السياسة
كاسل جورنال

كاسل جورنال

 كتب د.مصطفى قطبي - المغرب

غريب أمر هؤلاء الذين يقولون ما لا يفعلون، لا دين يردعهم فهم منافقون مارقون، ولا قِيَم تضبط سلوكهم فهم مخادعون مُنحطّون، ولا حقيقة بها يلتزمون فهم دجّالون كاذبون، ولا شجاعة يمتلكون فهم جبناء مُدّعون، ولا يوجد في وجوههم ماء يُريقون، وليس لهم حياء فهم لا يخجلون، ولا على شَرف يحرصون، هم امتلكوا أكاذيب اللسان وأفانين البيان وأخلاق الوضيع الجبان، فلا هم إلى وطن ينتمون، ولا على عرض يُحافظون، ولا لكرامة ينتصرون، ولا من عقاب الله العادل يخشون، الوطن، الأهل، القيم، الأخلاق، الآخرة، كلّ هذه الأشياء لا وزن لها عندهم فيما يفعلون، وللحصول على المال كلّ شيء عندهم يهون.

 ولكن ما يزعجني أنا شخصياً، ويوتر أعصابي، ويرفع الضغط في دمي، ويضعني في موقف المتحفز للشجار، في هذا الجو الغريب، الشاذ المتنافر هو سماع أولئك الذين يتربعون اليوم على مقاعد مكاسبهم المادية، وما اقتنصوه بالعلن أو الخفاء، من خلال مناصب استلموها، أو تجارة احتكروها، أو أعمال تهريب مارسوها، أو توسلٌ مطلق نافذة صغيرة وفرّت لهم مجال التسلل إلى المواقع الدسمة في هذا المكان أو ذاك، ولحس ما غرفته أصابعهم من تحت الطاولات، وما علق على أكمام قمصانهم من دسم صحون الموائد، وما اشتهته أنفسهم، وجاء موّضباً بالحقائب، أو ملفوفاً بأوراق دفاتر الشيكات، وكانوا حتى وقت قريب في صف الصامتين المتنعمين بما جنوه بعرق جبينهم، أو عرق...؟

كانوا يحنون ظهورهم، ويلوون أعناقهم، ويسبّلون أجفانهم، وتقصف ركبهم، ويتحدثون بصوت مرتجف في حضرة أصغر مسؤول من المسؤولين... هؤلاء هم اليوم نجوم الأزمة الذين يظهرون على بعض الفضائيات العربية والأجنبية كعاملين جدد فيها أو ضيوف على شاشاتها... وهم الذين تربوا وتربعوا وعاشوا النعيم في أحضان النظام السابق... وطبّلوا وزمروا له، وأشادوا بإنجازاته... وصفقوا وهتفوا لـ''انتصاراته''، وقبضوا مقابل ذلك المناصب والمواقع والجاه والأموال والرشا... وكانوا حين ينتقد البعض النظام ولو قليلاً، يصبون عليهم جام غضبهم واستنكارهم، ويتهمونهم بالخيانة ليس للنظام فحسب، بل للوطن، لأن الوطن والنظام كانا لهم واحداً...

وفي سياق الاستعجال والارتهان والارتزاق يضيقون ذرعاً بالنقد، ولا يستطيعون التسامح معه أبداً، لأنهم على قناعة بأنه سيكشف طبيعة علاقتهم بالرجعية القطرية، وبالامبريالية الغربية، ولأنهم ينطلقون من استبداد، وأحادية، وإنكار للآخر.

ويا ليتهم ظلوا صامتين متنعمين، ولم يركبوا موجة الموديلات الجديدة، والصرعات الجديدة، من نقد، وتعارض... وتسفيه، بدءاً بالحديث عن أخطاء، ومفاسد وتجاوزات، ارتكبت في المراحل السابقة واللاحقة، وكأنهم منها براء، أو أنهم بالحديث عنها، والعمل على تضخيمها، يحاولون إيهام الناس، أو على الأقل من لا يعرفهم، بنظافة أكفهم، ونقاء سريرتهم، ومظلومية أحوالهم، وما عانوه في سبيل الإصلاح، وتقويم الاعوجاج، والسير على الصراط المستقيم.

وهم في الحقيقة والواقع، وما تشير إليه ثرواتهم، التي أبت إلا أن تطل برأسها... إما أنهم كانوا أكثر الناس استفادة وربحاً من أخطاء وتجاوزات هذه المراحل... وإما أنهم شاركوا فيها بكامل مجامع قلوبهم، ومجامع أيديهم، ومجامع جيوبهم، ومجامع ألوان حبر أقلامهم، ومن المعيب رفع رؤوسهم في هذه الظروف.

وإذا كنت في هذا السياق أستثني أولئك الأبطال الذين امتطوا المنابر البعيدة... والفضائيات القذرة... خيول سباق ومطاردة لملاحقة دجاجة باضت، ولم يشاركوا بأكل قشرة بيضتها، ويسفهون مرحلة كاملة من الإنجازات على أساسها، إن ما أعنيه ليسوا هؤلاء، بالتأكيد... بعد أن حسموا أمرهم كلياً... وباعوا أنفسهم لمن هو أكثر دونية وسفالة من شيطان (فاوست).

إن ما أعنيه، وما أهدف إليه، هم أشخاص مازالوا يعيشون بيننا... في قرانا، وفي مدننا، يثغون كالحملان في مكان، وينهشون كالذئاب في مكان آخر... ويتخذون من أحاديثهم الملوّنة بأصباغ النكد والشماتة... أسلوباً يتماشى تماماً مع رغباتهم، في استنساخ أنفسهم بأنفسهم... ولكن بهياكل جديدة، وملامح جديدة، بانتظار الفرصة المناسبة التي تمكنهم من دخول نادي أو الوجهاء... طالما يملكون العدة اللازمة، كالمال، وتصنع الكياسة، وإجادة استخدام أساليب ''التلوّن''... أو دخول نادي المعارضة من خلال نبش أخطاء الماضي... التي يعرفونها جيداً بحكم مشاركتهم في إدارتها، والأكل من طبقها، والارتزاق باسمها، ناسين، أو متناسين أن هذه الأخطاء ما كان لها أن تكون لولا وجودهم، ووجود من هم على شاكلتهم في قلب معدتها الهاضمة.

مع ذلك، ومع معرفتنا بهذه الأخطاء... إلاّ أن ذلك لا يمكن أن ينسينا، أو يمنعنا من النظر بعين الفخر والإعجاب إلى مجموع الانجازات العظيمة والرائعة التي تمت في العهد الجديد بعد نجاح الثورة المباركة، والتي يوجهون إليها اليوم سهام الانتقاد، وربما سهام الاقتلاع من الجذور... بهدف كنسها عن وجه الأرض وبناء المغاور والكهوف بدلاً عنها. وإذا كانت أحوال هذه النماذج اللولبية المتسلقة تختلف من حيث الشكل والمضمون عن تلك التي باعت نفسها للشيطان... وإن كانت تجاريها بالطمع، وحب السلطة.

نعود إلى الثوار الجدد الذين يحزنهم النموذج المصري، دونما كل نماذج الثورات العربية، والتي انتهت بكل دولها إلى الانهيار والفشل، لكنني فقط أتساءل: هل نجحت النماذج التي أعجبت الثوار وتحذر (إما النصر أو مصر) أن تشيد 17 مدينة ذكية ورصف آلاف الكيلومترات من الطرق الحديثة وحفر قناة عملاقة؟ هل نجحت في بناء أربعة أنفاق عملاقة تربط غرب مصر بشرقها لأول مرة؟ هل أنشأت أكبر جسر معلق في العالم بعرض 64 متراً ليدخل موسوعة جينيس؟ هل نجحت تلك النماذج في القفز من إنتاج 22 ميغا وات كهرباء إلى 48 ميغا وات، وأن تتحول من شح الكهرباء إلى تصديرها؟

هل نجحت في تطوير أكبر مساحة عشوائيات في التاريخ الحديث، ونقل سكانها من العيش المزري إلى الحياة الكريمة؟ هل نجحت في إدارة مشاريع عملاقة استوعبت مواطنيها بدلا من الموت على شواطئ أوروبا؟

هل نجحت في القضاء على طوابير الخبز المذلة وشح السلع التموينية؟ هل استطاعت أن تحقق الأمان والسلام على جنباتها؟ إذا كان الحاكم الذي يحظى باحترام العالم ـ إلا من انقطعت أطماعهم في مصر ـ هو الديكتاتور المستبد في نظر الثوار، قد صنع كل ذلك في بلده، وخلال ست سنوات فقط، وتحت قصف إعلامي مبتذل وغير مسبوق، موجه من 17 فضائية، و80 موقعاً إخبارياً وآلاف من الكتائب الإلكترونية المعادية؟

إذن أي معارضة ستكون أشرس من ذلك؟ وما المطلوب كي يحظى بشرف رضا الثوار؟ أعتقد أن مصر لم ينقصها الآن سوى العبث الثوري، والحراك التدميري، وعودة الحياة السياسية للفوضى... وهنا ستكون النموذج الأمثل للثوار، ولو نجح تجار الشعارات وسماسرة السياسة في بناء جسر أو شق طريق واحد سأرفع لهم القبعة.

وإذا كان هؤلاء المنغمسون في العمالة حتى شعور رؤوسهم، ينصاعون إلى أوامر أسيادهم الذين يعيشون على فتات موائدهم، ويتقاضون منه أجور عمالتهم ضد الوطن والمواطنين، فعليهم أن يعرفوا ويفهموا أن في مصر نظاماً وطنياً قوياً بشعبه وبقيادته، لم يقبل، ولن يقبل أن تملى عليه الأوامر من الخارج، ويرفضها مهما كانت طبيعتها، لأن أوامر الشعب المصري من قراره الحر المستقل، ومن خياراته الذاتية التي تضع المصلحة الوطنية والقومية فوق أي اعتبار.‏

كلمة أخيرة: إن الشعب المصري لن يمحى من الوجود كما يطمع أعداؤه ويفعل أغبياء وخونة من أبنائه، ولن يعدم الوسيلة للنهوض حتى لو طالت معاناته وشقي ببعضِ من ذاته، ولن يصاب بزلزلة اختلال المعايير والقيم والسياسات والترابيات إلى الأبد... إن شعبنا سيصحو، ويخرج من محنته، ويضع حداً للطامعين به والمعتدين عليه، ولمن أوقعه في المحنة ولمن يريد له أن يتقزم ويتأبد فيها... شعبنا لن يفنى ولن يهزم في حرب بين البُغاة والبُناة... فمصر تاريخ وحضارة، وثمرة العروبة والإسلام، بالمعنيين الخاص والعام، منذ آلاف السنين وإلى أبد الآبدين... حيث ستبقى تتجدد وتزدهر بعون الله وبقدرة أبنائه على الحياة.

 

كتب جمال البدراوى و محمود سعيد

تصوير وجدى سمير

تنظيم كأس الأمم الأفريقية بمصر ( ضربة معلم ) قادها فخامة الرئيس السيسي

مصر والكاميرون شريك أساسي في الأقتصاد والرياضة والثقافة ..نشكر الوزير أشرف صبحي لمشاركته الدائمة مع الدول الأفريقية عامة والكاميرون خاصة

كتب : جمال البدراوي

أكدعميد سفراء أفريقيا السفير محمدو لابرنج سفير جمهورية الكاميرون بجمهورية مصر العربية أن تتنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية بمصر يعتبر ( ضربة معلم ) بالنسبة للحكومةالمصرية بقيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وأن فوز مصر أو الكاميرون يعتبر فوز واحد وبالنسبة لنا مصر هي الوطن الأكبر والأم لأفريقيا وأستضافة مصر لهذه البطولة يعتبر فخر للقارة كلها نظرا لتاريخها الرياضي والأقتصادي الكبير

ووجه عميد سفراء أفريقيا الشكر والتقدير للدكتورأشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري لحضورة ختام الفاعليات ولوجوده الدائم ولمشاركته في كافة المحافل الأفريقية عامة والكاميرونية خاصة وأستقاطاع جزءكبير من وقت سيادته الثمين للمشاركة الأيجابية معنا والتي لم نعهدها من وزير مصري في الرياضة من قبل  .

جاء ذلك علي هامش اليوم الرياضي الأفريقي الذي تنظمة سفارة الكاميرون بالقاهرة للمرة الثالثة علي التوالي بحضور الدكتور أشف صبحي  وزير الشباب والرياضة والعديدمن السفراء الأفارقة تقدمهم سفير غينيا وبوروندي ومالي ونيجيريا وعاطف حمودة مدير المركز الأوليمبي بالمعادي ونحو 1200 أفريقي من المقيمين بالقاهرة معظمهم أعضاء الجالية الكاميرونية بالقاهرة وأقيمت مباراة لكرة القدم فاز فيها فريق أسود الشيخ زايد بهدف للاشئ أحرزه سيرج دالي في مرمي فريق المعادي .

وقال عميد سفراء أفريقيا قائلا بأن الهدف من من هذه الأحتفالية الأفيقية الكبري و أقامة مثل هذه اللقاءات السنويه والتي نستغل فها السهرات الرمضانيه زيادة الوحدة بين أبناء الشعب الكاميروني المقيمين في مصر وبين أبناء الشعب المصري المضياف والكريم والذي نتعاون دائما معه ويساندنا في جميع المناسبات وأختتم تصريحه موجها الشكر لوزير الشباب والرياضة لحضورة ختام الفعاليات لهذه المنافسات والتي عودنا دائما وجوده معنا ودعوتنا فلقد شاركنا في منتدي وملتقي الشباب الذي أقيم في أسوان وبشرم الشيخ وفي الأقصر وكافة الفاعليات .

ومن جانبه قال عاطف حمودة مديرالمركز الأوليمبي بأنه تم أستضافة العديد من المناسبات والمنافسات الدولية لسفارات أمريكا وبيلا روسيا وتونس والكاميرون  والأمارات العربية المتحده والعديد من السفارات الموجودة بمصر .

ومن جانبه أشاد السفير مامادو مانجارا السفير المالي بالقاهرة بالتنظيم الرائع من أعضاء سفارة الكاميرون والمركز الأوليمبي وقال بأن هذه الأحتفاليه نجدد فيها اللقاء الدائم بالأشقاء الكاميرونيين والمصريين وباقي أعضاء الجاليات الأفريقيه .

وشاركه في الرأي سفراء غينيا وبوروندي الذين أشادوا باليوم الرياضي الكاميروني بحضور عميد سفراء أفريقيا .

كتب رئيس التحرير ؛ عبير المعداوي 
 
تدخل مصر حقبة جديدة من التنمية القومية من خلال إقامة المشروعات الكبرى العملاقة التي تستهدف البنية التحتية  و التي  من شأنها أن تطور من مستوى المعيشة للمواطنين ، كما أنها تسهم في تقدم صناعي و تجاري و استثماري و بالتالي اقتصادي مربح ...
محور رو ض الفرج أحد أهم المشروعات العملاقة التي قامت بها مصر مؤخرا و سيتم الْيَوْمَ الأربعاء إفتتاحها .


الرئيس  عبد الفتاح السيسي  صانع الحياة في مصر منذ توليه عهد على انشاء العديد من المشاريع القومية العملاقة التي ترفع من مستوى المعيشة و ترفع العناء عن المواطنين و تمهد لمستقبل آمن للاجيال القادمة ، سوف يفتتح محور روض الفرج  و هو اول محور يربط بين البحرين الأبيض و الأحمر و وصلت تكلفته المبدئية 8 مليار جنيه
محور روض الفرج  هو أول محور عرضي يربط البحر الأحمر بالبحر المتوسط 
يبدأ من من الزعفرانة مرورا بطريق الجلالة ثم يمر  بطريق العين السخنة ثم يمر  بمحور المشير طنطاوي مرورا بمحور الفنجرى مرورا بكوبرى تحيا مصر الملجم مرورا بمحور روض الفرج الكيلو 39 طريق إسكندرية الصحراوي حتى يصل إلى مدينة العلمين الجديدة.

الكوبرى الملجم أو المعلق المرتبط بمحور روض الفرج دخل بالفعل حيث انه تخطى الرقم العالمي في مسافة عرض الكوبري بموسوعة جينيس حيث أن يبلغ عرضه 67.3 متر في المنتصف ويضم أكبر فتحة ملاحية عبر نهر النيل يصل عرضها إلى 300 متر
و قال وزير النقل الفريق كامل الوزير 
انه تم اختبار الكوبري الملجم رسميا بعبور شاحنات محملة رمل ووقوفها عليه في وقت واحد
الكوبري اصبح جاهز للافتتاح وباقي بعض التشطيبات النهائية
افتتاح المرحلة الثانيه بالكوبري المعلق سيتبعه مرحلة ثالثة من محور روض الفرج تصل الى محافظة مطروح .و سيصل طول المحور  600كم و بهذا يربط شرق مصر بغربها

 
مزيد من التفاصيل عن مشروع محور روض الفرج  

نقلا عن موقع بوابة الأهرام  ذكر أن  محور روض الفرج قامت بإنشائه شركة المقاولون العرب وتحت إشراف وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة لما يمثله من أهمية كبري في ربط شمال وشرق القاهرة والقليوبية والطريق الدائري بمناطق غرب القاهرة عند طريق مصر الإسكندرية الصحراوي ومدينتي السادس من أكتوبر والشيخ زايد وصولاً إلي مطروح والعلمين دون المرور بقلب القاهرة يبدأ المشروع  من شارع ترعة الإسماعيلية مروراً بمنطقة شبرا المظلات وحتى غرب الطريق الدائرى فى اتجاه الاسكندرية الصحراوى ك 39 مروراً بنهر النيل كما يمر فى شارع دولتيان بشبرا للربط مع محور الفنجرى و شارع سعد سليم وترعة الإسماعيلية للمتجه من الشرق إلى اتجاه الدائرى, ويبلغ إجمالى طول هذه المرحلة من المحور حوالي 17كم فى الإتجاهين.

يشمل 8 منازل ومطالع بالمظلات و8 مطالع ومنازل للربط مع الدائرى منهم3 مطالع بالمظلات بينها مطلعان من كورنيش النيل وآخر من شارع سعد سليم بشبرا و3 منازل منها منزل يؤدى إلى ترعة الإسماعيلية حتى محطة الكهرباء ومنزلين لشارع دولتيان حتى كوبرى أبو وافية، أما فى نهاية المحور عند الطريق الدائرى فهناك 4 منازل و4 مطالع من الطريق الزراعى والجيزة وإمبابة هذا بالإضافة إلي منزل ومطلع عند تقاطع المحور بطريق الإسكندرية الصحراوى

كوبري تحيا مصر الملجم يدخل جينيس ؛


 
أحد أهم الإنشاءات بالمحور هو الكوبري الملجم تحيا مصر و لانه تخطى الأرقام العالمية كأعراض كوبري معلق شركة المقاولون العرب طلبت رسميا من موسوعة جينيس ضم الكوبري اليها و بالفعل تم رسميا دخول كوبري تحيا مصر الموسوعة حيث يبلغ طول كوبرى النيل الغربى حوالى 400 متروعرضه 50 متر وإرتفاعه 14 متراً من سطح الماء وعرض الفتحة الملاحية 120 متراً مما يسمح بمرور الفنادق العائمة و تم انشاؤه بنظام العربات المتحركة
يعد كوبرى "تحيا مصر " الشرقي (الكوبرى الملجم) المار أعلى النيل أكبر كوبرى معلق على مستوى العالم،  من حيث الاتساع حيث يبلغ عرضه 67.3 متر في المنتصف ويضم أكبر فتحة ملاحية عبر نهر النيل يصل عرضها إلى 300 متر، هذا ويرتكز الكوبري الملجم علي 6 أعمدة ثلاث أعمدة بالجهة الشرقية ومثلهم بالجهة الغربية بإرتفاع 94 مترا من سطح الماء تتدلى منهم كابلات ضخمة يتراوح أطوالها مابين 60مترا و160 مترا وأوزانها إلي 1500طن
 
اليد المصرية تبني ؛


من أهم الأشياء التي ميزت إنشاء محور روض الفرج أنه قام بسواعد مصرية حيث شارك في تنفيذ الأعمال من شركة المقاولون العرب 4 آلاف مهندس وفني وعامل ذوى خبرة كبيرة فى هذا المجال من إدارات الشركة المختلفة .
 

القاهرة -قصر الاتحادية 


استقبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السيد تابو مبيكي، رئيس جنوب أفريقيا الأسبق ورئيس آلية الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى المعنية بالسودان وجنوب السودان، وذلك بحضور السيد سامح شكري وزير الخارجية، والسيد عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن السيد الرئيس رحب بزيارة السيد "مبيكي" إلى القاهرة، مؤكداً سيادته الأولوية التي توليها مصر، خاصةً خلال رئاستها الحالية للاتحاد الأفريقي، لمعالجة مختلف ملفات السلم والأمن بالقارة من خلال تطوير بنية السلم والأمن الأفريقية بشكل متكامل، عن طريق تعزيز الدبلوماسية الوقائية وآليات الإنذار المبكر والوساطة على مستوى الاتحاد الأفريقي لإيجاد حلول أفريقية للمشاكل الأفريقية، بالإضافة إلى دعم برامج إعادة الإعمار والتنمية وبناء المؤسسات الوطنية في مرحلة ما بعد النزاعات، حيث استعرض السيد الرئيس الجهود الجارية التي تقوم بها مصر في هذا الإطار لدعم استعادة الأمن والاستقرار في عدد من الدول الأفريقية الشقيقة.

كما أعرب السيد الرئيس عن التقدير لمختلف الجهود التي يبذلها السيد "مبيكي" في هذا الخصوص، منوهاً سيادته إلى تطلع مصر للتعاون معه في دعم جهود الآلية الأفريقية رفيعة المستوى وتطوير عملها على نحو يكلل جهوده بالنجاح.

وأوضح المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس أكد الأهمية الخاصة التي توليها مصر لدعم الاستقرار والسلام في السودان في ضوء العلاقات الأزلية التي تربط بين البلدين، منوهاً سيادته إلى الجهود المصرية في هذا الإطار، لا سيما القمة التشاورية التي استضافتها القاهرة للشركاء الإقليميين للسودان في إبريل الماضي بهدف تعزيز التنسيق الإقليمي وإيجاد أرضية تقوم على فهم واضح من الأطراف الإقليمية المعنية للتطورات على الساحة السودانية، إلى جانب بحث سبل تقديم المعاونة والمؤازرة للسودان لمساعدته على إنهاء المرحلة الانتقالية بنجاح والوفاء بطموحات الشعب السوداني المشروعة.

كما أكد السيد الرئيس من ناحيةٍ أخرى مساندة مصر لمختلف الجهود التي تهدف إلى تحقيق تطلعات شعب جنوب السودان نحو الاستقرار والتنمية، مشيراً سيادته في هذا الصدد إلى أهمية تضافر الجهود لدعم تنفيذ اتفاق السلام المُنشط في جنوب السودان، وذلك باعتباره يمثل مرجعية أساسية في الحفاظ على السلام والاستقرار في البلاد، ومستعرضاً الجهود والمساعدات المصرية في هذا الصدد لأشقائنا الجنوبيين.

وذكر المتحدث الرسمي أن السيد "مبيكي" أشاد من جانبه بالدور المصري المقدر والدؤوب في دعم جهود صون السلم والأمن في أفريقيا والوفاء بمبادرة إسكات البنادق في القارة بحلول عام 2020، والذي تعاظم مع رئاستها الحالية للاتحاد الأفريقي، مؤكداً أهمية مصر وثقلها كفاعل رئيسي في إرساء دعائم العمل الأفريقي المشترك، أخذاً في الاعتبار أن الرئاسة المصرية تأتي خلال مرحلة دقيقة من عمر الاتحاد والتي تفرض بدورها تحديات ضخمة.

كما عرض السيد "مبيكي" أنشطة الآلية الأفريقية رفيعة المستوى لتثبيت الأمن والاستقرار في كلٍ من السودان وجنوب السودان، مثمناً الجهود المصرية الحثيثة في هذا الصدد، لا سيما في ضوء الروابط التاريخية الوثيقة والمتميزة التي تجمعها بالبلدين على المستويين الشعبي والرسمي، الأمر الذي تجلى في الدعم المصري المؤثر لعملية السلام في جنوب السودان، فضلاً عن استضافة مصر للقمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان، والتي شهدت مشاركة رفيعة المستوى من الزعماء الأفارقة، وساهمت بوضوح في بلورة تصور أفريقي مشترك للتعامل مع المستجدات الراهنة على الساحة السودانية، وتأكيد كامل التضامن مع السودان بغية النجاح في تحقيق استحقاق المرحلة الراهنة.

وأضاف السفير بسام راضي أن اللقاء تطرق أيضاً إلى عدد من القضايا الإقليمية الأخرى، وفي مقدمتها أمن البحر الأحمر، وسبل تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة القرن الأفريقي، حيث تم التوافق حول تكثيف التنسيق والتشاور في هذا الصدد خلال الفترة المقبلة.

 

الرياض

أعلنت رئاسة أمن الدولة في السعودية في بيان يوم السبت، إن قوات الأمن تمكنت من القضاء على خلية إرهابية تتألف من 8 عناصر في القطيف.

وأضافت رئاسة أمن الدولة على لسان المتحدث الرسمي باسمها، أن الجهات المختصة رصدت مؤشرات قادت إلى الكشف عن وجود خلية إرهابية تم تشكيلها حديثا تخطط للقيام بعمليات إرهابية تستهدف منشآت حيوية ومواقع أمنية.

وتابعت بالقول إن "التحريات وإجراءات الاستدلال مكنت من تحديد موقع، عبارة عن شقة سكنية في حي سنابس ببلدة تاروت بالقطيف، اتخذته العناصر الإرهابية وكرا ومنطلقا لأنشطتهم الإجرامية"

وأشار البيان  إلى أن الجهات المختصة باشرت عملية أمنية استباقية تم بموجبها محاصرة الموقع في تمام العاشرة صباحا من يوم السبت 11 مايو 2019.

كما أفادت في بيانها بأنه "تم توجيه نداءات لتلك العناصر لتسليم أنفسهم، إلا أنهم لم يستجيبوا وبادروا بإطلاق النار تجاه رجال الأمن الأمر الذي اقتضى التعامل بما يقتضيه الموقف لتحييد خطرهم والمحافظة على حياة الآخرين الموجودين في المحيط السكاني للموقع، ما أسفر عن مقتل العناصر الإرهابية وعددهم ثمانية أشخاص".

وأكدت رئاسة أمن الدولة أنه لم يصب أي من الساكنين أو المارة بذلك الموقع أو رجال الأمن بأي أذى، مشيرة إلى أن الجهات الأمنية المختصة ما تزال تباشر مهامها في الموقع وسيتم الإعلان لاحقا عن المستجدات.

جوبا

أعلنت رئاسة جنوب السودان في بيان يوم السبت، حظر كل الملاهي الليلية، والحد من ساعات فتح الحانات في العاصمة جوبا بسبب "أعمال غير أخلاقية" تحصل فيها.

وأفادت الرئاسة في بيانها بأن "حكومة ولاية جوبيك حظرت كل الملاهي الليلية والحانات والعروض الموسيقية الليلية في مدينة جوبا".

وقال أوغوستينو جاد الله واني حاكم ولاية جوبيك، في شريط فيديو نشر على "فيسبوك"، إن الملاهي الليلية ستغلق، لكن الحانات يمكن أن تفتح أبوابها في ساعات المساء الأولى ولا يمكنها استقبال زبائن خلال النهار.

وأضاف "سنحظر بشكل كامل الملاهي الليلية لأن ما يحصل خطير فعليا على مستقبل البلاد"، مشيرا إلى أن مراهقين في سن 13 عاما يرتادون الملاهي الليلية.

وتابع قائلا "نحن جادون وسنحرص على ألا تعمل الملاهي الليلية في هذا البلد".

من جانب آخر، صرح أوغوستينو جاد الله بأنه سيكون إلزاما على أي شخصين يرتادان فندقا أن يقدما إفادة زواج.

وكان جنوب السودان أعلن استقلاله عن السودان عام 2011، وبعد عامين اندلعت حرب أهلية في البلاد إثر اتهام الرئيس سلفا كير نائبه السابق رياك مشار بالتخطيط لانقلاب ضده، وقد أسفر النزاع عن مقتل أكثر من 380 ألفا، وتشريد أكثر من 4 ملايين من السودانيين الجنوبيين، أي نحو ثلث السكان.

 

المصدر : الصفحة الرسمية رئاسة جنوب  السودان 

القاهرة 

صرح المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية السفير بسام راضي ان الرئيس عبد الفتاح السيسي قام يوم الجمعة صباحا بجولة في حي النخيل 


حيث قام السيد الرئيس ظهر يوم الجمعة ، وبعد صلاة الجمعة، بجولة تفقدية شملت منطقة النخيل بنهاية محور المشير والتي تم تطويرها من قبل الشركة الوطنية للطرق التي قامت بتوسعة حرم الطريق وازالة المخلفات المتراكمة، وإقامة سلسلة مشروعات خدمية للمواطنيين علي جوانب الطريق.

وقد وجه السيد الرئيس في هذا الإطار باستمرار التوسع في عملية التطوير الخدمي والتنسيق الحضاري للمنطقة علي نحو يخدم أهالي المنطقة ويوفر فرص عمل لهم، حيث تفقد سيادته احد المتاجر التي كان قد وجه بتشييدها وتسليمها لمواطن من أهالي المنطقة الذي كان يفترش الطريق من قبل، وذلك حرصا علي سلامته ولتوفير عمل له.

وقد صلي السيد الرئيس ركعتين بالمسجد الجديد بمنطقة النخيل الذي تم تشييده حديثا بناءً علي توجيهات سيادته، وذلك إيذاناً بافتتاحه رسميا، حيث يتسع لحوالي ٤٠٠ مصلي واطلق عليه "مسجد الحي القيوم".

الصفحة 1 من 173

من نحن

كاسل جورنال  صوت الانسان الحر والأولى المتخصصة في الاعلام الدبلوماسي والثقافي والعلمي

كاسل جورنال  جريدة دولية إلكترونية يومية  حاصلة على الترخيص الدولي من قبل المملكة المتحدة برقم  10675 ومعتمدة من قبل السفارة المصرية بلندن ، مالكتها دكتورة عبير المعداوي 

حاصلة على جميع تصاريح المزاولة للعمل الصحفي  بكل دول العالم  والهيئات والمنظمات الدولية والعالمية والحكومية والمحلية والحقوقية

كاسل جورنال  تصدر بعدد من اللغات والطبعات المستقلة على المستوى الالكتروني  كما يلي ؛ 

كاسل جورنال العربية ’كاسل جورنال الإنجليزية ’كاسل جورنال الروسية ’كاسل جورنال الصينية