّاء وباء كورونا إلى 44 حالة.

وكانت السعودية فرضت، الاثنين الماضي، حظر تجول على مدار اليوم في العاصمة الرياض ومدن أخرى كبرى، ملزما السكان بالعزل التام، وذلك في إطار تكثيف جهود كبح انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت وزارة الداخلية في بيان، إن حظر التجول الجديد يشمل كلا من الرياض وتبوك والدمام والظهران والهفوف، وكذلك أرجاء محافظات جدة والطائف والقطيف والخُبير

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود

بسبب كورونا.. العاهل السعودي يعلق تنفيذ أحكام قضائية

ولا يسمح بالدخول إلى هذه المناطق أو الخروج منها إلا للفئات المستثناة من العاملين بالقطاعات الحيوية في القطاعين العام والخاص الذين تتطلب أعمالهم الاستمرار في أدائها أثناء فترة المنع.

كذلك لا يسمح للسكان بالخروج من منازلهم إلا لقضاء الاحتياجات الضرورية مثل الرعاية الصحية والتموين، وذلك داخل نطاق الحي السكني الذي يقيمون فيه، خلال الفترة من الساعة السادسة صباحا وحتى الثالثة عصرا يوميا.

المصدر سكاي نيوز

 

كتب ... عمر الشرقاوي

استقبل عبد الله حمدوك رئيس الوزراء السوداني، الخميس، وزير الري والموارد المائية ورئيس المخابرات العامة المصريين، حيث بحث المسؤولون المستجدات على الساحة الإقليمية، وأوجه التعاون الثنائي بين البلدين، وتطورات ملف سد النهضة.

وأكد الطرفان على التمسك بمرجعية مسار واشنطن الخاص بقواعد الملء والتشغيل لسد النهضة، وما تم التوافق عليه في هذا المسار وإعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث في العام 2015، بحسب ما ذكر بيان لإعلام مجلس الوزراء السوداني.

كما ناقش الطرفان ترتيبات الزيارة المرتقبة لحمدوك إلى القاهرة وأديس أبابا.

وكان حمدوك أعلن، الشهر الماضي، عن زيارة "قريبة" لكل من مصر وإثيوبيا لحثهما على استئناف المفاوضات حول سد النهضة.

وفي فبراير الماضي، كان من المتوقع أن توقع مصر والسودان وإثيوبيا على اتفاق، في واشنطن، بشأن ملء خزان سد النهضة، الذي تبلغ تكلفته أربعة مليارات دولار، وتشغيل السد، لكن إثيوبيا تخلفت عن الاجتماع، ووقعت مصر فقط على الاتفاق بالأحرف الأولى.

واستضافت الولايات المتحدة عدة جولات من المحادثات في واشنطن، بحضور وزراء من الدول الثلاث وممثلين للبنك الدولي، بعد سنوات من المفاوضات الثلاثية الفاشلة.

والسد محور محاولة إثيوبيا أن تصبح أكبر دولة مصدرة للطاقة الكهربائية، لكنه أثار مخاوف في مصر من أن يخفض حصتها من مياه النيل التي تكفي بالكاد سكانها الذين يزيد عددهم على مئة مليون نسمة.

وتنفي إثيوبيا، التي أعلنت عن المشروع في عام 2011، أن السد يقوض الحصة المصرية من مياه النيل.

وهناك خلافات بين الأطراف حول ملء خزان السد الجاري إقامته قرب الحدود مع السودان على النيل الأزرق.

المصدر سكاي نيوز

 

متابعة /أيمن بحر

أودى فيروس كورونا المستجد في إيطاليا بحياة حوالى مئة طبيب في هذا البلد الذي بلغت حصيلة الوفيات بالمرض 18 ألفا حسبما أعلنت نقابتهم لوكالة فرانس برس الخميس.

وقال المكتب الإعلامي للاتحاد الوطني لنقابة أطباء الجراحة والأسنان لدينا عدد الأطباء الذين توفوا بسبب كوفيد-19. يبلغ مئة وربما 101 حاليا للأسف

ووضع الموقع الإلكتروني للاتحاد شريطا أسود تعبيرا عن الحداد وذكر أسماء كل الأطباء الذين توفوا وبينهم عدد من المتقاعدين الذين تم استدعاؤهم لمساعدة الخدمات الصحية التي فاق عدد المرضى قدرتها.وكتب رئيس الاتحاد فيليبو أنيلي لا يمكننا أن نسمح بعد الآن بإرسال أطبائنا وعاملينا الصحيين لمكافحة الفيروس بلا وسائل حماية

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أنيلي قوله إنها معركة غير متكافئة تؤلمنا وتؤلم مواطنينا وتضر بالبلاد وأفادت وسائل الإعلام الإيطالية أن حوالي ثلاثين ممرضاً وممرضة ومساعدا طبيا توفي بالفيروس أيضا. وقال المعهد العالمي للصحة إن نحو عشرة بالمئة من المصابين هم من أفراد الطواقم الطبية وفي سياق متصل، قال جوزيبي كونتي رئيس وزراء إيطاليا لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) الخميس إن الحكومة قد تبدأ تدريجيا تخفيف بعض القيود التي فرضتها لاحتواء فيروس كورونا، بحلول نهاية أبريل، إذا استمر تباطؤ انتشار المرض.

وأضاف يتعين أن ننتقي القطاعات التي يمكن أن تستأنف نشاطها. إذا أكد العلماء (تباطؤ انتشار الفيروس) فقد نبدأ في تخفيف بعض الإجراءات بحلول نهاية هذا الشهر لكنه حذر من أن إيطاليا لا يمكنها خفض مستوى الحذر، وإنما ستخفف فقط بعض القيود تدريجيا.وسجلت إيطاليا 542 وفاة بمرض كوفيد-19 الأربعاء مقارنة مع 604 في اليوم السابق، لتصل حصيلة الوفيات إلى 17669 حالة. وظل 3693 شخصا في العناية المركزة انخفاضا من 3792 يوم الثلاثاء وهو اليوم الخامس على التوالي الذي يشهد تراجعا.وعزز هذا الانخفاض الآمال بانحسار الفيروس بفضل إجراءات العزل العام المطبقة على الرغم من أن عدد الحالات الجديدة ارتفع بمقدار 3836 حالة مقارنة مع 3039 الثلاثاء ليصل الإجمالي إلى 139422 حالة وبهذا تكون إيطاليا ثالث أعلى دولة من حيث عدد الإصابات على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة وإسبانيا.

وكانت أفرع كونفيندوستريا وهي جماعة ضغط لأصحاب العمل في أقاليم لومبارديا وفنيتو وبيدمونت وإيميليا رومانا في شمال البلد دعت الحكومة الأربعاء، لصياغة خريطة طريق لاستئناف العمل.

وتشكل هذه المناطق 45 في المئة من الناتج الاقتصادي الإيطالي

 

متابعة /أيمن بحر

مركبة صغيرة على شكل فيروس كورونا عملاق تجوب شوارع مدينة حيدر أباد في جنوب الهند بهدف توعية السكان في المدينة بضرورة البقاء في المنازل لكبح تفشي الوباء.ويأمل المخترع الهندي سوداكار ياداف البالغ من العمر 67 عاما وصاحب رقم قياسي في موسوعة غينيس لتصميمه أكبر دراجة ثلاثية العجلات في العالم أن تنجح سيارة كوفيد-19 التي تعمل بواسطة محرك قوي في كبح انتشار فيروس كورونا الجديد في البلاد.وتبدو السيارة الصغيرة الكروية الشكل التي تتسع لراكب واحد ومصنوعة من ألياف خضراء مضيئة شبيهة بالصور المعروفة للفيروس بما في ذلك أشواك الفيروس المنتشرة على سطحه.وتتنقل سيارة كورونا في شوارع مدينة حيدرأباد المعروفة بشركات التكنولوجيا الكثيرة فيها، لتذكير السكان بأخطار وباء كوفيد – 19 وتحذيرهم من مخاطر عدم مراعاة التباعد الاجتماعي.وقال ياداف "الناس ليسوا خائفين.. ولا يزالون يتنقلون في الشوارع رغم الخطر الواضح.. رسالتي من خلال هذه السيارة الفنية هي إفهامهم خطورة الخروج إلى الشوارع وتأكيد أن المكان الأكثر أمنا في الوقت الراهن هو المنزل وفقا لفرانس برس.وحول الفكرة من سيارة كورونا، قال ياداف إنه استلهمها من خوذات مصنوعة على شكل فيروس يرتديها شرطيون في أماكن أخرى في الهند في محاولة للتوعية بأخطار فيروس كورونا الجديد بصورة تحمل بعض الطرافة، مشيرا إلى أن الشرطة في حيدر آباد كانت داعمة له في مشروعه خصوصا وأنهم يريدون تسليط الضوء على هذه السيارة لنشر الوعي الجدير بالذكر أن هذه السيارة، ذات المظهر المخيف تعمل بواسطة محرك دراجة بخارية سعة سي سي 100 وهي مصممة لنشر الوعي حول الفيروس شديد العدوى الذي أصاب نحو 6000 شخص وتسبب بوفاة 178 آخرين في الهند.

متابعة /أيمن بحر

يسري الاعتقاد لدى البعض بأن وباء كورونا (كوفيد 19) سيتراجع في العالم مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة، لكن أكاديميا أميركيا حذر من هذا الرهان الخاطئ.

وقال الطبيب أنتوني فاوتشي كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة لا تفترضوا أن فيروس كورونا سيتراجع عندما يصبح الطقس أدفأ

وصرح فاوتشي لبرنامج غود مورننغ أمريكا على شبكة إيه بي سي، أن هناك سابقة بالفعل تظهر أن انتشار الفيروس قد يتباطأ حين يزداد الدفء لكن هذا ليس كافيا لنطمئن.وأضاف مع توضيح ذلك، لا يجب أن يفترض المرء أنه سيتم إنقاذنا بتغير الطقس. عليك افتراض أن الفيروس سيستمر في القيام بما يفعله. إذا ساعدنا الطقس ليكن، هذا جيد. لكنني لا أظن أننا نحتاج لافتراض ذلك وأورد فاوتشي أن الأبحاث تشير إلى أن فيروس كورونا الذي بدأ الانتشار في نيويورك في منتصف فبراير جاء بالأساس من أوروبا لا آسيا.وقال إن أوروبا أصبحت المركز في وقت سريع نسبيا بعد انفجار الصين بحالتها بحسب أسوشيتد برس

 

. كتبت اميره عدلى

وجه وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو انتقادات حادة لصحيفة "دي فيلت" الألمانية، بعد أن نشرت مقالا قالت فيه إن "المافيا الإيطالية تنتظر وصول أموال الاتحاد الأوروبي".

وقال دي مايو إن ما ورد في الصحيفة تضمن "عبارات مخجلة وغير مقبولة"، كما أعرب عن أمله في أن "تنأى الحكومة الألمانية بنفسها عنها".

وأضاف في حديثه للصحفيين: "لا أريد أن أثير الجدل بينما تشارك إيطاليا في مفاوضات على مستوى أوروبا للحصول على الموارد اللازمة لإعادة الانطلاق اقتصاديا، نحن الآن نبكي ضحايا فيروس كورونا، وفي الوقت نفسه بكت إيطاليا ولا تزال تبكي ضحايا المافيا".

وفي سياق آخر، قال دي مايو إنه "في انتظار بدء المرحلة الثانية لإجراءات حالة الطوارئ الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، ينبغي على المواطنين والدولة ألا يقللوا من مستوى حذرهم".

وتعتبر إيطاليا الدولة الأولى عالميا من حيث عدد الوفيات بعدوى فيروس كورونا المستجد (17669 حالة)، والثالثة من حيث حصيلة الإصابات بالمرض (139442 حالة).

المصدر: وكالات

 

بقلم: د/أحـــمد مقـــلــــــــد

مقالي اليوم عن الفيروس القاتل COVID 19 برؤية مختلفة ومن زوايا متنوعة فهناك من تناول هذ الأمر من الناحية الدينية وقال بأن هذا الفيروس والوباء ما هو إلا عقوبة من الله لنعود للطريق القويم بعد أن فقدنا الاقتداء بالسنة المشرفة والقران الكريم وأحكامهم ولكن هذا الراي من وجهة نظري به شطط وميل نحو التشدد الديني والغير مبني على أسس علمية بل وفيه شبهة الظلم وقد نفي الله الظلم عن نفسه فلما لا نري هذا الأمر كما رأه الخلفاء الراشدون. فالمرض والصحة آيات من الله في الدنيا للاختبار وقد أنتشر مرض الطاعون في خلافة سيدنا عمر بن الخطاب فعاد من طريق سفره للشام فسئل هل تفر من قضاء الله فرد قائلا "أفر من قضاء الله إلى قضاء الله". وقد قال تعالى: "وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ" "الأنبياء 35" لذا فإن انتشار الأمراض، إنما هي سنة الحياة، وذلك مصداقاً لقوله تعالى: "وَإِن يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ۖ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ". "يس 107" لذا لا تشغل بالك فنحن نعيش في رحمة الله والتي تطهرنا من بعض ما يصيبنا من ذنب وتأجرنا على صبرنا.

ومن الناحية العلمية فقد كان الباحث الإنجليزي "توماس روبرت مالتوس" من المتخصصين في علم السكان والاقتصاد السياسي والذي قد تم مولده يوم 14 فبراير 1766م وكانت وفاته في 23 ديسمبر 1834م. وقد أشتهر في الأوساط العلمية بنظرياته المؤثرة حول التكاثر السكاني. في العصر الحديث، علماً بأنه كان ينتمي لأسرة إنجليزية ميسورة الحال، وكان يري أن الإختلال بين الزيادة في السكان والزيادة في المواد الغذائية سوف يؤدي بالضرورة لتدخل عوامل خارجية من شأنها إعادة التوازن بين نمو السكان ونمو المواد الغذائية. فقد وضح بريزس ويونج في بحثهم عن السكان والاقتصاد " Brezis, Elise & Young, Warren. (2014). Population and economic growth" أن نظرية مالتوس هي أول نظرية حديثة تتحدث عن علاقة السكان بالظروف الاقتصادية. فقد لاحظ مالتوس تزايد كل من السكان والموارد الغذائية مع مرور الزمن، ولكنهما لا يتزايدان بنفس المعدل. وأكد على أن زيادة السكان أكبر من زيادة الأرض في انتاج الغذاء للسكان، وإذا لم يعق نموهم عائق ما فإن السكان يتزايدون في شكل متتالية هندسية (400،300،200،100) في حين أن تكون زيادة الغذاء في شكل متوالية حسابية (4،3،2،1)، مما أدى به إلى طرح مواقف غير إنسانية للحد من النمو السكاني. ويشير مالتوس في هذه النظرية إلى وجود أدوات لمنع تلك الزيادة السكانية وهي تنقسم لقسمين هما: موانع إيجابية: تؤثر مباشرة في إحداث تغيير في عدد السكان مثل: المجاعات، والأمراض، والحروب. وتنتشر هذه الموانع القهرية في الدول النامية وبالتالي تقضي على جزء من السكان ثم يعود بعدها التوازن بين السكان وكميات الغداء مرة أخري، وموانع وقائية (إرادية): مثل عدم الإقبال على الزواج أو تأجيله. وتسود مثل هذه الموانع في الدول المتقدمة وينتج عنها في النهاية توازن بين عدد السكان وكميات الغداء. وبالتالي فإن الإنسان لن يحيا بدون غذاء لذا عندما يكون السكان والغذاء قوتين غير متكافئتان فلابد أن يتم توجيههما نحو التعادل والتوازن، وأشار مالتوس إلى أن السكان قادرون على المضاعفة مرة كل 25 عاماً إذا لم تقم تلك العقبات على التسبب في وقف تلك المضاعفة، أما الإنتاج الزراعي فإنه لا يستطيع مواكبة هذه الزيادة وبالتالي لابد من الحد من هذه الزيادة السكانية.

وفي نهاية مقالي فإني أوضح حقيقة الأمر حيث أن الأمراض هي من آيات الله وليست عقاب لذا فلا مجال لإعتبار هذا الفيروس القاتل رسالة رعب وإرهاب نتيجة غضب من الله الرحمن الرحيم علي البشر علماً بأن الحديث الشريف يقول عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: "والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم، وجاء بقوم يذنبون، فيستغفرون الله -تعالى، فيغفر لهم" .رواه مسلم. أما من ناحية العلم واحتمالية المؤامرة من جهات خفية تدبر الأمر لتحقيق توازن العالم وتوفير موارد اقتصادية من خلال تقليص عدد السكان وأعتقد أن نظرية مالتوس تدعها رغم أنها تميل للعنصرية وقد تم استغلالها سابقاً كمبررً للإبادة الجماعية لكثير من الشعوب والعديد من العرقيات والأجناس الغير نقية حيث تم إجبار أبناء بعض العرقيات المضطهدة كالسود والهنود في أمريكا على إجراء التعقيم القسري وقد قال "آلان تشيس" في كتابه (تركة مالتوس) إن 87,636 شخص قد جرى تعقيمهم قسراً فيما بين عامي 1907 و1964 في أمريكا و التي كانت تظهر كأنها طواعية في الظاهر غير إنها قسرية في الخفاء حيث أنها جرت عنوة في واقع الحال. وأقتبس "آلان تشيس" من القاضي الفدرالي گرهارد گسل Gerhard Gesell قوله في عام 1974 في خضم قضية ترافعت فيها المحاكم لمصلحة ضحايا التعقيم القسري للفقراء: (على مدى السنوات القليلة الماضية قامت الدولة والهيئات والوكالات الفيدرالية بتعقيم ما بين مائة إلى مائة وخمسين ألف شخص سنويا من متدني الدخل الفقراء).

هذا كان في القديم ولكن الأن الدول المتحضرة التي نتعلم منها الطب تحذر مرضى المستشفيات التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية بأنه من الممكن حرمانهم من الرعاية المنقذة للحياة، أو ما يعرف بأجهزة الإعاشة، في حال أنتشر فيروس كورونا في بريطانيا، حيث ستكون وحدات العناية المركزة مشغولة بمكافحة الخطر، ووفقاً لتقرير نشره موقع صحيفة «الإندبندنت» البريطانية ، وبموجب بروتوكول يسمى «الحكماء ثلاثة»، سيضطر ثلاثة من كبار المستشارين في كل مستشفى إلى اتخاذ قرارات بشأن تقديم الخدمات الطبية مثل أجهزة التنفس الصناعي ، وهذا يعني أنه سيتم التضحية ببعض البشر لضمان معيشة البعض وذلك وفق ما تقتضيه الضرورة. ولا أملك في نهاية مقالي إلا أن أفتخر بكوني مصري له كرامته وحرمته وقيمته وأهميته وتقديره من رئيس الدولة والإدارات التابعة لها والمقدمة للخدمات بجهد مشهود وكفاءة متناهية وذلك بهدف تقديم معيشة متميزة ورعاية طبية راقية دون كلل أو ملل ولم تسعي الدولة كغيرها من الدول لفصل العمالة او تخفيض الرواتب وقريباً ستنتهي الغمة وذلك سيكون ببصمة مصرية وستكونون شهود علي ذلك وحينها سنزداد فخراً بكوننا شعب مصر وأبنائها الأبرار وأصحاب الجهد في إكتشاف علاج فعال لهذا القاتل الفتاك COVID 19 ولكن من يرحمنا من قتلة الظلام وأصحاب الفكر الظلامي والعنصري الذي يرهب العالم بترويجه الإشاعات الكاذبة والبيانات المضللة ولكن أقول لهم رسالة كل المصريين لهم " قل موتوا بغيظكم".

الصفحة 1 من 318

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية