متابعة/ياسمين ثابت

نشر مسؤولو الصحة في الصين التفاصيل الأولى المتعلقة بأكثر من 70 ألف حالة إصابة بفيروس «كورونا» المستجد، والذي أطلق عليه اسم «كوفيد - 19»، وذلك في أكبر دراسة عن الفيروس منذ ظهوره بالصين.

ووجدت بيانات من المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي سي دس سي)، أن أكثر من 80 في المائة من الحالات يمكن اعتبارها خفيفة، مع تعرض الأشخاص المصابين بأمراض أخرى وكبار السن لخطر الإصابة بالفيروس بشكل أكبر من غيرهم، وفقاً لتقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

ويشير البحث أيضاً إلى ارتفاع مخاطر الإصابة لدى الطواقم الطبية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي توفي فيه مدير مستشفى في مدينة ووهان الصينية جراء الإصابة بالفيروس.

ويبلغ ليو تشي مينغ من العمر 51 سنة، وهو مدير مستشفى ووتشانغ في ووهان، أحد المستشفيات الرائدة في المنطقة، وأحد كبار المسؤولين الصحيين الذين ماتوا جراء «كورونا» حتى الآن.

وتعتبر مقاطعة هوبي التي تنتمي مدينة ووهان إليها، الأكثر تضرراً في البلاد.

وأظهر تقرير صادر عن «سي سي دي سي»، أن معدل الوفيات في المقاطعة هو 2.9 في المائة مقارنة مع 0.4 في المائة فقط في بقية البلاد.

وتشير النتائج إلى أن معدل الوفيات الإجمالي للفيروس وصل إلى 2.3 في المائة.

وكشفت أرقام رسمية نشرت اليوم عن أن حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد تخطت 18000 شخص في الصين القارية، بعد وفاة 93 شخصاً في مقاطعة هوباي، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأحصت السلطات الصحية في المقاطعة التي بدأ منها انتشار الفيروس، 1.807 إصابات جديدة ، في تراجع عن إحصائية، . وبالإجمال، ثمة 72.300 إصابة على الأقل في الصين القارية.

بحثت دراسة «سي سي دي سي»، في الكثير من حالات الإصابة بـ«كورونا» التي تم تشخيصها في جميع أنحاء الصين، بما في ذلك الحالات المؤكدة والمشتبه فيها، وتلك التي كانت خالية من أي أعراض.

ووجدت الدراسة التالي:

- 80.9 في المائة من الإصابات تعتبر خفيفة، و13.8 في المائة منها حادة، و4.7 في المائة فقط حرجة.

- أعلى معدل للوفاة هو للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 80 عاماً وما فوق، بمعدل 14.8 في المائة.

ولم تقع أي وفيات بين الأطفال تحت عمر 9 سنوات. وحتى عمر 39 عاماً لا يزال معدل الوفيات منخفضاً عند 0.2 في المائة.

وتزداد معدلات الوفيات تدريجياً مع التقدم بالعمر: بالنسبة للأشخاص في الأربعين من العمر، تبلغ 0.4 في المائة، وفي الخمسينات من العمر تبلغ 1.3 في المائة، وفي الستينات من العمر تبلغ 3.6 في المائة وتبلغ معدلات الوفيات للأشخاص في الـ70 من عمرهم 8 في المائة.

- وعند النظر إلى نسبة الوفيات بحسب الجنس، يكون الرجال أكثر عرضة للوفاة (بمعدل 2.8 في المائة) عن النساء (1.7 في المائة).

- وعند تحديد الأمراض التي عانى منها المصابون بـ«كورونا» والتي تعرضهم لخطر أكبر، وجدت الدراسة أن أمراض القلب والأوعية الدموية تحتل المرتبة الأولى، يليها مرض السكري، وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة، وارتفاع ضغط الدم.

- وفي إشارة إلى الخطر على الطاقم الطبي، تقول الدراسة، إن ما مجموعه 3. 019 من العاملين الصحيين قد أصيبوا بالفيروس، منهم 1716 حالة مؤكدة، وتوفي خمسة بحلول 11 فبراير (شباط).

وتشير الدراسة إلى أن الاتجاه الذي يجب اعتماده للوقاية من الإصابة بـ«كورونا»، مثل «عزل مدن بأكملها، تشجيع غسل اليدين، وارتداء الأقنعة، وتعبئة فرق الاستجابة السريعة قد تساعد في الحد من انتشار الوباء».

وشهدت استجابة الصين للفيروس إغلاق ووهان، أكبر مدينة في هوبي، وبقية المقاطعة، بالإضافة إلى القيود الشديدة على التنقل في جميع أنحاء البلاد.

المصدر/ وكالات

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية