بقلم د ...ماجد جميل ثامر

أخصائي السلامة والصحة المهنية

عادة ترتفع درجة حرارة الطفل بعد منتصف الليل فنجد الكثير منا يذهب لشراء خافض الحراره من الصيدليه، لماذا لا يحرص الاهل على توفير خافض الحراره في البيت وجعله في قوائم المشتريات الشهرية، ففي كل بيت قهوة وسكر وغيره... الخ، لذا لابد من توافر خافض

الحرارة السائل منه والتحاميل وغيره بالإضافة إلى وجود ميزان الحرارة، حتى نتلاشى الخروج في ساعاتٍ متأخرة من الليل. عند زيارة طبيب الأطفال نجده يكتب على العلاج 3*3 او /// اي انه يجب تناول العلاج ثلاث مرات في اليوم، ولكن كم طبيب يشرح لنا طريقة

إعطاء علاج خافض الحراره بالشكل الصحيح من ريڤانين وغيره......؟! كذلك الامر عند الأمهات، لو سألنا عن طريقة أعطائها لعلاج خافض الحراره، ستقول ثلاث مراتٍ. السؤال المطروح لو أخذ الطفل خافض الحرارة الساعة الثامنه، وعند الساعة العاشرة ارتفعت الحرارة

من جديد، ماذا تفعل الام؟ ولو تكرر ارتفاع الحراره أيضا في ساعات متأخره من الليل ماذا تفعل حينها؟ ولو توقف ارتفاع حرارة الطفل باليوم الثاني هل يعطى الطفل خافض للحرارة؟! لذا علينا الانتباه لهذه المعلومه المهمة، حيث أن ارتفاع الحرارة لدى الاطفال هي أخطر

عارض يؤثر على حياة الطفل، ومن الممكن أن تؤدي إلى اضرارٍ وخيمة ٍ. لذا علينا أن نعرف أن خافضات الحرارة تعطى عند اللزوم وليس تحديدا ثلاث مرات في اليوم، بمعنى انه لو ارتفعت حرارة الطفل بعد أخذه ل خافض الحرارة بساعات قليله، علينا إعطاء الطفل مرة

أخرى بدون ترددٍ، وإذا تحسن الطفل في اليوم التالي ولم ترتفع حرارته، ليس بالضرورة إعطائه خافض الحرارة، وليس بالضرورة أيضا ان تنهي العلاج كاملا، كذلك لا تنتظر رأي الطبيب ان نفذ العلاج، بل سارع في توفيره مرة أخرى، وعندما يتعافى الطفل علينا أن لا

نستعمل العلاج اذا مضى عليه أكثر من عشرة أيام، كذلك علينا أن ننتبه ان لكل علاج جرعة محددة يجب علينا أن لا نتجاوزها. يعتبر ارتفاع حرارة الطفل عرضاً وليس مرضاً، يجب علينا أن نسيطر عليها لان ارتفاعها قد يؤثر على احد الحواس كالسمع والنطق، وقد تكون

ناتجه عن ( التهاب بكتيري) لذا لا بد من توفر المضاد الحيوي الذي يصرف بوصفةٍ طبيةٍ. فلكل مرض مضاد خاص به،. من الممكن أن تكون أيضا بسبب التهاب ڤيروسي ليس بحاجة مضاد حيوي، فقط يكفي السيطره على الحراره لدى الطفل. وليكن بالمعلوم ان السوائل

مهمة جداً وبالاخص ( الماء) في حال ارتفاع درجة حرارة الطفل، وكذلك يعطى الخافض عند اللزوم وليس ثلاث مراتٍ كما هو متعارف عليه لدى الكثيرين. طرق التعامل مع الحراره : *اللاصقات وهي متوفره في الصيدليات وتوضع على الجبهة. *غسل الرأس والاطراف بماء

فاتر ،. وعدم غسل الجسم كاملا. * وضع أنامل أطراف الأصابع القدمين واليدين بكأس ماء بارد لثوانٍ معدودة. * فرك أطراف الأصابع بسرعة باستخدام مكعبات الثلج مع الحرص عدم ترك مكعبات الثلج على الإصبع لانه يؤدي إلى أحداث مشاكل مثل الحروق، كذلك يمكن

استخدام إحدى المواد الغذائيه المجمدة في حال عدم توفر الثلج. * احرص على أن تكون ملابس الطفل التي يرتديها ذات اللون الأخضر او الأزرق حيث تسمى بالألوان البارده والابتعاد عن اللون الأحمر او البرتقالي سواء كان لباس او غطاء، قدر الإمكان، وهذا يسمى

بعلاج الألوان. * وضع كمادات ماء بارد تحت الابط او الركبه او الكتف والانتباه للماء البارد ان لا يكون كثير البروده لنتلافى خطر الحرق. * فرك طرف الأذن بماء بارد. * في حال التقيؤ للطفل، حاول إعطاء السوائل بجرعات متفاوتة وبشكل قليل جدا حتى لا يتقئ الطفل،

وايضا لا بد من الحذر من الإكثار من اكواسال للاسهال لان كثرته مضره للجسم. ( ملاحظه) تكمن ذروة المشكله اذا كان الطفل يعاني من اسهال وتقيؤ إضافة إلى الحراره،، فماذا تفعل الام عندها؟ إليك الطريقه الرائعه.......... تسييح اثنتين من التحاميل، قومي بدهن

أطراف الطفل بها. اعملي على غسل احد أطراف الطفل بالليمون او عصير البرتقال .

Rate this item
(0 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية