أكتشف علماء أن هناك صلة بين عدوي فيروس كورونا المميته وأمراض اللثة، وهو ما نٌشر، يوم الخميس، في ورقة بحثية جديدة.

ومن المتعارف عليه، أن هناك رابطاً بين أمراض اللثة وأمراض القلب والأمراض الرئوية المزمنة، وكلا منهما يعرض حياة الأفراد لإحتمالية الإصابة بأمراض شديدة الخطورة، أو الوفاة بعدوي جائحة كورونا.

واكتشف باحثون في كاليفورنيا والبرازيل أثناء مراجعة للدراسات والأبحاث، أن مرضي كورونا، الذين يملكون نسب مرتفعة من البروتين المناعي الإلتهابي والذي يطلق عليه علميا " انترلوكين 6" " IL-6 " ، يعانون من أمراض اللثة وكانوا أكثر عرضة للخضوع لأجهزة التنفس الصناعي.

**إذا ماهو البروتين المناعي الإلتهابي "IL-6"؟**

**ينتمي الـ "IL-6" إلي مجموعة من الخلايا المناعية التي يطلق عليها " السيتوكينات" ، والتي تلعب دورا في النوع نفسه من " عاصفة السيتوكين" والتي غالبا تسبب الوفاة لهؤولاء الذين يعانون من فيروس كورونا الحاد، حيث ينتقل " انترلوكين 6" إلي الخلايا المناعية الآخري ليقوم بتنشيطها ، ويمكن أن يؤدي ذلك إلي إلتهاب خارج عن السيطرة في كلا من اللثة والرئتين.**

**وكما أفاد فريق البحث، أنه بما أن ال IL-6 متسبب في الإصابة للعديد من الأمراض، فإنه يمكن تفادي ذلك عن طريق التنظيف العميق للثة وعلاج الأمراض المتعلقة بها، جيث أن ذلك يقلل من نسبة البروتين المسببة للإلتهابات.**

**وفي البحث العلمي ، الذي سينشر قريبا في مجلة جمعية طب الأسنان في كاليفورنيا، قام العلماء باستعراض العلاقة بين أمراض اللثة**

**وIL-6، بالإضافة إلي علاقته، IL-6، بأمراض آخري بما في ذلك فيروس كورونا.**

**ووجد ما هو أكثر أهمية في ورقة بحثية ألمانية نشرت في إبريل/نيسان، وجاء فيها أن مصابي كورونا الذين لديهم نسب عالية من IL-6، أي لديهم أكثر من 80 بيكو جرام /ميلليليتر،كانوا هم الأكثر عرضه للإصابة بمتلازمة ضيق التنفس التي تسببها عدوي فيروس كورونا والتي تطلب الخضوع للرعاية الصحية بالمستشفي.**

 **وقال الدكتور شيرفين مالوييم، جراح الأسنان بـ" لوس أنجلوس"، " كاليفورنيا"، أنه يعتقد أن الكثيرين من المرضي الذين يعانون من هذة النسب المرتفعة من البروتين المناعي الإلتهابي، والذي عرف بـ " IL-6"، قد عانوا بالفعل من أمراض اللثة عندما أصيبوا بفيروس كورونا.**

**كيف تحدث أمراض اللثة؟**

**تحدث أمراض اللثة بسبب البكتريا التي تستقر باللثة ، وعندما يقوم الجسم بمحاربتها يقوم بإنتاج المزيد من الخلايا المناعية المختلفة بما في ذلك "IL-6".**

**وبالإضافة إلي ذلك فهناك فئة آخري معرضة للإصابة بأمراض اللثة المزمنة وهم الذين يعانون من ارتفاع نسبة البروتين في الدم لأسباب وراثية.**

**وأضاف الدكتور مالوييم، أن ذلك قد يؤدي إلي تدمير العظام والأنسجة، إضافة إلى إنه في حال إنتقاله إلي الأوعية الدموية فإن ذلك يتسبب في منع الخلايا من التمدد في الأوعية الدموية مما يؤدي إلي ارتفاع ضغط الدم وإرهاق القلب. وقد أقر أخصائيون القلب منذ فترة ليست بالقريبة أن أمراض اللثة مؤشر خطر عند وجوده يمكن للأطباء التنبؤ بالإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية.**

**وأردف مالوييم قائلا " إن " IL-6" الذي يرسل إلي اللثة لمحاربة البكتريا ، يمكن إننتقاله إلي الرئتين عن طريق مجري الدم أو حتي عن طريق استنشاقه، مما يؤدي إلي حدوث إلتهاب بهما. ويتقد أن هذه العملية أحد الأسباب الكامنة وراء ارتباط مرض الإنسداد الرئوي المزمن "COPD" بأمراض اللثة.**

**واوضح مالوييم أن ذلك قد يكون له تأثير عند مرضي فيروس كورونا مما يؤدي إلي زيادة الإلتهاب بالجهاز التنفسي قبل أن يصابوا ب SARS-CoV-2 فإن هذين المرضيين يعاملان كالكمة إلتهابية واحدة أو إثنتين.**

**ولم تقم الورقة البحثية لـ"مالوييم" في البحث عن ثكب عن تأثير أمراض اللثة أوعلاجها علي معدلات الإصابة أو الوفاة جراء فيروس كورونا ولكنه يقول إن معالجة مشكلة اللثة يمكن أن تقلل العديد من المخاطر. وأضاف " نحن نعلم أنه مجرد القيام بعملية التنظيف العميق للثة، فإن ذلك سيقلل من نسبة الـ “ IL-6” لدي المرضي بنحو مايقرب 5 بيكوجرامات/مليلتر."**

**المصدر RT عن الـ ديلي ميل

تحرير .... ميادة مسعد

Rate this item
(2 votes)

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية